تنظيم القاعدة والنفاق العالمي :- لاهل الخذلان والنفاق

الكاتب : رحمة حجيرة   المشاهدات : 1,783   الردود : 34    ‏2003-06-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-06-21
  1. رحمة حجيرة

    رحمة حجيرة كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2003-06-11
    المشاركات:
    253
    الإعجاب :
    0
    للاخ سرحان وللاخوة الذين يرون أن هؤلاء مصيبة الامة



    تنظيم القاعدة والنفاق العالمي

    كواحدة من بين ملايين الناس كان لابد ان أتأثر بما تبثه فضائيات العالم من قسوة واجرام وإرهاب ما اقترفه تنظيم القاعدة ضد الأمريكيين الأبرياء بحسب وصف الأجهزة الإعلامية العالمية سواء تلك الموالية أو المعادية للنفوذ الأمريكي بالرغم من اني بكيت فرحا يومها وتمنيت أن افتدي مٌخطط هذا الاعتداء بأحد أبنائي لا لانه قتل مسيحيين كما يحاول البعض أن يصور الأحداث بل لانه شفى لمئات الملايين من العرب والمسلمين غليلهم بعد أن ألهبته الجرائم الصهيونية في فلسطين بدعم من الاباتشي والفيتو الأمريكيين وجعلنا نرى في هذا البلد بعض مما أذاق العالم من دمار اخلاقي وعسكري وبيئي واقتصادي ..وغيرها من مخلفات النظام العالمي الجديد
    كان من ابرز نتائج أحداث الحادي عشر من سبتمبر بان هناك العديد من الملفات التي ألقيت على مكاتب الضحية والجاني- بحسب استخدام الأطراف للمصطلحين -كل تناولها بحسب مصلحته وعلى رأسها ما يتلخص بسؤال هل يجوز أن يتحمل الشعب الأمريكي وزر سياسات إداراته وتوجه العمليات الانتقامية ضده ؟ ولكي يحوي هذه الملف ردا منطقيا ومقنعا لاولائك الذين تمترسوا بخندق الانسانية في حالة اميركا فقط !من جهة واولائك الذين يقاتلون اميركا باسرها ومناصريهم من جهة أخرى وفي كل الحالات يستدعي البت في الموضوع وجود مرجعية عقلية يستوعبها العقل ودينية وعرفيه سبق ان أجيزت حالة مشابه لها وسياسية فمن الناحية العقلية والسياسية الإدارات الأمريكية المتعاقبة اتت بانتخاب اغلبية الشعب الامريكي والقرارات العدائية تجاه العرب والمسلميين لهذه الادارات مدعومة شعبيا والا لما غامرت الادارات بشرعية بقائها ولو كان مثلا حصار العراق وليبيا والسودان والضربات العسكرية المتوالية لهذه البلدان العربية والاسلامية و الدعم المطلق لجرائم الكيان الصهيوني في فلسطين لا تلقى الدعم الشعبي الامريكي الكامل لاسقطت هذه الادارات او لخرج الامريكيين الى الشارع يطالبون باسقاطها ولكن هناك خلل اخلاقي واضح لدى الشعب الامريكي ف80% منهم ايدوا ضرب العراق
    ولم يحرك الشعب الامريكي ساكنا تجاه الجرائم التي تمارسها اداراته في كل بقاع العالم وتجاه الجرائم الواضحة للعيان التي يمارسها الصهاينة ايا كانت جنسية الفلسطينيين عرب أم فرنسيين أم إيطاليين وهم قبل كل شيء بشر
    فلماذا يجب على العالم أن يتعامل مع الامريكيين والاوربيين على انهم بشر لهم حقوق انسانية بينماالعرب والمسلميين نمل واغنام ليست حياتهم مهمة بحسب وصف احد الحاخامات اليهودية؟؟..هذا بالاضافة الى ماظهرته احداث 11 سبتمبر من عنصرية الامريكيين بسبب مضايقاتهم المختلفة للمسلمين والتي وصلت الى حد القتل اذا من جانب عقلاني وسياسي وقومي ما قام به تنظيم القاعدة وما سيقوم به هو رد مشروع ومحاولة لردع الأمريكيين عن اعتداءاتهم المستمرة ضد العرب والمسلميين أما من ناحية دينية فقد تأكد لي اولا بعد أن اكملت قراءة الرحيق المختوم للمرة الثانية وهو الحائز علىالجائزة الاولى لمسابقة السيرة النبوية التي نظمتها رابطة العالم الاسلامي ان شعار الشيخ اسامة وهو اخراج اليهود والنصارى من جزيرة العرب كانت وصية الرسول صلى الله عليه وسلم الاولى قبل وفاته ص( 428)
    وكان أمر الله صريحا في سورة البقرة (194)عندما قال ( فمن اعتدى عليكم فاعتدوا عليه بمثل ما اعتدى عليكم واتقوا الله واعلموا ان الله مع المتقين ) فلماذا نقول بأنهم أبرياء وهم يقاتلوننا علنا ؟ولماذا اعتداءات تنظيم القاعدة لهم حرام وانتهاك لحقوق الإنسان وجريمة يدفع العالم اليوم بأسره ثمنها وقتالهم للعرب والمسلمين مكافحة للإرهاب وهو نفسه ما يحدث في فلسطين عندما تدرج افاعيل وجرائم الصهاينة تحت مفهوم الدفاع عن النفس بينما العمليات الاستشهادية الفلسطينية البطلة تدرج تحت مفهوم الإرهاب .
    أن النفاق العالمي تجاه العرب والمسلمين يتجلى يوم بعد يوم وفي قضية تلو القضية و يناصر بعضهم بعضا علينا ونناصرهم ضد بعضنا البعض؟
    الأوراق المخلوطة
    ــ وهناك قضية أخرى مثيرة للجدل بالرغم من وضوحها فرضها النفاق العالمي وتتلخص بالسؤال التالي هل نناصر ونؤازر الشيخ أسامة بن لادن وتنظيم القاعدة ؟أم ننبري نهاجمهم ونعتقل افرادهم ونعذبهم كما حدث في اليمن بلد الأيمان كما وصفها رسول الله ص ؟
    وعندما نحاول الإجابة على هذه السؤال بدءا نسئل أنفسنا هل توافرت أدلة كافية وتمت محاكمة عادلة للتنظيم وفقها اصدر حكم بتعقبهم واعتقالهم وتعذيبهم ومن المخول بمحاكمته عدوه هل هذا يجوز؟ ثم إذا ثبت عليه بأنه المخطط والمنفذ لأحداث سبتمبر من المخول بمعاقبته هل هي أميركا أيضا ؟ وهل حوكمت هي على جرائمها ؟ أو شريكتها إسرائيل التي عاثت في بلاد وعباد فلسطين فسادا وتدميرا؟ أنها حرب اختارتها أميركا هدفها العرب والمسلمين من أجل إسرائيل أولا ومصالحها ثانيا والغريب في هذه الحرب بالإضافة إلى الأوراق المخلوطة أن الحكام العرب والمسلمين هم المستهدفون وهم شركاؤها في هذه الحرب بالرغم من التصريحات الكثيرة والمتعاقبة التي كشفت أنهم المستهدفون فمن (الحرب الصليبية ) لبوش إلى عزلة الإسلام لتاتشر رئيسة وزراء بريطانيا سابقا إلى رئيس وزراء إيطاليا ثم تصريحات بعض أعضاء الكونجرس المعادية للمسلمين إلى بيان المثقفين الأمريكيين الموقع عليه من قبل ستين عالم أمريكي إلى حديث أحد ابرز مراسلي الذي أكد على الاعتراف بأن الحرب ضد الإرهاب هي حرب ضد الإسلام فكل شيء واضح وضوح الشمس لكن جزرة وعصى أميركا التي لا يلقى منهما العرب إلا الثانية خلطت الأوراق وخلقت نفاقا عالميا كبيرا استهدف بدرجة رئيسية المفاهيم التي ينادي بها من احترام حقوق الإنسان وديمقراطية وسلام وبعيدا عن لغة المصالح التي لم يجيدها المسلمون في هذه الحرب فالشيخ وجماعته هم مسلمون يشهدون أن لا اله ألا الله وأنا محمد رسول الله شركاء لغة ودين وتاريخ وارض وجنسية فلماذا نعتدي عليهم من اجل أعدائنا واعدائهم .. ولا ندري ما لذي سيحدث بعد هذا (العصيد) أيضا ؟

    ** وفي ظل هذا النفاق العالمي والحرب الموجهة ضدنا وبدعمنا ! وكل الغوغائية في التحالفات على الأعلام الإسلامي مسؤولية كبيرة في هذه الحرب فكما اصطف الأمريكيون إعلاميون ومثقفون وفنانون ومتدينون وسياسيون وراقصات في نيويورك يؤازرونها ويجددون العهد لإدارتهم في حربها لماذا لا نصطف نحن دفاعا عن أنفسنا عن إسلامنا عن أخوتنا في تنظيم القاعدة مهما اختلفنا معهم فنحن في حالة حرب وحري بنا تصفية الحساب مع العدو قبل الصديق في هذه الحالة
    فلماذا لا نستخدم أقلامنا وأعلامنا في هذه الحرب أسوة بأعدائنا على الأقل ؟؟
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-06-21
  3. الشيخ الحضرمي

    الشيخ الحضرمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-11-07
    المشاركات:
    4,147
    الإعجاب :
    0
    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    لا ادري لماذا كل هذا يا استاذة ؟...... نحن لسنا في حاجة الى تساؤل .. بل في حاجة الى جواب .. ان امكن .. هل تفتينا ؟.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-06-21
  5. معين اليوسفي

    معين اليوسفي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-06-18
    المشاركات:
    338
    الإعجاب :
    0
    بن لادن وتنظيم القاعدة صناعة امريكية

    اختي الفاضلة رحمة حجيرة

    كلنا نعلم ان تنظيم القاعدة والمجاهدين العرب في افغانستان صناعة امريكية ودعمتهم امريكا والبلدان المواليه لها ضد الاتحاد السوفيتي خوفا من المد الشوعي في المنطقة في ذلك الوقت والا انا غلطان ؟

    ولكن عندما استولت حركة طالبان وتنظيم القاعدة على السلطة في افغانستان ماذا فعلوا اطالوا اللحاء ومنعوا التلفاز واسدلوا الحجاب وتركوا الشعب الافغاني تحت رحمة سلطتهم ؟؟ وكم ارتاح الشعب الافغاني عندما ازيل من فوقه هذا الكابوس .

    ماذا ننتظر من تنظيم القاعدة اذا اتي ليحكم بلداننا هل سيقومون دولة اسلامية كما كانت في عهد الخلفاء ؟؟

    ان ما نجنيه اليوم من اتهام بالارهاب ومن كره من دول الغرب للاسلام انما كان ناتجاً عن التشدد والتطرف الذي ينتهجه تنظيم القاعدة .

    وانا سوف اطرح عليكي بعض الاسئلة :-

    1 - هل من الجهاد التفجيرات التي حدثت في الرياض وروعت بلدن اماناً ؟
    2- هل من الجهاد ضرب اقتصادنا اليمني بتفجير المدمرة كول وتفجير الناقلة الفرنسية في سواحل حضرموت ؟
    ان كل الرسل السماوية اساسها الدعوة الى الله سبحانه وتعالي والى الدين الحق فهل مارس اسامة الدعوة الاسلامية في افغانستان وهل مارس الدعوة عند اقامته في السودان ؟؟وانتي تعلمين عن وجد المسيحية في جنوب السودان والتبشير فيها ؟
    لماذا يسخر اسامة بن لادن كل امواله للجهاد العسكري لماذا لا يبني مراكز للدعوة .

    سياتي التاريخ وسيكشف ما يقوم به اسامه وتنظيمه الا عصاة امريكية لضرب الاسلام والمسلمين .

    وتحياتي لك يا اخت رحمة
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-06-22
  7. البكري

    البكري عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-04-21
    المشاركات:
    1,274
    الإعجاب :
    0
    الاستاذة رحمة حجيرة

    ان كل الاعضاء هنا تلقينهم معارضين وفي موضوع اخر تجدينهم مؤيدن

    متناقضون مع انفسهم وخاصه عن مسألت الجهاد في سبيل الله

    مره يطالبون موافقة ولي الامر وفي موضوع اخر يلعنوا ويسبوا ولي الامر بسبب ولائه للصهيونيه العالميه
    ومره يقولون انهم يقوموا بتدمير البلاد وفي موضوع اخر يلعنون المسؤلين لانهم لم يهتموا بالبلاد ويعمروها اي انهم يقولون انها خرابه

    ومره يقولوا ان وقت الجهاد لم يحن وفي موضوع اخر يطالبوا بحركه شعبيه في سبيل الامركه والعولمه

    عجزنا فيما يريدون والله

    ولكن نسأل الله لهم الهدايه وان لا يسيروا مع التيارات الغربيه والعلمانيه والماركسيه العربيه في اضعاف الهمه

    وتحياتي لقلمك الحر
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-06-22
  9. سعيد عنبر

    سعيد عنبر عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-12-22
    المشاركات:
    502
    الإعجاب :
    0
    لما أتى بن لادن لأفغانستان كانت المقاومة الأفغانية قد أنهكت الروس ويبحثون عن المخرج
    ولما كانت الشيوعية دين اليهود فقد قاموا بإستدراج المخابرات الإمريكية بحجة أنهم عليهم أن يدعموا المقاومة الأفغانية وهم في الواقع يخططون للقضاء على أي نصر محتمل للإسلام والسلفية التي هي دين الإسلام الحق قد علمه اليهود ولم يعلمة الكثير من المسلمين
    فجاءوا بالعميل بن لادن والحزب العميل الأخوان المسلمين بفصائلة المقنعة التي تتظاهر بأنها ليست من الأخوان من تكفير وجهاد وقاعدة وغيرها وصبوا عليهم أموال البنوك الربوية صبا وقالوا هذا بن لادن مليونير ترك الدنيا وبهجتها وهو لايملك ما يغطي تكاليف عملية قتالية صغيرة
    قاموا يتظاهرون بالجهاد ويدعون السلفيين للمجيء الى أفغانستان ويسهلون لهم المجيء ويصرفون لهم تذاكر السفر حيث تدبر لهم هناك معارك جهادية تنصب لهم فيها الكمائن فيقتلونهم قتلا ثم يمشون في جنائزهم يروون القصص والحكايات يضحكون بها على السدج وأنهم يشمون رائحة المسك تفوح منهم وأنهم كانوا يشاهدون طيرا خضرا تلتقط أرواحهم من وطيس المعارك وهم والله يكذبون وإنما يعملون القتل سرا في السلفيين من أهل الإسلام ويستحيون أهل الأوثان من الصوفية القبوريين أصحاب الموالد والبيدع ومنازعي الله ورسوله
    وهكذا ذهبوا يمكرون ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين
    الى أن جاءوا بطالبان الصوفية الديوبندية الخرافية القبورية ينفذون سياسة لعينة ماكرة ظاهرها نصرة الإسلام وباطنها تنفير الناس من الإسلام والشعب الأفغاني شعب جاهل وعامتهم لايعرفون الدين الصحيح فقاموا ينفرونهم من الإسلام ويبالغون في التشدد ويعاقبون على جرائم صغيرة بعقوبات قاسية يخوفون الناس ويبغضونهم في الإسلام فيقتلون النساء بإطلاق النار على رؤوسهن ويقتلون الرعاة بلا سبب وينفرون الناس من دين الله تنفيرا
    ثم أن اليهود وهم يعلمون أن إمريكا دولة نصرانية آتاها الله من القوة والسلطان يدا يهابها عدوها فكانوا يتمنون أن يقاتلوا بها أهل الإسلام
    فكان من سياسة اليهود إشعال نار العداوة بين المسلمين وإمريكا وقطع ما بينهم نهائيا وهذا مايفعلونه ويظهرونه ويسعون إليه ويفعله إعلامهم ودشوشهم وعملاءهم وصحفييهم ليل ونهار
    ولما كانت المملكة العربية السعودية وهي الموطن الطبيعي للدعوة الإسلامية السلفية الصحيحة كانت في أمان من خطر الإنقلابات الحزبية والمكائد التي يدبرها اليهود للسيطرة على بلاد المسلمين وذلك بفضل من الله تعالى ثم بفضل الهيبة التي تمدها إليها يد الصداقة الإمريكية وكان من أكبر هموم اليهود قطع مابينها وإمريكا
    والواقع أن اليهود وهم كانوا ولايزالون يعتقدون أن الدعم الأوربي والشيوعي لإسرائيل أضمن وأهم بكثير من الدعم الإمريكي ولكنهم لايظهرون غير الدعم الإمريكي وسيطرة اليهود على حكومات أوربا حقيقي ولا تأرجح فيه على خلاف السياسة الإمريكية المتمردة المتقلبة وأقوي برهان على ذلك
    أن الولايات المتحدة الإمريكية قاتلت الشيوعية التي هي مذهب اليهود قتالا لاهوادة فية
    ولا توجد دولة أوربية بعد زوال هتلر لها دورا يذكر في مقاومة الشيوعية بل إن بعضهاوهي بلدان تتزعم المعسكر الرأسمالي متورطة في فضائح لاتزال تلاحقها من التمكين للمد الشيوعي كفرنسا
    بعد معركة ديان بيان فو قامت بتأسيس نقطة إنطلاق لتمكن للفلول الشيوعية الملعونة من إكتساح جنوب شرق آسيا الإسلامي ولولا أن الله مكن لإمريكا وسلطها عليهم تبيدهم وتقطع دابرهم فلم تنسحب من فيتنام إلا وقد ضربت عليهم ألف حصار فعداوة إمريكا هي سياسة اليهود أولا قبل كل شيء وهي سياسة صنيعتهم الشيوعية وجميع عملاء اليهود
    وما تردده هذه الكاتبة ينصب في هذا المجال ولاغبار عليه
    وهم على إستعداد فوري لأن يرموا كل من خالفهم بعمالة إمريكا ومعادة الإسلام وهكذا يجري إرهاب الناس وتخويفهم بينما هم في الواقع عملاء اليهود وأعداء الإسلام
    و الحمد لله الذي لم يجعل لهم حجة من الدين يبررون بها الأفعال المخزية المقيتة التي يرتكبونها من خطف وقتل للعزل والمستأمنين والمسافرين بإسم الإسلام وهم يرمون من وراء ذلك الى تنفيذ سياسة اليهود من تشويه سمعة الدين الإسلامي وتنفير الناس منه وإشعال نار الغضب والحقد في قلوب الكفار ليجمعوا على المسلمين الجموع وإستغلال قوة الكفرة وظهورهم وضعف المسلمين وجهلهم بدينهم حتي ليطمع فيهم العلماني الجاهل فيحاجهم بإسم الإسلام وينادي فيهم بالجهاد وهو أحقر من أن يجاهد في سبيل الله ولو بمقاطعة الدشوش صنائع اليهود وصيانة عرضة وحفظ لسانه وكف يده عن معاونة عدو الله على دينه ونفسه و قومه ...
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-06-22
  11. البعداني

    البعداني عضو

    التسجيل :
    ‏2002-10-14
    المشاركات:
    15
    الإعجاب :
    0
    لعنة الله على المنافقين

    المنافقين من يعتبرون تنظيم القاعدة هو عميل ويعترضون على الحجاب وحكم الشرع
    طالبان لم تكن عميلة ولكن استفاد الامريكيون منها ايام الجهاد ضد الاتحاد السوفيتي
    والان القاعدة في حرب ضد الكافرين ومن والاهم من العرب ومدعي الاسلام.
    ومن يعترض على الحجاب فهو قذر كلب وأرجو ان يرسلي صورة امه او اخته
    علشان نشوف والا انا غلطان؟؟؟؟؟؟؟
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-06-22
  13. سعيد عنبر

    سعيد عنبر عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-12-22
    المشاركات:
    502
    الإعجاب :
    0
    إذا لم يكن بن لادن عميل فما بالأرض من عملاء
    أما كون اليهود يعلمون أن من قال أنا ضد إسرائيل تبعته الناس
    فهذا هو السر في أن جميع العملاء يتسترون بحرب اليهود وقتال اليهود وإبادة إسرائيل
    وإنما ههنا يرجى صيد العملاء
    وكان الشيوعي والبعثي والقومي والإخواني وكل كافر ومارق يتلاعبون بالناس ويضحكون على الذقون ويضربون على نفس هذا الوتر
    وكلهم وعلى إختلاف مشاربهم تجمعهم هذه الخصلة فوالله لو أرادوا القضاء على الإسلام وتظاهروا بحرب إسرائيل لتبعتهم العامة كقطعان الماشية
    ولكن الله تعالى لهم بالمرصاد يصب عليهم العذاب من السماء
    وما ضربة بن لادن في نيويورك إلا ضربة للإسلام أولا وقبل كل شيء فهو الدين الذي أخذ يكتسح الأديان في العالم بأسرة ورفع السود في إمريكا رؤوسهم بالإسلام عالية وأرغموا السياسة الإمريكية على أن تتدخل بالقوة وتقلم أظافر الصرب في بوسنيا وفي كوسوفا وتكشف عن المسلمين في تلك البلاد الغمة والكرب الذي عانوا منه أشد المعاناه وما عجزت عنه جميع البلاد الإسلامية
    فكان لابد لليهود من ضربة تشوه سمعة هذا الدين الخطير وتنفر الناس منه أشد التنفير وتشيع الحقد والغضب في نفوس الكافرين وتصادم إمريكا بالمسلمين
    هذا فعل اليهود وسياستهم ينفذونها و يسوقون اليها العميان ومن لاخلاق لهم
    فما من عاقل يشك أن هذه ضربة يهودية نجلاء تعاونوا على ديننا العزيز الغالي هم والعملاء وسددوا ضربتهم للدين الحنيف حتى النصارى الإمريكان أنفسهم يشعرون أن مثل تلك العملية لم تكن لتتم بدون معاونة اليهود الجبناء ولذلك فهم يتربصون بهم غاية التنربص وقد قوضوا حكومة الدجل والمخدرات في أفغانستان ثم قوضوا حكومة البعث بالعراق وتلك لعمري ضربات صاعقة لإسرائيل واليوم يسعون لحل سلمي يحكمون على إسرائيل بالسجن خلف حدودها وهي تسعى جاهدة لتخريب تلك الجهود وهذه حماس والجهاد والتكفير تستميت لتخريب الجهود السلمية وتنفذ سياسة إسرائيل بالتمام فالسلام بالنسبة لليهود قبل أن يقيموا دولتهم الكبرى يعني الموت المحقق
    وأما الحجاب فإن الأفغانيات لم ينزعن الحجاب حتى تأتيهم طالبان الصوفية القبورية وإنما تقع مدارس ديوبند في باكستان فلماذا يوجد تبرج من حيث تخرج هذه القشرة الخبيثة ونساء الأفغان مسربلات في الحجاب والرجال يطلقون لحاهم من قديم الزمان فلا تدعوا مالم تفعلوا
    ولقد عاش الأخوان المفسدون بمصر قبل ذهابهم الى أفغانستان منذ ثلاثينيات القرن الماضي و شهدوا بأعينهم حملات العلمانية لنزع جلباب الحياء والستر من نساء أرض الكنانة وعايشوا سنين التبرج والإنحلال والعهر ولم يفعلوا شيئا يذكر من تعليم الناس وتوعيتهم إلزامهم جانب الحشمة والعفة ولكن كانوا يحرضون الناس لنبذ ما أمر الله به من النصح لولاة الأمر ليقتلهم الحاكم وهم عصاة نازعي أيديهم من طاعة فأي مكر بالمسلمين تبطنون يا دعاة الضلالة والإفساد فأسكتوا ولا تتكلموا
    وما ينفعك أن يرسل لك الناس صور أمهاتهم وأخواتهم أما يكفيك مسامرة الدشوش وتقليب ناظريك في وجوه المومسات المتبرجات ******** ...
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-06-22
  15. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    الأخت رحمة

    قلتي:

    ** وفي ظل هذا النفاق العالمي والحرب الموجهة ضدنا وبدعمنا ! وكل الغوغائية في التحالفات على الأعلام الإسلامي مسؤولية كبيرة في هذه الحرب فكما اصطف الأمريكيون إعلاميون ومثقفون وفنانون ومتدينون وسياسيون وراقصات في نيويورك يؤازرونها ويجددون العهد لإدارتهم في حربها لماذا لا نصطف نحن دفاعا عن أنفسنا عن إسلامنا عن أخوتنا في تنظيم القاعدة مهما اختلفنا معهم فنحن في حالة حرب وحري بنا تصفية الحساب مع العدو قبل الصديق في هذه الحالة
    فلماذا لا نستخدم أقلامنا وأعلامنا في هذه الحرب أسوة بأعدائنا على الأقل ؟؟


    الكل يعلم بان امريكا دولة مهاجرين ووضعها الداخلي يشبه إلى حد كبير باطن الأرض ولكي تدوم على قوتها ومنعتها لجأت إلى منظرين ودواهي تعوذ منهم الشيطان نفسه وأغلبهم من اليهود فظهروا بنظرية (لكي تستمر أمريكا يجب أن يكون هناك عدو خارجي باستمرار) وطبعا طالما كانوا يهود فأسرائيل ستكون الجانب الآمن من نظرياتهم الشيطانية ، انتهوا من الشيوعية وهاهم يحاولون جاهدين أن تصمد أمامهم امة الإسلام مستغلين ردة الفعل الجامحة لديهم والغير محسوبة بمسطرة وقلم ، فلو لم يقم بن لادن بما قام به هل كانت أمريكا ستجد مبررا لما تقوم به ؟

    لو لاحظتي الحملة على العراق ومنذ العام 1990 تم طبخ دعاية إعلامية في دهاليز هوليوود وكأنها لقطات من مسلسل او فيلم من أفلام رعاة البقر الأمريكية لقد ركزوا وحصروا عدوهم في شخص صدام حسين ، حيث ساندوه في مرحلة ما ثم غرروا به فغزى الكويت وتركوه حتى أتت الثمرة اكلها لم يزيحوه في العام 90 لقد صبروا حتى أتى الوقت المناسب لكي يتوافق مع سياستهم الداخلية والتي كادت أن تعصف بها قبل 8 أشهر أزمة شركات تقنية المعلومات التي افلست بعد ان تم ضربها من قبل الدول الأوروبية والآسيوية وكذا إنهيا أكبر شركات أمريكا وهي شركة ( إنرون) 0

    كذلك الشيخ أسامة عند ضرب أبراج مركز التجارة صرح في البداية بأن القاعدة غير مسئولة عم حصل وأن امريكا لها أعداء كثيرون بالخارج والداخل وكادت تلك الحادثة أن تعصف بامريكا حيث جعل إدارة بوش الإبن غير قادرة على تحديد هدفها بالضبط وأعلن بوش كلمته المشهورة ( من لم يكن معنا فهو ضدنا) وبعد مضي 12 يوما من الحادث والعالم لا يعلم من الفاعل وامريكا تغلي ولا تعرف من هو الهدف خصوصا وأن حادث أكلاهوما الذي نفذه (مكفي) في العام 96 بأسم حزب الإنفصال الأمريكي لم يمضي عليه وقت طويل وأخذت الهواجس تلت وتعجن امريكا ومحلليها ظهر لنا الشيخ أسامة بتصريحه المشهود وكيف كان يصف الكوكبة التي دكت ابراج نيويورك !!!! الجميع هنا بالمجلس اليمني عايشوا تلك اللحظات دقيقة بدقيقة وفي جميع المنتديات بل وكل العالم العربي انتقد اسامة على إعلانه الذي أتهمه البعض بأنه يردي من ذلك المراءاة 0

    الجميع عاتب الشيخ على هذا الفعل الغير مبرر والذي أعطى لأمريكا مبررا كانت تتوق إليه 0

    وللتدليل على كلامي فان كتب وتحليلات عديدة صدرت في بعض الدول الغربية تقول بأن تدمير الأبراج كان بفعل الـ CIA وأيضا تم نشر مقتطفات من هذا الكتاب في هذا المجلس ، إذن من تريدين أن تقنعينا بأننا يجب أن نقف بصفهم وتحاولين أن تجمعينا معهم فاننا لم نجد أي وسيلة جذب تشدنا إليهم طالما ارتضوا بان يعطوا العدو السلاح الذي سيقتل أهلنا به 0
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-06-23
  17. فدوة القدس

    فدوة القدس عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-05-09
    المشاركات:
    528
    الإعجاب :
    0
    العين بالعين والسن بالسن

    تكالب الهندوس مع الشيوعين مع البوذين مع اليهود مع المسيحين مع العلمانين مع الفرس الروافض مع منافقين العرب والمسلمين فى تحالف لم يشهد الكون 0
    وبقت القاعده كقائد وتنضيم وبشهادتم 0

    وبعض الاخوه رضوا بالهوان وترديد كلام الاعداء كالبغبغاوات0

    حسبى الله ونعم الوكيل0
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-06-23
  19. سعيد عنبر

    سعيد عنبر عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-12-22
    المشاركات:
    502
    الإعجاب :
    0
    مهما تحاولون إخفاء الحقيقة لابد من يوم الفضيحة
    واليهود أصحاب خبرة هائلة في إضلال الناس وقد جربوا هذه الأحزاب التي توالونها وتدافعون عنها جربوها في أوربا وأسقطوا بها حكومات وسيطروا على مقاليد الأمور في كثير من المجتمعات والناس في غفلة مع أنهم يرون نتائج تلك المخازي ماثلة أمامهم
    ولكن المصيبة التي جرها اليهود أنهم يواجهون اليوم أمة الإسلام وهي
    أولى أمم الدنيا بالرشد والهدى المعقود به نصر الله وفتحه وتمكينه
    وفضيحتهم ستكون على أيدي المسلمين لانحتاج إلا لقليل من الوقت لإزاحة الجهلة عن المقدمة وإسكات الفلول المتبقية من الذين سفهوا دينهم
    وقد أخبر الله تعالى في الآية من سورة الإسراء قوله تعالى ( فإذا جاء وعد الآخرة ليسوءوا وجوهكم ..) قال أهل العلم سوءة الوجه الفضيحة قالوا فلان ساء وجهه يعني إنفضح والسوءة هي العورة وما يخفي الإنسان مما يسوءه إنكشافه للناس
    وهذا أبلغ دليل على أن الذي يخفى على الناس اليوم من مؤامرات اليهود وكيدهم أمرا عظيما
    لذلك وجب على كل مسلم أن يتنبه ويتحسس ولا يتبع كل ناعق ممن يدعون الجهاد وهم عصاة خوارج ويقتلون العزل والمارة والغافلين والمستأمنين ويخطفون الطائرات فيقتلون المسافرين رجالا ونساءا وأطفالا بلا تمييز ويتحرشون بالكفار ويستعجلونهم للعدوان على المسلمين وقتل أهل الإسلام هؤلاء هم آخر أساليب اليهود للوقيعة بالمسلمين
    ولم يتعاون الشيوعي والهندوسي وأعداء الدين إلا على نصرة تنظيم القاعدة المفسد فلا تكذبوا كذب اليهود
    والمسلمين يعرفون أن الهندوس قاموا بجهود ضخمة وحشدوا على باكستان الحشود الهائلة وقاموا بإطلاق النار بشكل يومي تقريبا كل ذلك لإثناء باكستان عن عزمها على ملاحقة تنظيم القاعدة ولم تسكت مدافع الهندوس إلا بعد أن نفضوا أيديهم ودب في نفوسهم اليأس من ثني باكستان وكانوا على إستعداد لشن الحرب المدمرة من أجل تلك الطغمة الفاسدة
    وكان العالم يعج بالمظاهرات والمحتجين والمعجبين ببن لادن والمعجبات وحاملي صورته وعلى صدور الكافرات الفاجرات كل الناس شاهدوا ذلك
    وأكثرهم يعلمون أن الذي يحرك الجماهير السائبة في العالم هو الإعلام
    وأن الإعلام بيد اليهود
    فافهم
    وألزم جانب الحق خير لك من كتابة المقالات الآثمة
     

مشاركة هذه الصفحة