في المعتقلات : أساليب وترهيب في فن التعذيب

الكاتب : الخولاني   المشاهدات : 884   الردود : 10    ‏2003-06-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-06-21
  1. الخولاني

    الخولاني عضو

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    178
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    السلام عليكم اخوتي .. اردت ان احدثكم عن اساليب ....... في المعتقلات .. لكن ليست المعتقلات الصهيونية ... حتى تكونوا على دراية وتعرفوا من اي صنف من هم بني البشر .. الاساليب سأذكرها من هنا وهناك ليس شرط الترتيب فيها ..

    اولاً .. يحضرون دلو ماء كبير ويضعون رأسك فيه لمدة دقيقة او دقيقة ونصف .. الشيخ احمد ياسين كان يتبع معه هذا الاسلوب كونه حفظة الله مشلول اليدين والقديم فلا توجد اماكن يصلح فيها التعذيب سوى هذه الطريقة المجنونة .. كان يوضع رأسه في دلو الماء لمدة دقيقة وبعد ذلك يخرجوه الان يريد ان يتنفس بعمق في هذه اللحظة مباشرة يدخلونه فيدخل شيء من الماء في انفه فيشعر الانسان ان روحه ستخرج ...

    ثانياً .. اسلوب جلسة القرفصاء يأتون بكرسي صغير خاص بالاطفال ويجلسونك عليه بحيث لا تلامس قداماك الارض اي ملتصقات الى صدرك وتبقى على هذه الحالة لمدة 4 - 5 ايام وبعد ان تنتهي عملية التعذيب تبقى لمدة شهر او شهرين او سنة كاملة وظهرك في حالة انحناء تام من هذه الجلسة ..

    ثالثاً .. اسلوب الكهرباء ياتون باسلاك كهرباء من الضغط المتوسط يعرون السلك تماماً ويلفون كل اصبع من اصابع يديك بهذه الاسلاك واصابع قدميك .. واماكن حساسة من الجسم .. ويرشون عليك الماء قبلاً وبعد ذلك يشغلون الكهرباء لا يتوقفون الا اذا اغمي عليك تماماً .

    رابعاً .. اذا كانت المنطقة التي يتم فيها التعذيب باردة يأتون دلو بماء بارد جداً وكما انت بملابسك يرشون عليك الماء ويعلقونك في البرد القارص طوال الليل حتى تتجمد وكل ساعتين او ثلاث ياتي شخص ويرش دلواً جديداً .. او ماء ساخن جداً في حالات اخرى .

    خامساً .. اسلوب المفاجأة يضعون على رأسك كيس كبير وبعد ذلك بدون اي سابق انذار لا تجد الا وقد بدأ بضربك من 7 _ 8 اشخاص باسلوب عنيف وهذا ثبت انه يؤثر على تصرفات الشخص مستقبلاً .

    سادساً .. العذاب النفسي .. كأن تهدد ان يفعل بإختك او امك ان لم تعترف .. او يسمعونك اصوات نساء ورجال يعذبون في الغرفة المقابلة على انهم امك او زوجتك او والدك .


    يتغير اسلوب التعذيب من شخص لشخص حسب تصرفاته ..

    نتابع ان شاء الله
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-06-21
  3. الخولاني

    الخولاني عضو

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    178
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    [​IMG]

    [​IMG]

    اللهم احفظ الشيخ احمد ياسين من كل سوء
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-06-21
  5. الخولاني

    الخولاني عضو

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    178
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    [​IMG]

    القائد احمد ياسين



    [​IMG]

    د.عبد العزيز الرنتيسي

    [​IMG]

    الاستاذ خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-06-21
  7. الصمود

    الصمود قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-02-12
    المشاركات:
    3,693
    الإعجاب :
    0
    إنا لله وإنا إليه راااااجعون
    ==============

    ألا لعنة الله على الظالمين

    ================

    كلاااااااااب الصيد وما أدراكما كلاب الصيد

    الله ينتقم من أعمالهم القذره البشعه التي حرمها الله ورسوله

    لا يجوز بأي حال من الأحوال التعذيب
    ===================
    اللهم انتقم منهم

    اللهم إنا نسألك أن تصيبهم بأبشع مما يفعلوا
    ==============
    ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-06-22
  9. الخولاني

    الخولاني عضو

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    178
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    قد يداهمون بيتك، أو مقر عملك، أو يعتقلونك من الشارع، وإذا طلبوا منك التوقيع على أية ورقة، فلا تفعل ذلك، ولا تقر بتوقيعك أنهم لم يأخذوا شيئا منك أو من المكان الذي أخذوك منه.

    سيدفعونك بعنف إلى داخل السيارة، وربما يمددونك تحت أرجلهم، ويضربونك بالبنادق، ويدوسون عليك، كما يمكن أن يغموا عينيك ويكبلوا يديك، حتى وصولك إلى مكان الإعتقال، دون أن يخلو الأمر من شتائم وإهانات.

    يسلمونك إلى الجهة التي ستكون مسؤولة عنك خلال التحقيق، حيث يفك قيدك مؤقتا، وتنزع العمامات عن عينيك، ثم تستبدل ملابسك، وتفتش وتصادر أغراضك، وبعضها يوضع في الأمانات. بعد ذلك مباشرة، أو بعد حين، يقص شعرك، ثم توضع على صدرك لوحة ثم تصور كالمجرمين من كل الجهات، وتؤخذ بصمات أصابعك جميعها.

    يعاد تكبيلك وتغميم عينيك، وتنقل إلى الزنزانة مع الضرب والشتم، وللوصول إلى الزنزانة، يسيرون بك مسافات طويلة جدا، ويركبونك في مصاعد ويهبطون ويصعدون أدراجا متكررة، لخلق حالة من الضياع والتهويل لديك، حيث أنهم يدورون في دوائر محددة، لا تلاحظها بسبب تغميم عينيك.

    يضربونك ويشتمونك قبل بدء التحقيق بطرق مختلفة، ويسمعونك أنين بعض المعتقلين، وقد يفتحون عينيك في بعض الغرف لترى بعض أدوات التعذيب.

    قد لا يبدأ التحقيق معك في اليوم الأول أو الثاني، إن الزمن يفقد قيمته عندهم، إلا إذا كانوا هم في عجلة من أمرهم. كل شيء هناك بطيء، فلا تتأثر نفسيا وحافظ على صلابتك التي دفعتك إلى المشاركة في نضال شعبك.

    بدايات التحقيق:
    يقودونك من الزنزانة مغمم العينين، مكبل اليدين.. محاطا بجنود أو شرطة، يدفعونك ويجرونك بهمجية.

    قد يمررونك خصيصا في مناطق تسمع فيها أصوات عذاب وألم وضرب.

    من حقك أن تأكل وتشرب وتستعمل المرافق الصحية، ولكن هذه الحقوق ليست مضمونة أبدا، فيمنعونك عنها، ويستعملونها للضغط عليك ولمضايقتك، وعليك أن تصمد .

    لا تخف من زنزانتك فهي بر الأمان المرحلي لك. وفيها ستعزل عن العالم وعن الأخبار. وقد يسمعونك هم بعض الأخبار التي يريدونها، إياك أن تصدق أنك أصبحت وحيدا، بل عليك أن تتذكر دائما أن رفاقك في الخارج لا ينسونك، وأن الثورة مستمرة، وأن أهلك ورفاقك يعتمدون على صمودك، ويفعلون المستحيل لإنقاذك..

    ثم تبدأ مراحل التحقيق: إنسان ذو قضية، مناضل عقائدي وحيد صلب عنيد، معزول لا يملك سلاحا إلا ايمانه بأن مصير شعبه وأهله وقضيته يعتمد على قدرة احتماله وصموده، وهذا هو أنت، في مواجهة موظف ينتظر راتبه في نهاية الشهر، غالبا ما يكون بلا عقيدة أو مبدأ، يستمد قوته من جدران قلعته، ومن أسلحة آلاف الجنود الذين يحيطون به، دون أن يكون لهم أي شأن معك، ومن صلاحيات محددة له لا يستطيع تجاوزها، وهذا: هو المحقق.


    يتبع ====>
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-06-22
  11. الخولاني

    الخولاني عضو

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    178
    الإعجاب :
    0
    الامتناع عن كتابة الافادة بداية التمرد والتحدي.

    كل المعلومات مهما صغرت أو بدت لك تافهة، تكون هامة بالنسبة للمحقق.

    تذكر أن للتحقيق نهاية مهما طال، وأنه سيصبح ذكريات، فاجعله ينتهي دون اعتراف ودون استسلام.

    في أول لقاء، يكون المحقق قد جمع عنك بعض المعلومات، وهذا لا يعني انه يعرف كل شيء، لكنه يحاول أن يوحي بذلك خلال التحقيق. إنه لا يستطيع معرفة وضعك النفسي، لكنه يحاول أن يفهمه من تصرفاتك وردود فعلك. إنه لا يعرفك، ومن أهدافه الحقيقية، التعرف على شخصيتك لفهمها، وهو بحاجة لهذه المعرفة لبناء خططه لمهاجمتك وتفسيخ ثقتك بنفسك لتوصيلك الى الطاعة والتعاون. إنه لا يعرف ان كنت ستصمد أو تنهار، فاخلق عنده فكرة صمودك وصلابتك من البداية، ولا تقدم له ما يفيد خططه.

    لا تنس أن رجل التحقيق موظف بأجر، ويعتبر التحقيق معك عملا روتينيا، وقوته نابعة من صلاحياته لا من شخصيته. بينما تمثل أنت القطب المقابل، وقوتك ناتجة عن ايمانك بقضيتك، كما إنك مناضل لا مأجور، لهذا كن أقوى لأنك فعلا أقوى.

    تأكد أن الصراع بينك وبين المحقق لا يحسم الا في نهاية التحقيق، وحسمه يعتمد على صلابتك، ونجاح المحقق يعني سيطرته عليك وعلى شعبك وأرضك.

    تذكر دائما أن المحقق لا يمكن أن يكون صديقا، ولا رؤوفا بك، فهو وحش وعدو، لكنه قادر بحكم صلاحياته، أن يبدل لونه وأسلوبه.

    لا تقاطع المحقق أبدا خلال التحقيق، فهو لا يعنيك.

    مبدأ هام: الأغبياء فقط يصدقون المحققين

    فشل ونجاح المحقق:
    مبدأ هام: المحقق قابل للتضليل بسهولة.

    إذا اجتزت التحقيق بسلام فإنك تزداد صلابة وقوة واحتراما.

    اذا فشل المحقق في نقطة ما، فهو يعود للتجربة مرة أخرى، ودائما يحاول المحاولة الأخيرة، فاجعلها تفشل.

    اذا استبدلوا محققا بعد فشله معك بمحقق آخر، أي إذا استبدلوا موظفا بموظف آخر، فإن هذا يحصل بسبب نجاحك، والمحقق الثاني سيبدأ ضعيفا بسبب فشل المحقق الأول، فضاعف صمودك، لأن المحققين يتراجعون أمام مناضل صلب لا يلين.

    وسائل المحقق تجريبية، وأنت من يقرر فشلها أو نجاحها.

    عند فشل التحقيق مع أحد المناضلين الصامدين، قد يدفع به إلى السجن، مع المحكومين، حيث تتاح له فرصة الإحتكاك مع المناضلين الآخرين، بوجود بعض الجواسيس، فربما يكشف خلال الحديث معهم، بعض المعلومات السرية.

    مجريات واساليب التحقيق:
    المحقق يعمل دائما وفق طرق محددة ومنهج محدد، وليس لديه مبادرات ذاتية، ويحاول أن يظهر لك أنه عالم نفس ليضمن تفوقه عليك، بينما أنت حر في اختيار وسائلك، فأفشل طرقه وتمرد، وابق دائما متفوقا عليه.

    يقول المحقق لك أنه قادر على اطالة التحقيق كما يريد وهو كاذب بذلك، لأن صلاحياته محدودة، وهو ليس حرا ليفعل ما يريد. ويدعي أن رضاه هو الخير لك. إنه يكذب، وعندما تصدقه في أية مرحلة، تقع في المصيدة

    قد يفتح المحقق معك، بعض المواضيع الهامشية والعامة، ويمكنه أن يستنتج منها بعض المعلومات التي يستخدمها ضدك وضد غيرك من الرفاق دون أن تلاحظ أنت. فلا تتحدث معه حتى لا تمنحه هذه الفرصة.

    المحقق يعود للمسائل التي يتجاوزها من حين لآخر، ليوقعك في الخطأ والتناقض، فكن حذرا.

    يجب ألا يخيفك أو يقلقك احضار الأقارب واستعمالهم للضغط عليك خلال التحقيق.

    يتبادل الأدوار في التحقيق، محققون شرسون، وآخرون لطفاء، عليك ألا تنخدع وألا تكترث بذلك، ولا تتعامل مع أي منهم على أساس أنه لطيف معك، فهم في داخلهم جميعا متشابهون وهدفهم واحد، هو إسقاطك.

    يلجأ المحقق إلى تبسيط التهمة وتقليل شأن عواقب إعترافك، ويدعي أن ما يقوم به ليس تحقيقي ولكنه مجرد عمل روتيني لإقفال الملف. كن حذرا لإنه في ذلك يريد أن يصطادك، فلا تصدقه أبدا.

    يحاول المحقق أن يجعلك تهتم بخلاصك الذاتي، ويوهمك أن التحقيق هو نهاية المطاف، وأن تعاونك هو خلاصك. أنه ينصب لك مصيدة، فكن حذرا..

    يلجأ المحقق إلى التشكيك بالثورة والقادة والرفاق والأقارب، وزعزعة علاقتك مع تنظيمك، بكل وسائل التشكيك الممكنة، فلا تسمح له. ولا تصدقه إذا قال أن رفاقك هم الذين وشوا بك. ولتكن اجابتك إما الصمت، أو الإصرار على عدم وجود علاقة لك بهذا التنظيم، أو: امدح مناضلي التنظيم دون الاعتراف بوجود أي علاقة لك معهم.

    من وسائل المحقق الاستخفاف بالمناضل قائلا له (أنت لا شيء)، فتحمل الإهانة لأن القصد منها استفزازك للإعتراف.

    لا يحترم المحققون أية عقيدة أو دين، ولذلك يدسون عناصر في ثوب ديني لتشكيك المعتقلين بجواز ما يفعلون دينيا، كما يهاجمون مسلكيات بعضهم لإثارة الفتنة والخلافات بين المعتقلين.

    قد يضربك المحقق اذا رفضت أن تأخذ سيجارة، أو اذا جلست أو وقفت، والسبب الحقيقي للضرب يكون إما إحساسه بالفشل أو إحساسه أنك تخاف من الضرب، فيحاول أن يجبرك على الطاعة والتعاون بالقوة

    من وسائل المحقق: عزلك عن العالم وعن الآخرين، والايحاء لك ان التحقيق أبدي.. والتهديدات المختلفة والأسئلة السريعة المتلاحقة والشتائم والضرب على أماكن حساسة والشبح والوقوف عدة أيام وليالي وعدم النوم عدة أيام، كل ذلك لخلق انفعالات لديك، تؤدي الى ارهاق الدماغ، الذي يؤدي إلى إضعاف النشاط المخي الواعي، والإخلال بالتوازن الجسماني، إلى درجة تجعل الدماغ يتوقف تلقائيا عن النشاط والعمل للإستراحة ولو لعدة ثوان، ويضعف الدماغ خلال هذه الإستراحة التي يحاول المحقق توصيله إليها، لاستغلالها بالإنقضاض على شخص منهك، والضغط عليه وابتزازه لأخذ المعلومات منه. لا تستسلم أبدا ولا تخف من هذه الحالة لأنها تزول، ولا تتحدث خلالها مع المحقق، وتذكر أن ثورتك وشعبك يعتمدون على صمودك

    يستعمل المحقق أيضا، لغايات إرهاق الدماغ، الأساليب العصبية مثل الضرب بشدة على رؤوس أصابع اليدين والقدمين والشفاه والآذان والأعضاء الجنسية وشد الشعر، كما ينقل الضرب من مكان إلى آخر بشكل مستمر لإثارة جو من الإرهاب والتشكيك والإرهاق للدماغ، والمؤثرات النفسية. كل ذلك له نهاية، ونهايته تعتمد على صمودك أنت فقط.

    تذكر أنه على المحقق في النهاية، أن يقرر إما أن المعتقل بريء، أو أنه صامد مصمم على عدم قول أي شيء حتى بوجود الأدلة والمواجهات، أو أنه ضعيف خائن لرفاقه، انها الخيارات الثلاثة الوحيدة أمامه، فلا تكن ثالثها.
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-06-22
  13. الخولاني

    الخولاني عضو

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    178
    الإعجاب :
    0
    لا زال رجال المخابرات الصهيونية "الشاباك" يستخدمون أساليب وحشية ومعاملة قاسية بحق الأسرى الفلسطينيين في أقبية التحقيق.

    وأصبح استخدام الضغط الجسدي والنفسي والحرمان من زيارة المحامين والعزل في زنازين قذرة، وإرسال المعتقلين إلى غرف العار (العصافير) لأسابيع وأحياناً لأشهر، نهجاً ثابتاً لجهاز المخابرات الصهيوني .


    ويعد مركز التحقيق في المسكوبية احد مركز التحقيق الرئيسية لدى الامن الصهيوني -حيث يطلق عليه الأسرى اسم "المسلخ" لرهبته ولفظاعة المعاملة فيه.



    فقد شكى الأسير محمد عبدالقادر مسالمة، 22 عام، من بيت لحم، لمحامي نادي الأسير الفلسطيني من وضع الزنزانة التي يحتجز فيها، حيث أنها غير صحية ويكثر فيها البعوض والحشرات، وأن الأسرى يعانون من لسعات الحشرات وقد ظهرت على أجسادهم البقع الحمراء.

    أما الأسير ظاهر عطا عارف الريماوي، 25 عام، من رام الله، فقد افاد بأنه تعرّض للتعذيب على يد المحققين باستخدام الشبح مدة 48 ساعة متواصلة وهو ومقيد اليدين والرجلين، كما تعرض للشتائم المهينة والبذيئة أثناء التحقيق، وشكى من سوء الأكل المقدم له.



    وفي معتقل عسقلان شكى الأسير جهاد قاسم عبيدو، 23 عام، الخليل، من التعذيب الذي تعرّض له في السجن ، وقال إنه تم شبحه على الكرسي مدة خمسة أيام متواصلة ليلاً ونهاراً ويداه مقيدتان إلى الخلف، وتم تهديده بقتل زوجته إذا لم يعترف.

    وقد تم حجزه في زنزانة انفرادية مدة 11 يوما. والأسير المذكور حكم في البداية بالاعتقال الإداري ثم سحب من سجن النقب للتحقيق، وكانت سلطات الاحتلال قد اعتدت على زوجته الحامل أثناء اعتقاله مما أدى إلى وفاة ابنه الجنين.



    وشكى الأسير محمود محمد محمود عمرو، 26 عام، الخليل، لمحامي نادي الأسير فهمي العويوي من تعرضه للتعذيب في سجن عسقلان وخاصة الشبح لمدة 12 ساعة متواصلة يومياً ولمدة 12 يوما، وحجزه في غرف العار (العصافير) لمدة 12 يوما من أجل انتزاع اعترافات منه.



    وقال إن الأسرى في مركز تحقيق سجن عسقلان أضربوا عدة مرات عن الطعام احتجاجاً على الأوضاع الصعبة والمعاملة القاسية التي يتلقونها. ورفضت إدارة المعتقل عرض المرضى من الأسرى على الأطباء. ومن بين المرضى الأسير نور الدين صوافطة من طوباس، ونادر أبو تركي من الخليل، اللذان يعانيان من آلام في أعينهما أدت إلى عدم قدرتهما على الرؤية.



    مناشدة لإنقاذ أسرى مرضى وجرحى :



    1. ناشد محامي نادي الأسير فهمي العويوي انقاذ حياة الأسير عصام سامي أحمد صدوق، من طولكرم والمعتقل منذ 11/9/2002 في معتقل الجلمة، والأسير الجريح كان قد أصيب بعدة عيارات نارية مما أدى إلى استئصال الطحال، وقد تم ضربه على مكان العملية الجراحية خلال الاعتقال. وذكر المحامي أن الأسير المذكور قال إنه تعرض للتعذيب القاسي وتم إطفاء السجائر في جسده أثناء التحقيق. والأسير المذكور يعمل في قوات ال17، ويمكث في التحقيق منذ 114 يوماً وقد أصيب بنزيف داخلي.



    2. ناشد المحامي محمد الشوفان المؤسسات الحقوقية والإنسانية والصليب الأحمر الدولي التحرك لإنقاذ حياة الأسير صالح محمد عبدالرحمن ديرية، سكان بيت فجار/بيت لحم، والمعتقل في سجن عوفر. حيث يعاني من مشاكل نفسية وجسدية ولا يستطيع الحديث مع أحد، وقال المحامي الذي التقى الأسير أنه لا يستطيع التركيز ولا يستطيع الجلوس لفترة طويلة ويمضي أغلب أوقاته نائماً ويعاني من حساسية جلدية عالية جداً وهو بحاجة ماسة إلى طبيب، ويجدر الذكر بأن الأسير تعرض للضرب المبرح أثناء اعتقاله وأصيب بنزيف في أنفه. وأصدرت اللجنة الاعتقالية العليا في سجن عوفر تقريراً مفصلاً عن الوضع الصحي للأسير محمد ديرية، جاء فيه أن الأسير يعاني من أعراض نفسية خطيرة وصداع دائم وانه يعاني من مشاكل في الرؤية. وكان الأسير ديرية قد اعتقل سابقاً لمدة 5 سنوات واعتدى عليه الجنود في سجن مجدو مما أدى إلى إصابته بهذه الحالة، وقد أفرج عنه في العام 2002، ثم أعيد اعتقاله بعد 9 شهور وكان يتلقى العلاج في مستشفى الأمراض العقلية في بيت لحم، ولدى مؤسسة علاج ضحايا التعذيب التي يشرف عليها الدكتور محمود سحويل..





    الله أكبر على اليهود

    منقول / ملتقى القساميين ....كتائب الشهيد عز الدين القسام
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-06-22
  15. وفاء الهاشمي

    وفاء الهاشمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-12-24
    المشاركات:
    8,130
    الإعجاب :
    0
    من منكم دخل معتقلات اليمن
    نريد نعرف اساليب التعذيب فيها
    أما اليهود فهم يهود على كل حال
    ونتوقع منهم كل شئ .

    شكرآ لك أخي الخولاني هذا هذا
    التعريف المحزن .
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-06-22
  17. حبيبة الكل

    حبيبة الكل عضو

    التسجيل :
    ‏2003-06-19
    المشاركات:
    15
    الإعجاب :
    0
    هل تعلمون كيف يمارسون التعذيب في معتقلاااااااااااااااات غوانتانامو ...؟

    رجااااااااااااء اللي عارف يخبرني ...

    نفسي مقروحة عليهم ، والله أني مقرووووووووووووووووووووووحة ..

    قلوا لنا كيف بيفعلوا بهم ،.. كيف حالتهم هاناك ..ولا أحد بيتحاكى منهم ..؟

    أماااااااااااااااااانه ياللي معه خبريه يعطينا لا يبخل ..
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-06-22
  19. الخولاني

    الخولاني عضو

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    178
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    [​IMG]

    بعد كل ما سبق هل سنترك اليهود يسرحون ويمرحون في بلد المسلمين؟؟؟


    الشركات الصهيونية تسعى للعمل فى العراق بواسطة رجال أعمال أردنيين




    ذكرت مصادر صهيونية ان وزير التجارة والاقتصاد الصهيوني ايهود اولمرت سيناقش مع العاهل الاردني الملك عبدالله للسماح للشركات الصهيونية بالعمل في العراق بواسطة رجال اعمال وشركات اردنية.

    وقال زياد العسوف احد المشرفين على تنظيم جلسات المؤتمر لـصحف عربية ان «المشاركين سيبحثون في المراحل الخاصة لتطبيق مبادرة بوش سيمتد تنفيذها على مدى السنوات العشر المقبلة».

    ويشارك عن الجانب الصهيوني بنحو 55 شخصا برئاسة اولمرت إلى جانب وزير الخارجية الصهيوني في سيلفان شالوم في مؤتمر دافوس بالاردن وسيشارك شالوم في ورشتي عمل لتقدم السلام في المنطقة.

    وقال يوسي فاردي، عنصر الارتباط الصهيوني في المنتدى الاقتصادي لدافوس ان «المؤتمر مجرد مؤتمر سنوي عام للمنتدى، اتفق على عقده الرئىس الأميركي والملك عبدالله ورئيس منتدى دافوس كلاوس شواب، فور سقوط النظام في العراق في دافوس».

    وأوضح ان اولمرت سيعمل مع الأردنيين على اقناع مندوبي الاتحاد الأوروبي في المؤتمر على منح المنطقة الصناعية المشتركة مكانة مشابهة لتلك الموجودة في أوروبا ، وأكد ان أولمرت «سيناقش امكانية التوصل إلى التفاهم مع الادارة الأميركية للسماح للشركات الاسرائيلية العمل في العراق بواسطة رجال اعمال أردنيين وشركات اردنية موجودة وتعمل في العراق منذ مدة طويلة».

    وذكرت مصادر صهيونية ان اولمرت سيقترح، على الملك عبدالله وعلى وزراء الاقتصاد والتجارة والمال الاردنيين، اجراء ثورة في العلاقات التجارية بين الطرفين والتوقيع على اتفاق منطقة تجارة حرة، تشبه الاتفاقات القائمة بين الكيان الصهيوني والولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي». وذكرت إذاعة «سوا»، أمس، ان وفدا من رجال الأعمال العراقيين سيشاركون في المنتدى الاقليمي برئاسة الحاكم المدني للعراق بول بريمر.

    المصدر : نداء القدس + وكالات 22/06/2003، 10:00
     

مشاركة هذه الصفحة