وفاة الشيخ محفوظ نحناح في الجزائر

الكاتب : moataz   المشاهدات : 619   الردود : 4    ‏2003-06-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-06-20
  1. moataz

    moataz عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-01-07
    المشاركات:
    368
    الإعجاب :
    0
    [WEB]http://www.albawaba.com/headlines/TheNews.php3?action=story&sid=252212&lang=a&dir=news[/WEB]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-06-21
  3. الحُسام اليماني

    الحُسام اليماني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-06-07
    المشاركات:
    3,541
    الإعجاب :
    0
    رحم الله الشيخ محفوط نحناح فقد قضا عمرة في خدمة دين الله تعالي و نسأل الله أن يتغمده بواسع رحمتة و يلهم أهله الصبر و السلوان و إن لله و أن أليه راجعون
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-06-21
  5. الحُسام اليماني

    الحُسام اليماني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-06-07
    المشاركات:
    3,541
    الإعجاب :
    0
    الشيخ محفوظ نحناح زعيم حركة مجتمع السلم الجزائرية.. في ذمة الله

    كتب : سعيد ثابت

    فضيلة الشيخ محفوظ نحناح شخصية جزائرية معروفة في الأوساط العربية والإسلامية والدولية.
    من مواليد 1942 بمدينة البليدة في الجزائر، ومن عائلة محافظة عاشت للمحافظة على اللغة العربية والإسلام وخدمة المجتمع.
    درس على أساتذة وعلماء فضلاء في المدرسة التي كانت رمز الصمود أمام محاولات التذويب الغربي، التي أسستها الحركة الوطنية الجزائرية- حركة انتصار الحريات الديمقراطية- المدرسة المسماة "مدرسة الإرشاد" بالبليدة، وهي المدرسة التي قدمت ثلة من شبابها فداء للحرية والاستشهاد وثلة أخرى من أبنائها مكافحين عن اللغة العربية، لغة القرآن والإسلام، وعاش المأساة والمعاناة التي مرت بالمجتمع الجزائري خلال الأربعينات والخمسينات إلى أن قامت الثورة الجزائرية، إذ التحق بسلك التدريس والتعليم للمرحلة الابتدائية على جبهة صناعة عقلية الإنسان الجزائري المسلم.



    التحق بمعهد الآداب واللغة العربية بجامعة الجزائر في الموسم الدراسي لعامي 1966- 1967 وخاض معارك شرسة في الجامعة مع أنصار الفرنسة، والتغريب.
    تعرض لمحن وابتلاءات في مسألة الثورة الزراعية، وقانون الأسرة، ثم مع إخوانه أثناء مناقشة الميثاق الوطني والدستور عام 1976
    فاعتقل وحكم عليه بالسجن مدة خمس عشر سنة، بتهمة المعارضة، ومحاولة قلب نظام الحكم، قضى في السجن حوالي خمس سنوات، إذ أطلق سراحه مع بقية إخوانه بعد تغيير النظام الحاكم.
    عمل استاذا في جامعة الجزائر التي تخرج منها، حيث درس فيها مادتي التفسير والسيرة النبوية، بمعهد العلوم الإسلامية.
    عاش الشيخ محفوظ نحناح التجربة الدعوية منذ نعومة أظفاره،، ووفقه الله في صناعة جيل إسلامي معتدل، وخاض مع إخوانه تجارب عدة
    تجاوزوا فيها عقابيل البومدينية وما بعدها.
    مع إعلان التعددية السياسية والحزبية في الجزائر عقب احداث أكتوبر 1988 عمل على مستوين، الأولى أسهم بفعالية كبيرة في تأسيس رابطة الدعوة الإسلامية لتكون بمثابة رابطة توحيد وتجميع لجهود وقوى العلماء الجزائريين، والمستوى الثاني أسس جمعية الإرشاد والإصلاح لتكون إطارا للحركة الإسلامية الجزائرية المعتدلة والراشدةن رغم هويتها كجمعية خيرية وحملت أهدافا ثقافية وتربوية واجتماعية وعمالية، وقدمت نفسها كإطار حركي يعبر عن مدرسة الإخوان المسلمين، وشاركت في أول انتخابات على أساس حزبي في الجزائر عام 1991 وأعلن عن تأسيس إطار سياسي باسم حركة المجتمع الإسلامي ثم تم تغيير اسم هذا الإطار إلى حركة مجتمع السلم الجزائري
    إثر تصاعد موجات العنف التي اجتاحت الجزائر عقب إلغاء نتائج الانتخابات وحل الجبهة الإسلامية للإنقاذ، وسلوك بعض فصائلها طريق العنف للرد على انقلاب جنرالات الجيش على الديمقراطية، لكن نحناح وقف موقفا معارضا للعنف، ودعا إلى اعتماد العمل السلمي، وتبنى الخيار التربوي والهادئ المتدرج، واستطاع أن يقود حركة مجتمع السلم الجزائري، ومعها التيار الإسلامي إلى بر الأمان.
    ونجح في الخروج من دوامة العنف والإرهاب التي عانت الجزائر منها، رغم أنه دفع وبقيةإخوانه في حركته ثمنا باهضا، وتعرض عدد منهم لحوادث اغتيالات من قبل عناصر غرهابية ومتطرفة، كان أبرز شهداء الحركة أبان تلك الفتنة فضيلة العالم الشيخ الشهيد محمد بوسليماني، كما تعرض نحناح لأكثر من محاولة اغتيال
    من أطراف كثيرة، إذ عبرت تلك الأطراف التي تتوزع بين اليمين واليسار عن تذمرها وقلقها من طريقة وأداء نحناح السياسي، وعدم انزلاقه إلى حمام الدم الجزائري، واعتماده العمل السلمي والهادئ والمتدرج.
    خاض نحناح الانتخابات الرئاسية، واستطاع أن يحصد مئات الآلاف من أصوات الجزائرين، ووصل إلى المرحلة الثانية بعد خروج
    بقية المنافسين، وتنافس في المرحلة الأخيرة مع منافسه الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي استطاع أن يفوز لمنصب الرئاسة.
    الشيخ المرحوم بإذن الله محفوظ نحناح متزوج وأب لعشرة أولاد، وظل مقيما في مدينة البليدة الواقعة على بعد 50 كلم تقريبا غرب العاصمة.
    ويحظى نحناح رحمه الله باحترام كبير في جميع الأوساط السياسية الجزائرية، في السلطة والمعارضة، كما يتمتع بحضور كبير في المحافل العربية والدولية.
    ويعد الشيخ نحناح رحمه الله صاحب مدرسة فكرية وحركية متميزة في الجزائر لها أنصار ومريدين وعاملين
    وأصبح كثير ممن حاربه وهاجمه من أتباع بعض الجماعات الإسلامية يعترفون أنه ان ابعد نظرا، وأصوب رأيا في تقييمه وموقفه تجاه فتنة ما بعد انتخابات نهاية عام 1991.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-06-21
  7. moataz

    moataz عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-01-07
    المشاركات:
    368
    الإعجاب :
    0
    آمين يارب العالمين
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-06-21
  9. moataz

    moataz عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-01-07
    المشاركات:
    368
    الإعجاب :
    0
    آمين,,,,
    يارب العالمين
     

مشاركة هذه الصفحة