الأمـل هــو الــدافــع نحـو العمل والحياة

الكاتب : عدنيه وبس   المشاهدات : 756   الردود : 2    ‏2003-06-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-06-20
  1. عدنيه وبس

    عدنيه وبس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-23
    المشاركات:
    6,449
    الإعجاب :
    0
    الأمـل هــو الــدافــع نحـو العمل والحياة

    الأمل هو ذلك الاحساس الهام والنادر الذي يبعث في الإنسان الرغبة في العمل وهو الساعد الأيمن للعامل في الانتاج والمزارع في جني الثمار‚ والطالب في النجاح والتفوق‚ والطبيب في الشفاء‚ والمهندس في البناء‚ والعالم في الاكتشاف والاختراع‚ وقائد الطائرة للهبوط بسلام‚ وربان السفينة في الوصول الى بر الأمان‚ والمحامي في البراءة‚ والحكيم في الحكمة‚ والمرأة في الجمال والزواج‚ والرجل في الزواج والمال والأولاد‚ والشاعر في الالهام‚ وللجميع الأمل سر النجاح‚ والأمل الصادق هو الذي يجب ان يتمسك به صاحبه ويجعله هدفا له في عمله‚ وصدق الشاعر العربي الطغرائي حين قال:

    أعلل النفس بالآمال ارقبها

    ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل

    فالأمل هو الوقود والمحرك في الإنسان نحو الأفضل والاحسن‚ والأمل هو الضوء الخافت الذي نتعلق به ونحن نسير في نفق طويل مظلم‚ وهو الصوت المطمئن في داخل اعماقنا يبعث فينا الهدوء والسكينة‚ وهو الذي يجعلنا نتحمل آلام الحياة ونقاوم تيارات اليأس والعجز والضعف‚ والحديث عنه طويل يبدأ من الحكاية اليونانية القديمة التي تروي قصة امرأة تسمى «باندورا» كانت تحمل صندوقا مليئا بهدايا الزواج‚ عندما فتح الصندوق خرج منه المر والسم والحقد ومختلف الصفات الشريرة ولم يبق فيه سوى الأمل‚

    والأمل شعور مهم في الأيام المظلمة‚ قد لا يكون لدينا ما نتعلق به سواه ومع ذلك فالإنسان لا يحيا بالأمل وحده وان كان الأمل مجرد دافع او مجرد فضيلة من بين فضائل عديدة‚ ولكنه غالبا ما يكون اهمها واغلاها‚ ولكن ــ رغم كل هذا ــ علينا ان نحد قليلا من الأمل وان نكون واقعيين في اعمالنا وعلاقاتنا وألا نعتمد عليه كليا‚ فالأمل الكاذب اشبه بالمخدر الذي ينتهي مفعوله بعد حين والأمل الواقعي هو الذي يجب ان نثبت عليه وان نوازن ما بين انفسنا والآخرين وما بين طموحاتنا والواقع‚ ويجب ألا يدفعنا الأمل كثيرا الى الاغراق في التفاؤل الزائد‚ ولا الى التشاؤم الشديد‚ وان نختار الآمال المحققة لرغباتنا واحلامنا وامنياتنا ولا احد يستطيع ان ينكر ان الأمل يدفعنا أكثر من مرة الى النجاح‚ ولكن ما الذي يجعل الإنسان يحاول الكرة بعد الأخرى رغم مرات الفشل؟ انه بصيص الأمل وليس كل الأمل بجانب الثقة بالنفس وانتظار النجاح‚ والناس في طول الأمل وقصره مختلفون‚ فمنهم من يأمل البقاء للأبد كما قال الله سبحانه وتعالى «يود احدهم لو يعمر الف سنة» صدق الله العظيم‚ (البقرة: 96)‚

    ومنهم من يأمل البقاء الى اقصى مدة من العمر‚ ومنهم من يأمل اقل من ذلك‚ ولكن أكثر الناس قد غلبهم طول الأمل‚ والعجب انه كلما يزداد السن بالإنسان يزداد الأمل ومن هنا قال رسول الله # «يشيب ابن آدم وتشب فيه خصلتان الحرص وطول الأمل» صدق رسول الله # فالحياة قصيرة والأمل كبير‚

    عزيزي القارىء ‚‚ ارض بالقليل من الأمل والقليل من الأحلام لتعش سعيدا وعش يومك ودع غدك يفكر عنك‚

    وانت عزيزتي القارئة: تذكري ان اليأس عكس الأمل تماما فلا يأس مع الحياة ولا حياة إلا مع الأمل‚ والذين لا يفكرون بالأمل هم الأموات‚


    صوت الوطن :)
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-06-20
  3. الأهجرى

    الأهجرى عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-12-21
    المشاركات:
    384
    الإعجاب :
    0
    ----
    أعلل النفس بالآمال ارقبها
    ---------------------- ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل..
    --
    بالفعل وما اضيق العيش لولا فسحة الامل ...
    فإذا لم يكن هنالك أمل نسعى إلية فتصبح حياتنا لا معنى لها ولا طعم ...

    --
    ارضى بالقليل من الأمل, والقليل من الأحلام , لتعش سعيدا, وعش يومك
    ---
    فلنرضي بالقليل ففي القل البركة ,, ولنحلم على مستوانا لان الحلم في العلالى صعب ويزيد القلب حسرة



    ألف شكر لك إختي عدنية وبس على ما جادت به يداك لتنقل لنا هذه الكلمات .. الجميلة

    ودمتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-06-20
  5. مُجَاهِد

    مُجَاهِد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-05-11
    المشاركات:
    14,043
    الإعجاب :
    0
    موضوووع جميل جداً عن الأمل ..






    تحياتي لك..
     

مشاركة هذه الصفحة