أحمد علي عبد الله صالح .. الرائيس المنتظر ؟؟

الكاتب : الصقر الجارح   المشاهدات : 276   الردود : 2    ‏2003-06-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-06-19
  1. الصقر الجارح

    الصقر الجارح قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-04-18
    المشاركات:
    2,647
    الإعجاب :
    1
    ان المتأمل في الانظمة العربية وبدون شك انها اصبحت ديموقراطيات شكلية وديكتاتوريات متسترة بأثواب الديمقراطية الشفافة وكما هو الحال في كل الدول العربية اذا مات الاب فالحاكم هو الابن المدلل الذي ترعاة امريكا في اي قطر عربي ودونة لم يكن انطلآقة من مكاتب السي آي اية بطريقة مباشرة او غير مباشرة الأمر الذي يكلف الدول العربية الكثير والكثير في مسير تها على مر العصور .... لآكن الى متى سيكون هذا مستمر في ضل المتغيرات الدولية الحديثة يعني اذا اراد الابن ان يكون خليفة الاب فلآ بد ان يتأمرك من صغرة والأ سيكون وصولة الى الكرسي مستحيل ...... هذا ما يحدث في كل البلآد العربية ولآ غرابة اذا حدث عندنا في المستقبل !!!

    فأذا كان احمد علي عبدالله صالح جدير بالمنصب بعد ابية فلآ بأس وان لم يكن غير جديراً بة وغير قادراً لتحملة فعلية الآ يكلف نفسة من الان .... يتركون الشعب يختارون من يريدون بحرية مطلقة وديموقراطية امريكية حقيقية ....اذا كان لآبد من ذالك !!!!!

    تحياتي لكم
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-06-19
  3. رحمة حجيرة

    رحمة حجيرة كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2003-06-11
    المشاركات:
    253
    الإعجاب :
    0
    يورثون بقايا وطن !!

    هذا الكلام الذي طرحت يا صقر بأي لهجة كانت مرفوض زمر فوض فدماء الاحرار والمناضلين في شمال الوطن وجنوبه من أجل الجمهورية ومن ثم الديمقراطية لن تذهب هباءا منثورا بأن يتحول الحكم إلى ديكتاتورية ولا أظن أحدا يجرء على ذلك فشعبنا ثائر .. وحر وهناك أمور لن يسكت عليها خاصة وأن الحكام الحاليين لم يقدموا لنا شيئا فكيف يورثون بقايا وطن وفقر وفساد ..
    فلا نقاش في أمر محسوم لن تهون دماء ونضالات شعبنا عبر الالعقود الماضية أبدا
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-06-24
  5. الصقر الجارح

    الصقر الجارح قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-04-18
    المشاركات:
    2,647
    الإعجاب :
    1
    الأخت الغالية / رحمة حجيرة انا اقول كما تقولين ونرفض الديكتاتورية جملة وتفصيلآ لآكن هو الوضع المخزي التى تمر بة الشعوب العربية من تخلف وفقر واستعباد ... لآكن ان شاء الله بتكاتف الجميع يكون الامر احسن ولآن نريد من يزيد الشعب فقراً وبطشاً وتخلف واستبداد !! فو كان الثوار يعرفون ما كان سيحدث الان لكانوا ناصرو الامام ... فعلى الجمهورية السلآم !!!! وعلى الديمقراطية الزائفة كل الخز ي .. ان لم نصحى فالقادم اهول واشد تحياتي لكي اختي رحمة حجيرة ؛؛؛؛
     

مشاركة هذه الصفحة