قبران :قبر لولدي وقبر لنخوتك!!!!!

الكاتب : أبو العبادلة   المشاهدات : 1,048   الردود : 16    ‏2003-06-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-06-19
  1. أبو العبادلة

    أبو العبادلة عضو

    التسجيل :
    ‏2003-06-13
    المشاركات:
    66
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم




    جلس الصبيّ على كثيب البؤس

    يزدرد الطعامْ

    والليل محمومٌ

    وقد حان الصِّرامْ

    والخوف يسرق من عيون البائس المسكين

    أحلام المنامْ

    صوت ارتطامْ

    صوت ارتطامْ

    ودويُّ قنبلةٍ

    وطائرةٍ

    وأهوال جسام

    سقط الصغير على تراب الذل

    سجّاه الرغامْ

    سقط الصغير

    وفي فم الأفعى

    أهازيج السلامْ

    والموت يرقص في الشفاهْ

    والأم تصرخ

    ويلتاه!

    هذا حرام!

    طفلي يموت

    طفلي يموت بلا فطامْ

    ما مر في عمر الطفولة غير عامْ

    ماذا جنى طفلي؟

    وأي خطيئةٍ كسبت يداه؟

    سحقاً لكم

    ياعالمي المجنون

    ياكل الطغاة

    أين السلام؟

    أين السلام؟

    ما لطفلي غير دغدغة الكلامْ

    والحرب كالإعصار تزفر

    والحيَّة الرقطاء

    تنفث سمها

    باسم السلامْ

    فتكت بأسراب الحمام

    ........

    ياأمتي

    أين الأباة؟

    أين الأشاوس والسراة؟

    فالغرب

    قد صنعوا الجريمة

    أشعلوا فينا الضرام

    والفتنة العمياء تهدر

    ووسائل الإعلام تحضر

    والناس

    كل الناس تنظر

    والفتنة الشمطاء تدعو للوئام

    سلم برائحة الحِمام

    هذي المذيعة تقرأ الأخبار

    في تلك القناة

    ومراسل منهم يصور

    وأنا

    على ولدي أزمجر

    ولدي

    صغيري

    مهجتي

    بين الحطام

    والجرح يثعب بالدماء

    ولا التئام

    والروح في ولدي تغرغر

    ومذيعة الأخبار تنظر

    وتغنجت

    وتكسرت

    هذي المذيعة في انسجام

    حيث النهاية

    ..........

    حيث النهاية

    يا....

    كرام

    من بعدها

    عزفت قناة الحمق

    ألحان الغرام

    وذهبت أنبش شاهد المأساة

    من بين الركام

    ومضيت

    أحمله وألثمه

    ودمْعاتي سجام

    والنفس في جبنيّ تجأر

    ياربّ

    ياجبّار فاثأر

    دمر أساطيل الطغاة

    وهناك

    .........

    .........

    واريت البراءة

    بين أحضان الفلاة

    وحفرت عند رفاته قبرا

    لعزتكم

    ونخوتكم

    فما فيها حياة

    تباً

    أيا جيل السلام

    تباً

    أيا جيل السلام

    . تباً

    أيا جيل السلام

    .

    .......

    .............

    .................

    ......................

    صوت ارتطاااااااااااااااااااااااااام







    أبو العبادلة
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-06-19
  3. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    مرحى مرحى بغريدنا أبي العبادلة ..

    ثم تقول : مالي ومال للشعر ، إذا لم يكن صائغ هذه الدرر هو الشاعر

    فمن يستحق أن نسميه شاعرا غيره ؟!

    معك نردد :

    وهناك

    .........

    .........


    واريت البراءة

    بين أحضان الفلاة

    وحفرت عند رفاته قبرا

    لعزتكم

    ونخوتكم

    فما فيها حياة

    تباً

    أيا جيل السلام

    تباً

    أيا جيل السلام

    . تباً

    أيا جيل السلام

    .

    .......

    .............

    .................

    ......................

    صوت ارتطاااااااااااااااااااااااااام


    لا فض فوك أيها الغريد ..

    ولك خالص الود .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-06-19
  5. أبورعد قصيله

    أبورعد قصيله شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2003-06-02
    المشاركات:
    953
    الإعجاب :
    2
    عاجز عن قول اي شيء سوى
    شاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااعر
    ونحن بك نفاخر

    وهناك

    .........

    .........


    واريت البراءة

    بين أحضان الفلاة

    وحفرت عند رفاته قبرا

    لعزتكم

    ونخوتكم

    فما فيها حياة

    تباً

    أيا جيل السلام

    تباً

    أيا جيل السلام

    . تباً

    أيا جيل السلام

    .

    .......

    .............

    .................

    ......................

    صوت ارتطاااااااااااااااااااااااااام
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-06-23
  7. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    احفر ياأخي لكل عربي ألف قبر لكل عام مضى قبر ولكل ذل قبر ولكل صمت قبر

    سوف تمتلئ الدنيا بالقبور العربية .... ماذا نفعل ؟

    إذن اتركها فكل منا قبور متحركة ... تمشى على استحياء في عالم البغاء ..

    ماأروع نفث الحرية ومخالطة الشموخ ..

    لله درك من شاعر

    تحياتي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-06-23
  9. هدية

    هدية قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-12-13
    المشاركات:
    5,715
    الإعجاب :
    0
    الشاعر الرائع/ ابو العبادلة
    رائع بحق الروعة
    لله درك ولن تأخذ التقدير من تلميذة
    ولكن أجعلني فقط اصفق واهتف لك
    علًي فقط أعبر عن مشاعري
    ودائما أقولها ياأديبنا الرائع
    عندما يعصرنا الألم
    ينبض القلم
    فاجعل قلمك ينبض
    وأجعل المشاعر تتدفق
    واجعلنا نتذوق
    ولا تحرمنا من إطلالتك الدائمة
    بانتظارك دائماً
    أجمل تحية
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-06-23
  11. أبو العبادلة

    أبو العبادلة عضو

    التسجيل :
    ‏2003-06-13
    المشاركات:
    66
    الإعجاب :
    0
    أخي الكريم :درهم جباري

    وجدت هنا كرما وحفاوة لا أستحق بعضها

    فجزيت عني كل خير ونفع بك الإسلام والمسلمين .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-06-23
  13. الأهجرى

    الأهجرى عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-12-21
    المشاركات:
    384
    الإعجاب :
    0
    ---
    أين السلام؟
    ---
    ياأمتي

    أين الأباة؟

    أين الأشاوس والسراة؟

    فالغرب

    قد صنعوا الجريمة

    أشعلوا فينا الضرام

    والفتنة العمياء تهدر
    --
    حيث النهاية

    صوت ارتطاااااااااااااااااااااااااام


    ---
    جلس الصبى وجلست أقرا مشاركتك أكثر من مرة وأعجبتنى كثيراً كثيراَ

    لا فض فوك
    ودمت
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-06-24
  15. زهرة الصحراء

    زهرة الصحراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-04-22
    المشاركات:
    3,435
    الإعجاب :
    0

    لكأني اشاهد مسرحية

    تبدأ بميلاد طفل في جحيم الحصار ودمار الحرب

    يحاول مستميتا النظر الى نور الشمس..لكنه لا يرى سوى وميض تفجر القنابل الغبيه..

    يدفن رأسه في حضن ام ما عاد في صدرها مكان لحليب يقويه..فقد عصرته الاحزان والاوجاع حتى اخر قطره من الكرامه الممتهنه

    يحاول الطفل ان يحبو بعيدا عله يجد ما يقويه

    فيشب فتى صالحا يذود عن هذه الخاويه ..إلا من الآلام..

    فتحصده قنبلة اخرى اكثر غباء من سابقاتها

    مأساة تتكرر

    والرقص والغناء يتكرر

    ولا نقول سوى اعانك الله ايها التاريخ على تحمل بشاعة هذا العصر..

    وذل من عايش هذا العصر من منتسبي العروبة

    شاعر ينحني امامه القلم اجلالا وتقديرا

    رائعة كانت القصيدة..

    ورائة كانت الإطلالة الأولى..

    وننتظر المزيد
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-06-25
  17. نجم اليمن

    نجم اليمن عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-04-28
    المشاركات:
    444
    الإعجاب :
    0
    رائع رائجدا اخي
    اين السلام ...؟؟؟؟
    اهم يريدون لنا السلام ام الاستسلام...
    هم ينتهكون ارضنا بأسم السلام ...
    يحررون دمائنا من اجسادنا بأسم السلام ...
    هم جالسين لعقود من السنوات يعلمونا ان السلام غير اللي كل العالم فاهم له ...
    اكيد اكيد في مفهوم جديد للسلام فإذا لابد لنا ان نفهم السلام الجديد ونعملهم كما يعاملونا بسلامهم ...
    لكن اعتقد ان هناك في بيت المقدس وفي اكناف بيت المقدس من فهم السلام الجديد وهم الان يعطوهم السلام كما يعطوننا .؟..
    !!!
    ...
    ..
    .
    رائع
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-06-25
  19. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    أخي الشاعر العظيم أبا العبادلة ..
    لقد أذهلتني تلك الصور فأنت ترسم لا تكتب ..
    ما أجمل أن ينتقل المرء بين الصور لا أن يقرأ ...
    نغمة نغمة احتلطت بأصوات القنابل وبكاء الطفل وعويل الأم وهدير الطائرات وأزيز الرصاص مشهد مفعم بالمأساة والمعاناة ..
    إنها قصة كما قالت زهرة بدأت بمأساة وانتهت بمأساة ...
    انفجار للطفل يواريه التراب ... وفي ذات اللحظة يدفن مع هذا الطفل كرامتنا ويظل العار يلاحقنا وصوت الضمير (الأم) يولول حولنا ...
    ياللتشبيه الرائع بين طفل صغير وحمام تطير ....
    يالها من كلمات ليست كالكلمات ...
    والله إنها دموع ودماء تسيل من رأس القصيدة الى أخمص قدميها ...


    واريت البراءة

    بين أحضان الفلاة

    وحفرت عند رفاته قبرا

    لعزتكم

    ونخوتكم

    فما فيها حياة

    تباً

    أيا جيل السلام

    انظر معي الى جمال ماخطته بنان أبي العبادلة ....
    واريت البراءة ... نعم لأن البراءة اليوم هي من يوارى لا الجريمة ...
    بين أحضان الفلاة .. ورسم أبو العبادلة للفلاة حضناً .. وهذا قمة في التصوير فإن البراءة والطفولة لم تجد لها صدراً حانياً سوى أحضان الأرض بعد أن عز عليها العيش الذليل .. ثم من يواري هذا الطهر إنه طهر آخر .. إنها أم ثكلى تروي تربة البراءة بمالح الدمعات ...

    وعندها تلتفت نحونا ونحن عارين من كل شيء ... من كرامتنا .. وعزتنا ... مشدوهين للمشهد كالأخشاب المزروعة في الأرض ... وهي تحفر لنا قبراً ... لعزتنا ونخوتنا بجانب ترابه .. فوضعت البراءة في حضن الأرض وعزتنا ونخوتنا ترقدان الى جواره ونحن نعيش على ظهر الأرض كالحلي الملامح مسلوبي العزة والكرامة .. فأصبحنا بلا حياة ...

    ويتختتم شاعرنا العظيم بصورة تظل تتردد في أعماقنا ...
    تباً ...
    أيا جبل السلام ...
    وتظل هذه الكلمات تتردد ونحن نغفو ونصحو على صداها ..
    تباً
    أيا
    جبل
    السلام

    والسلام ...
     

مشاركة هذه الصفحة