الغريبة (قصة قصيرة ) !

الكاتب : جلنار   المشاهدات : 1,787   الردود : 30    ‏2003-06-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-06-19
  1. جلنار

    جلنار قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-02-28
    المشاركات:
    13,030
    الإعجاب :
    3


    كانت تحمل الهزيمة داخلها ، تترنح بمشيتها وهي تتجه نحو المكان الذي ترتاده منذ عشرون عام ، تحمل تحت طيات جلبابها المبيض صرة صغيرة فيها خبز وعلبة الدخان الذي يوصيها به كلما قدمت لزيارته ، تتهالك أمام البوابة الحديدية الكبيرة ، تنظر إلى الافق وهي تضع كفها على جبهتها بمحاذة عينيها الضيقتين ، ثم تطلق زفرة طويلة عندما يأتيها الحارس ، فاتحاً البوابة الحديدية منادياً إياها " تعالي يا عمه " يتقوس ظهرها وهي تتكىء على الحجارة لتقف نصف وقفتها التى لم تعد تملك إلا هي ، وذلك الذي خلف تلك القبضان الحديدية ،

    _ هل تتذمرين يا زينب ؟

    مدت قدميها العجوزتين وهي تتجاوز البوابة الحديدية للداخل ، تضغط على الصرة الصغيرة التي تخفيها من الحرس الذين قد يتحلقون حولها ويطالبونها بها ، وهي لاتملك قيمة علبة دخان آخرى، وصلت الى ساحة الزيارة ، لتراه ينتظرها ومازلت عيناه تحملان ذالك البريق اللذيذ الذي كان يدغدغها كلما داعبته صغيراً

    _ هل تحلمين يا زينب ؟ !

    كان عناقه يجعلها تتكلف المشقة والطريق الوعرة ، والترجي لإصحاب سيارت الأجرة التي تنقل العابرين من قريتهم الى المدينة ، تعرف كم تشتهي هذا العناق الذي حرمت منه طوال العشرون عام ، بسبب قطعة أرض تجرأ فيها المحروس وقال هي حقي ! لم تنفع توسلاتها وهي تقول للعسكر الذين أقتادوه بأمر من " الشيخ " " انه طيش شباب ، لاتصدقوه ، أتركوه لي سأربيه !؟

    _ من كان يسمعك يا زنيب ؟ ..

    كان كل شيء كالحلم ، البارحه لم يكن ببعيد ، أهلكتها تلك العروق المخضرة على قدميها والتي انتفخت حتى شابت ، جلست قربه تتحسس وجهه بيديها العجوزتين ثم تضمهما مرة آخرى الى صدرها تحاول أن تؤكد لنفسها أنها مازالت تراه ، كان يلتهم الخبز بيد ويده الأخرى يمسك السيجارة بطريقة الخائف من أن يسرقها أحداً العسكر المارين من جواره .

    _ زمن القحط يا زينب ! هل قلتِ شيء آخر غير هذا !

    حملت صرتها بعد أن اشبعته تقبيل ، ولم تنجح ابداً بان تشبع نفسها من رائحته التي تشتاقها منذ عشرون عام ، طفلها ، هاهو الان عجوز ، يعتلى الشعر الأبيض جوانب راسه .
    تترنح بمشيتها ، عجوز حملتها السنين ، ضوء عينيها يخفت ، وقدميها متورمتان ، يأتي الليل الحزين عليها وهي تمرق من جوارنا ، صوتها المتدلى منه الشجون يبكي بصمت مثل هذا الغيم المسافر في بؤبؤ عينها المبيضاتان حزناً
    _ هل ترى يا زينب .. يسكن الحزن ...الـ...!



    جلنار
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-06-19
  3. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    مجموعة اسئلة سئلت بها زينب
    هل تتذمرين يا زينب ؟ هل تحلمين؟ ومن يمعك يا زينب ‍
    انة زمن القحط يا زينب ؟
    الحزن ضريرا
    هل ترى زينب ام ان الحزن يغيم سحاب كبياض بؤبو عينيها ؟

    اقصوصة متسلسله بافكارها وجميلة ببناؤها الفكري والادبي

    احييك جلنار وارجو ان تكون مشاركتك القصصية مستمرة هنا

    سد مارب
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-06-20
  5. جلنار

    جلنار قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-02-28
    المشاركات:
    13,030
    الإعجاب :
    3

    الأخ / تركي

    هو زمن السؤال ، شكراً مرورك ..هنا

    دمت بخير
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-06-22
  7. الجوري

    الجوري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-01-13
    المشاركات:
    2,812
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]

    مسكينه زينب لقد فقدت اجمل حلم

    كانت تحلم به يكبر امامها

    قصه جميله ومحزنه

    شكرا اخوي على هذا الابداع

    [​IMG]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-06-22
  9. moataz

    moataz عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-01-07
    المشاركات:
    368
    الإعجاب :
    0

    قصة طيبة:)
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-06-22
  11. عدنيه وبس

    عدنيه وبس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-23
    المشاركات:
    6,449
    الإعجاب :
    0
    جلنار

    تمتلكين طريقة رائعة في السرد والكتابة ممتعة و مثيره يصر القاراء الا ان يكمل قراءة القصة بكل تفاصيلها ..

    وزينب نموذج من كثير من الامهات التي قست عليهم الدنيا و خيم الظلم اركان حياتهم وضلوا ينتظرون الامل ما تبقى من حياتهم ..

    سلمت اناملك جلنار والى مزيد من التألق

    تقبلي تحياتي :)
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-06-22
  13. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    الاخت جلنار قاصه واديبة متميزة لقصصها تميز خاص يرسم جوانب ابداعها
    ونكهه فلسفية لا تظهر للقاريء الا عند قراتها الاقصوصة بتمعن اكثر يدل هذه الجوانب الفكرية الخفية بسياق الاقصوصة على المام كبير وثقافة عالية لدى كاتبها .....


    كل التقدير للاخت الكاتبة جلنار عبدالله
    وللجميع

    سد مارب
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-06-22
  15. جلنار

    جلنار قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-02-28
    المشاركات:
    13,030
    الإعجاب :
    3
    الأخت الجوري ...

    سلمت ، وشكراً مرورك أخية
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-06-22
  17. جلنار

    جلنار قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-02-28
    المشاركات:
    13,030
    الإعجاب :
    3
    الأخ / معتز ...

    طيب الله أيامك .. شكراً لعبورك
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-06-22
  19. جلنار

    جلنار قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-02-28
    المشاركات:
    13,030
    الإعجاب :
    3
    الأخت جملة الروح / عدنية وبس أطيب قلوب أهل اليمن قاطبة

    سعدت بمرورك ، وسعدت بتعليقك على أقصوصتي

    دمتِ بخير
     

مشاركة هذه الصفحة