جيش الاحتلال الأميركي يعتقل مئات العراقيين

الكاتب : أحمد العجي   المشاهدات : 304   الردود : 0    ‏2003-06-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-06-18
  1. أحمد العجي

    أحمد العجي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-07-04
    المشاركات:
    4,356
    الإعجاب :
    0
    بغداد - اعلنت قوات الاحتلال الأنغلواميركي الثلاثاء وفاة جندي اميركي متأثرا بجروح اصيب بها الاثنين في هجوم على دورية في بغداد.

    وقال بيان للفرقة الاولى المدرعة الاميركية "ان جنديا ضمن الدورية كان جالسا في الخلف في عربة عسكرية هوجم واصيب برصاصة من عيار صغير في الظهر".

    وبذلك يصل الى 50 عدد الجنود الاميركيين الذين قتلوا في العراق منذ الاول من ايار/مايو بينهم 14 قتلوا في هجمات و36 في حوادث، بحسب حصيلة اعدت بناء على بيانات عسكرية اميركية.

    من ناحية اخرى اعلنت متحدثة باسم الجيش الاميركي ان القوات الاميركية اعتقلت 371 عراقيا في بغداد وفي شمال العراق في اطار عملية "عقرب الصحراء" التي شنتها لملاحقة الموالين لنظام الرئيس المخلوع صدام حسين.

    وقالت السرجنت مايرا اونيل "ان قوات التحالف قامت في كركوك وتكريت بـ36 عملية واوقفت 215 شخصا (...) وفي منطقة بغداد شنت 11 عملية واوقفت 156 شخصا".

    واضافت ان الجيش قام ايضا بمصادرة اسلحة محظورة بينها 18 قاذفة صواريخ (ار بي جي) و121 بندقية و19 مسدسا واربع بنادق رشاشة.

    وعند انتهاء مهلة الاسبوعين التي اعطيت للعراقيين من اجل تسليم الاسلحة المحظورة التي بحوزتهم شن الجيش الاميركي عملية "عقرب الصحراء"، الثانية في غضون اسبوع.

    وتهدف "عقرب الصحراء" بحسب الجيش الاميركي الى ملاحقة الذين يهاجمون القوات الاميركية في المنطقة السنية بشمال وشمال غرب العراق وتقديم المساعدة الانسانية الى السكان الذين هم بحاجة اليها بعد مرور اكثر من شهرين على سقوط نظام صدام حسين.

    واكدت القيادة الاميركية الوسطى "ان هذه العملية ترمي الى كشف وتفكيك الموالين لحزب البعث والمنظمات الارهابية والعناصر المجرمة وتقديم مساعدة انسانية في الوقت نفسه".

    وقد اصيب سبعة جنود اميركيين على الاقل في هجومين الاحد على قوافل اميركية بشمال بغداد.

    واكد متحدث باسم قوات التحالف القومندان شون غيبسون "ان ستة جنود اصيبوا بجروح، اصابات اثنين منهم خطيرة، قرب مدينة مشاهدة (35 كلم الى شمال بغداد).

    واضاف ان جنديا سابعا اصيب بجروح في هجوم ثان قرب الدجيل (50 كلم الى شمال بغداد).

    وافادت حصيلة للقوات الاميركية وشهود عراقيين ان 113 عراقيا واجنبيا من غير الاميركيين قتلوا الاسبوع الماضي اثناء عملية "شبه الجزيرة".

    وفي تطور لاحق هاجم عراقيان بالقذائف المضادة للدبابات (ار بي جي) موقعا للجيش الاميركي في الفلوجة على بعد 50 كلم غربي بغداد دون وقوع ضحايا، كما علم الثلاثاء لدى الشرطة العسكرية في الفلوجة.

    وقال القبطان جون ايفز ان مهاجمين كانا على متن سيارة اطلقا الاثنين "قذيفتي ار بي جي (..) سقطتا على الارض وانفجرتا. ولم يصب احد كما لم تحدث اضرار".

    واضاف "وانسحب المهاجمان من موقع الهجوم. ولاحقناهما غير انهما نجحا في الفرار".

    وكانت هزت انفجارات شديدة الفلوجة ليل الاثنين الثلاثاء بسبب عمليات تدمير مخازن اسلحة، على ما ذكر متحدث باسم الجيش الاميركي لوكالة فرانس برس.

    وقال الميجور بيار فيوت "انها انفجارات تتم تحت السيطرة. انها الاسلحة والمتفجرات التي نجمعها ونفجرها".
     

مشاركة هذه الصفحة