في الشهر السابع يعيش ؛ وفي الشهر الثامن لا يعيش .. ..! لمــــــــــــــــــــــــاذا؟

الكاتب : azizf3f3   المشاهدات : 1,343   الردود : 2    ‏2003-06-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-06-17
  1. azizf3f3

    azizf3f3 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-05-02
    المشاركات:
    783
    الإعجاب :
    0
    [TABLE=width:70%;background-color:transparent;background-image:url(backgrounds/9.gif);][CELL=filter:;][ALIGN=center]في الشهر السابع يعيش ؛ وفي الشهر الثامن لا يعيش .. ..! لمــــــــــــــــــــــــاذا؟




    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:



    في البدايه أخبركم أن هذا الموضوع أول موضوع كتبته لكم في هذا الركن!!!!!!


    ما دعاني لكتابة هذا الموضوع هو تساؤل حيرني كثيرا وجعلني دائما أسأل لعلني اجد سببا أو جوابا كافيا فأجد ممن حولي نفس التساؤل ولكن بفضل من الله ومنه وجدت هذه الإجابه عند عالم من علماء المسلمين بل وفقيه من فقهائهم "رحمه الله" انه إبن القيم الجوزيه وذلك هو السؤال : لماذا يعيش المولود في شهره السابع والتاسع بينما لا يعيش من يولد في الشهر الثامن .. .. ؟؟؟؟؟؟؟؟ أخواتي ان لكل شيء حكمة عند الله فلذلك حكمة سبحان الله وبحمده , فعلا فأنني أجد في أحوال الأجنه ماتندهش له الأننفس وتستغرب منه أشياء عجائب .. .. وكل ذلك من عظم خلق الله ..

    "في السبب الذي لأجله لا يعيش الولد إذا ولد لثمانية أشهر ويعيش إذا ولد لسبعة أشهر وتسعة وعشرة"




    إذا أتم الجنين سبعة أشهر عرض له حركة قوية يتحركها بالطبع للانقلاب والخروج فإن كان الجنين قويا من الأطفال الذين لهم بالطبع قوة شديدة في تركيبهم وجبلتهم حتى يقدر بحركته على أن يهتك ما يحيط به من الأغشية المحيطة به المتصلة بالرحم حتى ينفذ ويخرج منها خرج في الشهر السابع وهو قوي صحيح سليم لم تؤلمه الحركة ولم يمرضه الانقلاب وإن كان ضعيقا عن ذلك فهو إما أن يعطب بسب ما يناله من الضرر والألم بالحركة للانقلاب فيخرج ميتا وإما أن يبقى في البطن فيمرض ويلبث في مرضه نحوا من أربعين يوما حتى يبرأ وينتعش ويقوى فإذا ولد في حدود الشهر الثامن ولد وهو مريض لم يتخلص من ألمه فيعطب ولا يسلم ولا يتربى

    وإن لبث في الرحم حتى يجوز هذه الأربعين يوما إلى الشهر التاسع وقوي وصح وانتعش وبعد عهده بالمرض كان حريا أن يسلم وأولاهم بأن يسلم أطولهم بعد الانقلاب لبثا في الرحم وهم المولودون في الشهر العاشر وأما من ولد بين العاشر والتاسع فحالهم في ذلك بحسب القرب والبعد
    وقال غيره العلة في أنه لا يمكن أن يعيش المولود لثمانية أشهر أنه يتوالى عليه ضربان من الضرر أحدهما انقلابه في الشهر السابع في جوف الرحم للولادة والثاني تغير الحال عليه بين مكانه في الرحم وبين مكانه في الهواء وإن كان قد يعرض ذلك التغيير لجميع الأجنة لكن المولود لسبعة أشهر ينجو من الرحم قبل أن يناله الضرر الذي من داخل بعقب الانقلاب والأمراض التي تعرض في جوف الرحم فالمولود لسبعة أشهر وعشرة أشهر يلبث في الرحم حتى يبرأ وينجو من تلك الأمراض فليس يتوالى عليه الضرران معا والمولود لثمانية أشهر يتوالى عليه الضرران معا وكذلك لا يمكن أن يعيش وجميع الأجنة في الشهر الثامن يعرض لهم المرض
    ويدلك على ذلك أنك تجد جميع الحوامل والحبالى في الشهر الثامن أسوأ حالا وأثقل منهن في مدة الشهور التي قبل هذا الشهر وبعده وأحوال الأمهات متصلة بأحوال الأجنة .


    منقول من : كتاب "تحفة المودود في أحكام المولود

    للمؤلف إبن القيم الجوزيه " رحمه الله
    [/CELL][/TABLE]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-06-18
  3. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    رائع اخي الكريم عزيز وابن القيم هو فقيه زمانه وأذكى من عرف اقرانه لقد كان من ابرع الناس وأحنكهم وفهمه ثاقب وعلمه قوي . فجزاك الله عنا خيرا اذا نقلت لنا هذا وافدت واستفدت .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-06-18
  5. الباهوت

    الباهوت عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-09-09
    المشاركات:
    799
    الإعجاب :
    0
    سبحان الله . هو الذي يصوركم في الأرحام كيف يشاء لا اله الا هو العزيز الحكيم.
     

مشاركة هذه الصفحة