وأعترف خنزيرهم ألكبير بالمقاومه ألبطوليه لمجاهدي ألعراق وألامه

الكاتب : عمران حكيم   المشاهدات : 352   الردود : 0    ‏2003-06-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-06-16
  1. عمران حكيم

    عمران حكيم عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-05-24
    المشاركات:
    958
    الإعجاب :
    0
    اعترف وزير الدفاع الصهيوأمريكي دونالد رامسفيلد بأن الهجمات المتواصلة التي تتعرض لها قوات الاحتلال الأمريكي في العراق هي نتاج حرب عصابات منظمة يقودها عسكريون سابقون بالجيش العراقي وقادة بعثيون، مؤكدًا أن القضاء على جيوب المقاومة العراقية سيستغرق شهورا، دون تحديدها.

    وقالت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية في موقعها على الإنترنت الثلاثاء 10-6-2003 نقلاً عن رامسفيلد: "إن فشل القوات الأمريكية في العثور والقبض على الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين قد يكون محركًا للبعثيين الذين يأملون في العودة إلى الحكم".

    في السياق نفسه أوضح رامسفيلد في مؤتمر صحفي عقده الثلاثاء 10-6-2003 في لشبونة في ختام لقاء مع نظيره البرتغالي باولو بورتاس إلى أن "فلول النظام العراقي، فدائيو صدام والبعثيون وعلى الأرجح الحرس الجمهوري لا يزالون هناك. إنهم من يهاجم قوات التحالف، وفي بعض الأحيان يتمكنون من ذلك".
    وأكد الوزير الأمريكي أن الأمر سيستغرق وقتًا لاستئصال فلول نظام صدام حسين ونعتزم الوصول إلى ذلك"، مضيفًا أنه لا يعرف ما إذا كان هذا القضاء على المقاومة العراقية سيستغرق شهرًا أو اثنين أو ثلاثة، أو أنه سينتهي مع وصول فرقتين أو ثلاث من قوات التحالف إلى العراق نصيحتنا لهذا ألعلج ألكبير أن ذبح قواتكم وأبادتها هو هدف كل عراقي شريف مؤمن يعرف ألله حق المعرفه ونقول له سيأتي شهر تموز لتكون خسائركم بالمئات بأذن الله فعليكم بتحضير توابيت هؤلاء الخنازير ,الله أكبر والعزة لله ولرسوله وللمؤمنين
     

مشاركة هذه الصفحة