هــل اصبحــت الـغـيبة..فاكهة المجالــس!!

الكاتب : ابوالقسوم   المشاهدات : 397   الردود : 0    ‏2003-06-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-06-16
  1. ابوالقسوم

    ابوالقسوم عضو

    التسجيل :
    ‏2003-05-25
    المشاركات:
    65
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد للة والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى الة وصحبة اجمعين
    اما بعد.
    هل اصبحت الغيبة فاكهة المجالس !سؤال يضع نفسة


    من المعروف ان الغيبة من كبائر الذنوب ولكنها صارت عند كثير من الناس من

    الصغائر حتى اصبحت فاكهة المجالس وهناك من يتفنن بها فيغتاب بااساليب متنوعةويصوغها بقوالب مختلفة ومن افضل ما قيل في تعداد بعض هذة الاساليب

    والقوالب ذما لها وتحذيرا منها ماقالة شيخ الاسلام ابن تيمية رحمة اللة تعالى في الفتاوى(ج28)ص(236-238)مانصة فمن الناس من يغتاب موافقة لجلسائة واصحابة

    و وعشائرة مع علمة ان المغتاب برىءمما يقولون.او فية بعض مايقولون

    لكن يرى لو انكر عليهم لقطع المجلس واستـثـقلة اهل المجلس ونفروا عنة- فيرى

    موافقتهم من حسن المعاشرة وطيب المصاحبة وقد يغضبون فيغضب لغضبهم فيخوض

    معهم.ومنهم من يخرج الغيبة في قوالب شتى تارة في غالب ديانة وصلاح فيقول ليس

    لي عاده ان اذكر احدا الاباالخير ولااحب الغيبة وانما اخبركم بألوامة .ويقول

    واللة انة مسكين،اورجل جيد،ولكن فية كيت وكيت.وربما يقول:دعونا منة،الله يغفر لناولة
    وانما قصدة استنقاصة وهضما لجنابة،ويخرجون الغيبة في غوالب صلاح وديانة

    ،ويخادعون اللة بذلك.كمايخادعون مخلوقا وقدراينا منهم الوانا كثيرة من هذا واشباهة.
    ومنهم من يرفع غيرة ريأء فيرفع نفسة،كأن يقول.فلان بليد الذهن،قليل الفهم

    وقصده مدح نفسة ،واثبات معرفتة وانه افضل منة


    ومنهم من يحملة الحسد على الغيبة فيجمع بين امريين قبيحيين ،الغيبة والحسد،


    واذا اثنى على شخص ازال لذلك عنةبما استطاع من تنقصة في قالب دين وصلاح.او في

    قالب حسد وفجور وقدح ليسقط ذلك عنة ومنهم من يخرج الغيبة في قالب التعجب

    فيقول تعجبت من فلان كيف لايفعل كيت وكيت!ومن فلان كيف وقع منة كيت وكيت وكيف فعل كيت وكيت فيخرج اسمة في معرض تعجبة

    ومنهم من يخرج الاغتمام فيقول مسكين فلان.غمني ما جرى لة وما تم لة فيظن من

    يسمعة انه يغتم ويتأسف،وقلبة منطو على التشفي بة.ولو قدر لزاد على ما بة
    وربما يذكرة عند اعدائة ليتشفوا بة


    وهذا وغيرة من اعظم امراض القلوب والمخادعات للةولخلقة.واللة المستعان

    فيااخواني ويااخواتي كلما دعتكم انفسكم للغيبة فتذكرو قول اللة تعالى

    (مايلفظ من قول إلا لدية رقيب عتيد)
    سوره ق اية(18)


    وصلى اللة وسلم على نبينا محمد وعلى الّة وصحبة اجمعين
     

مشاركة هذه الصفحة