لماذا حرم الإسلام الزنا؟؟؟

الكاتب : الشاحذي   المشاهدات : 602   الردود : 0    ‏2003-06-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-06-15
  1. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    [TABLE=width:70%;][CELL=filter:;][ALIGN=center][ALIGN=JUSTIFY]إن الشهوة واحدة من أهم مقومات الحياة واستمرارها , فسواءً أكانت شهوة البطن أو شهوة الفرج فإن الحكمة منهما أيضاً هو الحفاظ الجنس والنوع . ولقد عني الإسلام بهذه المسألة وقنن لها بحيث تكون عملية التنفيس عن هذه الشهوات وخاصة شهوة الفرج غير مضر بالمجموع العام أو لا يؤدي إلى تعطيل المصالح الشخصية من جهة والجماعية من جنى أخرى . ولهذا حافظ ديننا الإسلامي الحنيف على العرض وعلى النسب فحرم الزنا تحريماً قاطعاً قال تعالى (لا تقربوا الزنى) أي لا تزنوا ولا تفعلوا ما يؤدي إلى الزنا , ومن هنا نهى الله عز وجل الإنسان عن الزنا ونهى عن كل ذريعة توصل إليه أو تقرب منه ؛ فحرم الخلوة بالمرأة : ففي الحديث عنه e : (ما خلا رجل بامرأة إلا كان الشيطان ثالثهما) . وحرم النظر بشهوة كما جاء في الحديث عنه e (النظر سهم مسموم من سهام إبليس... الحديث) , وقد حرم الإسلام تبرج المرأة بالزينة قال تعالى (ولا يبدين زينتهن) . إذاً فالإسلام جاء لينظم الحياة ويطهر البيئة ويحفظ الرجل والمرأة معاً ويحمي الأسرة جميعاً ويحفظ الأنساب فإنه إذا أبيح الزنا لا يعرف المرء أحملت زوجته منه أم حملت من غيره وبذلك يقع الشك وتفقد الثقة بين الزوجين وتنحل عرى الأسرة , ولهذا قال النبي e (لا تزال أمتي بخير ما لم يفش فيهم ولد الزنا فإذا فشا فيهم ولد الزنى فأوشك أن يعمهم الله بعذاب) فإلى الذين يتبعون عورات الناس وأعراضهم فليعلموا أن الله سيفضحهم ولو في عقر دارهم ويكفيهم قول الشاعر :
    عفوا تعف نساؤكم في المحرم
    وتجنبوا ما لا يحل لمسلم
    إن الزنا دين إذا استقرضته
    كان الوفا من أهل بيتك فاعلم
    [/CELL][/TABLE]
     

مشاركة هذه الصفحة