رسالة إلى بلفور

الكاتب : eklil   المشاهدات : 377   الردود : 2    ‏2003-06-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-06-15
  1. eklil

    eklil عضو

    التسجيل :
    ‏2003-04-19
    المشاركات:
    65
    الإعجاب :
    0
    رسالة إلى اللورد بلفور

    لا يوجد في تاريخ شعبنا المعاصر اسم بريطاني اكثر شهرة من اسمك الذي ما ان يتوارد إلى الذاكرة حتى تنهمر

    الصور والذكريات. بلا انتهاء ...ا

    ذكريات الإغتصاب والإنتداب ...ا

    هجرات اليهود إلى وطني ...ا

    الدم والثورة الولود ...ا

    ووجه فلسطين.. القادر فقط أن يوقف صور عن الإمتداد في ذاكرتي ولكن لتعود من جديد.ا

    الخيانة العربية..ا

    الخروج المتكرر إلى المنفى والخيمة والمعتقل ..ا

    وكالة غوث اللاجئين..ا

    الوحدات العربية وأوهام الحرية والإشتراكية..ا

    العلم الإسرائيلي فوق مسرانا المقدس..ا

    جسر "اللنبي" ورحلات العذاب المهين..ا

    ولا أنسى .. بل أنتظر دوما المذابح الموسمية !!ا

    السيد آرثر بلفور:ا

    جدي علمني اسمك وأخي الصغير يعرف أنه في صباح الثاني من نوفمبر ( تشرين ثاني ) يخرج الأطفال لإلقاء الحجارة

    على دبابات الإحتلال ويكتب طلاب المدارس في كراريسهم عن رجل اعطى ما لا يملك إلى من لا يستحق وسيطوي

    مدرس التاريخ كتاب التاريخ المزيف ويتحدث في نفس الصباح عن هجوم الغرب ضد الإسلام.. وعن الجنرال اللنبي

    وجنوده في شوارع القدس.. وسيذكرنا أن وعدك الملعون قد صدر حتى قبل أن يدخل اللنبي بيت المقدس.ا

    أيها اللورد الأرستقراطي المحافظ.. المستشرق الفذ والمفكر الرفيع .ا

    أنت مجرم حرب متهم بالإغتصاب والقتل والتشريد وأنا المدعى.. لست الضمير العالمي.. أنا القنبلة! قبل أعوام كانت

    رئيسة حكومتكم وزعيمة حزبكم العتيد تنجو من الموت باعجوبة.. وكنت انظر إلى قبة الصخرة مدجج بالفرح والغضب

    فاحذروني...ا
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-06-16
  3. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    أخي العزيز / إكليل ( eklil ) ..

    مرحبا بك في مجلسنا الموقر ..

    مشاركاتك الثلاث تدلنا على قلم متمكن ، وقد حولت القصيدة إلى المجلس الإسلامي لتكون مشاركتك في المهرجان ، وقرأت قصتك ، وهي شيقة ..

    حللت أهلا ونزلت سهلا .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-06-25
  5. زهرة الصحراء

    زهرة الصحراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-04-22
    المشاركات:
    3,435
    الإعجاب :
    0
    قوية كانت الرسالة حقا اخي

    فاقد الشي لا يعطيه

    وانت لم تفقد نخوتك وثوريتك السارية في دمك

    فاعطيتنا عند قرائتنا لرسالتك ذات الشعور بالثورة التي لا تنتهي وانما يتم التعتيم عليها من فترة لأخرى..

    وتنفجر كالبركان في فترات ترتفع فيها حرارة الظلم والشعور بالقهر...

    لك كل الود ايها العربي
     

مشاركة هذه الصفحة