الإنتخابات الأردنية إلى أين؟؟؟

الكاتب : e7em|e7em   المشاهدات : 464   الردود : 0    ‏2003-06-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-06-15
  1. e7em|e7em

    e7em|e7em عضو

    التسجيل :
    ‏2003-06-15
    المشاركات:
    47
    الإعجاب :
    0
    كم هو جميل جدا أن نرى الشعب الأردني وهو يحتفل بمناسبة قرب موعد الإقتراع للمجلس النيابي ، ولمن سيمثل هذا الشعب تحت قبة البرلمان .
    احتفالات ، مهرجانات خطابية ، إنسحابات ، أحزاب .
    بالأمس وفي تمام الساعة الثالثة عصرا كان آخر موعد للإنسحاب من القائمة .
    أي أنه بالأمس تم تحديد القائمة النهائية لمن سيخوضون غمار الإنتخابات.
    فيما لم أجد فيهم أي شيء مثير للدهشة ، أحاول أن أرى على شاشات القنوات الفضائية أي همسة ، أو أي خبر ملفت للنظر في الإنتخابات هنا والتي سيكون موعدها يوم الثلاثاء القادم الموافق للسابع عشر من الشهر الجاري .
    ما أود الإشارة إلية أن نجري بعض أوجه المقارنة بين إنتخاباتنا التي تمت والإنتخابات التي ستتم هنا قريبا.
    في اليمن ومنذ بدء الحديث عن الإنتخابات المحسومة نتيجتها قبل صدور قرار الإنتخابات ، حوادث قتل وخصومات قبائل و و و
    الفضائيات تتحدث ، والعالم تراقب عل من يحضر الى اليمن ويحسم هذه الحرب الأهلية بين الأحزاب والعشائر اليمنية والمثقفين اليمنيين و و و
    وكل مرة يحدث نفس الموال من مشاكل وفساد وغش في ذلك.
    لا أحد ينكر أنه ربما قد يكون هناك بعض التلاعب في الصناديق الأردنية ولكن ليس كماهو في اليمن
    فقد تمدد الإنتخابات عندنا كذا يوم لكي يعاد الفرز كذا مرة
    والمصيبة الكبرى ان هناك نسبة كبيرة من الجيل اليمني ممن تلقوا تعليمهم في بلاد الغربة .
    فإلى متى نتطلع إلى البلدان الغربية وهي تتحلى بالنزاهة في إنتخاباتها ونحن نبدأحربا أشبه بأن تكون حربا عالمية في بلادنا ، وإلى متى يظل طلبتنا المثقفون الذين يعيشون داخل الأوساط الأخرى ومجتمعات أخرى برهة من الزمن ثم يعودوا إلى اليمن منغلقين كأن لم يعرفوا ماكان هناك .
    أعتقد أن بعد كل ذلك الحديث أن الإنتخابات الأردنية ستحظى بظلم إعلامي كبير وذلك لعدم وجود أية مشاكل في إنتخاباتهم .
    الجدير بالذكر ان المجتمع الاردني مجتمع عشائري وله نفس طبيعة المجتمع اليمني ولكن المفارقة العجيبة ان هذا المجتمع قلة ما ترى فيه عقولا متحجرة .
    ** صدر قانون الانتخاب الاردني قبل 11 عام .
    فهل من مغيث لليمن السعيد والشعوب التي تاسست من بعده اصبحت في قمة الحضارة بينما مجتمعنا لازال في قمة عصر الظلام .
     

مشاركة هذه الصفحة