بيدي لا بيد عمرو ... هل هي بداية النهاية للغلو والفكر الديني المتشدد ؟

الكاتب : almutasharrid   المشاهدات : 1,246   الردود : 20    ‏2003-06-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-06-14
  1. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    يلحظ المتردد على ما يسمى بمكتبات السنة في بلدان عربية معينة أنها لم تعد عامرة كما كانت من قبل بكتب وكتيبات المشايخ المحدثين التي تحرض المسلمين على بعضهم البعض وتدعوهم الى اتباع فكرها ونهجها كفرقة ناجية .


    نشطت هذه الفئات الدينية المتطرفة لفترة من الزمن بدعم البترودولار في استمداد أفكارها من فكر كل من ابن تيميه ومحمد بن عبدالوهاب وحقن الشعوب الاسلامية الأخرى بتلك الأفكار بما تسوقه اليهم من كتيبات مجانية أو زهيدة الثمن وأشرطة تسجيلية تحوي خلاصة الفكر الآحادي التكفيري لبقية الملل والنحل والمذاهب مطبقة النهج الماوي (1) في الصين الذي عمم الفكر الثوري في الكتاب الأحمر لماو تسي تونغ وجعل الصينيين يستمدون سلوكياتهم اليومية منه وعلى اثر وفاة هذا الزعيم وما حصل من تطورات سياسية في الصين الشعبية انقرض كتابه الأحمر كما أنقرضت الديناصورات وغدت الصين بالرغم من شيوعيتها متقبلة للتعايش مع القوى الامبريالية كما كانت تسميها من قبل .


    تحت دواعي الجهاد والتدين المفرط حرضت كتيبات اولئك المشايخ الشباب ودفعت بهم الى الخروج على طاعة والديهم ولم يقتصر التحريض على صغار السن بل شمل تركيبة الأسرة بأكملها فتجد من تشربوا بأفكارهم من النساء والرجال يشكلون لانفسهم قطاع جهادي منفصل يسعى الى احداث ثورة تتوافق مع ما قرأوه من الكتب زهيدة الثمن والمضمون معا لاعلان الثورة على طبيعة الحياة السائدة وسط الأسرة والخروج عليها بقصد التغيير باتجاه التشدد الديني التكفيري المنحرف عن النهج القويم الذي ما أنزل الله به من سلطان .


    ان بداية شن الحرب على مكتبات من يسمون أنفسهم بأهل السنة الغير معروفة مصادر تمويلها حتى الآن كونها لا تحقق مكاسب مادية وغايتها ممارسة نشاط يندرج في الاطار الدعوي قد أتى على اثر ما أحدثته هذه الأفكار من تطرف وارهاب انعكس سلبا على المسلمين جميعا وعلى رأسهم الجهة التي كانت تقوم بمهام رفده بالدعم المادي والمعنوي وتعتبرها من أولى مهامها لتقوية نفوذها السياسي والديني داخليا وخارجيا استناد للدين الخارج من تحت عباءتها والوصية عليه والراعية له كما تصوره للغير .



    هل هي بداية النهاية لانحسار المد المتطرف الوهابي التكفيري بيد صناعه تطبيقا لمبدأ بيدي لا بيد عمرو ؟


    ندرك جميعا أن هذه الخطوة قد أتت على اثر تظافر الجهود الدولية في استئصال جذور الارهاب من منبعها فهل ستفلح الجهود ؟ أقول بلهجة الواثق نعم .


    (1) الماوية : نسبة للزعيم الصيني الراحل ماو تسي تونغ
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-06-14
  3. الجون

    الجون عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-05-08
    المشاركات:
    278
    الإعجاب :
    0
    افلاس

    من الملاحظة حين يفلس اخينا المتشرد في الطرح الموضوعي والجاد فإنه يعطف بذيله التي تشبه ذيل العقرب ويلف ليلدغ من جحر ( الطائفية أو المناطقية او المذهبية ) وهذا ما يتابعه القارئ ويلاحظ ان اللعب باوراق الطائفية اوالمذهبية هي اوراق خاسرة الرهان وتأجيج هذا الطرح في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها الامة الاسلامية والعربية لايخدم الا اعداء الأمة

    والحركة الوهابية حركة اصلاحية جاءت لتخليص الدين من البدع التي علقت فيه عبر القرون وعودة بالإنسان الى صفاء وروح العقيدة والتوحيد مع احترامنا وتقيدرنا الشديد لعلماء ومجتهدين علماء حركة الاصلاح الديني التي غرس جذورها في قلب الجزيرة العربية الشيخ محمد بن عبدالوهاب فإنها حركة تجديد وعطاء ودعوة للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .وهي لاتخرج في اجتهادها لتفسير النصوص الدينية عن نطاق القرآن الكريم والسنة النبوية

    اما انها توصم بالتطرف والغلو والتفكير فهذا افتراء ودعاية رخيصة روجت لها الدعاية الامريكية والصهيونية بعد 11 سبتمبر . وهي تسعى الى قتل روح وفريضة الجهاد في الاسلام والذي هو سنام الاسلام.

    ومن السخف والثرثرة ان يقارن المتشرد بين هذه الدعوة الاصلاحية الاسلامية الخالصة وبين ( ماوياته وشعارته الحمراء ) التافهه .

    نصيحة للمتشرد ان لايكون صدى اصم لأفكار العلمانيين ومن هم على شاكلة الصحفي ( جمال خاشقجي ) الذي حج جده ولم يعد ؟؟؟؟؟
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-06-14
  5. فدوة القدس

    فدوة القدس عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-05-09
    المشاركات:
    528
    الإعجاب :
    0
    ويبقى الحق

    اهل السنة الى فى مقالك المنسوخ هم الارهابين عند اسرائيل وامريكا
    الحمدلله يكفى هذا فخر
    قال الله قال رسوله قال بوش قال شارون
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-06-15
  7. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    عزيزي المتشرد :
    يجب عليك أن تفكر فيما تكتب أولاً ....
    فهل هناك أي اتصال بين ابن تيمية وابن عبد الوهاب ... إن هذا التزيين المغرق في السخافة يقودنا الى تسفيه كل ما قلته في مقالك إذ أن البون بين الاثنين شاسع وإن كانت الحركة السلفية المحدثة قد اتخذت الإمام ابن تيمية الحراني إماماً وخالفته في بعض الأصول وفي كل الفروع تقريباً ..
    صحيح أن هذه الحركة الإسلامية المباركة قد اعتراها بعض اللغط ورافق مسيرتها الطيبة بعض الانحرافات نتيجة الاجتهادات الكثيرة ..
    لقد بالغ الأخوة أتباع هذه الحركة في الأخذ على يد مخالفيهم بل وصل الأمر في بعض الأوقات الى الأخذ على المخالفين من داخل الحركة نفسها وظلت الحركة السلفية في تمدد واتساع وتقبل جماهيري واسع وهذا ولله الحمد من النعم الكبيرة ..
    أنا لست معم يا صديقي بأن الفكر الشيوعي الصينين يشابه أي مشابهة الفكر السلفي فشتان بين الاثنين , والمقارنة الضمنية بين ماوتسي تونج وابن تيمية مثلاً ليست في معرض النقاش لأنها فكرة عقيمة من أساسها ... والإنقراض بحق الدعوات لا يمكن الحكم عليه إلا حين تتراجع المراجع الفكرية عن هذه الأفكار أما في حالة الفكر السلفي فإن الأمر مختلف كون الأمر ذو حدين أولاُ أن الفكر يستمد رؤاه من معين لا ينضب ومن القرآن الكريم الذي تعهد الله بحفظه ... والأمر الآخر أن الفكر السلفي أيضاَ على الأقل حتى اليوم لم يعلن التراجع عن أفكاره أو دحضها ...

    إنني لأرى أن السلفية خير لنا من الشعوبية أو الشيوعية أو القومية أو... الخ , وكل الذي تحتاجه السلفيه أمور شكلية واكنها ذات أهمية منها :
    - الاعتراف بالآخر والتخاطب معه بموضوعية ومنطقية .
    - الوقوف جنباًُ إلى جنب مع الحركات الأخرى ذات التوجه الإسلامي .
    - الانفتاح على العلوم الحديثة والأخذ مبادئ التطورات التكنولوجية وعدم مصادمتها أو تكذيبها أو التشكيك فيها .
    - الانخراط في المجتمعات دون اللجوء الى التبوتق والإنكفاء على الذات وإطلاق الأحكام العامة دون روية .

    إن هذه المرحلة التي وصلت إليها السلفية والفكر الديني عموماً سيصهرها ويزيل عنها الخبث ويجعلها تراجع نفسها وتعيد صياغة أفكارها وأطرها الفكرية بما ستماشى والوضع المحيط ..

    فالنصر للإسلام .. ولا عدوان إلا على الضالمين .. والله أكبر ولله الحمد
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-06-15
  9. صوت العقل2003

    صوت العقل2003 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-05-13
    المشاركات:
    298
    الإعجاب :
    0
    نعم بأيدينا لابأيدي غيرنا

    نعم بأيدينا لابأيدي غيرنا لابد من تغيير الأنظمة الدكتاتورية التي انحرفت بالحكم الأسلامي الشوروي الى الأستبداد نعم بايدي متوضئة لابأيدي الأمريكان وعملائهم وقماماتهم لابد من العودة لأصول هذي الأمة ومصر عزها (دينها الأسلام ) فلا يمكن ان تنضف هذه الأمة بوجود هذا الصنف من بني جلدتنا(ا للهم افتح بيننا وبين قومنا بالحق وانت خير الفانحين) ونحن نؤمن ان التغيير لابد ان يكون من داخل الأمة ليفرح المؤمنون بنصر الله ولتنعم الأمة بالخير والعدل والمساواة في ظل الدين الحنيف حينها سوف ننعم بالشورى والأختيار الحر للحاكم وستمتلك الأمة عزل الحاكم ان اساء او فرط في مصالح الأمة .... ولله الأمر من قبل ومن بعد والعاقبة للمتقين
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-06-15
  11. hjaj22

    hjaj22 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-12-10
    المشاركات:
    1,242
    الإعجاب :
    0
    البعض يهمه فقط ان يكتب

    ولا يهمه ماذا يكتب الموضوع اعلاه

    من النلاحظ انه منقول من اقلام مأجوره صهيونيا

    والمتشرد محق في اختياره لهذا الاسم
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-06-15
  13. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    كلمة حق يراد بها باطل

    الجون
    عندما يحاجج السلفيون المغالون بالقول أنهم لا يخرجون في منهجهم التكفيري عن مبدأ ( قال الله وقال رسوله ) فان العاقل المراقب لتصرفاتهم تجاه بقية الفرق الاسلامية بما فيها تلك التي تشاركهم المذهب السني وتختلف معهم في التطبيق يقف حائرا أمام استمرائهم وبكل يسر وسهولة للتكفير والاقصاء واحتكار هم لتمثيل الاسلام باعتبارهم الفرقة الناجية من تلك الفرق التي يتفرق اليها المسلمون وتزيد في مجموعها عن الـ 70 فرقة .


    مفهومهم سالف الذكر لا يعدو كونه كلمة حق يقصد بها باطل .


    الدين الاسلامي لا يأمرنا بقتل أهل الذمة المقيمين بين ظهرانينا ولذا وجب على من يعنيهم الأمر في المنابع التي فرختهم واحتضنتهم أن تطبّق مقولة بيدي لا بيد عمرو بحقهم لاجتثاث جذور غرسهم بأيديهم .




    فدوة القدس

    ردي على الجون يشملك
    .:)



    الشهيدي


    ردا على ردك فان السلفية ليست على استعداد لتطبيق التالي باعتباره يتعارض مع طريقة السلف التي يرون فيها البقاء في اطار الحقب الظلامية من التاريخ القديم دون مراعاة متطلبات الحياة العصرية :



    الاعتراف بالآخر والتخاطب معه بموضوعية ومنطقية .
    - الوقوف جنباًُ إلى جنب مع الحركات الأخرى ذات التوجه الإسلامي .
    - الانفتاح على العلوم الحديثة والأخذ بمبادئ التطورات التكنولوجية وعدم مصادمتها أو تكذيبها أو التشكيك فيها .
    - الانخراط في المجتمعات دون اللجوء الى التبوتق والإنكفاء على الذات وإطلاق الأحكام العامة دون روية .




    الحجاج بن يوسف الثقفي رقم 22


    زودني بالمرجع الذي نقلت منه ولك مني جائزة .:)

    هل لديك الكفاءة للكتابة كما أكتب ؟
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-06-15
  15. الحسام

    الحسام عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-09-22
    المشاركات:
    982
    الإعجاب :
    0
    صراحة كلام اخي العزيز الشهيدي رائع و منطقي في كثير من جوانبة و لا أزيد عليه شي بل أويدة

    أما عن المتشرد فهو فعلا بحق كاتب مثقف يملك الاسلوب و الطريقة الرائعة في العرض و لكن أستخدم هذا الأسلوب و هذه الثقافة في نفذ سموسة و أحقادة على الحركة الإسلامية المباركة و على الصحوة الإسلامية عموما سواء كانت حركة سلفية أو أخوانية أو أي حركة أخري تنشد التغيير و الصحوة الإسلامية و ما زال ينظر للشيوعيين الذي أنتهت أفكارهم في عقر دارهم كما أسلف هو في معرض حديثة ولكن هييأت أن تحجب أشعة الشمس الساطعة و النور و الهدية بغرابيل واهية عفي عليها الزمان

    فالصحوة الصحوة قادمة و المارد بداء يتململ فلا ياس

    كنت أود أن أسأل المتشرد اي الحركات الأسلامية التي كنت تقصدها في معرض حديثك وتري انها هي التي تمثل الأمة المسلمة أذا كنت مسلم بحق
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-06-15
  17. سعيد عنبر

    سعيد عنبر عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-12-22
    المشاركات:
    502
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم وبعد هناك ملاحظة ينبغي ذكرها مادريت المتشرد يقصد بتعميمه هذا أو أنه يجهل حقيقة المنهج السلفي القويم
    هناك منهج يعتمد التزام جانب الدين الحق وهو المنهج الأصلي أن صح التعبيرو نحن اليوم في زمن المتاجرة وتقليد السلع الأصلية المتعوب عليها
    هذا المنهج الصحيح الذي مضت عليه الأنبياء والصحابة الكرام من لم يعرفه فقد فاته الخير الكثير ومن لم يعرفه يستحيل أن يؤتى بصائره في هذه الحياة
    وهو منهج مهم جدا وخطير جدا ما ظهر بأرض إلا تهافتت عليها الشياطين بالسلع المقلدة الرخيصة تريد أن تضل الناس وتصدهم وتضيع عليهم الأمر الذي فيه فوزهم ونجاتهم
    لذلك ينبغي أن تعلم أن السلفية الحقة ليس فيها ما يعيب إطلاقا قوم علموا الحق فهم يقولون به لاتكفير ولاتعصب ولا إرهاب ولا تفجير ولا قتل لمستأمن ولو كان كافرا يهوديا أو نصرانيا ولا غدر ولا منازعة لسلطان الله في أرضه ولكن العيب فيمن حرم ذلك الخير فهو يتوهم أنهم يتعصبون مثلما تكون في صنعاء مثلا وتعرف إتجاه الحديدة فيأتيك مغفل يريد الحديده فينطلق بإتجاه الشرق ويريدك أن تتبعه أو يرميك بأنك متعصب متحجر
    هذا لتعلم أن هؤلاء الخوارج الذين يوهمون الناس أنهم على منهج السلف إنما هم سلعة رخيصة مقلدة وكان أول من أظهر زيفهم و رماهم رسول الله صلى الله عليه وسلم وبين أنهم يكفرون أهل الإسلام ويتسببون في قتلهم
    وهم يملاءون السهل والواد في هذا الزمان آيتهم أنهم لايقيمون وزنا لما أمر الله من طاعة ولاة أمور المسلمين والصبر عليهم وإن جاروا و يقتلون المستأمن والأعزل لايعرفون لله حرمة ولا يبالون بما نهى عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم فلا يغرنك منهم العبادة والتضحية والمبالغة في الزهد والورع فتلك من علاماتهم كما قال صلى الله عليه وسلم يحقر المرء منكم صلاته الى صلاتهم
    ولا دخل للشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله ولا لشيخ الإسلام إبن تيمية في هذا هؤلاء قوم خرجوا من مصر أول ماخرجوا على عثمان رضي الله عنه وأبتليت مصر بهم من ذلك الزمان الى يومنا هذا وهم خرجوا في زمننا هذا من مصر يسمونهم الأخوان المسلمين وكانوا صوفية خرافية على أضل مذهب واليوم تقمصوا السلفية لما شاهدوا الصحوه فخلط الناس بينهم وبين المذهب السلفي الأصلي الذي لامراء فيه
    فوا أسفاه على العباد لم يميزوا بين الحق والباطل ولوكانت مصائرهم ودينهم الذي هو عصمة أمرهم
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-06-15
  19. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    كلامك مردود عليك



    سعيد ولد عنبر


    الاستناد الى قول الله وقول رسوله كحجة يبرر بها غلاة أتباع السلفية الوهابية حقدهم على من يخالفهم الرأي أو الفكر أو المعتقد اسطوانه مشروخه مللنا من ترديدها ولم تعد مجدية .


    قلنا سلفية وهابية منحرفة في أفكارها تكفر الناس وتستبيح دماءهم ولم نتطرق الى الاخوان المسلمين الذين قد نجد في فكرهم ليونة وقبول للآخر على مضض .


    دعك من الهراء الفارغ وأعلم أن المقصود هو تلك الكتب التي تشكل غثاء كغثاء السيل من أبو ريال وسبعة ريالات ومجانا والتي يتخذ مؤلفوها وشارحوها وجامعوها من الفكر الابن تيمي الوهابي مرتكز لهم لتكفير من لا يقتدي بنهجهم .:):):).
     

مشاركة هذه الصفحة