الاختلاف

الكاتب : ابو اسامة   المشاهدات : 422   الردود : 1    ‏2003-06-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-06-14
  1. ابو اسامة

    ابو اسامة عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-06-08
    المشاركات:
    429
    الإعجاب :
    0
    اخواني واخواتي الكرام:-
    امامنا مسالة خطيرة تهدد امة الاسلام بحالها. هذة المسالة فقد اصاب من قال هي داء العضال والسم القتال التي شاع في امة المصطفى علية الصلاة والسلام وهي سبب مئال الامه الى هذا الضعف وان شاءت فقل الى هذا الذل الذي اصاب المسلمين امام اعدائهم هذة المسالة هي منبع البغضاء والشحناء بين المسلمين ومنبع الشر منذو ظهور الخوارج ايام امير المومنين ابو الحسن
    انها مسالة الاختلاف في الدين
    اختلاف في دين واحد باتباع نبي واحد لعبادة اله واحد انزل كتاب واحد وعلى قبلة واحدة
    وليس الغريب اختلاف المسلمين وبس الغريب ان بعض المسلمين يدعون ان الخلاف رحمة
    نقول لهم فسرو لنا سبب انحطاط المسلمين ..... وتكون النتيجة النهائية مهما بحثو عن مبررات هي الاختلاف وعدم توحيد الكلمة والصف وتشتتهم حتى في المساجد
    وفسروا لنا ما السبب الرئيسي في البغضاء بين المسلمين ... نراهم يصلون الاخ بجانب اخوه في مسجد واحد وما بين قلوبهم يعلم بة الله الجواب هو الاختلاف والكلام حول هذ الموضوع لاتسعة مجلدات لكن نقول لانفسنا ( لما نختلف نخن المسلمون ونخن نعبد الة واحد باتباع نبي واحد والعمل وفق كتاب واحد وعلى قبلة واحدة ) أذا علينا كتاب الله وسنة رسولة علية الصلاة والسلام
    مااصبت فمن الله الواحد المنان وما اخطات فمني ومن الشيطان والله المستعان وجزاكم الله خير على قراءتكم مشاركتي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-06-14
  3. هدية

    هدية قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-12-13
    المشاركات:
    5,715
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خير أخي ابو اسامة
    وهذا تقرير لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم (يئس الشيطان أن يعبد في جزيرة العرب ولكن في التحريش بينهم)
    وفي حديث رسولنا (صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما صلاة فأطال فيها فلما انصرف قلنا أو قالوا يا رسول الله أطلت اليوم الصلاة قال إني صليت صلاة رغبة ورهبة سألت الله عز وجل لأمتي ثلاثا فأعطاني اثنتين ورد علي واحدة سألته أن لا يسلط عليهم عدوا من غيرهم فأعطانيها وسألته أن لا يهلكهم غرقا فأعطانيها وسألته أن لا يجعل بأسهم بينهم فردها علي)
    فهذا واقع ولا شك فيه ولكن نعمل بأذن الله على توحيد الصف
    والله غالب على أمره
    بارك الله فيك أخي الكريم وثبتك الله على دينه
     

مشاركة هذه الصفحة