حزب الخيل وصعوبة تجاوز التركيبة التشطيرية القبلية الطائفية !!

الكاتب : almutasharrid   المشاهدات : 501   الردود : 4    ‏2003-06-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-06-14
  1. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    بعد حرب الأشقاء في صيف 1994 وفرار الأمين العام للحزب الاشتراكي اليمني علي سالم البيض إلى خارج اليمن قامت اللجنة المركزية للحزب وفي خطوة جبارة لا بقاء كيانها كحزب شرعي في الساحة اليمنية ولتحديد ملامح شخصيته المستقبلية ولتفويت الفرصة على الخصم لحله تحت ذرائع عدة من أهمها تلفيق تهمة التسبب في إثارة الحرب والردة والانفصال بانتخاب أمينا عاما جديدا .


    رفضت الأمانة العامة الجديدة للحزب الانصياع لطلب السلطة في إدانة ما أسمته الأخيرة جريمة الحرب والانفصال وطالب الراديكاليين بما طالب به من سلف بضرورة تعديل مسار الوحدة والمواطنة المتساوية والمصالحة الوطنية وتعزيزا للصمود وفي تحد واضح للسلطة أعاد الحزب في مؤتمره الأخير انتخاب قياداته السابقة في عضوية لجنته المركزية تحت سمع وبصر حزب الخيل وقيادته المتغطرسة غير آبهين بما مارسه من صهيل مستمر بالدعوات المتكررة للإدانة وكان قرار العفو العام الأخير بمثابة القرار النهائي لوقف الصهيل المستمر في هذا الاتجاه .


    إن صمود الحزب الاشتراكي اليمني في وجه سلطة كان بيدها قرار حله بتهمة الردة والانفصال أثبت بما لا يدع مجالا للشك لجماهير شعبنا اليمني أنه فعلا حزب الجماهير اليمنية منذ أيام التشطير التي اعتبرها حالة عابرة واستثنائية ومؤقتة وأن الشيء الجوهري والثابت والأصيل هو وحدة الشعب والوطن ومن هذا المنطلق فان من أهم الخطوات التي أقدمت عليها الجبهة القومية عند اندماجها مع القوى الثورية في جنوب اليمن ممثلة في حزبي الشبيبة الماركسي والطليعة الشعبي تمهيدا لقيام الحزب الاشتراكي اليمني مما يؤكد الرؤية المنطقية الثاقبة كانت إشراك القوى السياسية التقدمية في شمال الوطن في عضوية هذا المحفل الذي ضم ممثلين لجماهير شعبنا دون استثناءت تذكر من واقع إدراكه أنها صاحبة المصلحة الحقيقية في الوحدة اليمنية ، والمتتبع من جانب آخر لنشأة حزب المؤتمر الشعبي العام كحزب حكم في شمال اليمن سابقا منذ مطلع الثمانينات من القرن الماضي سيلحظ أن هذا الحزب لم يكن يحمل قضية الوحدة اليمنية على محمل الجد ولم ترد البتة في أدبياته وشعاراته وأستعان فقط بعملاء الاستعمار من أبناء جنوب اليمن كالأصنج ومحمد سالم باسندوه بقصد إرضاء جهات أجنبية خارج حدود اليمن ولم يتردد لحظة في توجيه تهمة التخابر مع تلك الجهات كتهمة قصد منها تجميد النشاط السياسي للأول .


    فرق كبير بين أن يقاس المؤتمر الشعبي العام كحزب نخبوي لمتنفذي الطائفة الزيدية مدعوما بتيارات قبلية ودينية ترفده لتمكينه من السطو على رقاب أبناء شعبنا في شمال الوطن بحزب كّرس نفسه منذ بداية تأسيسه ليضم ممثلين لفئات الشعب اليمني قاطبة .


    فهل ما يمارسه الحزب الحاكم اليوم من استقطاب يومي بالإغراءت للعملاء والمرتدين من أمثال جماعة علي ناصر محمد وأبناء حضرموت وعلى رأسهم عبد القادر باجمال ومن على شاكلته منذ نهاية حرب 1994 وحتى اليوم سيجعل منه حزبا ممثلا لعموم أبناء اليمن من المهرة إلى صعدة أم أن اخفاقاته تتزايد يوما بعد يوم في أن يكون حزبا يضم قوى سياسية نزيهة من كل أرجاء الوطن ؟


    غير ممكن أبدا لأن التركيبة الأساسية منذ البداية لا تتجانس مع التطيعم الجديد بعد الوحدة التي فرضتها ظروف دولية لتكون على هوى النظام السابق في صنعاء ، فمهما كثرت عناصره أو أغريت بالفتات كما يغرى اليوم سالم صالح محمد للتخلي عن حزبه السابق ومهما بذلت من جهود مضنية في سبيل إخراجه في قالب جديد كحزب يمثل كل اليمنيين سيبقى المؤتمر الشعبي العام حزبا زيديا طائفيا مناطقيا قبليا تشطيريا داس على رقاب أبناء شعبنا واستغل طيبتهم واحتكر أصواتهم باسم الوحدة والوحدة منه براء .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-06-14
  3. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    يا متشرد
    انا أخشى بأن البعض يستخدم الإشتراكي كمرحلة لبلوغ هدف معين ومن ثم التنصل منه كما فعل الإشتراكي نفسه ، والأفضل أن يتم تكوين حزب بعيد كل البعد عن الإشتراكي الذي لم يعد له مكان تحت الشمس 0
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-06-14
  5. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    ما عرفنا لك مبدأ

    سرحان


    لم نفهم لك مبدأ


    يبدو لي والله أعلم أنك تسير على خطى ابن منطقتك سالم صالح محمد ذلك الثوري الذي تاجر بالشعارات الثورية واكتشفنا في نهاية المطاف أنه يمتلك مساحات لاباس بها من أراضي عدن .


    ان اندفاعه باتجاه علي عبدالله صالح تحكمه الرغبة في أن ينال قسمه من الكعكة فقط ولا يخضع للمعايير والمقاييس الوطنية .


    منتهى السفالة والخسة أن يستعين الرئيس بحثالات من الأحزاب الأخرى لتطعيم حكومته أو مجالسه الاستشارية بها ومن الأمثال التي لا تحتكم لمبدأ ولا قيم حزبية


    سالم صالح محمد


    عبدالملك المخلافي الأمين العام للتجمع الوحدوي الشعبي الناصري وعضو المجلس الاستشاري .


    سلام .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-06-14
  7. المريسي مهدي

    المريسي مهدي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-11
    المشاركات:
    526
    الإعجاب :
    0
    "فرق كبير بين أن يقاس المؤتمر الشعبي العام كحزب نخبوي لمتنفذي الطائفة الزيدية مدعوما بتيارات قبلية ودينية ترفده لتمكينه من السطو على رقاب أبناء شعبنا في شمال الوطن بحزب كّرس نفسه منذ بداية تأسيسه ليضم ممثلين لفئات الشعب اليمني قاطبة ."

    اولا حزب المؤتمر ليس حزبا بالمعنى الدقيق المتعارف عليه عند الاحزاب ،اذ ان الامور داخله لاتسير حسب القوانين واللوائح ..ولن يكون حزبا ولايراد له ان يكون كذالك ..! بل هوا واجهه سياسيه للقاده العسكريين من سنحان الذين يحكمون البلاد ..وكل الامور بيدهم.وعلى اية حال حزب المؤتمر ليس الوحيد الذي يسيطر عليه الزيود بل حزب الاصلاح ايضاء وانضر الى قادته ..كلهم دحابشه..ازيود.

    لن تتحرر اليمن من الحكم العسكري القبلي الطائفي الا بعمليه قيصريه طال الوقت او قصر.:):):)
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-06-15
  9. YemenHeart

    YemenHeart مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-08-04
    المشاركات:
    1,891
    الإعجاب :
    5
    اذا كان المؤتمر لا يعجب الكل فهذا لا يعني أن الاشتراكي هو البديل ؛ الاشتراكي مثله مثل غيره على الساحه له سلبيات وايجابيات :)
     

مشاركة هذه الصفحة