خاطرة : خارطة الطريق مرفوضة وما هو الحل؟

الكاتب : شمس الامارات   المشاهدات : 351   الردود : 0    ‏2003-06-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-06-14
  1. شمس الامارات

    شمس الامارات عضو

    التسجيل :
    ‏2002-11-27
    المشاركات:
    57
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    بسم الله الرحمن الرحيم
    لا يكلف الله
    نفسا الا وسعها, لها ما كسبت و عليها ما اكتسبت,ربنا لا تؤاخذنا
    ان نسينا او اخطأنا,ربنا ولا تحمل علينا اصرا كما حملته على
    الذين من قبلنا,ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به,واعف عنا و
    اغفر لنا و ارحمنا,أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين
    صدق الله العظيم


    خاطرة : خارطة الطريق مرفوضة وما هو الحل؟







    وماهو الحل؟
    بين أنة وصمت
    نردد إنها المهانة
    انه الخضوع والخنوع
    أين الحل؟
    ما هي خارطة الطريق؟؟؟
    وكيف هي
    هاهو الحل
    صمت
    وخضوع وخنوع
    وطاعة
    إما أن نتحد ضد أمريكا
    أو نتحد مع أمريكا
    التقدم مع أمريكا
    والتخلف بعيدا عن أمريكا
    أصوات تتعالى تردد هذا الحديث
    عبر النت
    تقلب الفكر والتفكر والتفكير
    وماذا بعد
    عندما تعلن ديمقراطية
    امريكية تقدمية
    لابد من الاستفتاء لأصوات الفلسطينيين
    ونسبة القابلين والرافضين
    للسلام المزعوم
    وخارطة الطريق
    ومامدى مصداقية إسرائيل
    وخارطة الطريق
    والسلام
    وماهو الحل؟
    بين أنة وصمت
    نردد أنها المهانة
    انه الخضوع والخنوع
    أين الحل؟
    ماهو الحل ؟
    ما هي خارطة الطريق؟؟؟





    عم ظلم الظالمين
    الله اكبر
    الله اكبر
    الله اكبر
    لابد من استتباب الأمن
    وإطفاء نار الفتنه
    فالحكمة جهاد
    والصبر جهاد
    والعدل جهاد
    والسلام العادل جهاد
    كن ذئب ولا تكون بن حم
    ليس القوي بالصرعه
    القوي من يمسك
    نفسه عند الغضب
    الإرهاب
    نرفض الإرهاب
    فالذئب لا يهرول عبثا
    وهناك الكثير
    عفوا أحرار آلامه
    والدجاجه نقرت على راسها
    وعفرت
    عم ظلم الظالمين
    الله اكبر
    الله اكبر
    الله اكبر





    عشنا بلا بترول
    ولا سيارة
    ناقة وجمل
    نتنقل على ظهور الحمير
    بناقص البترول
    وعزيزنا عزيز
    وجهادنا ذكر وقصيد
    وتراحم
    وإغاثة ملهوف
    ونصرت مظلوم
    فالإنسان كالمستضل بشجرة
    ولا بد راحلا
    يفرح بمدى خطواته الى المسجد
    كلما زادت زاد الاجر عند الله سبحانه
    على ان يرحم القوي الضعيف
    المؤمن يفرح بحسناته
    اعمروا اخرتكم ومئالكم
    اعمروا اخرتكم ومئالكم
    فهذه الدنيا إلى زوال
    كما ردد في الإعلام
    أحد الاخوة في الله
    عشنا بلا بترول
    ولا سيارة
    ناقة وجمل
    نتنقل على ظهور الحمير
    بناقص البترول
    وعزيزنا عزيز
    وجهادنا ذكر وقصيد



    لااله إلا الله


    أختكم : شمس الإمارات



    الله أكبر الله أكبر الله أكبر ولله
    العزة ولرسوله وللمؤمنين ولكن المنافقين لا يعلمون.


    دعاء :-

    يارَبْ سَاعدْني عَلى أن أقول كَلمة الحَقّ في وَجْه الأقويَاء
    وأن لا أقول البَاطل لأكْسبْ تَصْفيق الضعَفاء
    وَأن أرَى الناحَية الأخرْى مِنَ الصّوَرة
    وَلا تتركنْي أتّهِم خصْومي بِأنّهمْ خَونه لأنهّم اخْتلفوا مَعي في الرأي
    يارَبْ إذا أعطيتني مَالاً فلا تأخذ سَعادتي
    وإذا أعَطيتني قوّة فلا تأخذ عّقليْ
    وإذا أعَطيتني نجَاحاً فلا تأخذ تَواضعْي
    وإذا أعطيتني تواضعاً فلا تأخذ اعتزازي بِكرامتي
    يارَبْ عَلمّنْي أنْ أحبّ النَاسْ كَما أحبّ نَفسْي
    وَعَلّمني أنْ أحَاسِبْ نَفسْي كَما أحَاسِبْ النَاسْ
    وَعَلّمنْي أنْ التسَامح هَو أكْبَر مَراتب القوّة
    وَأنّ حبّ الانتقام هَو أولْ مَظاهِر الضعْفَ.
    يارَبْ لا تدعني أصَاب بِالغرور إذا نَجَحْت
    وَلا باليأس إذا فْشلت
    بَل ذكّرني دائِـماً أن الفَشَل هَو التجَارب التي تسْـبِق النّجَاح.
    يارَبْ إذا جَرَّدتني مِن المال فاتركْ لي الأمل
    وَإذا جَرّدتني مِنَ النجَّاح فاترك لي قوّة العِنَاد
    حَتّى أتغلب عَلى الفَشل
    وَإذا جَرّدتني مَن نعْمة الصَّحة فاترك لي نعمة الإيمان.
    يارَبْ إذا أسَأت إلى الناس فَاعْطِني شجَاعَة الاعتذار
    وإذا أسَاء لي النَّاس فاعْطِنْي شجَاعَة العَفْوَ
    وإذا نَسيْتك يَارَبّ أرجو أن لا تنسَـاني مَنْ عَفوِك وَحْلمك
    فأنت العَظيْم القَـهّار القَادِرْ عَـلى كُـلّ شيء
     

مشاركة هذه الصفحة