ألامية والجهل في ألغرب\نضره من داخل المجتمع الغربي

الكاتب : عمران حكيم   المشاهدات : 372   الردود : 1    ‏2003-06-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-06-13
  1. عمران حكيم

    عمران حكيم عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-05-24
    المشاركات:
    958
    الإعجاب :
    0
    يعتقد البعض أن ظاهرة الأميّة منتشرة في البلدان النامية فقط. إلا أن هناك العديد من الناس في الدول الصناعية أيضاً، لايستطيعون القراءة والكتابة بطلاقة. وتقدر منظمة اليونيسكو التابعة للأمم المتحدة عدد الأميّين في ألمانيا بأربعة ملايين شخص تقريباً.

    تقدّر منظمة اليونيسكو أن نحو مئة وثلاثة عشر مليون طفل في العالم محرومون من تلقي تعليم مدرسي. وتقدر المنظمة عدد الكبار بين الأميين على الصعيد العالمي بحوالي ثمانمئة وسبعة سبعين مليون شخص، يعيش أغلبهم في الدول النامية. وثلثاهم من النساء. أما بالنسبة إلى الدول الصناعية، فترى منظمة اليونيسكو أن الإحصائيات المفصلة بشأن انتشار الأمية فيها غير متوفرة. وهناك دراسة تقول إن عدد الأميين الألمان الذين يزيد عمرهم على خمسة عشر عاماً، يبلغ سبعة ملايين وسبعمائة ألف شخص، في حين يقدّر الإتحاد الألماني لمحو الأمية عددهم بأربعة ملايين شخص فقط.

    وبلا شك يجد الأميون صعوبات كبيرة في حياتهم اليومية، إذ أن ملء الاستمارات المصرفية على سبيل المثال، وصياغة الطلبات للحصول على مكان عمل، وقراءة لوائح الطعام في المطاعم، أشياء تشكل جزءاً لا يتجزأ من الحياة اليومية في ألمانيا. وعليه يلجأ كل أمي إلى ميكانيكية خاصة به لكتمان عدم قدرته على القراءة والكتابة.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-06-14
  3. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    وأعجب من الألمان اليمنيين في أمريكا اعني الأميين منهم حيث ان الحياة في امريكا تتطلب يوميا اعمال كتابة وتعبئة وشيكات اذا كانت لشخص عادي أما رجل اعمال وعنده متاجر مش متجر وهو أمي فتصور كيف يمكن كتمان صفته هذه والعمل بذكاء وتستر وتخلص واستعانة من شخص الى أخر ويوميا دون كلل أو ملل , وهذا اعجب بكثير من مكنيكية الألمان .
     

مشاركة هذه الصفحة