انجبوا مبكرا: سن الأب يؤثر على صحة الجنين وفرص اكتماله

الكاتب : أحمد العجي   المشاهدات : 550   الردود : 0    ‏2003-06-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-06-13
  1. أحمد العجي

    أحمد العجي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-07-04
    المشاركات:
    4,356
    الإعجاب :
    0
    باريس - لطالما أكد العلماء أن السيدات الكبيرات في السن أكثر عرضة لإجهاض الحمل من غيرهن، ولكن البحث الجديد يؤكد أن سن الرجل قد يؤثر على هذا الخطر أيضا.

    فقد اكتشف باحثون أوروبيون أن السيدات في سن الخامسة والعشرين أكثر عرضة لإجهاض الحمل بحوالي الضعف إذا كان عمر أزواجهن 35 عاما على الأقل في وقت الحمل، مقارنة مع ما هو الحال لو كان الأزواج أصغر من هذه السن.

    وأوضح الباحثون الفرنسيون أن بعض الأجنة لا يمكنها البقاء حية بسبب حملها لاعتلالات وراثية معينة تأتي من كلا الأبوين، فكما أظهرت الأبحاث ، تحتوي الحيوانات المنوية للرجال الكبار في السن على اعتلالات وتشوهات وراثية أكثر من الشباب، وهو ما يفسر سبب زيادة خطر الإجهاض التلقائي بوجود آباء كبار السن.

    ومن هنا جاءت الفرضية البيولوجية التي تقول أن تكرار الاعتلالات الجينية والكروموسومية في الحيوانات المنوية يزداد مع تقدم الرجل في السن، وانتقالها إلى الجنين يتسبب في حدوث الإجهاض التلقائي، وهو ما يجعل سن الأب عامل خطر لسقوط الحمل.

    وقام الباحثون في الدراسة الجديدة التي نشرتها المجلة الأمريكية لعلوم الوباء، بمتابعة 1151 امرأة حملن بين العامين 1985 - 2000، سجلت خلالها 2500 حمل، انتهى 12 في المائة منها بالإجهاض.

    ولاحظ هؤلاء أن سن الأب أثر كثيرا على خطر الإجهاض عند الشابات في عمر الخامسة والعشرين، ولكنه لم يؤثر أبدا على السيدات في سن الخامسة والثلاثين، وذلك لأن سن هؤلاء السيدات يبدأ في التأثير على صحة الجنين، وهذا العامل بالإضافة إلى عوامل أنثوية أخرى قد تخفي تأثير سن الأب على نجاح الحمل، بعكس السيدات الأصغر سنا حيث يكون سن الأب أكثر وضوحا وقوة في تأثيره من عامل الأم. (قدس برس)
     

مشاركة هذه الصفحة