فعلام الحزن اذن؟

الكاتب : أحمد العجي   المشاهدات : 449   الردود : 1    ‏2003-06-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-06-12
  1. أحمد العجي

    أحمد العجي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-07-04
    المشاركات:
    4,356
    الإعجاب :
    0
    رأى إبراهيم بن أدهم رضي الله عنه رجلاً مهموماً ...
    فقال له أيها الرجل : إني أسألك عن ثلاث فأجبني .
    قال الرجل : نعم
    فقال له إبراهيم:أيجري في هذا الكون شيء لا يريده الله
    قال : كلا .
    فقال له إبراهيم : أفينقص من رزقك شيء قدره الله
    قال : كلا .
    فقال له إبراهيم : أفينقص من أجلك لحظة كتبها الله لك في الحياة
    قال : كلا .
    فقال له إبراهيم : فعلام الحزن إذن؟
    قال عمر ابن الخطاب رضي الله عنه : ما من مصيبة تصيبني إلا رأيت خلالها ثلاثة فوائد قد أنعم الله بها علي :
    الأولى : أن هذه المصيبة لم تكن في ديني فإن المصيبة إن كانت في الدين كانت بلية عظيمة ربما يخسر بها الإنسان دنياه و آخرته .
    الثانية : أن هذه المصيبة لم تكن أكبر من ذلك فما من مصيبة و لها اكبر منها .
    الثالثة : أن الله رزقني الصبر عليها فإن الصبر و الاحتساب هما صمام الأمن الذي يخفف الله به هذه المصيبة عند وقوعها .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-06-13
  3. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    اللهم لا تجعل الدنيا اكبر همنا ولا غاية رغبتنا ولا مبلغ علمنا . اللهم ارزقنا حبك وحب من يحبك وحب كل عمل يقربنا إليك .
     

مشاركة هذه الصفحة