المعارضة توجه انتقادات مكثفة لبرنامج الحكومة

الكاتب : arab   المشاهدات : 457   الردود : 6    ‏2003-06-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-06-10
  1. arab

    arab عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-03-27
    المشاركات:
    359
    الإعجاب :
    0
    اضطر عبدالقادر باجمال رئيس الوزراء اليمني إلى مغادرة قاعة البرلمان مرات عدة حتى لا يستمع إلى انتقادات شديدة وجهها النواب الاسلاميون لبرنامج حكومته خصوصاً فيما يتصل بالتعاون مع الولايات المتحدة الأميركية في مجال مكافحة الارهاب ومعالجة البطالة والفقر. وزجر رئيس البرلمان عبدالله الأحمر النواب «لا تستلموا المقابل قبل التصويت».

    وقال نواب تجمع الاصلاح في أولى جلسات مناقشة برنامج عمل الحكومة للعامين المقبلين والذي من المقرر ان يتم اقراره غدا الخميس ان الحكومة لم تبين الكيفية التي سيتم بها معالجة الفقر إذ تعهدت بخفض نسبته إلى 13% من النسبة الحالية التي تصل إلى 40% من عدد السكان ولا الكيفية التي ستواجه بها الارتفاع المتزايد للبطالة والذي وصل إلى 4 ملايين عاطل عن العمل. وتساءل هؤلاء عن الطريقة التي سيتواصل بها التعاون مع الولايات المتحدة الأميركية في مجال مكافحة الارهاب، وقال الدكتور منصور الزنداني وهو شقيق القيادي الاسلامي البارز عبدالمجيد الزنداني، لا ندري هل هذا التعاون يقصد به اختطاف المواطنين اليمنيين في اشارة إلى حادثة اعتقال القيادي في تجمع الاصلاح محمد المؤيد في ألمانيا بعد أن استدرجه أحد عملاء المخابرات الأميركية إلى هناك.

    وفيما كان نواب الاصلاح يواصلون هجومهم على الحكومة وأدائها طلب رئيس الوزراء من رئيس مجلس النواب الشيخ عبدالله الاحمر الكلام ليقول ان هناك مفاهيم خاطئة لدى النواب إذ لم يفرقوا بين البرنامج العام وخطط التنمية والموازنة العامة للدولة، واعتبر ان ما طرح من ملاحظات خروج عن البرنامج وسيقود إلى مناقشات جانبية لا تستطيع الحكومة الرد عليها.
    وقال نواب المعارضة ان برنامج الحكومة لا يحتوي إلا على ثلاثة ارقام لا غير مع ان 35% من السكان يعيشون تحت مستوى خط الفقر ومستوى دخل الفرد لا يتجاوز الـ 300 دولار في العام، والخدمات الصحية لا تصل إلا إلى 20% من السكان والخدمات التعليمية تصل إلى 50% من الذكور، و20% من الإناث وحصة الفرد من المياه لا تتجاوز 386 متراً مكعباً سنوياً وهي أقل معدل في العالم.

    وطالب النواب التزاماً صريحاً من الحكومة بعدم احداث أي زيادة في أسعار المشتقات البترولية أو رفع تعرفة استهلاك الكهرباء والمياه والهاتف. وبينما كان عدد كبير من النواب مشغول لمعرفة آراء رئيس الوزراء واعضاء حكومته صرخ فيهم رئيس البرلمان قائلاً: «لا تستلموا المقابل قبل ان تصوتوا» رد عبدالعزيز كرو عضو الكتلة البرلمانية لحزب المؤتمر الشعبي الحاكم بالتأكيد على ان برنامج الحكومة قد حاز على استفتاء شعبي حين صوت الناخبون لصالح أغلبية الحزب الحاكم.

    واستغرب النائب شوقي القاضي (اصلاح) من تضمين برنامج الحكومة العمل على مكافحة الارهاب، فيما كان النائب الإسلامي البارز هزاع المسوري يلقي ملاحظاته على البرنامج امتعض عبدالقادر باجمال من حديثه وغادر القاعة إلى غرفة استراحة مجاورة وعاتب نواب حزبه لعدم اسكات المسوري والسماح له بمهاجمة الحكومة بتلك الطريقة.

    وعند انتهاء المسوري من حديثه ذهب إليه باجمال وعاتبه قائلاً ان عدم اقرار مجلس النواب لقانون تنظيم حمل وحيازة السلاح هو السبب في كثير من حوادث القتل التي شهدتها العاصمة وبعض الاختلالات الأمنية.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-06-11
  3. الجون

    الجون عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-05-08
    المشاركات:
    278
    الإعجاب :
    0
    احمدك يارب
    حقا انها الديمقراتطية اليمنية
    وظاهرة صحية وصحيحة في مجتمع يتعامل مع اسلوب حضاري في ادارة الحكمة
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-06-11
  5. الحسام

    الحسام عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-09-22
    المشاركات:
    982
    الإعجاب :
    0
    الحكومة أخذت نفس برنامج الحكومة السابق الذي

    لم يتحقق منه أي شي و عملت منه نسخة طبق الأصل

    و قدمته للبرلمان للمناقشة ...

    وماذا تنتظر من حكومة لا تهتم بمشاكل مواطنيها و سيادة الوطن أخر أهتماماتها
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-06-12
  7. إبراهيم يحي

    إبراهيم يحي عضو

    التسجيل :
    ‏2003-06-05
    المشاركات:
    19
    الإعجاب :
    0
    مجلس النواب الموقر يعطي ثقته للحكومة الرشيدة ويا شعب اتحمل

    اليوم صادق مجلس النواب على الحكومة الجديدة واعطى ثقته للوزراء بأغلبية كاسحة؟؟
    بينما امتنع الشيخ عبدالله بن حسين الأحمر عن التصويت بحجة أن رئيس الوزراء تجاهل توصيات أعضاء المجلس الموقر؟؟؟؟؟
    عبدالقادر باجمال رئيس الوزراء رفض المطالب التي طالبه بها أعضاء مجلس النواب والتي تشتمل على زيادة المرتبات بنسبة 50 % وكذلك زيادة الضمان الاجتماعي إلى غيرها من المطالب المعقولة ولكن رئيس الوزراء رفض هذه المطالب ولكن لماذا ؟؟؟؟
    الجواب معروف وبكل بساطه رفض زيادة المرتبات والأجور لكي يشتغل الناس بالبحث عن لقمة العيش وينسوا أو يتناسوا القضية السياسية في بلادنا أو بمعنى آخر صرف انظار الناس عن الفساد الحاصل في اليمن..

    فيا شباب اليمن متى نظل صامتين عن المهازل التي تحصل في بلادنا فيجب علينا أن ننتبه لمثل هذه الأمور
    فلنوحد جهودنا ولنعمل معاً من أجل اليمن
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-06-13
  9. arab

    arab عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-03-27
    المشاركات:
    359
    الإعجاب :
    0
    الأحمر يتهم باجمال بالابتزاز في جلسة عاصفة، البرلمان اليمني يمنح الثقة للحكومة

    في جلسة عاصفة شهدت ملاسنة بين رئيس البرلمان ورئيس الوزراء منح مجلس النواب اليمني الثقة لحكومة عبدالقادر باجمال بأغلبية مئتي صوت وصوت واحد في مقابل معارضة تسعة وثلاثين نائباً وامتناع سبعة عن التصويت بينهم الشيخ عبدالله الاحمر رئيس المجلس الذي اتهم باجمال بالابتزاز.


    وفي جلسة استثنائية عقدها المجلس خارج نطاق الدوام الاسبوعي للدوائر الحكومية واصل نواب المعارضة هجومهم على برنامج الحكومة وطالبوا بأن تضاف اليه جملة من الملاحظات مثل الالتزام بعدم احداث اي زيادة في اسعار الوقود وتعرفة استهلاك الكهرباء والمياه والهاتف وزيادة مرتبات المدنيين والعسكريين بنسبة تصل إلى 50% وتوسيع شبكة الضمان الاجتماعي لتطال نحو مئة الف حالة كل عام ومعاملة السجناء وفقاً للدستور والقانون وتقديم مشروع قانون يعطي للقطاع الخاص حق امتلاك المحطات الاذاعية والتلفزيونية واسناد مشاريع الري إلى وزارة الزراعة.


    وعقب انتهاء النائب الناصري من قراءة مطالب نواب المعارضة والتي وقع عليها نحو 56 عضواً قام رئيس الوزراء محتداً ودون ان يطلب الاذن بالكلام من رئيس مجلس النواب وقال ان اللائحة الداخلية لا تلزم حكومته بالاستجابة لاي مطالب وان الالتزام لا يكون الا في حال ما اذا قبلت هي بتلك الملاحظات فرد عليه الاحمر بامكانية تشكيل لجنة من البرلمان لاعادة صياغة الملاحظات أو تأجيل التصويت إلى وقت آخر فرفض باجمال وبعد هرج ومرج ساد القاعة تدخل رئيس الكتلة البرلمانية لحزب المؤتمر الشعبي الحاكم سلطان البركاني واقنع رئيس الوزراء بالعودة إلى مقعده فيما اقترح نائب رئيس مجلس النواب عن الحزب الحاكم ان تلتزم الحكومة بشكل عام بما جاء في ملاحظات النواب ولكن بدون ارقام فرد باجمال بالرفض.


    وبعد تلاسن بين نواب المعارضة والحزب الحاكم هاجم الشيخ الاحمر رئيس الوزراء وقال ان موقفه الرافض لملاحظات المعارضة ابتزاز وانه يريد انتزاع الموافقة دون الاذعان لاي من مطالب المجلس وزاد رئيس الوزراء لا يحترم المجلس ويريد الحصول على الثقة فقط. الا ان رئيس الوزراء رد بأنه على استعداد لقبول تلك الملاحظات خصوصاً ما يتصل برفع اجور ومرتبات المدنيين والعسكريين شريطة ان يوافق المجلس على قوانين تجيز زيادة فرض الضرائب والجمارك وطباعة اوراق نقدية اضافية وهو ما سيؤدي إلى افلاس البنك المركزي.


    وكانت كتل المعارضة (الاصلاح الاشتراكي، الناصري) قد وزعت بياناً اعلنت فيه رفضها لبرنامج الحكومة وقالت ان ما جاء فيه لا يجسد تطلعات الشعب. وقال البيان الذي تسلمت «البيان» نسخة منه ان ما تضمنه برنامج الحكومة من عبارات من جانب حقوق الانسان وحريته ما هي الا للاستهلاك الخارجي اذ لو كانت حريصة على صيانة تلك الحقوق لالتزمت بالدستور والقانون لكن استمرار الاعتقالات والفصل الوظيفي والترهيب بمختلف اشكاله يجسد بعد الحكومة عن المحافظة على تلك الحقوق.
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-06-13
  11. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    شيء متوقع وليس مفاجئا وشكرا لنقل الخبر
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-06-13
  13. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    فعلا شيء متوقع أن تحصل حكومة با جمال على ثقة مجلس النواب, ولكن الشيء الغير متوقع أن تنجح الحكومة في المهام الموكلة إليها ( محاربة الفساد , تخفيض البطالة , محاربة الفقر ) على العكس تماماً الذي نلمسه هو أن الفساد يستشري يوما بعد يوم والبطالة في ازدياد مستمر فكلما تخرجت دفعات جديدة من الجامعات هذا يعني ازدياد البطالة وزيادة معاناة الخريجين , والهوة تتسع يوما عن يوم بين الطبقة الغنية والطبقة الفقيرة فمعظم الأغنياء في بلادنا هم في الأساس حرامية ولصوص ومصاصو دماء والفقراء هم عامة الشعب الذين لا حول لهم ولا قوة!
     

مشاركة هذه الصفحة