حماس تعلن حالة الاستنفار القصوى

الكاتب : arab   المشاهدات : 498   الردود : 2    ‏2003-06-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-06-10
  1. arab

    arab عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-03-27
    المشاركات:
    359
    الإعجاب :
    0
    أعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الاسلامية "حماس" اليوم حالة الاستنفار القصوى، ودعت كافة خلاياها إلى ضرب عمق العدو الصهيوني، مؤكدة أن الرد على محاولة اغتيال القيادي البارز في الحركة الدكتور عبد العزيز الرنتيسي سيكون مزلزلا.
    وفي بيان لها وزع مساء اليوم أدانت الكتائب بشدة "الجريمة الجديدة التي اقدمت عليها حكومة الارهاب الصهيونية مستهدفة القائد المجاهد الكبير الدكتور عبد العزيز الرنتيسي".
    واعلنت كتائب القسام "حالة الاستنفار القصوى"، داعية "كافة خلاياها المجاهدة" في "كافة وطننا الفلسطيني المغتصب الى ضرب العدو الصهيوني في كل مكان من ارضنا المحتلة سواء تلك التي احتلت في 1948 أو في 1967 ".
    واضاف البيان ان "جميع الخيارات مفتوحة لتضرب العمليات الاستشهادية النوعية عمق العدو ولتدك صواريخ القسام وقذائف الهاون مغتصباته وتجمعاته ولتتفجر الارض من تحت آلياته ودباباته وليقتحم المجاهدون تحصيناته وليضربوا في كل مكان".
    واكدت كتائب القسام في بيانها "لن نمنح الامان لاحد من الصهاينة .. الرد القوي والمزلزل قادم .. ليشفي الله صدور المؤمنيين المجاهدين ويخزي الصهاينة المجرمين".
    ومن جانبه دعا الرنتيسي الذي نجا من محاولة الاغتيال الاسرائيلية اليوم الى استهداف القادة السياسيين الاسرائيليين، مطالبا رئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس (ابو مازن) الى التحلل من التزاماته في قمة العقبة.
    وطالب الرنتيسي من سريره في قسم العناية المركزة في مستشفى الشفاء في مدينة غزة، ابو مازن بان "يتحلل من التزاماته في العقبة لان هذا هو الطريق الوحيد الذي ينهي الاحتلال والارهاب الصهيوني".
    كما دعا الاجنحة العسكرية للفصائل الفلسطينية، لا سيما كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري التابع لحماس، وكتائب شهداء الاقصى التابعة لحركة فتح، وسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي، والجبهتين الشعبية والديمقراطية لتحرير فلسطين الى ان "يصلوا الى القادة السياسيين الارهابيين الاسرائيليين" معتبرا ان هؤلاء "ليسوا سياسيين وان جميعهم قتلة".
    واشار إلى أن السلطة الفلسطينية بمشاركتها في قمة العقبة "اعطت الضوء الاخضر لشارون بان يفعل ما يشاء ويقتل الاطفال ويغتال..".
    واكد الرنتيسي ان "لا أمن لليهود في فلسطين، وعليهم ان يخرجوا من ارضنا".
    وتابع "انه الارهاب الحقيقي"، داعيا العالم الى ان "يصحو من غفلته ليرى الارهاب الصهيوني ضد شعبنا الفلسطيني".
    وعن محاولة اغتياله، قال الرنتيسي انه كان يسير في سيارة جيب كان يستقلها مع اثنين من مرافقيه وابنه "عندما فوجئنا بارتطام اول صاروخ اطلقته المروحيات الاسرائيلية العسكرية على السيارة. وعلى الفور قفزنا من السيارة على الارض".
    واشار الى ان الصاروخ الثاني الذي اطلق اصاب مباشرة مرافقه مصطفى صالح (23 عاما) الذي استشهد في وقت لاحق".
    ووصف حالته بانها "جيدة". وقال "اصبت بثلاث شظايا احداها في الساق الايسر والثانية في الكتف والاخرى في الصدر حيث اخترقت العضلات".
    وذكر ان وضع ابنه احمد الذي يرقد في سرير الى جانبه في الغرفة نفسها خطير نتيجة اصابته في عنقه. وقال "ارجو الله ان ينال احدى الحسنيين (النصر او الشهادة)".
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-06-11
  3. arab

    arab عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-03-27
    المشاركات:
    359
    الإعجاب :
    0
    عشرات القتلى والجرحى في انفجار حافلة بالقدس الغربية

    أفادت تقارير أولية أن انفجارا قويا سمع في القدس الغربية نجم عن تفجير حافلة ركاب، مما أسفر عن وقوع عدد من القتلى الاسرائيليين، وقوات الشرطة الإسرائيلية والاسعاف تهرع إلى المكان .
    فيما ذكرت الاذاعة الإسرائيلية أن عشرات الإسرائيليين أصيبوا جراء انفجار الحافلة وسط القدس الغربية.
    وأفادت فضائية الجزيرة الإخبارية عن مصارد إسرائيلية وقوع عشرات القتلى والجرحى في الانفجار .
    واضافت الجزيرة أنه يعتقد أن فلسطيني داخل الحافلة قام بتفجير نفسه.
    يأتي ذلك بعد توعد حركة المقاومة الاسلامية حماس بالرد القوي والمزلزل ردا على محاولة اغتيال الدكتور عبد العزيز الرنتيسي القيادي البارز في الحركة.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-06-11
  5. arab

    arab عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-03-27
    المشاركات:
    359
    الإعجاب :
    0
    مقتل واصابة 73 إسرائيليا

    أسفر انفجار عنيف هز وسط مدينة القدس الغربية عن ثلاثة عشر قتيلا إسرائيليا و نحو ستون جريحا بينهم خمسة عشر في حالة خطرة.
    وعقب الانفجار شوهدت سيارات الشرطة الإسرائيلية والاسعاف تهرع إلى المكان لإخلاء القتلى والجرحى.
    وأفادت فضائية "العربية" الإخبارية أن الشرطة الإسرائيلية لم تفصح عن عدد الحقيقي للقتلى والجرحى .
    وأضافت "العربية " أن الحادث وقع عن طريق تفجير حافلة في شارع يافا بالقدس الغربية المزدحم في هذا الوقت بالمارة، موضحة أن استشهادي فلسطيني صعد إلى الحافلة وكان يحمل معه عبوة كبيرة جدا قام بتفجيرها داخل الحافلة.
    وكانت حركة المقاومة الإسلامية " حماس " قد تعهدت بالرد على المحاولة الإسرائيلية الفاشلة لاغتيال أحد قادتها الدكتور عبد العزيز الرنتيسي في غزة أمس .
    وتعهد محمود الزهار المتحدث باسمة حركة حماس في تصريح لقناة " الجزيرة " القطرية بالرد على هذه المحاولة ، قائلا :" نعتقد ان شارون صب كل انواع القاذورات على خريطة الطريق وسنضرب بقوة ، مشيراً إلى أن هذه الجريمة لن تمر وستدخل كل الفئران الى جحورها وستخرج الاسود للدفاع عن الحق الفلسطيني وسيكون هذا سببا لطرد الاحتلال .
    وأكد أن إسرائيل وبعض العملاء يلعبون لعبة قذرة حيث سعوا لمساومة أحد السجناء لاتهام الرنتيسى بأنه وراء الاغتيالات الأخيرة.
    وأوضح المتحدث باسم حماس أن كل فلسطيني مستهدف ، مؤكداً أن طائرات التجسس الإسرائيلية لا تفارق سماء غزة .
    ودعا الزهار السلطة الفلسطينية إلى ان تضرب بيد من حديد ضد العملاء ، مشيراً إلي أنه ليس من بين عناصر الحركة خونة ولم يبلغوا عن صلاح شحادة الذى اغتالته اسرائيل من قبل.
     

مشاركة هذه الصفحة