التلعليم بين نوال السعداوي وطالبان .

الكاتب : الفيصل   المشاهدات : 1,065   الردود : 11    ‏2001-06-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-06-19
  1. الفيصل

    الفيصل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-04-21
    المشاركات:
    1,574
    الإعجاب :
    0
    التعليم بين نوال السعداوي وطالبان!!

    حمد الماجد

    ود العديد من القراء لو ان الزميل غسان الامام كان موضوعيا فقدم ـ في مقالته التي اشتكى فيها مما اسماه بإشكالية التعليم الديني المتزمت في الدول العربية ـ صورة «مرآتية» حقيقية لواقع التعليم الاسلامي في الدول العربية بسلبياته وايجابياته، بحلوه ومره، بما له وما عليه، لكن غسانا اظهر واقع التعليم الاسلامي بصورة شديدة القتامة، وانه تعليم لا ينتج الا متزمتين متحجرين، ويا حبذا لو ان غسان الإمام زار بعض الدول الخليجية ـ واخص بالذكر السعودية والكويت ـ ليرى عن كثب تجارب رائدة في التعليم الاسلامي، في قطاعيه العام والخاص، انتجت جيلا راشدا يزاوج بين المحافظة على القيم والتفوق العلمي والاعتدال ونفع المجتمع، ولولا اني اخشى ان اتهم بأني اقدم دعاية مجانية لبعض هذه المدارس لسميتها.
    انا لا اخطئ غسانا لانه نقد التعليم الديني في عدد من الدول العربية، فهناك اخطاء في طبيعة المواد ومناسبتها للمراحل التعليمة، ولا يزال بعض المتخصصين يراجعون وينقحون، ويحذفون ويضيفون، لكن لا يعقل ـ كما فهمت من مقالة غسان ـ ان هذه المدارس الاسلامية او المواد الدينية التي تدرس في المدارس العامة في عدد من الدول العربية، هي المسؤولة عن «انتاج» المتطرفين، ولو كان ذلك كذلك لكان «المتطرفون» بعشرات الملايين!!
    لم يكن غسان ـ في رأيي ـ موفقا حين قدم حركة طالبان كمثال صارخ على انغلاق التعليم الديني، الا اذا سمح غسان بأن نجعل من نوال السعداوي مثالا صارخا على نتاج التجربة الليبرالية في التعليم، ومن يجهل نوال التي شطت وشطحت وتجاوزت في ليبرالية افكارها الى درجة هز الثوابت كما ذكر غسان نفسه في مقال رائع عن شخصية نوال؟! الحق ان يكون التحليل ـ لأي ظاهرة ـ موضوعيا لا يعتمد على بتر الحقائق والتعميم غير المنصف.
    ثم لماذا لا يتساءل غسان لماذا نجحت تجربة التعليم الاسلامي في السعودية ـ وغير السعودية ـ التي ربما كانت صاحبة النصيب الاكبر في عدد المواد الدينية المدرسة، ومع ذلك فهي الاقل بل الاندر في مجموع الدول العربية معايشة للاشكاليات التي اشار اليها غسان؟
    أليس من الاولى ان يوجه النقد لتلك الدول القمعية التي انتجت التطرف بمحاربتها للتعليم الاسلامي تحت شعار تجفيف منابع التطرف؟ فمنعت الحجاب، وحرمت من ترتديه من فرص التعليم والوظيفة، في وقت سمحت فيه بريطانيا النصرانية بارتداء الحجاب ليس للطالبات والموظفات فحسب، ولكن للشرطيات المسلمات ايضا!! اية مصلحة توختها هذه الدول من اغلاق الجامعات والمدارس الاسلامية؟ وهل زادتها هذه الاجراءات إلا خبالا؟
    في عالمنا العربي نشكو من اشكالية التعليم واشكالية التعميم ايضا!!
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-06-19
  3. محمد عمر

    محمد عمر عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-05-07
    المشاركات:
    547
    الإعجاب :
    0
    ومن غسان الإمام هذا ؟؟

    إنه لا يعدو أن يكون كلبا من كلاب العلمانيين المسعورة ...

    وبوقا من أبواق جريدة ( الشر ) الأوسط .. !!!

    ومكلف الأيام فوق طباعها ...

    متطلب في الماء جذوة نار ...

    أخي الفيصل / رعاك الله ...

    الشيء من معدنه لا يستغرب ...

    والعيب من أهل العيب ما هو عيب ...
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-06-20
  5. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    يا ملا عمر أنت شخص (( داعيه )) فمن باب أولى أن تنتقي ألفاظك .

    لا نوال السعداوي ولا طالبان نماذج يحتذى بها .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-06-20
  7. ابونايف

    ابونايف عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2000-12-18
    المشاركات:
    774
    الإعجاب :
    0
    بن ذي يزن زعل على وصف العلمانيين بالكلاب!!!فعلا بدأ الاسلام غريبا وسيعود غريبا،فطوبى للغرباء،أصبح التحدث عن العلمانية،والتعرض لها،شيئا غير لائق عند ابن ذي يزن...حسبي الله ونعم الوكيل...
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-06-20
  9. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    ابو نايف

    يعجبني بل يبهرني فهمك المقلوب للمعاني فأنت دائما كفهمك متقلب لا نعرف لك اساس .

    عندما نستخدم لفظة (( كلب )) في حوار أو في مقال جيد كالذي عرض في الأعلى فانه يخل بمستوى الكتاب والقراء ايضا ، وأنا لم أغضب لشتمة للعلمانية ولكن تمنيت منه أن يحاذر من الفاظه وخاصة أنه رجل داعية وعليه ومن باب أولي أن يؤدبة الدين .

    هل فهمت أم أنك ستقلب المعني كعادتك وكفهمك حين تكلمت عن الأدب الإسلامي فقلت أني استهزاءت به ( بلمناسبه هل أعدت قراءت ذاك الموضوع ) .

    ولكن لا أستغرب دفاعك عن مثل هذه الألفاظ لأنها في العادة هي أسلوبك في الحوار وقد عرفناك سابقا كيف تستخدم بديع اللفظ وجميل الحوار .

    تحياتي ...... .

    وأخشي أن تحور كلامي بمعنى أخر .........كما أتمنى من الفيصل عدم الوقوف معك في هذا الجانب وان يركز على الموضوع ;)
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-06-20
  11. محمد عمر

    محمد عمر عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-05-07
    المشاركات:
    547
    الإعجاب :
    0
    وما رأيكم في هذا ؟؟

    يقول تعالى عنه وعن أمثاله :

    ( فمثله كمثل الكلب إن تحمل عليه يلهث أو تتركه يلهث ) ...

    وأخيرا ... عثرنا على من يعلمنا آ داب الحوار ...

    أحمممممممدك ياااااارب !!!
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2001-06-20
  13. الشهاب

    الشهاب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-15
    المشاركات:
    1,735
    الإعجاب :
    0
    اخي محمد عمر
    حجتك قويه ولاتحتاج الىالسب وقد علمت ان الرسول (ص) لم يكن نبشتاما......الخ قارع الحجه بالحجه (والله غالب على امره )
    وابن ذي يزن معه حق في الاعتراض على بعض الالفاض
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2001-06-21
  15. ابونايف

    ابونايف عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2000-12-18
    المشاركات:
    774
    الإعجاب :
    0
    :D متقلب ولالي أساس..هذه هي الكلمات اللائقة من ملهمنا بن ذي يزن..ان هم كالانعام بل هم أضل..
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2001-06-21
  17. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    عزيزي الشهاب .

    أنت منصف وأنا لا أعارض الحوار اذا كان مترفع عن سفالة القول وقاع المعنى .

    ابو نايف

    الم أقل لك أن هذه الألفاظ تسهويك .

    لن أنجر معك أكثر لأني أعرفك جدا وأعرف حين تتردي لفظيا .
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2001-06-21
  19. محمد عمر

    محمد عمر عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-05-07
    المشاركات:
    547
    الإعجاب :
    0
    نحن نظلم الكلاب

    صدقت أخي أبا نايف ...

    نحن نظلم الكلاب حين نشبهها بـأمثال غسان الإمام ... أو نشبههم

    بها ....

    وهكذا البشر حين يتردون إلى درك البهائم أو أحط ...

    ( إن هم إلا كالأنعام بل هم أضل ... ) ...

    إخوتي الكرام ...

    لا تعيروا عقولكم غيركم ...

    هؤلاء قوم يريدون أن يصلوا إلى أهدافهم ...

    ويغيظهم أشد الغيظ حين يجدون من يكشفهم ويوقفهم عند حدهم ...


    ما أضيع الحق في هذا الزمان !!!
     

مشاركة هذه الصفحة