دعوة لإرتباط الخيول العربية والعناية بها

الكاتب : سعيد عنبر   المشاهدات : 703   الردود : 3    ‏2003-06-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-06-10
  1. سعيد عنبر

    سعيد عنبر عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-12-22
    المشاركات:
    502
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
    إتخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم الخيل وأرتبطها وأعجب بها وحض المسلمين على إرتباطها وأعلمهم ما لهم في ذلك من المثوبة والأجر فسارعوا الى ذلك وأزدادوا حرصا وتنافسوا فيها لما جعل الله فيها من أنواع البركات وإجتماع الخيرات
    وفضلها رسول الله صلى الله عليه وسلم في سهمها والقسم لها في سبيل الله على غيرها وراهن عليها وسابق بها وجعل لها سبق روى مسلم عن جرير إبن عبد الله قال : رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يلوي ناصية فرس بأصبعة وهو يقول :( الخيل معقود في نواصيها الخير الى يوم القيامة والأجر والمغنم )
    وقال : ( إن الله تجوز لكم عن صدقة الخيل والرقيق )
    هذا الحيوان العجيب المقتحم الذي كان صال وجال وأثار نقع المعارك الإسلامية المشرقة وحملت على ظهوره رأيات التوحيد فبلغت مشارق الأرض ومغاربها وكان هاجسا مرعبا لأعداء الإسلام لدرجة أن الأعداء
    قاموا بمجرد شعورهم بجنوح المسلمين الى النعاس والتخلف وترك الجهاد والركون الى الصوفية المضلة الضالة
    قاموا بحملات كبيرة منظمة لإفراغ بلاد العرب من هذا الحيوان الخطير الذي ملأ صدورهم إعجابا ورعبا و الذي إشتهر في العالم عن سائر الخيل بإسم خيل العرب
    فقد أختص الله تعالى خيل العرب وحباها بمزايا لم تكن في سواها حتى طالت هذه المنح الربانية بنية الخيل العربية الجثمانية وميزتها عن سائر الخيول التي تمشي على الأرض فكأنما خلقت لنصرة الإسلام فسبحان الخلاق العليم
    الحصان العربي باقي الأجناس
    عدد فقرات الظهر 17 18
    عدد الضلوع في كل جانب 17 18
    عدد فقرات العجز 5 متصلة 6 منفصلة
    النتوء الوركي مرتفع قليلا عن باقي الأجناس
    نشأ على أرض العرب فوصفة شعراؤهم وإعتز به أعلام الإسلام ففتنوا العالم بجماله وأسروا الدنيا بقوة إحتماله وحميد خصاله إذا طلبه العدو لم يدركه وإذا طارد العدو وضعه في متناول سيوف المسلمين
    فلايوجد نوع من أنواع الخيول السريعة في جميع أرجاء الدنيا إلا وهو مدين بسرعته وكريم صفات للحصان العربي فالسرعة من الصفات الكامنة التى ورثها عن أسلافه جيلا بعد جيل وبالإضافة الى سرعته الفائقة وقوة إحتماله والصبر فإنه يمتاز بالجمال وتناسق الأعضاء وسلامة القوائم والشجاعة والذكاء
    ويرجع الفضل في ذيوع الجمال في جميع أنواع الخيل الى الحصان العربي وإليه يدين الشرق والغرب بإعطاء خيوله مزايا الحصان العربي وتتمثل أكبر الآثار في الحصان الإنجليزي المعروف الذي تناسل من الحصان العربي (Darely Arabian) عام 1705 وهو أبو الحصان (Eclipse ) الذي أنتج 335 حصانا ربحت كلها سباقات معروفة وحازات إمتيازات
    ومن نتاج هذه الخيول ظهر الحصان العربي الشهير ( Arabian Godalphine) حوالي سنة 1730 وظهرت أول مهره من نتاجه في إمريكا ( Clarkes Mare )
    وقد فطن مربو الخيول في البلاد الأجنبية الى هذا فأستورد البرنس أولوف الروسي عام 1778 حصانا عربيا أصيلا أوجد منه الحصان الروسي الأصيل ( Orleff) الذي يفاخر به الروس الى يومنا هذا
    ولا يزال يجري على هذا المنوال المربون في إمريكا وبريطانيا والمجر وبولنده وألمانيا وكندا فيقومون بإستيراد الخيول العربية لتجديد الدم في عروق خيولهم ولزيادة تحسينها وتلافيا لتقهقرها وتراجعها لصفاتها الأصلية
    ولم يزل الحصان العربي محل عناية في جميع أنحاء العالم حاملا صفاته الأصيلة من من ذكاء وجمال وقوة إحتمال وسرعة العدو وحسن التركيب وتناسق الأعضاء وصلابة العظام والأوتار وقوة العضلات وسلامة الرئتين وهو جميل الرأس مشوال خال من العيوب الوراثية والخلقية فأثبت وجوده وتفوقة
    ونحن اليوم في أمس الحاجة للعناية بالخيول العربية والحفاظ عليها فيوشك أن تطلب لتنطلق في سبيل الله
    وتحمل رأية الإسلام مرة أخرى ......
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-06-10
  3. الحسام

    الحسام عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-09-22
    المشاركات:
    982
    الإعجاب :
    0
    و يش القصة أخونا سعيد عنبر

    الموضوع مكرر
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-06-11
  5. ابوناصر

    ابوناصر عضو

    التسجيل :
    ‏2003-05-27
    المشاركات:
    50
    الإعجاب :
    0
    يريد ان يقنعنا بانه راعي خيل اباالحمير
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-06-11
  7. سعيد عنبر

    سعيد عنبر عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-12-22
    المشاركات:
    502
    الإعجاب :
    0
    يا بوناصر هذا موضوع فيه خير للمسلمين وقد أمر الله تعالى بالعناية بالخيل وإعدادها فقال عز وجل : ( وأعدوا لهم ما أ ستطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم )
    فهذه الدعوة التي أدعوا بها وأنا خصمك يجعل إستهزاءك بي وبدعوتي في هذا المقام وبال عليك فما من مسلم يقرأ كلامي ثم يسمع تعليقك إلا ويشمئز منك إذ أعماك الحقد والغضب فلم تعرف لمصالح المسلمين حرمة فأنت لاتفكر في غير الإنتقام من أجل أمر تافه فأنت لعمري حاقد سيء الأدب أو أنك حمار حقيق على من يرى موقفك أو يعرف السبب الذي من أجله تلهث
    وإنما أعدت كتابة الموضوع أردت لك أن تبتعد أو يتناولك خصمك في الموقف الذي يضرك يا قليل المسلك
    وأعلم أنك لست أهلا لشيء من هذه المبادىء التي ينتظر عليها الرجال ولن توفق في أن تدفع عن نفسك ولو بإسلوب مناسب فمثلك لا يحسن غير المهاترات والتعليقات والتفاهات
    وكل سبب غضبك أنك بدأتني بالعدوان فلما رددت عليك قامت قيامتك فقاتلك من سفيه وحاقد ولا بارك الله في جهاد يدعو إليه مثلك وأمثالك
    وأقترب هنا إن تقدر تأتي بموضوع واحد و تأخد وتعطي فيه بما ينفع أو تدافع عن حق أو تساعد على هدم الباطل ولكن ما وراء الجهل والحماقة إلا المهاترات فليت أنت تأتي بمبدأ ثم تصمد للدفاع عنه يا بقايا البغاة الطراطير
     

مشاركة هذه الصفحة