في قدرة الله وفي فضل القران وفي الوصيه بالتقوى

الكاتب : المالكي   المشاهدات : 580   الردود : 0    ‏2001-06-19
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-06-19
  1. المالكي

    المالكي عضو

    التسجيل :
    ‏2001-06-07
    المشاركات:
    151
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    ومن بلاغة على بن ابى طالب كرم الله وجهه :

    قدرة الله وفي فضل القران وفي الوصيه والتقوى

    الحمد لله المعروف من غير رؤيه , والخلق من غير منصبه اي (تعب)
    خلق الخلائق بقدرته , واستعبد الأرباب بعزته , وساد العظماء بجوده
    وهو الذي اسكن الدنيا خلقه , وبعث الى الجن والأنس رسله ليكشفوا لهم عن غطائه , وليحذروهم من ضرائها , وليضربوا لهم امثالها , وليبصروهم عيوبها , وليهجموا عليهم بمعتبر من تصرف مصاحها واسقامها , وحلالها وحرامها . , وما اعد الله للمطيعين منهم والعصاه من جنه ونار وكرامه وهوان . احمده الى نفسه كما استحمد الى خلقه جعل لكل شيء قدرا ولكل قدر اجلا ولكل اجل كتابا .
    فالقران امر زاجر , وصامت ناطق . حجة الله على خلقه اخذ عليهم ميثاقه . وارتهن عليه انفسهم . اتم نوره واكمل به دينه , وقبض نبيه صلى الله عليه واله وقد فرغ الى الخلق من احكام الهدى به . فعظموا منه سبحانه ما اعظم من نفسه . فانه لم يخف عنكم شيئا من دينه ولم يترك شيئا رضيه او كرهه الا وجعل له علما باديا واية محكمة تزجر عنه او تدعوا اليه.
    فرضاه بما يبقي واحد .
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة