التقريـر الإخباري لكتائب الفاروق - العراق "خبر عاجل"

الكاتب : السامعي   المشاهدات : 407   الردود : 1    ‏2003-06-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-06-09
  1. السامعي

    السامعي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-05-03
    المشاركات:
    384
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم





    التقريـر الإخباري لكتائب الفاروق - العراق
    الصادر في يــوم السبت 7 ربيع الثاني 1424 هـ الموافق 7/6/2003م







    الحمد لله معز المؤمنين ومذلّ الكافرين .. والصلاة والسلام على قدوة المجاهدين وإمام النبيين المبعوث بالسيف بين يدي الساعة رحمة للعالمين ، وعلى آله وصحبه أجمعين .. أما بعد :

    لا زال المجاهدون يذيقون الأمريكيين الويل... في كل مدينة وفي كل حي وفي كل شارع وفي كل شبر من أرض العراق العظيم تثور الأرض بركانا وينطق الشجر والحجر مقاومة وينتهي السكون من كل كلام ما عدا أزيز الرصاص يخترق جماجم الأمريكيين... ودوي القنابل ينثر أشلائهم.


    مدينة الفلوجة

    هاجمت كتائب الفاروق مدرعة أمريكية تحمل جنودا أمريكيين وبريطانيين من قوات المظليين واستطاعوا تدمير المدرعة التي كانت تقوم بأعمال دورية قرب معسكر القوات الأمريكية داخل الفلوجة.

    وقد حاول عدد من القوات الخاصة الأمريكية تحديد مواقع الأشباح التي تهاجمهم فتبعوا أسود الوغى وهي قافلة إلى عرينها فوقعوا في كمين في الغابات الشمالية لمدينة الفلوجة فسقطوا صرعى بعد أن عالجتهم رشاشات المجاهدين ، وكانت خسائر الصليبيين على النحو التالي:

    * تدمير مدرعة أمريكية من نوع برادلي ومقتل من فيها من الجنود.

    * ستة قتلى من قوات الكوماندوز كانوا يتتبعون المجاهدين.


    محافظة الأنبار

    بعد ترصد ومتابعة من سرية الاستطلاع الخاصة بكتائب الفاروق تم تحديد موقع قيادة القوات الأمريكية في الأنبار والواقع في مدينة الرمادي وفي عملية بطولية قادتها سرية المنتصرون بالله قامت أفرادها بالتسلل إلى محيط الموقع الهدف وزرعوا متفجرات شديدة الإنفجار في المحيط ثم بدأ أفراد السرية في الانتشار وقصف الموقع بصواريخ سام 13 مطورة محليا وما أن بدأ القصف حتى بدأ ضباط القيادة الأمريكية بالاختباء في ملجأ داخلي بالقيادة وطلب التعزيزات.

    وهنا بدأت سرية المنتصرون بالله تنفذ تكتيك عسكري يهدف إلى انسحاب مؤقت وتظاهر بالهزيمة لكي تخرج القوات المحاصرة لِلموقع للهجوم المضاد وفعلا بدأت قوات الكوماندوز التي تحمي الموقع بالهجوم فور انسحاب السرية للخلف و هنا قامت السرية بتفجير المتفجرات المزروعة مما أفقد الأمريكيين عدد كبير من الجنود المدافعين وبدأ هجوم قوي ومركز على الموقع حتى تم تدميره كاملا ولم يعرف إن كان قد قتل أحد من القادة الأمريكيين في الهجوم ولكن يقدر عدد القتلى من الجنود بأكثر من 10 جنود وتدمير 3 مدرعات.



    ميناء البكر العراقي وعملية بطولية للقوات الخاصة العراقية.

    بعد جمع معلومات ومتابعة من ميناء البكر العراقي قامت قوات خاصة عراقية بالتسلل للميناء والكمون في موقع بانتظار قوارب أمريكية حربية تقل عدد من المهندسين الأمريكيين يعملون في مجال النفط . وعندما توجهت القوارب من الميناء إلى البحر للإبحار إلى ميناء الفاو العراقي قامت القوات العراقية الخاصة بإطلاق صواريخ MM33 الفرنسية أرض - سطح المشابهة لصواريخ ميسترال الفرنسية والمطورة محليا في العراق وقد تم تدمير ثلاثة قوارب وقتل من عليها بينما فر قاربان باتجاه المياه الإقليمية الإيرانية. ولِلمعلومية فإن ميناء البكر العراقي يخضع لحماية مشاة البحرية الأمريكية وهو ميناء مفتوح يصعب حمايته وعندما بدأت الصواريخ تنهال على القوارب اختبأ الجنود الأمريكيين في محصنات أرضية ظنا منهم أن الهجوم بواسطة طائرات عراقية لشدة الإنفجارات التي هزت الميناء واستطاعت القوة العرقية الانسحاب بسلام. وهذه العملية النوعية تؤكد على أن المقاومة الجهادية في العراق قادرة على استعمال وسائل لا تخطر ببال الأمريكيين والمستقبل سيحمل الكثير من المفاجئات.



    العاصمة بغداد

    * قتل جندي أميركي وأصيب أربعة آخرون اليوم السبت 7/4/1424هـ الموافق 7/6/2003م في هجوم استهدف القوات الأميركية قرب مدينة تكريت معقل الرئيس العراقي السابق صدام حسين.

    وقداعترف القيادة الوسطى الأميركية في بيانه إن القوات الأميركية في المنطقة تعرضت لهجوم بالقذائف المضادة للدبابات (آر.بي.جي) والأسلحة الخفيفة. وأضاف البيان أنه تم إجلاء الجرحى بمروحيات وسيارة إسعاف من موقع الحادث (180 كلم شمالي بغداد) إلى منشآت طبية وعسكرية في المنطقة.

    وذكرت القيادة المركزية الأميركية في بيان منفصل أن جنديا واحدا قتل وأصيب اثنان آخران أمس الجمعة في حادث سيارة بشمال بغداد. كما لقي مهندس يعمل في البحرية الأميركية مصرعه أمس وأصيب ثلاثة جنوبي بغداد إثر انفجار ذخيرة كانوا يتعاملون معها. وأعربت وزارة الدفاع الأميركية عن قلقها الأسبوع الماضي من موجة من الحوادث التي وقعت بعد الحرب في العراق وأودت بحياة جنود أميركيين.



    * تقوم فرق القنص التابعة لسرايا كتائب الفاروق بمهاجمة الجنود الأمريكيين وقتل المزيد منهم وفي مواقع متفرقة وذلك لتنشر الرعب بينهم و تزيد من عملية التدمير النفسي لديهم.

    قامت سرية من كتائب الفروق بمهاجمة نقطة تفتيش أمريكية في بغداد ودمرت النقطة وقتلت ثلاثة جنود أمريكيين ولم تستطيع القوات الأمريكية أن تجلب قوات المساندة وتدخل الموقع إلا بعد أكثر من 6 ساعات على هجوم المجاهدين مع العلم بأن هجوم المجاهدين لم يدم إلا دقائق معدودة.



    في مسلسل قتل ضباط الاستخبارات الأمريكية بالعراق

    قام إستشهاديان اثنان بالكمون لسيارة جيب همر أمريكية تحمل 3 ضباط من الاستخبارات الأمريكية وجندي سائق وكانت ترافقها مدرعة ومتجهين إلى منشأة نووية عراقية غرب بغداد وعند مرور الجيب أقترب الإستشهادي الأول من الجيب وفجر نفسه مما أدى إلى تدمير الجيب واحتراقه وقد استطاع أحد الضباط والذي يركب بالخلف إلى الخروج وكان جريحا وحاول أن يهرب إلى المدرعة المتقدمة نحوه فلحق به الإستشهادي الثاني وحمله باتجاه المدرعة ثم فجر نفسه حينما لا صق جانبها مما أدى إلى قتل الضابط المجروح وإلحاق ضرر بالمدرعة التي هربت لا تلوي على شيء خوفا من وجود المزيد من القنابل البشرية. وقد أصبح الذهاب إلى المنشأة النووية في بغداد يعني فقدان الكثير من الجنود الأمريكيين وخصوصا أنها تقبع في محيط غابات يصعب حمايتها بقوات مكشوفة.

    كتائب الفاروق تتعهد لله ثم للمسلمين بأن جهادها في العراق جهاد نصر أو شهادة. ولسوف تبدي الأيام القادمة الكثير من المفاجئات للقوات الصليبية.



    قتل 3 ضباط استخبارات أمريكيين.

    قامت كتائب الفاروق باستهداف عدة قوافل تموين في شمال العراق وفي هجوم على قافلة تموين دمرت ثلاث عربات عسكرية وقتلت جنديين. وفي الوسط الشمالي قامت فرقة الاغتيال بقتل ثلاثة ضباط استخبارات أمريكيين كانوا قد بدأوا رحلة لفحص عدة منشئات عسكرية عراقية وقد جرح أكثر من جندي كانوا يرافقونهم للحراسة ودمر جيب عسكري ( همر ) ولاذ بقية الجنود بالفرار.



    تدمير نقطة تفتيش في الموصل.

    قامت كتائب الفاروق في الموصل بتدمير نقطة تفتيش للأمريكيين كما دمرت دبابة أمريكية في بلدة بعقوبة. وقتل من فيها . بالتزامن مع شن الحرب الجهادية ضد الصليبيين في العراق وردت معلومات مؤكدة للقيادة العليا للمجاهدين بأن القوات الأمريكية في حالة فوضى عارمة وتململ من شدة الهجمات التي يتعرضون لها. وقد أعيت هذه الهجمات القوات الأمريكية إذ أن الأسلوب المتبع فيها أسلوب تكتيكي جديد فحيث أن القوات الأمريكية أرسلت جزء من قواتها إلى الفلوجة بعد المعارك التي حدثت لهم هناك قامت كتائب الفاروق بضرب القوات المتواجدة شرقي العراق ثم عندما أعلنت القيادة الأمريكية بأنها ستبعث المزيد من الجنود إلى الجنوب ضربت كتائب الفاروق شمال العراق. وهكذا أصبحت كل البلاد مسرحا للهجوم والكر والفر.


    مصرع جندي أمريكي في الكوت.

    لقي جندي أمريكي مصرعه الجمعة، في انفجار في موقع خدمته في الكوت في العراق، وفق ما أعلن مسئولون في البنتاغون. وأوضح المسئولون أن الحادث جدّ عندما كان الجندي التابع للبحرية بصدد أداء مهامه في إنشاء موقع للمعدات الثقيلة. وعادة ما تتركز مهام جنود البحرية في إنشاء القواعد والمهابط وغيرها من المنشآت في مناطق الحرب أو الأماكن العسكرية. وتبعد الكوت 100 ميل جنوب شرق بغداد وهي تحت سيطرة قوات البحرية. وجدّ الحادث في ساعات الصباح الأولى من الجمعة وأدى كذلك إلى إصابة جندي آخر، فيما يعتقد المسئولون أن الأمر لا يتعلق باعتداء.



    بيان عن سلسة معارك بغداد.

    قال الله تعالى: { أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ (39) }[سورة الحج].

    معارك بغداد: بدأت القيادة العامة للقوات المسلحة العراقية و قيادة كتائب الفاروق الجهادية وقيادة المقاومة والتحرير الشعبية بتنسيق خطة الهجوم على بغداد في يوم 28 مــايو وقد جمعت شعبة الإستخبارات العراقية معلومات عن موعد وصول طائرة نقل عسكرية تحمل الكثير من القادة العسكريين وبعض الخونة العملاء إلى مطار صدام الدولي فصدرت أوامر السيد الرئيس صدام حسين إلى جميع القوات المسلحة العراقية بإسقاط الطائرة. ووضعت خطة محكمة لمهاجمة القوات الأمريكية في بغداد وقد تمت العملية بنجاح وأسقطت الطائرة واليكم تفاصيل العملية البطولية.

    قامت القوات المسلحة العراقية وكتائب الفاروق الجهادية وقوات فدائيي صدام بشن هجوم شامل وشرس على القوات الأمريكية لحظة وصول الطائرة الهدف إلى مطار صدام الدولي حيث هاجمت فرق القوات الخاصة من القوات المسلحة العراقية القوات الأمريكية في جنوب بغداد وشنت كتائب الفاروق الجهادية هجوم شامل على الجبهة الشمالية لبغداد وقامت قوات فدائيي صدام في نفس اللحظة بشن عمليات استشهادية على مواقع ذخيرة أمريكية وقيادات وسط بغداد. وقد أدى هذا الهجوم إلى شل حركة القوات الأمريكية داخل بغداد ومحاصرة فرقة المظليين البريطانية وقتل العديد من جنودها في معسكرهم داخل بغداد وفي نفس هذه اللحظات توجهت قوة خاصة إلى مطار صدام الدولي واستطاعت أن تدمر بوابته المحصنة وأن تدخل إلى داخل المطار لتستقبل الطائرة الهدف لحظة هبوطها وتصيبها بأكثر من ثلاثة قذائف صاروخية من نوع ميسترال الفرنسية ذو الأشعة تحت الحمراء إصابة مباشرة في الجانبين وقد حلقت هذه الطائرة عاليا مرة أخرى لتنفجر فوق غرب بغداد وتهوي في الأرض، وقد قتل كل من على متنها. وسمع دوي إنفجارها في جميع أرجاء بغداد. وقد دمرت كذلك القوات المهاجمة ثلاث مواقع أمريكية تعسكر فيها القوات وقد شاهد الجميع الدخان والنيران وهي تتصاعد من هذه المواقع. ثم أنسحبت القوات المهاجمة بتنسيق لِتختفي تماماً وتجعل الأمريكيين يحتارون في نوعية هذه العملية البطولية والمفاجئة والتي ذكرتهم بمعارك المطار.

    هذا وقد عاهدت القوات العراقية وكتائب الفاروق الجهادية وكتائب فدائيي صدام الرب عز وجل على تطهير دار السلام قريبا من القوات الغازية بإذن الله يوم يفرح المؤمنون بنصر الله.

    وقد أبدى الرئيس العراقي رضاه التام عن هذه العملية الجهادية البطولية وحث القوات على الصبر والرباط حتى يأتي وعد الله الحق وتنطق أرض العراق مطالبة بالتحرير وإخراج الذئاب الصليبيين من عرين أسود الإسلام. والله أكبر والعزة لنا بإذن الله.
    القيادة العامة لِلقوات المسلحة العراقية. كتــــــــــــــــائب الفاروق . قوات فدائيي صدام و مجاميع الحسين.

    اللهم نسألك باسمك الأعظم أن تننصر إخواننا المجاهدين في كل مكان...إنك القادر على ذلك جل شأنك
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-06-09
  3. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    اللهم انصرهم وكن معهم ، وأدخل الرعب في قلوب الغزاة المعتدين ..
    إن العدو لا يعترف إلا بالقليل من هذه المعارك ..
    لكنها رسالة في غاية الأهمية للأعداء ، أنه لن يغمظ لهم جفن بدون ثمن ، وطالما بقوا في بلاد الرافدين ..

    شكرا لك ياأخي على هذه الأنباء السارة ، ونأمل المزيد .. والسلام
     

مشاركة هذه الصفحة