العلامة الاولى ..........

الكاتب : الروهجان   المشاهدات : 548   الردود : 4    ‏2003-06-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-06-07
  1. الروهجان

    الروهجان عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-06
    المشاركات:
    195
    الإعجاب :
    0
    الحرص على رؤية وصحبته صلى الله عليه وسلم ويكون فقدهما اشد من فقد أي شي آخر في الدنيا

    وكما وعدتكم انني سوف اجيب العلامات

    ومن المعروفأن غاية مايتمناه المرء ويحبه أن يحظى برؤية وصحبة من احبه .
    وان من أحب الحبيب الكريم المصطفى صلوات ربي وسلامه عليه فانه يشتاق الى رؤيته يرغب في صحبته ويحرص على مرافقته في الدنيا والآخره ينتظر ادراك هذه السعاده بشوق واهتمام . ولو قدر له الخيار بينهاوبين نعيم الدنيا كلها لما آثر عليها غيرها . يفرح حينما يتشرف بالنظر الى وجهه الانور ويسر حينمايسعد بصحبته صلى الله عليه وسلم ويحزنه خوف حرمان من رؤيته وصحبته . وفيما يلي استعراض بعض المواقف الرائعه للمحبين الصادقين للحبيب الكريم صلى الله عليه وسلم يتجلى فيها ماذكر :-
    (1)فرح انصار بمقدمه صلى الله عليه وسلم اليهم :
    سمع الانصار بهجرة الحبيب الكريم الى ديارهم فاشتاقوا الى استقباله . وقد حفظت لنا كتب السنه والسيره مايصور لنا شوقهم الى استقباله وسرورهم بوصوله اليهم . فعلى سبيل المثال يروي لنا الامام البخاري عن عروة ابن الزبير رضي الله عنه عن كيفية انتظارهم الحبيب الكريم صلى الله عليه وسلم بالحره حيث جاء في روايته :-
    (( وسمع المسلمون بالمدينه مخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم من مكة فكانوا يغدون والقصد من ذلك اي يخرجون غدوه فكانوا يغدون كل غداة الى الحرة فينتظرونه حتى يردهم حر الظهيرة . فانقلبوا يوما بعد ماأطالوا انتظارهم فلما أووا الى بيوتهم اوفى رجل من يهود على اطم من آطامهم اي اعلا مكان عال اشرف منه لأمر ينظر اليه فبصر برسول الله صلى الله عليه وسلم واصحابه مبيضين يزول بهم السراب فلم يملك اليهودي أن قال بأعلى صوته : يامعشر العرب ! هذا جدكم الذي تنتظرون)) فثار المسلمونالى السلاح فتلقوا رسول الله صلى الله عليه وسلم بظهر الحرة فعدل بهم ذات اليمين حتى نزل بهم في بني عمرو بن عوف الله اكبر كم كان شوقهم الى استقبال الحبيب الكريم صلى الله عليه وسلم . يخرجون في كل صباح الى الحرة منتظرين قدومه صلى الله عليه وسلم ويجلسون هناك حتى تشتد حرارة الشمس فيعودون الى بيوتهم .
    وفي رواية ابن سعد : (( فاذا احرقتهم الشمس رجعوا الى منازلهم ))
    وفي رواية الحاكم :(( فينتظرونه حتى يؤذيهم حر الظهيره )).
    ويحدثنا الامام البخاري - ايضا - عن كيفية استقباله صلى الله عليه وسلم من قبل الانصاربالمدينة . فقد روى عن أنس رضي الله عنه قال : فنزل رسول الله صلى الله عليه وسلم جانب الحرة ثم بعث الى الانصار فجاؤا الى نبي الله صلى الله عليه وسلم وابي بكر فسلموا عليهما وقالوا:(( اركبا آامنين مطاعين )).
    فركب نبي الله صلى الله عليه وسلم وابو بكر وحفوا دونهما بالسلاح فقيل في المدينة:(( جاء نبي الله ! جاء نبي الله صلى الله عليه وسلم ))
    فأشرفوا ينظرون ويقولون :(( جاء نبي الله صلى الله عليه وسلم )).
    فأقبل يسير حتى نزل بجانب دار أبي أيوب رضي الله عنه .
    ويحدثنا الامام احمد عن أنس رضي الله عنه أن عدد من استقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبا بكر الصديق رضي الله عنه كانوا رهاء خمسمائة من الانصار : ((انطلقا آمنين مطاعين )) كما ينقل لنا الامام احمد - ايضا- صورة استقبال أهل المدينة الحبيب الكريم صلى الله عليه وسلم على لسان الصديق رضي الله عنه حيث يقول :(( ومضى رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا معه حتى قدمنا المدينة فتلقاه الناس فخرجوا في الطريق وعلى الاجاجير اي جمع اجار وهي السطوح فاشتد الخدم والصبيان في الطريق يقولون الله اكبر !جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم جاء محمد صلى الله عليه وسلم )) قال : وتنازع القوم أيهم ينزل عليه ....
    ويبين أنس بن مالك رضي الله عنه رؤيته لهذا اليو م المبارك بقوله :
    (( فما رأيت يوما قط أنور ولا أحسن من يوم دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم أبو بكر المدينة))
    ويصف البراء بن عازب رضي الله عنهما فرح اهل المدينة بمقدم الحبيب الكريم صلى الله عليه وسلم اليهم بقوله:
    ((فما رأيت أهل المدينة فرجوا بشئ فرحهم برسول الله صلى الله عليه وسلم ))
    (2)تخوف الانصار من حرمانهم من صحبته صلى الله عليه وسلم :
    ولما شرف الله عز وجل الانصار بصحبو حبيبه الكريم صلى الله عليه وسلم في ديارهم كانوا يضنون به عليه الصلاة والسلام خوفا من أن يحرما من هذه النعمة العضمى والشرف الجليل ومما يدل على ذلك مارواه الامام مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال:((أقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى قدم مكة فبعث الزبير رضي الله عنه على احدى المجنبتين وبعث خالدا رضي الله عنه على المجنبة الاخرى وبعث أبا عبيدة رضي الله عنه على الحسر فأخذوا بطن الوادي ورسول الله صلى الله عليه وسلم في مكة. قال فنظر فرآني فقال أبو هريرة رضي الله عنه قلت (( لبيك يارسول الله !)) فقال:(( لا يأتيني الا انصاري))ثم قال :(( حتى توافوني بالصفاء))قال: (( فانطلقنا فما اشد احد منا أن يقتل احدا الا قتله وما اخدا منهم يوجه الينا شيئا)). قال فجاء ابو سفيان فقال :(( يارسول الله !ابيحت خضراء قريش لاقريش بعد اليوم )) ثم قال (( من دخل دار ابو سفيان فهو آمن )).
    فقالت الانصار بعضهم لبعض : (( أما الرجل فادركته رغبة في قريته ورأفة بعشريته))قال أبو هريرة رضي الله عنه : وجاء الوحي فلما انقضى الوحي قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( يامعشر الانصار!)) قالوا (( لبيك يارسول الله !)) قال : قلتم (( أما الرجل فادركته رغبة في قريته ))قالوا (( قد كان ذلك ))قال (( كلا اني عبد الله ورسوله هارجت الى الله واليكم . والمحيا محياكم والممات مماتكم ))صلى الله عليك وسلم تسليما كثيرا يارسول الله .
    فأقبلوا اليه يبكون .ويقولون (( والله ! ماقلنا الذي قلنا الا الظن بالله وبرسوله )) . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( ان الله ورسوله يصدقانكم ويعذرانكم )) ...
    (3)خشية صحابي من عدم تمكنه من رؤيته صلى الله عليه وسلم في الجنة:
    ونرى محبا صادقا اخر يذكر موته وموت الحبيب الكريم صلى الله عليه وسلم صلوات الله ربي وسلامه عليه فيخشى من عدم تكمنه من النظر الى وجهه الكريم في الجنة - حتى ولو دخل هو الجنة - لرفعه الله درجته صلى الله عليه وسلم حيث يكون مع النبيين .
    يروي لنا الامام الطبراني قصته على لسان عائشة الصديقه بنت الصديقرضي الله عنهما وعن ابيها حيث قالت : (( جاء رجل الى النبي صلى الله عليه وسلم فقال :(( يارسول الله ! انك لأحب الي من نفسي وانك لأحب الي من ولدي واني من نفسي في البيت فأذكرك فما أصبر حتى اليك . واذا ذكرت موتي وموتك عرفت أنكاذا دلخت الجنه رفعت مع النبيين واني اذا دخلت الجنه خشيت أن لا أراك))
    فلم يرد عليه النبي صلى الله عليه وسلم حتى نزل جبريل عليه السلام بهذه الا]ه (( ومن يطع الله والرسول فأولئك مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين )).
    (4) سؤال ربيعه رضي الله عنه عن مرافقته صلى الله عليه وسلم في الجنة:
    واتيحت فرصة لمحب صادق للحبيب الكريم صلى الله عليه وسلموهو ربيعة بن كعب الأسلمي رضي الله عنه للسؤال فماذا كان سؤاله يحدثنا الامام مسلم عن قصته على لسان نفسه رضي الله عنه حيث يقول : (( كنت ابيت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتيته بوضوئه وحاجته فقال لي ((سل)) أي اسأل فقلت (( أسالك مرافقتك في الجنة )) قال (( أو غير ذلك ؟)) قلت (( هو ذاك )) قال :(( فأعني على نفسك بكثرة السجود))
    فكهذا المحب الصادق جينما وجد فرصة سؤال لم يتردد في اختيار مرافقة رسول الله عليه وسلم لا في المرة الاولى والا في المرة الثانيه ولم يخطر بباله شيئ أخر يستبدله بها.
    هكذا كان الصادقون في محبتهم له صلى الله عليه وسلم وفي شوقهم الى رؤيته وحرصهم على صحبته وسرورهم بالنظر اليه وفرحهم بمرافقته وخشيتهم على فقدانه واختيارهم صحبته على كل شي صلى الله عليه وسلم وكيف نحن ؟ ألسنا قد احبينا أشياء أخرى واستبدلناها قد احبينا اشياء أخرى واستبدلناها بهذه المحبة؟ يبذل كثيرون منا- رغم ادعائهم حب النبي صلى الله عليه وسلم - الشي الكثير من المال والوقت لمشاهدتها او الاستماع اليها وتضيع كثير من حقوق الله تعالى وحقوق الناس في سبيل متابعتها . يفرحون برؤيتها ويحزنون ويتاسفون اذا فاتهم شئ يسير منها انهم قد نسوا أو تناسوا أن بعضهم ماأحبوه سيكون سبب خسف وجعل بعض محبيه قردة وخنازير كما اخبر بذلك الذي ماينطق عن الهوى صلى الله عليه وسلم . فقد روى الامام الاشعري رضي الله عنه قال : قال رسول الله عليه وسلم (( ليشر بن ناس من امتي الخمر يسمونها بغير اسمها يعزف على رؤوسهم بالمعازف يخسف الله بهم الارض ويجعل منهم القردة والخنازير)) واذا كنا كذلك فهل يصدق قولنا (( ان النبي صلى الله عليه وسلم أحب الينا من جميع الناس ومن جميع الاشياء)) او ينفعنا ذلك عند الله الذي يعلم الغيب والشهادة ...........

    نفعني الله وياكم اجمعين الى حب رسول الله صلى الله عليه وسلم تسليما كثيرا عدد خلقه وزنة عرشه ومداد كلماته


    ولنا عودتا انشاءالله مع العلامة الثانيه غدا



    ســـــــــــــــلام


    الروهجــــــــــان
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-06-07
  3. المتمرد

    المتمرد جمال عيدروس عشال (رحمه الله) مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-10-13
    المشاركات:
    6,577
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    توفى يوم الأربعاء 5 يناير 2005
    شكر الله لك يا أخي الكريم الروهجان .


    اللهم ارزقنا حبك وحب نبيك صلوات ربي وسلامه عليه
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-12-23
  5. الروهجان

    الروهجان عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-06
    المشاركات:
    195
    الإعجاب :
    0
    المتمرد شكرا كثيرا ..........

    المتمرد شكرا كثيرا لك من اعماااق قلبي على هذا التواجد من خلال هذا الموضوع وتقبل مني خااااالص تحياااتي وتقديري



    الروهجــــــــــــــــــان
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-12-23
  7. طاهش

    طاهش عضو

    التسجيل :
    ‏2002-01-28
    المشاركات:
    103
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك اخي الروهجان وجزاك الله خير
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-12-23
  9. الروهجان

    الروهجان عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-06
    المشاركات:
    195
    الإعجاب :
    0
    طاااهش اهلا وسهلا بك ...............

    طاااهش اهلا وسهلا بك معي في هذا الموضوع وشكرا كثيرا على زيارتك الكريمة الى هذا الموضوع وبااارك الله فيك وتقبل مني خااالص تحياااااتي وتقديري


    الروهجــــــــــــــــان
     

مشاركة هذه الصفحة