كما تدين تدان

الكاتب : عدنيه وبس   المشاهدات : 381   الردود : 4    ‏2003-06-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-06-06
  1. عدنيه وبس

    عدنيه وبس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-23
    المشاركات:
    6,449
    الإعجاب :
    0
    حدث أحد الآباء ، أنه قبل خمسين عاماً حج هذا مع والده ، بصحبة قافلة على الجمال ، وعندما تجاوزوا منطقة عفيف ، وقبل الوصول إلى ظَلم ، رغب الأب - أكرمكم الله - أن يقضي حاجته ، فأنزل الابن من البعيير ، ومضى الأب إلى حاجته ، وقال للابن انطلق مع القافلة أنت ، وسوف ألحق بكم
    مضى الابن ، وبعد برهه من الزمن التفت الابن ، ووجد أن القافلة بعدت عن والده ، فعاد جارياً على قدميه ، ليحمل والده على كتفه ، ثم انطلق يجري به ، يقول الابن ، وبينما هو كذلك ، أحسست برطوبة تنزل على وجهي ، وتبين لي أنها دموع والدي
    فقلت لأبي ، والله إنك أخف على كتفي من الريشة
    فقال الأب : ليس لهذا بكيت ، ولكن في هذا المكان حملت أنا والدي
    الله أكبر ، كن كما تحب أن تكون




    اللهم أغفر للمؤمنين و المؤمنات الأحياء منهم و الأموات



    وصلني عبر الايميل :)
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-06-06
  3. ابن الوادي

    ابن الوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-27
    المشاركات:
    7,411
    الإعجاب :
    0
    شكرا

    قصة لعل فبها موعظة

    لمن يتعظ ويعتبر

    لك التحيه والتقدير
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-06-06
  5. الصقرالعربي

    الصقرالعربي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-04-18
    المشاركات:
    550
    الإعجاب :
    0
    الى كل عاق لوالدية اما آن لة ان يتعظ

    بارك اللة فيكي
    وكم من قصص من هذا الشكل
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-06-07
  7. عدنيه وبس

    عدنيه وبس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-23
    المشاركات:
    6,449
    الإعجاب :
    0
    ابن الوادي

    الصقرالعربي

    جزيل الشكر لمروركم الرائع على الموضوع ,, الف شكر

    و اتمنى ان الجميع يقف عند هذه القصة متأمل ومتفكر بان اليوم له وبكرة عليه ,, فاليزرع االيوم ليحصد الغد ..


    تحياتي :)
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-06-07
  9. عاشق الابتسامات

    عاشق الابتسامات مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-28
    المشاركات:
    5,630
    الإعجاب :
    8
    والله انها لقصة تدمع العين
    وكم من قصة قرأت بهذا العنوان كانت العبرة فيها ان شخصا يخطأ بحق ابواه فينال نفس ذلك من ابنه فيما بعد
    وهذه اول قصة اقراها للمعنى العكسي
    ولقد تأثرت بها اكثر من تلك
     

مشاركة هذه الصفحة