الـــــــــــــــــــــــعـــــــــــــــــــــــــــري

الكاتب : بن ذي يزن   المشاهدات : 366   الردود : 2    ‏2001-06-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-06-18
  1. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    هناك رجال فكر لهم وقفات لا بد منها وذلك لكونهم أنقلبوا فكريا على أسس ظلو يتبونها كثيرا .
    منهم أبو حيان التوحيدي ذاك الرجل المثقف والعلامة البارزه في عصره ، صاحب الفلسفة والخط النثري المتميز ، المطلع على علوم الأخريين وثقافات الأمم المجاورة وفجأة أعلن الأنتحار الفكري وتعرى من جميع مبادئه فقام بأحراق كتبة وتحول إلي الصوفية والزهد بعد أن ضاقت عليه الدنيا بزخرفها وابت أن تعطيه ما يريد .

    والرجل الثاني هو الفيلسوف الوجودي بول سارتر صاحب فلسفة لقيت الكثير من الاتباع ، والكاتب الكبير الحائز على جائزة نوبل (( برغم رفضه أستلامه إياها )) يقول في أخر مقابلة له أن الفلسفه مجرد عبث وأنها كانت بالنسبه له تحدي يريد ان يثبت فيها قدرته على كتابه الفلسفة ، وأنها _ يقصد الفلسفة _ كانت طريقه للأدب ، ثم يسترسل في العري الفكري ليقول : أنني لا أشك نهائيا بأنه هناك ذرة غبار وجدت من عدم وأنه لا بد من وجود خالق .
    ما بين الشخصين فترة طويله من الزمن ولكنهم يلتقون في نفس المبدأ وهو الأنتحار الفكر أو العري المتجسد بالتخلي التام من معتقدات كانو ينادون بها وربما هم من أسسها .

    ولكن ماذا عنا نحن ، وبالأحرى ماذا عن كاتب هذه السطور بالذات ، هل هو مطبق لما يقوله ، هل يؤمن به ، أم مجرد خواء أو أستفراغ فكري أن جاز لي التعبير ، وبمجرد المحك الحقيقي امام أول تجربة تسقط ورقة التوت لتبدوا سؤاتنا أبشع بكثير مما كنا نظن .
    ليس ادعاء تواضع ولكن ليكن جلد للذات بعد إسفاف أو لنقل بعد طفح عاطفي مجرد من كل الأسس ، ومثل هذه النوعيات من الطفح لا ينادي بها إلا لإشباع غريزه حاضرة حيوانية .

    وربما من جهة أخرى كما هو معروف حسب مصطلح علم النفس بأنه أنفصام حاد في الفكر بين واقع معاش ومجتمع يفرض نفسه بقوة وبين سرياليه مفرطه في التوجس ومتحسسه أماكن لا نستطيع أن نصلها إلا بالإدعاء المغاير لحقيقة الشخص فيكتب ويكابر وينادي وفي الحقيقه هو خواء ، مجرد بشر عاش وتكيف وسط مجتمع يحاول ان يتعرى منه وهو في الحقيقه يعري نفسه ويفضحها ويكون هذا الأنكشاف في حالة الا وعي فتخرج النفس على سليقتها هي كما هي بدون رتوش أو ضبابيه حاول الشخص نفسه أن يرسمها حوله .
    وإلى هنا وكفى غرور وإدعاء ساذج فبعد التعري لا شيء يحفظ الكرامة سوى الأنزواء في اقصى الزوايا والبدأ بحياكة خيط العنكبوت حول الفكر قبل الجسد .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-06-18
  3. المالكي

    المالكي عضو

    التسجيل :
    ‏2001-06-07
    المشاركات:
    151
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    خير المباديء مازين بالحمد لواهب القوة على حمده وعلى الله التكلان

    والصلاة والسلام على رسول الهدى وحبيبنا ومعلمنا
    محمد ابن عبد الله وعلى اله وصحبه وسلم ثم اما بعد

    ياابن يزن لقد وافيت وبينت في بعض الكتاب يحيكون ضمائرهم
    في الفلسفه المستهجنه الذين يخلطون السم بالعسل . ,
    رحم الله العلماء واسكنهم فسيح جناته

    هذه مقتطفات لعالم جليل :
    اعلم ان العلوم البشريه خزانتها النفس الأنسانيه بما جعل الله فيها
    من الأدراك الذي يفيدها ذلك الفكر المحصل لها ذلك بتصور الحقائق
    اولا , ثم باثبات العوارض الذاتيه لها او نفيها عنها ثانيا اما بغير وسط ا بوسط حتى يستنتج الفكر بذلك مطالبه التي يعني باثباتها او نفيها . فماذا استقرت من ذلك صورة علميه في الضمير فلا بد من بيانها لأخر , اما على وجه التعليم او على وجه المفاوضه لصقل ا لأفكار في تصحيحها . وذلك البيان انما يكون بالعبارة وهي الكلام المركب من الألفاظ النطقيه التي خلقها الله في عضو اللسان
    مركبه من الحروف , وهي كيفية او كيفيات الأصوات المقطعه اللسان ليتبين بها ضمائر المتكلمين بعضهم لبعض في مخاطبتهم . وهذه رتبه اولى في البيان عما في الضمائر , وان كان معظمها واشرفها العلوم فهي شامله لكل ما يندرج الضمير من خبر او انشاء على العموم
    وبعد هذه الرتبه الأولى من البيان رتبه ثانيه يؤدي بها مافي الضمير لمن توارى او غاب شخصه وبعد او لمن يأتي بعد ولمن يعاصره ولا لقيه . وهذا البيان فينحصر في الكتابه وهي رقوم باليد تدل اشكالها وصورها بالتواضع على الألفاظ النطقيه , حروفا بحروف وكلمات بكلمات فصار البيان على ما فيها على مافي الضمير بواسطة الكلام المنطقي .
    فلهذا كانت في الرتبه الثانيه .
    واحد قسمي هذا البيان يدل على ما في الضمائر من العلوم والمعارف فهو أشرفها .

    واهل الفنون مقتنون بايداع ما يحصل في ضمائرهم من ذلك في بطون الأوراق بهذه الكتابه لتعلم الفائده في حصوله الغائب والمتأخر .


    اعداد / ابو الحسن اليافعي المالكي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-06-19
  5. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    عزيزي ابو لقمان

    حقيقة أنا مثلك لا تعجبني الفلسفة ولا مانع من قراءتها .

    اشكر إضافتك .
     

مشاركة هذه الصفحة