الاشارات فى تدمير البنايات وتفجير السفارات نقا ط فى منهج القتال

الكاتب : وائل   المشاهدات : 565   الردود : 1    ‏2003-06-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-06-05
  1. وائل

    وائل قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-12-13
    المشاركات:
    3,307
    الإعجاب :
    0
    الاشارات فى تدمير البنايات وتفجير السفارات نقا ط فى منهج القتال
    مقدمه فى المنهج القتالى .

    لقد ان الاوان لندعو الاخوة من خاصه المجاهدين الذين نحتمل فيهم الصدق ان يبادروا الى الاقدام على العمل والعمل وحده فقد ان لنا ان نرتفع فوق جراحنا وا لامنا لنواصل المشوار ........

    ايها المجاهدون .......
    اننا لا نتخلف فى ان المعركه الصليبيه لا ولم ولن تكون سهله او ميسورة ......من اجل ذلك ينبغى لنا ان نعد لها كل عده وكل جهد ونكثف من خلالها التواصل ونقل الخبرات والافكار وتوليدها حتى لا نبخل على اخواننا فى مواقع اخرى بفكرة او خبرة او عمل قد يكون فيهان شاء الله زلزال الطواغيت ....
    من اجل ذلك انقل اليكم من كلمات الاخ الشيخ المجاهد ايمن الظواهرى ما يلى
    */1*ضرورة التغيير فى اسلوب النكايه والضرب وعلى الحركه الاسلاميه المجاهده ان تصعد من اساليب ضربها ةةسائل مقاومتها لاعدائها لكى تقابل الزياده الهائله فى حجم اعدائها وفى نوعيه اسلحتهم وفى قدرتهم التدميريه وفى استهانتهم بكل المحرمات وتناسيهم حتى لاعراف الحروب والصراعات ونحن هنا نركز على ما يلى ..........
    1/الحرص على احداث اكبر خسائر فى الخصم وانزال اضخم اصابات فى افراده فهذه هى اللغه التى يفهمها الغرب مهما تكلف اعداد مثل هاته العمليات.
    واقول من اجل ذلك ننصح بانزال اقسى العقوبات فى الكفار ابرياؤنا بابريائهم ولا بد من انزال اقسى حجم من الضربات فى الكفر ومنها تدمير البنايات العملاقه لتحويل التذمر الشعبي الى وسيله ضغط على الطواغيت الكفريه لاجبار هم على الخروج من ارضنا .........
    وانقل هنا من كلام الشيخ ايمن الظواهرى */التركيز على اسلوب العمليات الاستشهاديه بوصفها انجح الاساليب فى النكايه فى الخصم واقلها خسائر للمجاهدين *
    من اجل ذلك نوجه عنايه المجاهدين لتدمير البنايات وتفجير السفارات ......
    الهدم الهدم .......الردم الردم .......الدم الدم ..............

    توجيهات من الشيخ ابلمجاهد ايمن الظواهرى
    يقول الشيخ ايمن الظواهرى فى كتابه *فرسان تحت رايه النبي *
    */يجب اختيار الاهداف ونوع ووسيله السلاح بحيث تؤثر على مفاصل بنيان العدو وتردعه عن بطشه واستكباره واستهانته بكل المحرمات والاعراف ويعود الصراع الى حجمه الحقيقي .......*
    ثم يضيف -حفظه الله --تاكيدا على ما سبق شرحه فنؤكد على ان الاقتصار على العدو الداخلى فقط لن يجدى فى هذه المرحاه المعركه معركه كل مسلم والامر الهام الذى يجب ان نؤكد عليه هو ان هذه المعركه يجب ان نخوضها دفاعا عن عقيدتنا واعراضنا وحرماتنا وقيمنا وثرواتنا ومقدراتنا هى معركه كل مسلم صغيرا كان ام كبيرا شابا او شيخا وهى معركه تتسع لتلمس كلا منا فى عمله وبيته واولاده وكرامته ...........*
    والحقيقه اننا وجدنا من بعض اخواننا من لا يزال يتحدث عن عصمه دم العدو وعدم جواز استهداف المدنيين وكلام مللنا من سماعه ولم تزل دماء اخواننا واهلنا تنهمر كل يوم على ايدى اعدائنا فى كل مكان ............
    بقول الشيخ ايمن الظواهرى
    *ان الجماهير لكى تتحرك تحتاج الى قياده تثق بها وتقتدى بها وتفهم خطابها *
    واقول *ان المجاهدين اولى بان يلتفوا حول هاته القياده وان يكون التفافهم حول القاعده فانها القياده الواثقه الموثوقه والتى ضربت اروع الامثله فى القدوة والقيادة*
    يضيف الشيخ ..........
    وتحتاج الى كسر قيد الخوف واغلال العجز فى نفوسها
    واقول ان هذا لا يتسنى الا بعملياتنوعيه لانها هى وحدها التى تزيل الخوف من القلوب وتزيد من حجم الجراة على الطواغيت فى قلوب الجماهير ........

    وهنا يتحدث الشيخ المجاهد عما يسمى المبادرة والتى ننصح الاخوة فى الداخل بان يبادروا الى عمل نوعى يستهدف مفاصل الكفر والرده لاجهاض التراجعات واعاده حقيقه الصراع الى عمقه بين فئه المجاهدين والردة والكفر العالمى ........
    يقول الظواهرى *وهذه الاحتياجات تظهر لنا الاثر الخطير لما يسمى وقف العنف وامثالها من الدعوات فى تشويه صورة القياده وارجاع الامه الى سجن العجز والخوف وقد كان الشيخ ايمن الظواهرى فى هاته الفقرة مبصرا عميق النظر فان ما يسمى المراجعات تحاول اعاده الحركه الجهاديه فى مصر الى العجز وسجن من نوع اخر قاتل ............

    يقول الشيخ *فلنسال انفسنا سؤالا ماذا سنروى للجيل القادم عن ماثرنا هل نقول له اننا قد حملنا السلاح ضد اعدائنا ثم القيناه وطلبنا منهم ان يتجاوبوامع استسلامنا ؟؟؟اى قيمه جهاديه يمكن ان يستفيد منها ذلك الجيل من تلك السيرة
    لا بد من ايصال كلامنا الى جماهير الامه وكسر الحصار الاعلامى المفروض على الحركه الجهاديه وهذه معركه مستقله يجب ان نخوضها جنبا الى جنب مع المعركه العسكريه ........
    واقول اننا نوجه عنايه المجاهدين الى توليد مواقعالجهاد والمنتديات وتكثير سوادها فى كل اتجاه وفى كل لون من اجل تحقيق هاته الاراده والتوجيه .
    ويقول الشيخ المجاهد ايضا *ان تحرير الامه الاسلاميه ومنازله اعداء الاسلام وجهادهم لا بد له من سلطه مسلمه فوق ارض مسلمه ترفع رايه الجهاد وتجمع المسلمين حولها وبدون تحقيق هذا الهدف ستظل اعمالنا لا تؤتى ثمرتها المنشوده اعاده الخلافه وطرد الغزاه عن ديار الاسلام ان هذا الهدف يجب ان يكون الهدف الاساسي للحركه الجهاديه الاسلاميه مهما تكلف من تضحيات ومهما استغرق من وقت ومهما تكبدنا فى سبيله **
    وهنا ننصح الاخوة بتكثيف الضربات والتركيز على مواقع الجهاد فى فلسطين والفلبين وكشمير والشيشان.........
    لا بد من توافر الماوى والبديل ............
    اهداف المرحله
    هاته بعض الاهداف التى ينبغى العمل على الانفتاح عليها .....
    1*العمل على توفير الماوى ......
    2*تكثيف التواصل مع الاخوة فى مواقع الجهاد .....
    3*ايلاء الجهاد فى الفلبين اهميه من خلال دعمه انترنيتيا لانه فى حاجه الى اعلام قوى ....
    4*عدم اغفال اخواننا فى الجهاد فى اندونيسيا وتركستان ........

    5*الحفاظ على ابقاء حاله الرعب فى العدو من خلال مواصله التهديد باستهداف المطارات ووكالات الاسفار الاسرائليه والامريكيه .........
    6*العمل على انجاز اعمال الاختطاف للرهائن من الامريكيين والصهاينه واحدا او اثنين مع التركيز على اختطاف الصحافيين والمشاهير للضغط وفك الطوق عن الاسرى .......
    7*استهداف اموال العدو باستنزافه من خلال القرصنه على امواهم عبر قنوات معينه .........ولم الجهود فى ذلك الاتجاه حتى نوجه لهم ضربات تحت الحزام فى اموالهم والعمل على اغراقهم بوسائل محدده فى تضخيم الاقتصاد وشل قدراته ولتكن الغايه مبررة للوسيله مع سلامتها الشرعيه وعنوان العمل الاستهداف للاستنزاف .........
    8*استهداف السفارات التابعه لدول الكفر والرده التى تمارس التجسس على المسلمين وفى كل مكان فى العالم ويكون هذا ان شاء الله من خلال ..
    /توجيه سيارات مفخخه بتحكم عن بعد
    /عبر العمليات الاستشهاديه المتعدده عن طريق اكثر من استشهادى .....
    /الابداع فى عمل التفجير من خلال التكتيك والافكار والحركه وليكن عنوان عملنا الابداع فى صناعه الموت واستعمال كل وسيله لا تخطر على بال
    /القصف عن كطريق الصواريخ ان امكن المحوله خاصه وان بعض السفارات توجد فى اماكن ممتازه للاستهداف عن طريق الصواريخ ...

    ايها المجاهدون ..........
    ان اختيار الهدف الحيوى واستهداف العدو من خلال ضربات فى العمق تجمع بين النكايه فى العدو والارهاب وتحقيق توازن الرعب ثم البعد الاعلامى كل هذا يراكم الخبرات فى الصف الجهادى وعلينا ان نواصل المشوار تنظيرا وتجييشا للمجاهد
    ين حتى النصر او الشهاده ان شاء الله من اجل ذلك كانت هاته الاشارات فى تدمير البنايات وتفجير السفارات نقاطا فى منهج القتال ............


    منقووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووول
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-06-14
  3. هدية

    هدية قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-12-13
    المشاركات:
    5,715
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيرا ايها الكريم
    ولكن موضوعك فيه مافيه ونقاشه طويل عريض
    وليس مجاله هنا ولكن مااحب قوله والتركيز عليه أن المجاهدين يكونون في ساحة القتال
    وليس في ساحة الآمنين المطمئنين
    تحرى يااخي الخير وانتبه لنفسك عن نقل مثل هذه الأحاديث
    وليتك ذيلت نقلك بعيارة
    انا لست مسئول عما ذكر في هذه المقالة
    اكون شاكرة لك
    تحياتي لك ايها الكريم وائل
     

مشاركة هذه الصفحة