النقد و التعامل مع النقد

الكاتب : الحسام   المشاهدات : 296   الردود : 2    ‏2003-06-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-06-03
  1. الحسام

    الحسام عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-09-22
    المشاركات:
    982
    الإعجاب :
    0
    النقد و التعامل مع النقد



    لاشك ان الانسان في مسيرة حياته يلقى محباً و مبغضاً و مؤيداً و ناقداً ، و النقد يختلف بإختلاف أهداف و دوافع من صدر منه ، فيمكن أن يصدر من عدو أو صديق و قريب أو بعيد

    و الواجب على الانسان ان يعود نفسه على الحلم و سعة الصدر ، و الصبر على الأذى ، و عدم الغضب لأتفه الأسباب ، و إذا غضب أن يكون غضبه متحكماً فيه و إلا لضر الانسان نفسه قبل غيره و لنشر حوله أجواء من الكراهيه و التوجس و صادر آرارء الآخرين و حريتهم في التعبير عنها ، و في ذلك من الضرر الاجتماعي ما لا يوصف .

    و يمكن أن يقسم النقد الى قسمين :

    أ‌) – نقد بناء موضوعي :

    و هو الذي يخلو من التجريح الشخصي ، و يركز على جوانب النقص في العمل بدون مبالغه ويبين كيفية استكمالها و يشيد بجوانب الكمال في العمل .

    الموقف من النقد البناء :

    - إيجاد الاجواء المناسبه و المشجعه على النقد البناء

    - الفرح و الترحيب به و البحث عنه ( رحم الله من أهدى لنا عيوبنا )

    - النظر فيه بإمعان و رويه مع غض النظر عن قائله

    - السعي لإستكمال النقص و تصويب الاخطاء التي أشار اليها الناقد

    ب)- نقد ظالم مغرض :

    و هو الذي يستغل النقص في العمل لمصادرة العمل بالكليه و النيل ممن قام به و تجريحه و التشفي منه و رميه بما ليس فيه مع عدم الاهتمام بتصويب العمل او التبني لما فيه من كمال و حق

    الموقف من النقد الظالم :

    - محاولة معرفة أسباب هذا النقد ( حسد – أنانيه – خوف من العمل – انتصار للنفس و أخذ بالثأر – او غير ذلك

    - السعي لإزالة الأسباب ان أمكن ذلك

    - معرفة الأهداف من النقد و إحسان التعامل معها

    - عدم الاشتغال بالرد على النقد الا بقدر ما قد يعيق العمل أو يشوه صورته

    - عدم الانشغال بالانتصار للنفس و ترك العمل و نسيانه

    - الاستفاده من النقد في تصويب العمل و إصلاحه و معالجة جوانب النقص فيه

    - احتساب الانسان ما يصيبه من الأذى و ما يتعرض له من النقد عند الله سبحانه و تعالى

    و ليتذكر الإنسان دائماً قوله سبحانه و تعالى ( فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنْفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ ) فما كان لله يبقى و يدوم و ما كان لغيره يذهب و يزول .

    كتاب - حتى لا تكون كلاً -
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-06-03
  3. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    [ALIGN=JUSTIFY]
    أخي العزيز الحسام

    كم نحن بحاجة إلى وضع أسس للنقد الحقيقي هنا وفي حياتنا الشخصية والعامة بشكل عام لأن النقد هو البناء هو وسيلة التطوير الحقيقية وهو مرآة للأعمال فحين تشاهد وجهك في المرآة فأنت ترى وجهك على حقيقته كما انعكس عليها أما النقد الهدام أو غير الموضوعي فهو أشبه بلوح القصدير يعكس صورة مموهة وغير حقيقية عن الشخص ...


    **************


    النقد له أسس ومقومات يجب ان تتوافر من أهمها المناخ الحر والمسؤلية وروح التكافل بين الأفراد الذين يهمهم هذا النقد .


    *************


    [ALIGN=LEFT]لك كل التقدير والود

    ودمت
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-06-04
  5. أنامل الوفاء

    أنامل الوفاء عضو

    التسجيل :
    ‏2003-05-31
    المشاركات:
    105
    الإعجاب :
    0
    أشكرك أخي الحسام

    مشاركاتك دوماً تنبئ عن حس جميل في الطرح

    أؤيدك فيما طرحت فعلاً
     

مشاركة هذه الصفحة