الناطق بأسم المؤتمر: اتهامنا باستخدام المال العام لصالح الحزب اسطوانة مشروخة

الكاتب : سرحان   المشاهدات : 482   الردود : 6    ‏2003-06-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-06-02
  1. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    الناطق باسم المؤتمر الشعبي الحاكم باليمن ل«البيان»: أحزاب المعارضة لم تخرج من مدرسة ديمقراطية

    نفى أحمد الحبيشي الناطق الرسمي باسم حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم في اليمن أن يكون الحزب قد سخر امكانيات الدولة للفوز في الانتخابات الأخيرة، معتبراً هذه الاتهامات بمثابة اسطوانة مشروخة. وقال في حديث ل«البيان» ان أحزاب المعارضة اليمنية لم تخرج من مدرسة ديمقراطية، وجميعها جاء من تجارب تتسم بثقافة السياسة الشمولية.وأضاف ان اليمن لايزال يسير في طريق الديمقراطية وهي طريق طويلة وشاقة، مشيراً الى انها تحظى بالاشادة من قبل الدول الديمقراطية، وفيما يلي نص الحديث.


    ـ هناك اتهامات لقيادات حزبكم بأنها سعت بكافة الامكانيات للحصول على أغلبية كبيرة في وقت كانت تردد فيه للمعارضة بأن هدفكم هو الحصول على 175 مقعداً فقط. ما هو ردكم؟


    ـ نرفض مثل هذا الاتهام، فنحن لسنا في حرب مع المعارضة، نحن في حالة تنافس سلمية ومشروعة، ومن حق الأحزاب المتنافسة أن تسعى للأغلبية التي تمكنها من تشكيل حكومة تنفذ من خلالها برنامجها الانتخابية. المؤتمر الشعبي كان يتطلع الى الأغلبية لكن مدى هذه الأغلبية ظل مفتوحاً لأن تكون نسبية أو مطلقة، وعموماً أنا لا أعتقد ان الأغلبية تضر بالديمقراطية. الأهم هو ان الديمقراطية ليست وسيلة للوصول الى السلطة، بل هو أن ترسخ في حياتنا السياسية قيم وثقافة الديمقراطية وترسخ في بنية الدولة تقاليد ديمقراطية، بحيث تكون السلطة خاضعة لرقابة المعارضة، والمعارضة تشارك بفاعلية في احداث توازن سياسي سواء داخل مؤسسات الدولة أو داخل المجتمع المدني الذي يلعب دوره أيضاً الى جانب السلطة والمعارضة في ايجاد ميزان الديمقراطية الذي يقوم على توازنات دقيقة. وأتصور ان الديمقراطية مازالت تنتظرها مهمات كبيرة جداً والقوى الديمقراطية من أحزاب ومنظمات غير الحكومية مطالبة بأن تفعّل حضورها في العملية السياسية ونحن جميعاً مطالبون بأن نطور الممارسة الديمقراطية.


    مدرسة الديمقراطية


    ـ يبدو من كلامك وكأن الديمقراطية في نظركم كحزب حاكم هي وجود أحزاب وانتخابات لكنكم ترون ان المعارضة غير مؤهلة لتولي الحكم؟ ـ المؤتمر الشعبي نفسه يتعلم من مدرسته الديمقراطية، أحزاب المعارضة جميعها جاءت من تجارب تتسم بسيادة الثقافة السياسية الشمولية وهي ثقافة الانفراد، فالأحزاب المعارضة كانت اما قومية أو دينية يكفر كل منها الآخر وتخون كل منها الآخر. لا يوجد حزب من المعارضة خرج من مدرسة ديمقراطية خالصة، فالجميع بما فيهم المؤتمر نفسه انتقل الى الديمقراطية كتنظيم سياسي يتكون عملياً من كوادر وقيادات وأعضاء معظمهم كانوا في الأحزاب السياسية.


    تداول سلمي


    ـ هل يستدل من حديثك ان المعارضة ليست مؤهلة حتى الآن لتولي الحكم؟


    ـ الذي تابع خطاب رئيس الجمهورية يوم 26 ابريل أثناء لقائه بالصحافيين سيلاحظ انه لم يكن يتكلم بأن المؤتمر الشعبي سيفوز ولكنه قال ان السلطة ستسلم للحزب الذي سيحصل على الأغلبية، وبهذا نحن نحقق التداول السلمي للسلطة. إلا ان أمين عام تجمع الاصلاح قال كلاماً آخر.


    قال ان هم حصلوا على أغلبية فسيقيمون حكومة منفردة، وإذا لم يحصلوا على أغلبية فلن يدخلوا في أي حكومة ائتلافية، إلا على أساس برنامج حزب الاصلاح. هناك فرق بين الخطاب الأول والخطاب الثاني، وهذا مخالف لقيم الديمقراطية المعروف انه إذا لم يحصل أي حزب على الأغلبية بامكانه تشكيل حكومة من خلال ائتلافه مع حزب أو حزبين، ولكن على أساس برنامج مشترك من الأحزاب المؤتلفة، وأمين عام الاصلاح قال نحن في حال ما وصلنا الى حكومة ائتلافية لن يكون ذلك إلا على أساس برنامج حزبه، وهذا ينم عن ثقافة سياسية شمولية ولا يمت بصلة الى أبجديات العمل الديمقراطي.


    ـ لكن من حق أي حزب أن يضع شروطاً لدخوله أي حكومة ائتلافية؟


    ـ من حقك أن تشترط لكن الحكومات الائتلافية لا يوجد فيها برنامج واحد، فيها برنامج مشترك، لابد من تقديم تنازلات مؤلمة لكي يكتمل النصاب القانوني الذي يتيح لهذه الكتلة أو تلك تشكيل حكومة ائتلافية.


    اسطوانة مملة


    ـ بالعودة الى نتائج الانتخابات المعارضة فيبدو ان المؤتمر الشعبي استخدم امكانات الدولة وسلطتها وسخر مسئوليها في سبيل اسقاط مرشحيها بعد أن تبين تقدم الاصلاح في العاصمة فما هو ردك؟


    ـ ظهرت نتائج أربع محافظات ريفية قبل نتائج العاصمة مثل محافظة الحديدة ولم يحصل الاصلاح فيها على مقعد واحد. أيضاً في محافظة المحويت ومحافظات أخرى، والقول ان المؤتمر استخدم امكانات الدولة اسطوانة مشروخة ومملة، والاصلاح حصل على أغلب دوائر العاصمة والدولة موجودة فيها وأيضاً الجيش والمعسكرات.


    ـ نتائج العاصمة ارتبطت كما يقول خصومكم بوجود رقابة دولية ولولاها لما فاز مرشحو المعارضة، وانه في الأماكن التي غابت عنها أعين الرقابة الدولية استوليتم على الدوائر؟ ما مدى صحة هذا الاتهام؟


    ـ هذا غير صحيح، فالرقابة الدولية موجودة في عدن وفي الحديدة ولم يحصل الاصلاح على مقعد واحد، وهذا النوع من الاتهام يقصد به المغالطة لأن من يستمع اليه يعتقد فعلاً ان الرقابة كانت موجودة في العاصمة فقط، ولا يعلم بأن الرقابة الدولية كانت موجودة في حضرموت والحديدة وتعز وعدن، ولكن يقولون هذا الكلام حتى يوهوموا العالم بأن الرقابة كانت في العاصمة ولذا نجح الاصلاح، ويجب أن يتذكروا انهم نجحوا في دوائر كان فيها معسكرات وسلطات الدولة وخسر المؤتمر دوائر مهمة منها الدائرة التي اقترع فيها رئيس الجمهورية والتي فيها أيضاً كبار قادة الدولة وجهاز الاستخبارات، ومع هذا فاز تجمع الاصلاح، ولو كان المؤتمر كما تقول المعارضة وتحديداً الاصلاح يستخدم سلطات الدولة والجيش من أجل تزوير إرادة الناخبين فكيف فاز الاصلاح، أما القول بأنهم نجحوا في العاصمة لوجود رقابة دولية فهذا كلام مغلوط، الرقابة كانت في معظم المحافظات وبالذات في المدن، ففي عدن فاز الاصلاح بدائرتين فقط، وكان فيها ممثلون للرقابة وحضرموت أيضاً ولم يحصل الاصلاح إلا على أربع أو خمس دوائر من أصل تسع عشرة دائرة.


    جوانب سلبية


    ـ نعم كانت هناك رقابة في عدن لكن ما أن غادر المراقبون قبل انتهاء عملية الفرز حتى تغيرت النتائج لصالح مرشحيكم.. وقال تقرير المعهد الوطني الديمقراطي الأميركي ان الحزب الحاكم استخدم وسائل الاكراه ودفع بصغار السن للتصويت؟


    ـ بخصوص ما ورد في تقرير المعهد الوطني الديمقراطي فهو ليس صحيحاً، المعهد ذكر جوانب سلبية عامة ولم يتحدث عن المؤتمر بذاته. والمؤتمر والمعارضة يتحملان هذه السلبيات. أما صغار السن، فاللجنة العليا للانتخابات كانت تريد شطب هؤلاء من جدول الناخبين وأصرت أحزاب المعارضة والاصلاح تحديداً على بقاء هذه الأسماء. كانت هناك مقترحات لتصويب سجل القيد من بعض السلبيات، ولكن المعارضة تمسكت بها. وعندما هزمت في الانتخابات أحالت هذه السلبيات عمل اللجنة العليا للانتخابات.


    ـ اللجنة العليا أنكرت وجود أسماء لصغار السن. وقال الناطق الرسمي باسمها عشية بدء الاقتراع ان هذا الكلام غير صحيح، أما ملاحظات المعهد الديمقراطي الأميركي فكانت واضحة وقالت ان المؤتمر الشعبي كان صاحب النصيب الأكبر من المخالفات؟


    ـ تقرير المعهد حمّل اللجنة العليا ولم يحمّل حزب المؤتمر مسئولية تلك المخالفات.


    ـ بل حدد المؤتمر بالاسم فيما يخص اكراه الناخبين ودفع مبالغ مالية مقابل التصويت والدفع بالصغار للتصويت.


    ـ أنا اطلعت على التقرير ولم أجد فيه ما يدل على هذا. انه يتكلم عن سلبيات عامة موجودة في كل العالم وفي ديمقراطيات متقدمة وسباقه علينا.


    التعديلات الدستورية


    ـ بحصول المؤتمر الشعبي على 225 مقعداً ألا تعتقدون ان ذلك يؤثر على التجربة الديمقراطية خصوصاً ونحن في بلد كان يصنف ضمن الديمقراطيات الناشئة.


    ـ المؤتمر الثاني لديمقراطيات الناشئة الذي عقد في الهند اعتبر ان تعديل الدستور بحيث يمدد عمر البرلمان الى ست سنوات ورئاسة الجمهورية الى سبع اخلالاً بمعايير الديمقراطيات الناشئة التي عقد مؤتمرها الأول في صنعاء.


    ـ مازالت اليمن من بين الدول التي تسير على طريق الديمقراطية وتحظى بإشادة الكثير من الدول الديمقراطية ومن قبل القوى المعنية والمهتمة بتطوير الديمقراطية، أما ما يخص التعديلات الدستورية فقد تمت باجماع من نواب الاصلاح والمؤتمر وتضمنت قضايا جهوهرية تعزز الممارسة الديمقراطية ولا تنتقص منها.


    ـ كيف سيتم توسيع المشاركة في الحياة السياسية بعد الانتخابات إثر النتائج التي حصلتم عليها؟


    ـ توسيع دائرة المشاركة لا يأتي بقرار، وعندما يأتي توسيع المشاركة بتلك الطريقة فذلك اجراء غير ديمقراطي لأن من يقرر مساحة المشاركة هو صندوق الاقتراع، ومع الأسف فالأعضاء في المعارضة يريدون أن نعود الى تجربة الجبهة الوطنية العريضة، أي يكون هناك حزب قائد وهو الذي يمن على أحزاب المعارضة بمقاعد لكي تشارك معه في القرار ونحن الآن أمام صندوق هو الذي يقرر من يشارك وإذا كانت بعض الأحزاب لا توجد إلا في قرية معينة وانتخاب نائب عنها ثم ليس لأنه في هذا الحزب ولكن لأنه وجاهة اجتماعية، فكيف تريد لهذا الحزب أن يحصل على عشرين أو ثلاثين مقعداً لكي نقول والله هناك مشاركة جيدة في البرلمان.


    ـ ولكن كان بيد المؤتمر أن يخفف من حملته على المعارضة في ظل عدم تكافؤ الامكانات بين الطرفين؟


    ـ لو فعل المؤتمر ذلك فإنه سيوجه ضربة للديقمراطية وسأعتبره حزباً غير ديمقراطي إذا ما قرر اعطاء الناس مقاعد على حساب القيم الديمقراطية ولمجرد أن يقول العالم ان في مجلس النواب ثلاثين حزباً، فمن أراد المشاركة فعليه أن يشارك عبر صندوق الاقتراع.





    أجرى الحوار ـ محمد النباري
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-06-02
  3. الشيبه

    الشيبه عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-12-17
    المشاركات:
    1,749
    الإعجاب :
    0
    اجبن واحقر رجل هو هذا الحبيشي
    ومن لايعرف حالته عام94 فلدي نبذه
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-06-03
  5. rascasan

    rascasan عضو

    التسجيل :
    ‏2003-05-03
    المشاركات:
    202
    الإعجاب :
    0
    اذا لم تُُسخر امكانيات الدوله التي يشرف عليها مؤتمريون في الانتخابات اليمنيه فيا حبذا لو يعلم هذا الشعب الطيب اين سُخرت هذه الامكانيات فعلا ومن الاخ الحبيشي نستفيد والزمن سيكشف كل شئ 0
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-06-03
  7. المتواضع

    المتواضع عضو

    التسجيل :
    ‏2002-10-21
    المشاركات:
    40
    الإعجاب :
    0
    ياحبيشي اسطوانتك مشروخه

    نعم اقول وبلئى فمي بان الاسطوان التي يستخدمها
    الحبيشي في الدجل والتشويه قد اشترخت
    كيف لا والكل يعرف هذا المدعو احمد الحبيشي بانه يوجه اسطوانته
    اتجاه الرياح ويتبع المثل القائل(من يتزوج امنا فهو عمنا)
    هل تعلمون اعزائي بان احمد الحبيشي بالامس كان الناطق
    باسم المكتب السياسي للحزب الاشتراكي ومن اشد المتشددين الماركسيين
    وهاهو اليوم يتكلم باسم المؤتمر ومن يدري قد ربما يحصل على امتيازات في الغد
    عند الاصلاح ستراه قد غير موقفه وسيتكلم لسان حال الاصلاح
    فانا وعبر مجلسنا الموقر انادي كل وطني غيور على وطنه ان يأخذ الحيطه
    والحذر من امثال هذ الحبيشي المتلون بلون الحرباء
    وادعو كل اعضاء اللجنه العامه في المؤتمران لا يتشرفوا بان يتكلم بلسانهم انسان معتوه عديم الوطنيه
    فمصلحته اذا وجدة ببيع وطنه فلن يتردد
    وبعد التحذير الى اللقاء
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-06-03
  9. hjaj22

    hjaj22 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-12-10
    المشاركات:
    1,242
    الإعجاب :
    0
    عزيزي الشيبه ياريت تتحفنا بمعلومات

    عن احد تجار القيم والمبادئ فهو احقر

    من ان تتابع كتاباته
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-06-03
  11. hjaj22

    hjaj22 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-12-10
    المشاركات:
    1,242
    الإعجاب :
    0
    Re: ياحبيشي اسطوانتك مشروخه

    كاتب الرسالة الأصلية : المتواضع

    نعم اقول وبلئى فمي بان الاسطوان التي يستخدمها
    الحبيشي في الدجل والتشويه قد اشترخت
    كيف لا والكل يعرف هذا المدعو احمد الحبيشي بانه يوجه اسطوانته
    اتجاه الرياح ويتبع المثل القائل(من يتزوج امنا فهو عمنا)
    هل تعلمون اعزائي بان احمد الحبيشي بالامس كان الناطق
    باسم المكتب السياسي للحزب الاشتراكي ومن اشد المتشددين الماركسيين
    وهاهو اليوم يتكلم باسم المؤتمر ومن يدري قد ربما يحصل على امتيازات في الغد
    عند الاصلاح ستراه قد غير موقفه وسيتكلم لسان حال الاصلاح
    فانا وعبر مجلسنا الموقر انادي كل وطني غيور على وطنه ان يأخذ الحيطه
    والحذر من امثال هذ الحبيشي المتلون بلون الحرباء
    وادعو كل اعضاء اللجنه العامه في المؤتمران لا يتشرفوا بان يتكلم بلسانهم انسان معتوه عديم الوطنيه
    فمصلحته اذا وجدة ببيع وطنه فلن يتردد
    وبعد التحذير الى اللقاء



    اخي المتواضع كل ماذكرته انت عن سيء الذكر احمد الحبيشي



    ولكن لااعتقد بان الاصلاح يمكن ان يمنحه الامتيازات

    بل لايمكن ان يتقبله في صفوفه
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-06-03
  13. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    هناك خلل .. السائل لم يكن مؤهلا ولا مزودا بالمعلومات الضرورية ، ولا يملك التقارير التي قيلت عن تلك الإنتخابات من كثير من المراقبين ، وليس المعهد الإمريكي وحده .. ويبدو أنه كان هناك اتفاق مسبق ، بين السائل والمسئول .. فالأسئلة كانت مفصلة على حسب المقاس ، والإجابات كانت كذلك
     

مشاركة هذه الصفحة