هاجر

الكاتب : أبورعد قصيله   المشاهدات : 358   الردود : 0    ‏2003-06-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-06-02
  1. أبورعد قصيله

    أبورعد قصيله شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2003-06-02
    المشاركات:
    953
    الإعجاب :
    2
    هَاجَرُ...
    قد هَاجَرَتْ....
    وطَافَت على مَعْبد الشوكِ
    تبحث عن زهرةٍ يافِعَهْ...
    وطافت على الكونِ
    تبحث عن دندنات القمر...،
    وعن اغنيات العصافير... والزقزقه،
    وعن فجرها..
    أي يوم يجيءُ ... وفي اي ساعهْ..
    وهل سوف يأتي؟!
    وهل سوف يشتاقُ للذكريات
    وهل سوف يصغي الى الاغنيات،
    وهل سوفَ ، هل سوفَ ، هل سوفْ،،،
    ام أنه قد أُصِمّْ،..
    .......
    هَاجَرُ ...
    قد هاجرت..
    واختفت خلفَ حاجز علمِ البقاءِ .. وعلم الوجودِ ،
    وعلم التقدم .. والأتْمَتَهْ،
    .......
    هاجر ..
    قد هاجرت..
    تُرَى أيُّ ليلٍ تخفَّتْ بهِ..
    وأيُّ زمان توارت بهِ..
    وأيُّ حكاياتِ جدَّتِنَا .. قد سَمِعْتُ بِهَا
    وفي أيِّ يومٍ
    وفي اي وقتٍ تراءتْ أليَّ،
    وكيف تراءت .. وكيف اختفتْ
    وكيف أطلَّ عليَّ النّهارْ
    وكيف استراح اليَّ الغُبارْ..
    فصار فؤادي بلا ذاكره،
    وصارت عيوني بها حائره
    .......
    هاجر ..
    قد هاجرت..
    وغابتْ ..، لها ألفُ عامٍ وعامْ..
    ......
    أيُّها الواقفون على سُورِها
    إرحلوا من هناك..،
    وانزلوا للنزالِ .. فقد حان وقت القتالْ...
    أيَّها العابثون بأحلامها،
    اتركوها تنام..
    ودعوها تفكّر .. بالبدرِ .. والزهرِ .. والجنةِ الضائعهْ..،
    والهوى والنسيمْ
    واخْضِرارُ الشّجَرْ ..
    دعوها تفكر .. بالأمسِ ..، باليومِ .. والغدِ
    والساعة المقبله...
    أيها الوقفون لها بالطريقِ
    دعوها تمرُّ ..
    واتركوها لحال السبيل ..
    اتركوها....
    إنها سوف تشتاق .. يوما ..إلى البيت
    سوف تعود..
    سوف تعلم أنّ الطريق
    الموسُّد بالورد ..،
    ماهو إلَّا .. سرابْ ..
    وأن الزمان الحقيقيُّ
    لابدّ آتٍ..
    ولابدّ آتْ
     

مشاركة هذه الصفحة