لقاء الذل والعار (منقول )

الكاتب : hjaj22   المشاهدات : 366   الردود : 0    ‏2003-06-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-06-02
  1. hjaj22

    hjaj22 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-12-10
    المشاركات:
    1,242
    الإعجاب :
    0
    لقاء الذل والعار

    مبارك يستضيف مجرم الحرب وقائد قوات الغزو الأمريكي لبلاد العرب والمسلمين

    وحكام العرب يأتون لتقبيل يد سيدهم

    شرم الشيخ منطقة محظورة على الجيش براً وبحراً وجواً ..

    وتحولت الى عاصمة سياسية للبلاد !!


    بقلم : مجدي أحمد حسين







    من المفترض ساعة كتابة هذه السطور .. أن مجرم الحرب وقائد الحملة الافرنجية الأنجلوسكسونية اليهودية المعاصرة ضد العرب والمسلمين .. وحامي حمى الكفر والعدوان والظلم .. جورج بوش .. سيحل ضيفا على مصرنا الحبيبة التي انتهك حرمتها .. وأذلها حكام لايرعون فينا إلاً ولا ذمة .. حكام باعوا آخرتهم بدنياهم .. فبئس ما كانوا يعملون ..

    سيحل علينا بوش ضيفا .. تصوروا .. ليجتمع مع مجموعة من الأتباع والمنافقين .. على أرض وطأها سيدنا موسى .. والمسيح عليه السلام .. أرض سيناء المقدسة كمعبر للأنبياء .. والمقدسة وطنيا بانتمائها لمصر .. ولكن سيناء أيضا كانت معبراً للغزاة ولكل شذاذ الآفاق .. لاحتلال مصر .. عبر فصول التاريخ .. فيوم الأربعاء القادم يحل بوش عليها فلا حل أهلا ولا نزل سهلا ..

    وكان من المفترض أن يكون في معيته السفاح الأكبر شارون .. ولكنه - كما تقول مصادر الكيان الصهيوني - هو الذي رفض وتعفف .. فشكراً لشارون - لا لحكام مصر - الذي رفض أن يزيد الدنس دنساً .. والرجس رجساً .. والنجاسة نجاسة .

    وكما قلنا في حق شارون .. فاننا نقول في حق بوش .. اننا نستحل دمه .. باعتباره القائد الأعلى لقوات الغزو الأمريكية في العراق وأفغانستان .. والمناصر الأكبر للعدوان الصهيوني اليهودي في فلسطين .. وبالتالي فان من يقتل جورج بوش من قواتنا المسلحة أو من الشرطة الوطنية أو الحرس الجمهوري .. أو أى موظف بالرئاسة .. أو أى مواطن .. فان له الجنة باذن الله ..

    يقول المتفيقهون من وعاظ السلاطين .. إن الأجانب يعتبرون في حالة المستأمنين بالحصول على تأشيرة من السلطات .. ولكننا نقول ان هذه السلطات ليست شرعية .. وانها موالية للأعداء .. وتسميهم أصدقاء .. فلا شرعية لتأشيراتها ..

    ووفقاً لفقه السياسة الشرعية فيمكن للمجاهدين الاجتماع مع الأعداء في أى مكان للتفاوض .. وفي هذه الحالة يكون لهم الأمان , خلال فترة التفاوض , حتى وان كانوا على أرض المسلمين .. فالاسلام لا يعرف الغدر .. تحت ظلال الآية الكريمة " والموفون بعهدهم اذا عاهدوا " .. ولكن الأمر لا يطرح هكذا مجتزءاً .. فحكامنا وحكام السعودية والأردن والبحرين والمغرب الحاضرون في هذا اللقاء المشئوم , لا يقودون الجهاد الحربي ضد المعتدين.. بل يعدونهم في عداد الأصدقاء والمحبين , وهم لم يحاربونهم لا في فلسطين ولا في العراق المجاورة لبلادهم .. وبالتالي لا يحق لهم استقبال الأعداء والتفاوض معهم .

    وكذلك لا يحق لهم لأنهم لم يكتفوا بعدم المحاربة .. بل وقفوا مع الأعداء في نفس الخنادق بالمخالفة لشرع الله ولكل المعاني الوطنية والقومية .. بتقديم القواعد والتسهيلات للوثوب على أمة لااله إلا الله .. وكذلك بتقديم المساندة الأدبية المعنوية والاعلامية والسياسية .. وباقامة أوثق أواصر التعاون الاقتصادي والثقافي والعسكري معهم من دون المؤمنين .

    ان هؤلاء الحكام ليست لهم الأهلية أو الشرعية ليسبغوا على المعتدي صفة المستأمن .. وعلى المنافقين من وعاظ السلاطين أن يكفوا عن تقديم الأدلة الشرعية المجتزءة .. لحكام لم يلتزموا يوما بشرع الله .. بل هم يوالون الأعداء , وهذا أكثر ما حذر منه الله سبحانه وتعالى .. ويحلون الربا والخمر .. ويعيشون عيشة المترفين المدانة والمستنكرة في القرآن الكريم .. ويسومون الدعاة الى الله سوء العذاب .. ويكممون أفواههم .. ويسجنونهم .. ويشردونهم خارج أوطانهم ..

    إن هذا الاجتماع يبدو وكأنه احتفال بسقوط بغداد .. فلص بغداد يأتي ضيفا مكرما .. وهو بالتأكيد سيقول على أرضنا كلاما مرذولا عن فتوحاته في العراق وأفغانستان .. وسيقول كلاما مرذولا عن الارهاب في فلسطين وغيرها..

    فأنتم أيها الحكام الذين تستقبلون هذا " العلج " تحتفلون معه بانتصاراته .. وستشربون معه نفس الأنخاب .

    فبدلا من أن تشعر واشنطن أنها باتت معزولة بسبب الفظائع التي ارتكبتها في العراق ,, يجد بوش نفسه متوجا خليفة للعرب في صحراء سيناء .. وتذكروا يا حكام العرب أن صحراء سيناء كانت مكانا لتيه بني اسرائيل .. وأنتم مثلهم الآن في هذا التيه المعاصر .. تعبدون العجل الأمريكي .. وتملكون من المال ما يكفي لاقامة عجل من الذهب .. تعبدونه من دون الله .

    أنتم يا أيها الحكام فقدتم مشروعيتكم .. حتى بالمعنى السياسي البسيط .. ففي الحياة العادية غير السياسية عندما يعلن أحد أنه مصمم على كذا .. وانه اذا حدث كذا .. سيفعل كذا .. ثم لا يلتزم بعهده .. فان الناس تقول عنه : انه ليس رجلاً ..

    وأنتم اجتمعتم بقضكم وقضيضكم في بيروت .. وقلتم في قرار لم يجف حبره بعد .. ان الاعتداء على قطر عربي يعني الاعتداء على كل الأقطار العربية .. ومع ذلك لم تحركوا ساكنا .. وثلاثة حكام على الأقل من القادمين الى شرم الشيخ قدموا أراضيهم لوثوب قوات العدو الأمريكي على العراق .

    أنتم لم تحنثوا بقسمكم فحسب .. بل فعلتم عكس ادعاءاتكم .. وتصورتم ان مؤتمر القمة مجرد كلام في كلام .. وان كلا منكم سيفعل في النهاية ما يحلو له .. وهذا ممكن بالفعل .. حدث في التاريخ .. وحدث الآن .. ولكنه حين يحدث فان فاعل ذلك يفقد مشروعيته ومصداقيته أمام الجماهير .. وان هذه الجماهير التي تحتقرونها ستقتلعكم من الجذور .. فلا تستعجلوا .. وسترون عذاب الدنيا قبل عذاب الآخرة باذن الله . وقبل هذه الشرعية السياسية المفقودة , أشرت من قبل إلى سقوط شرعيتكم بالمعنى الاسلامي الشامل .

    فلا تغرنكم الحياة الدنيا ولا يغرنكم بالله الغرور .. لا تغرنكم قصوركم وحرسكم ومحطات تلفازكم ، فكل هذه ستذروها الرياح فاعتبروا يا أولي الأبصار .. سنة الله ولن تجد لسنة الله تبديلا ولا تحويلا . ولكنكم يا أيها اليائسون من أبناء أمتنا تستعجلون ..

    ستسقط هذه الأنظمة تحت وقع ضربات المقاومة في العراق وفلسطين وأفغانستان والرياض والدار االبيضاء .. وتحت وقع الصحوة الجماهيرية التي نشهدها في اندونيسيا وباكستان والعراق .. والتي ستتواصل في مصر باذن الله .. بعد تجاوز الناس لأزمة الاحباط التي أعقبت سقوط بغداد المؤقت .. والذي يتحول الآن الى هوة سحيقة تبتلع المارينز على أرض العراق .

    وبالاضافة الى هذه المعاني فان قمة الخيبة في شرم الشيخ تتضمن جريمة كبرى اضافية .. فالمناسبة أن أمريكا هى التي تملك الحل والعقد .. وهى التي ستحل مشكلة فلسطين حلاً عادلاً , كما حلت مشكلة العراق حلاً عادلاً !!

    ان الحكام القادمين لشرم الشيخ .. يأتون مبايعين لبوش وخريطة طريقته لذبح المقاومة الفلسطينية .. فبعد قرابة 3 سنوات من التخلي عن الانتفاضة الباسلة , يأتي هؤلاء ليبصموا على ورقة سيدهم بوش بانهاء هذه الانتفاضة .. مقابل وعود فارغة وحقيرة وسخيفة , لايقبل بها صبي .

    انهم يكررون نفس مسخرة مدريد .. التي وعد بها أبو بوش بحل قضية فلسطين منذ 12 عاما بعد أن قام بتحطيم العراق .. واعادته للقرون الوسطى .. رغم أن قرارات مجلس الأمن لم تتحدث اطلاقا عن مهاجمة وضرب العراق ومدنه وبنيته التحتية ومساجده وكنائسه ومصانعه ومخازن غذائه ..

    وكانت نتيجة مدريد .. قبض الريح .. بل مزيد من تقتيل وتذبيح اخوتنا في فلسطين .. ثم ها أنتم هؤلاء .. تريدون تكرار المهزلة .. لأننا شعوب أصابها الصم والبكم والعمي والعجز .. لا والله لم يصيبنا أى شئ من هذا .. وكما قاومت الأمة مضامين مدريد واسلو والقاهرة وواي بلانتيشن وتينت وميتشيل .. فانها ستقاوم خارطة الطريق .. وغير صحيح أن الشعب الفلسطيني كان وحده .. فقد تمت مناصرته من الحركات الشعبية العربية والاسلامية بالشئ الكثير .. ماديا ومعنويا .. وان كنا غير راضين عن هذا المستوى من الدعم .. ذلك ان الدعم الحقيقي والجوهري هو اسقاط الأنظمة التابعة والعميلة , وإقامة نظم ترعى الله وتعلن الجهاد .. وتغيير النظم صعب .. وتحكمه سنن عديدة .. ونحن لم نأخذ بكل الأسباب لذلك يتأخر حدوث هذا التغييرالقادم من كل بد . ( وشرح هذا التأخير يحتاج لمعالجة منفصلة ) .

    ولكنني أقاوم تيارات اليأس التي تقول أن الأمة تركت شعب فلسطين وحيداً .. وهذا لم يحدث من قبل الأمة .. التي قدمت الدعم المالي والأدبي والاعلامي والمظاهرات وأرسلت الاستشهاديين ( مثل مصر ) .. وساهمت بعض القوى في ارسال السلاح .. وساهمت قوى أخرى في التدريب واعطاء الخبرات .. وساهمت قوى أخرى في حملات المقاطعة للسلع الأمريكية والبريطانية .. وكانت حملات مؤثرة وماتزال متواصلة .. بل لقد وصل الأمر الى رفض الناس السفر الى أمريكا وكان حلم كل شاب أن يسافر الى أمريكا ( وصلت نقابة الصحفيين اعتذارات صحفيين مصريين عن عدم تلبية دعوات لزيارة الولايات المتحدة , وذلك أثناء اجتياح الضفة وغزة ومجزرة جنين) .

    وتحت الضغط الشعبي .. قامت بعض حكومات العجز والتوسل .. بارسال شاش وقطن وعبوات سكر ودقيق للشعب الفلسطيني وهو ما اصطلحت على تسميته بجهاد ( الشاش والقطن ) .. ولكن حتى هذا الدعم المحدود والمخجل .. لم يتم الا تحت ضغط الحركات الشعبية التي زلزلت عواصم حكومات العجز والتوسل .

    ولكن دعونا الآن نرجع الى قمة الذل والعار في شرم الشيخ .. وأقول لحاكم مصر لقد جعلت من شرم الشيخ عاصمة سياسية لمصر .. دون قرار من أى جهة دستورية .. وفي الزمان الغابر كان بعض حكام مصر القدماء ينقلون العاصمة ولكنهم كانوا يعلنون عن ذلك رسميا .. وفي كثير من عهود الأسرات القديمة كانت العاصمة موغلة في العمق .. وكانت في الصعيد .. لتأمين العاصمة بعيداً عن مخاطر الأعداء .. وحيث كان الوجه البحري معرضا لهجمات أمثال الهكسوس والفرس والحيثين وغيرهم .. وعبر تاريخ مصر كله لم تكن عاصمة مصر في سيناء في أي وقت من الأوقات .. لأن هذا يعد من قبيل السفه والسذاجة السياسية والعسكرية .. فسيناء كما ذكرنا هى معبر المعتدين وهى على الحدود .. ولا يضع عاقل عاصمته على الحدود .. خاصة اذا كانت الحدود مع عدو أصيل كالكيان الصهيوني .

    سيقولون ان شرم الشيخ لم تعلن عاصمة رسمية .. ولكن أهم ميزات العاصمة السياسية .. انها مكان استقرار الحاكم .. ومكان اتخاذ القرار تبعا لذلك .. ومكان عقد اللقاءات الدولية .. ربما مجلس الوزراء ومجلسي الشعب والشورى تنعقد في القاهرة .. ولكن رئيس الدولة يقيم في شرم الشيخ أكثر من نصف السنة .. وأكثر من ربع السنة في برج العرب !! والمعروف أن السلطة ممركزة في يده .. كما أن المسئولين يهرولون لسيادته أينما كان كي يتلقوا التوجيهات ويعملون وفقا لهذه التوجيهات .

    ولايجوز أن يبقى رئيس الدولة في شرم الشيخ أغلب السنة .. وإلا فانها تتحول الى شبه العاصمة دون قرار .. ولكن ما أهمية هذا الكلام ؟! ولتكن ياأخي شرم الشيخ نصف عاصمة لمصر ..

    طبعا ان المسألة الأهم ان يغادر مبارك كل القصور .. وأن يعود الى مسكنه السابق كرئيس سابق متقاعد .. ولكن حتى نتمكن من ذلك .. أشير الى المغزى الاستراتيجي لموضوع شرم الشيخ ..

    فلا يجوز لرئيس دولة أن يقيم في منطقة حدودية .. منزوعة السلاح .. وأن يكون قريبا الى هذا الحد من التخوم مع العدو .. إلا اذا كان يشعر بالأمان أكثر وهو بجوار الكيان الصهيوني .. أى انه يقيم أقرب الى جيش العدو من الجيش الذي تربى فيه وجعله رئيساً للجمهورية . هذه واحدة .. أما الثانية فقد ثبت من المصادر الأمريكية ان شرم الشيخ تضم قاعدة عسكرية أمريكية , وأن هذا التواجد العسكري المكثف بالأسلحة الثقيلة لاعلاقة له باتفاقية السلام مع العدو الصهيوني التي تنص على مراقبين وقوات بأسلحة خفيفة وأجهزة استشعار عن بعد .

    اذن فالرئيس يقيم معظم السنة ويعقد أهم اللقاءات في حضن القوات الأمريكية وعلى مقربة شديدة من الجيش الصهيوني .. وهذه أمور ليست شكلية .. وهذا أمر لامثيل له في العالم خاصة اذا علمت أن شرم الشيخ تقع في المنطقة ( جـ ) وفقا للمعاهدة مع الكيان الصهيوني .. الذي لايسمح فيها إلا بتواجد الشرطة المدنية المصرية فحسب بالاضافة للقوات الدولية ( الأمريكية ) ، في حين أن المنطقة ( ا ) تتواجد فيها فرقة مشاة ميكانيكية واحدة. والمنطقة ( ب ) بها تواجد لأربع كتائب من قوات الحدود مزودة بأسلحة خفيفة للتعاون مع الشرطة المدنية .

    أى أن شرم الشيخ لايوجد فيها أثر للقوات المسلحة المصرية !! بل قوات أمريكية + شرطة !!

    كذلك لايسمح للطيران الحربي المصري بالتحليق إلا فوق االمنطقة ( ا) فحسب .. على طريقة مناطق الحظر الجوي في العراق non fly zone وأنا أهدي هذه المعلومة الى من لايزال يردد أن الدور سيأتي على مصر .. بينما هم بدأوا بمصر أولاً .. فالطيران الحربي المصري ليس من حقه الطيران فوق المنطقتين ب ، جـ أى ثلثي سيناء ، وكذلك الأمر فيما يتعلق بتمركز الطائرات غير المسلحة وغير المقاتلة ، بينما يسمح بهبوط طائرات النقل غير المسلحة في المنطقة ( ب ) فحسب ولايحتفظ بها بأكثر من 8 طائرات !! ولايمكن انشاء مطارات في هذه المناطق إلا أن تكون مدنية .

    أى أن رئيس الدولة يقيم في منطقة غير مسموح بها للطيران الحربي المصري أن يحلق ، وغير مسموح فيها حتى بهبوط طائرات غير مسلحة وغير مقاتلة ( أى طائرات النقل التابعة للقوات المسلحة ) وغير مسموح باقامة مطارات حربية بها .

    هذا عن الأرض والجو وماذا عن البحر ؟!

    وفقا للاتفاقية لا يسمح للبحرية المصرية بالتحرك إلا في ساحل المنطقة ( ا ) أى في خليج السويس أما سواحل المنطقتين ( ب ) و( جـ ) فتكون تابعة لشرطة السواحل خفيفة التسلح .. وهذا التقييد البحري والجوي لا يماثله أى تقييد على الجانب الاسرائيلي !! وهكذا أصبح من حق البحرية الاسرائيلية أن تمرح في خليج العقبة بأسره دون البحرية العسكرية المصرية ..

    والمهم أن شرم الشيخ تقع على ساحل المنطقة ( جـ ) ، اذاً فان رئيس الدولة يقيم معظم السنة في منطقة محرمة على القوات المسلحة المصرية براً وبحراً وجواً .

    وكان من المفترض كطريقة للاحتجاج الصامت على هذه الأوضاع الشاذة أن يسكن في أى مكان آخر !! ولكن اقامته الدائمة فيها .. تبدو كأنها تعبير عن الابتهاج لهذا الانتقاص للسيادة المصرية .

    وهكذا تحولت شرم الشيخ - رغم انها جزء عزيز مقتطع من السيادة المصرية - تحولت الى رمز للذل والخنوع والركوع أمام الأعداء .. ولا جرم انها تحولت الى وكر للشر ، وملتقى الأشرار ، ولا أستطيع الآن أن أحصر الكوارث التي جرت على أرض شرم الشيخ .. فهذا يحتاج للعودة الى أرشيف 20 سنة .. ولكنني أذكر الآن .. أن لقاء بيجن - السادات .. جرى في شرم الشيخ وأعقبه ضرب المفاعل النووي العراقي .. وأن شرم الشيخ شهدت مؤتمراً دولياً لادانة المقاومة الفلسطينية واللبنانية ووصمها بالارهاب .. وهو المؤتمر الذي حضره رؤساء أمريكا وروسيا وغيرهما ..

    وشهدت استقبال مبارك لوزير الحرب الاسرائيلي في عز الانتفاضة ( اليعازر ) .. وشرم الشيخ ستشهد غالبا استقبالا لشارون عما قريب وربما يأتي في زحمة هذه اللقاءات الراهنة .. ويوم الأربعاء يأتي بوش لينصب زعيما لحكام العرب .. وليتأكد الجميع انه لم يكن كاذباً عندما قال " ان 15 دولة تؤيدنا سراً في ضرب العراق " .. وان بينها كثيراً من الدول االعربية . وما كان سرا أصبح اليوم علنيا .. فكل من يأتي ويحضر هذا اللقاء هو من الملوثة أيديهم بدم أطفال ونساء وشيوخ العراق . وإلا لماذا جاءوا يصافحون قائد الاحتلال والقتل والتذبيح .. وكما قال ماكبث في رواية شكسبير .. فان " كل عطور الدنيا لا تطهر يدى من الدماء " هذا لسان حال بوش وكل الحكام الذين ارتضوا مصافحته ومقابلته في شرم الشيخ أو الذين هرولوا اليه في البيت الأبيض بعد سقوط بغداد .

    ولقد كان ماكبث يعاني أزمة ضمير .. فأما هؤلاء فانهم ياربي لا يؤمنون حتى يروا العذاب الأليم .

    وحيثيات اختيار الملوك والرؤساء الذين سيحضرون لتقبيل يد بوش البيضاء عليهم ، تثير الغثيان.. مبارك هو المضيف وقائد الاستسلام ورائده وصاحب مدرسة " لا قبل لنا بجالوت " لا قبل لنا بأمريكا والكيان الصهيوني فلنصاحبهما ونسير في ظلهما .. والأمير السعودي يحضر بصفته صاحب المبادرة المشئومة بالتطبيع الكامل مع الكيان الصهيوني .. وملك المغرب باعتباره رئيس لجنة القدس .. ألا يوجد حياء .. ماذا فعل هو وأباه من أجل القدس ؟! ألا يعلمون أن خارطة الطريق لاتشير بكلمة واحدة الى القدس أو المسجد الأقصى .. وانها من ضمن الموضوعات المؤجلة ( المؤجلة منذ 1967 ) .. ويحضر ملك الأردن الذي فتح أراضيه لـ 70 ألف جندي أمريكي لضرب العراق ,, وفتح أجواءه للاسرائيليين والأمريكيين لذات الغرض .. وانه حامي حمي أمن الكيان الصهيوني

    من خلال حراسة حدود نهر الأردن . و يحضر ملك البحرين بصفته رئيس الدورة الحالية للجامعة العربية .. نعم فهو رئيس الدورة التي اتخذت قرارات وفعلت عكسها .. وهو الذي انطلقت من أراضيه قوات الغزو الأمريكي لضرب العراق .. هذه صحبة الهنا وشلة الأنس التي تأتي لتكريم بوش زعيم الاجرام .. وعدو الله ورسوله .. وعدو العرب والمسلمين .. فعلا فهذا المكان هو الذي تستحقونه .

    ولكن ماذا عن خارطة الطريق ؟

    يصم الاعلام العميل آذاننا كل دقيقة بالكلام عن خارطة الطريق .. حتى تصور البعض انها تتضمن عودة القدس والمسجد الأقصى واقامة دولة فلسطينية مستقلة . وهذا هراء وكذب .

    ويجب أن نلاحظ ابتداء أن استبعاد ياسر عرفات وتثبيت أبو مازن ( صديق الاسرائيليين ) خلال هذه اللقاءات المشئومة المزمعة ، هو أول خضوع للشروط الأمريكية .. فأبو مازن هو ثالث حاكم عميل تنصبه أمريكا على بلاد العرب والمسلمين .. بعد كرزاي في أفغانستان ، وبريمر في العراق . والطريف أن مبارك تخلى عن عرفات الذي لم يكن له شغلة إلا استقباله في " الروحة والجية " بلا ثمن .. وأقر بتمثيل أبي مازن للسلطة الفلسطينية في اللقاء المرتقب بالعقبة .. بينما بوش لايكف عن الثناء على أبي مازن الذي يحظى باحترام الصهاينة وعلى رأسهم شارون الذي اجتمع به بالفعل للتحضير للتآمر في العقبة في صحبة بوش .

    أما بالنسبة لخارطة الطريق . . فلا يوجد فيها أى شئ قاطع ومحدد إلا سحق المقاومة الفلسطينية بعد نعتها بالارهاب ، وهذا ما هو وارد في المرحلة الأولى .. التى كان من المفترض أن تبدأ في أكتوبر الماضي ..

    (1) وتنص هذه المرحلة على تعيين حكومة فلسطينية جديدة وانشاء منصب رئيس وزراء بصلاحيات وهذا ما حدث بالفعل في حكومة أبو مازن .. فالأمر يتم الابتداء به على أساس أن المشكلة في الفلسطينيين وليست في الاحتلال .. التى تنص قرارات مجلس الأمن والأمم المتحدة على ضرورة انهائه منذ 36 عاماً!!

    (2) التزام القيادة الفلسطينية بأمن اسرائيل و ( الوقف الفوري للانتفاضة المسلحة وكافة أشكال العنف ضد الاسرئيليين في كل مكان ، وتوقف كافة المؤسسات الفلسطينية عن التحريض ضد اسرائيل ) وهذا هو الشئ الجوهري الوحيد في خارطة الطريق .. وقف الجهاد الفلسطيني لتحرير الأراضي المغتصبة والمحتلة ، رغم أن القانون الدولي يؤكد مشروعية القتال ضد المحتل ! وكذلك استخدام تعبير ( كل مكان ) أى حتى في الضفة الغربية وغزة .. وحتى ضد الأهداف العسكرية للاحتلال .. وهذا لايحدث عادة إلا بعد انسحاب القوات المحتلة أو اعلانها وتوقيعها لاتفاقية واضحة تنص على الانسحاب خلال جدول زمني قاطع .. وهذا ليس موجودا في الخارطة المشئومة .. بل أكثر من ذلك تحض الخارطة على نبذ مجرد التحريض ضد المحتل .. والله ما سمعنا بهذا في آبائنا الأولين !! فالمطلوب أيضا تكميم الأفواه وعدم نقد وجود الاحتلال . دون تقديم أى ضمانات لانسحاب المحتل فالضمانات كلها لاسرائيل كما سنرى .

    (3) ( يتم تنفيذ الخطة الأمريكية لاعادة البناء والتدريب واستئناف التعاون الأمني مع مجلس خارجي للاشراف مكون من أمريكا ومصر والأردن ) .

    الضمانات كلها لاسرائيل .. فحتى تطمئن على التزام السلطة الفلسطينية بقمع المقاومة .. يتم التعاون الأمني مع اسرائيل تحت اشراف أمريكي .. والمقصود تعاون أجهزة الأمن الفلسطينية .. في وجود شهود زور مصريين وأردنيين .

    (4) ( تدمج جميع أجهزة الأمن الفلسطينية ضمن 3 أجهزة وتكون مسئولة أمام وزير الداخلية صاحب الصلاحيات)

    وقد بدأ تنفيذ ذلك بتعيين عميل الموساد ( دحلان ) ليكون صاحب الصلاحيات .. وهناك حديث عن عودة العميل الآخر ( الرجوب ) مسئول الأمن الوقائي الذي كان يسلم الفلسطنيين للسلطات الاسرائيلية !

    (5) ( أجهزة الأمن الفلسطينية التي يعاد بناؤها ويعاد تدريبها وأجهزة الجيش الاسرائيلي يبدآن اعادة مرحلية للتعاون الأمني وبما يشمل اجتماعات على مستوى عال وبمشاركة مسئولين أمنيين أمريكيين ) وهى نفس تجربة كرزاى في أفغانستان وبريمر في العراق . هذا التعاون الأمني الفلسطيني العميل - الاسرائيلي - الأمريكي لا هدف له إلا وأد المقاومة وضرب بنيتها التحتية .

    (6) ( تتحرك الدول العربية بشكل حازم لقطع أى تمويل حكومي أو خاص للجماعات الفلسطينية المتطرفة ) أى قيام حكام العرب بتجفيف المنابع المالية التي تدعم الانتفاضة , بدلا من الالتزام بتوجيهات الله سبحانه وتعالى بموالاة المؤمنين .. ودعم المجاهدين .. يتم تسميتهم بالمتطرفين .. ويُجرم دعمهم ..

    (7) وتلتزم اسرائيل بالمقابل .. بالتوقف عن مهاجمة المدنيين وهدم البيوت ومصادرة الممتلكات .. أى لايوجد حديث عن وقف قتال المقاومين المجاهدين أو أسرهم في سجون اسرائيل . وكذلك الالتزام بتفكيك المستوطنات التي تم انشاؤها خلال حكومة شارون .. وهوشئ يسير .. لأن المستوطنات في حالة توقف وذبول وانحسار بسبب ضربات المقاومين .

    والمعلوم أن لاسرائيل 14 تحفظاًعلى خارطة الطريق , وافقت أمريكا على 12 منها .. وعلى رأس هذه التحفظات موضوع الاستيطان .. اذن فان الكيان الصهيوني غير ملتزم بأى شئ عمليا !! وقد طمأن بوش شارون بقوله :

    ( ان خارط الطريق ليست توراة !! ) .. ومع ذلك فان حكام العرب جعلوها قرآنهم .. لعنهم الله في الدنيا والآخرة..

    لقد ذكر بوش في حديثه للتليفزيون المصري .. ان ( السلام منحة من الله ) .. فبوش مسموح له أن يتحدث عن الله .. وأن يتحدث بلكنة دينية .. أما عندما يلتزم المجاهدون بكلام الله المنزل بالفعل .. فانهم مجرمون ومتطرفون في عرف بوش وحكام العرب ..

    ألا لعنة الله على الكافرين والمنافقين والتابعين لأعداء الله ..

    هذه باختصار شديد المرحلة الأولى من خارطة الطريق التي كان من المفروض أن تنتهي في مايو 2003 !!

    ونواصل كشف خارطة الطريق في مرحلتيها الثانية والثالثة الأسبوع القادم باذن الله .

    ***************************



    ( سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام الى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله )

    أقول لحكامنا إن قضية القدس والمسجد الأقصى قضية عقيدة .. وتلاعبكم بها مع الأعداء .. لن يمر .. والتخلي عن الأقصى هو كفر بواح .. وسنقاتلكم عليها.. ليس بسيوفنا .. ولكن بأقلامنا وحناجرنا وقلوبنا .. وباستعدادنا للموت في سبيل ذلك .. ودعوتنا المستمرة للناس للخروج عليكم .. وطردكم .. ربما الى جينيف بسويسرا !!
     

مشاركة هذه الصفحة