إنهم يحرفون الإسلام !

الكاتب : helal   المشاهدات : 348   الردود : 0    ‏2003-06-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-06-02
  1. helal

    helal عضو

    التسجيل :
    ‏2003-05-18
    المشاركات:
    61
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    (( عن عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عَبَّاسٍ قال : قَالَ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ وَهُوَ جَالِسٌ عَلَى مِنْبَرِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَعَثَ مُحَمَّدًا صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِالْحَقِّ , وَأَنْزَلَ عَلَيْهِ الْكِتَابَ , فَكَانَ مِمَّا أُنْزِلَ عَلَيْهِ آيَةُ الرَّجْمِ قَرَأْنَاهَا وَوَعَيْنَاهَا وَعَقَلْنَاهَا , فَرَجَمَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَرَجَمْنَا بَعْدَهُ . فَأَخْشَى إِنْ طَالَ بِالنَّاسِ زَمَانٌ أَنْ يَقُولَ قَائِلٌ مَا نَجِدُ الرَّجْمَ فِي كِتَابِ اللَّهِ , فَيَضِلُّوا بِتَرْكِ فَرِيضَةٍ أَنْزَلَهَا اللَّهُ . وَإِنَّ الرَّجْمَ فِي كِتَابِ اللَّهِ حَقٌّ عَلَى مَنْ زَنَى إِذَا أَحْصَنَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاءِ إِذَا قَامَتِ الْبَيِّنَةُ )) رواه مسلم .
    (( عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيَّبِ أَنَّهُ سمع عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ يقول : إِيَّاكُمْ أَنْ تَهْلِكُوا عَنْ آيَةِ الرَّجْمِ , فَقَدْ رَجَمَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَرَجَمْنَا . وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَوْلاَ أَنْ يَقُولَ النَّاسُ زَادَ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ فِي كِتَابِ اللَّهِ تَعَالَى لَكَتَبْتُهَا - أي آية الرجم – ( الشَّيْخُ وَالشَّيْخَةُ فَارْجُمُوهُمَا أَلْبَتَّةَ ) فَإِنَّا قَدْ قَرَأْنَاهَا .. قَالَ سَعِيدُ بْنُ الْمُسَيَّبِ : قَولُهُ تَعَالَى ( الشَّيْخُ وَالشَّيْخَةُ ) يَعْنِي الثَّيِّبَ وَالثَّيِّبَةَ فَارْجُمُوهُمَا أَلْبَتَّةَ )) رواه مالك .
    (( قَالَ عُمَرُ : لَوْلاَ أَنْ يَقُولَ النَّاسُ زَادَ عُمَرُ فِي كِتَابِ اللَّهِ لَكَتَبْتُ آيَةَ الرَّجْمِ بِيَدِي )) رواه البخاري .
    (( عَنِ ابْنِ عُمَرَ أَنَّ عُثْمَانَ قَالَ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : لاَ يَحِلُّ دَمُ امْرِئٍ مُسْلِمٍ إِلاّ بِإِحْدَى ثَلاَثٍ , رَجُلٌ زَنَى بَعْدَ إِحْصَانِهِ فَعَلَيْهِ الرَّجْمُ , أَوْ قَتَلَ عَمْدًا فَعَلَيْهِ الْقَوَدُ , أَوِ ارْتَدَّ بَعْدَ إِسْلاَمِهِ فَعَلَيْهِ الْقَتْلُ )) رواه النسائي .

    أوردت هذه الأحاديث الشريفة تمهيداً للتعليق على ما نشرته جريدة الشرق الأوسط في صفحتها الأولى تحت عنوان :
    (( رجل دين إيراني يصدر فتوى باستخدام عقوبة بديلة للرجم ))

    هذه بداية لتحريف الدين الإسلامي إسترضاء للكفار الغربيين !. وأولئك المحرفون إنما ينطبق عليهم قوله تعالى (( يَخْشَوْنَ النَّاسَ كَخَشْيَةِ اللّهِ أَوْ أَشَدَّ خَشْيَةً )) .. وقال عنهم (( أُوْلَـئِكَ الَّذِينَ لَمْ يُرِدِ اللّهُ أَن يُطَهِّرَ قُلُوبَهُمْ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ ))
    صحيح أن عقوبة الرجم معطلة منذ زمن , ولم نسمع أن دولة إسلامية رجمت زانياً أو زانية .. ولكن ثمة فرق عظيم بين تعطيل حد من الحدود الشرعية وبين وضع بديل له من قبل أحد من البشر !
    إن ذلك الذي يدعي أنه رجل دين إنما هو والله شيطان خبيث من تلامذة إبليس عليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين .
    والعلماء الذين تجمعوا وذهبوا إلى أفغانستان لكي يحاولوا منع تحطيم صنمين لبوذا .. يا ترى هل سنسمع الآن لهم صوتاً ؟
    :confused:
     

مشاركة هذه الصفحة