قَسَمًا مَوْلايَ أجَدِّدُهُ

الكاتب : محمود   المشاهدات : 1,000   الردود : 12    ‏2003-06-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-06-01
  1. محمود

    محمود عضو

    التسجيل :
    ‏2004-05-01
    المشاركات:
    171
    الإعجاب :
    0
    [poet font="Traditional Arabic,5,royalblue,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="double,4,seagreen" type=2 line=200% align=right use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=""]
    قَسَمًا مَوْلايَ أجَدِّدُهُ = اَلعاشِقُ جَمْرٌ مَرْقَدُهُ

    قَسَمًا لا يَحْنَثُ مُقْسِمُهُ = هَلْ كانَ فُؤادُكَ يَجْحَدُهُ

    مَوْلايَ حُروفُكَ فاتِنَةٌ = تَجْتاحُ القَلْبَ تُسَهِّدُهُ

    تَسْري في النَّبْضِ تُخالِطُهُ = وَقَديمُ الوَجْدِ تُجَدِّدُهُ

    يَسْتَيْقِظُ جَمْرٌ مَدْفونٌ = في صَدْري كانَ تَرَمُّدُهُ

    وَيَضِجُّ الشَّوْقُ كماضيهِ = وَالسَّهْمُ الشَّوْقُ يُسَدِّدُهُ

    فَأهيمُ وَعِشْقي يَدْفَعُني = وَشذاكَ لِقَلْبي يُرْشِدُهُ

    وَأرومُ خِباءَكَ مُلتَحِفًا = حُبًّا لَمْ يَخْمَدْ مَوْقِدُهُ

    وَأناديكَ عَسى تَسْمَعُني = وَتَجودُ بِوَصْلٍ أعْهَدُهُ

    وَلَعَلَّ فُؤادَكَ يَرْحَمُني = وَمَرارَ الحُزْنِ يبدِّدُهُ

    يا بَدْرَ سَماءٍ زَيَّنَها = حُسْنًا فَالأنْجُمُ حُسَّدُهُ

    اَلوَصْفُ تَحَيَّرَ مِنْ حُسْنٍ = كالتَّاجِ بِرَأسِكَ تَعْقِدُهُ

    سُبْحانَ الخالِقِ سُبْحانَهْ = فَالحُسْنُ بِوَجْهِكَ مَوْلِدُهُ

    الشِّعْرُ لأجْلِكَ أنْظُمُهُ = وَلِغَيْرِكَ يَحْرُمُ أنْشِدُهُ

    وَالوَجْدُ بِغَيْرِكَ مُمْتَنِعٌ = لَوْ وُجِدَ القَلبُ يُفَنِّدُهُ

    وَالقَلبُ لَوِ ارْتادَ سِواكُمْ = عَنْ كُلِّ سِواكُمْ أوصِدُهُ

    مَوْلايَ مَقالٌ قَدْ أغْنى = عَنْ حالٍ فيكَ تَفَرُّدُهُ

    فَالعاشِقُ ضاقَتْ حيلَتُهُ = فَنِبالُ غَرامِكَ تُجْهِدُهُ

    يَشْكوكَ إِلَيْكَ لِتُنْصِفَهُ = مِنْكَ ، كَفى ، أنَّكَ سَيِّدُهُ

    اَلعُمْرُ بِدونِكَ مَضْيَعَةٌ = وَالعَيْشُ وَبُعْدَكَ أجْحَدُهُ

    وَالنُّورُ بِفَقْدِكَ بَعْضُ دُجًى = يَغْتالُ عُيوني أسْوَدُهُ

    وَالنَّفْسُ تَهيمُ بِكُمْ شَغَفًا = وَالآهُ لَظًى وَتُرَدِّدُهُ

    يَتَجَسَّدُ طَيْفُكَ ما لاحَتْ = شُهُبٌ في اللَّيْلِ تَوَسَّدُهُ

    فَأعانِقُهُ وَيُعانِقُـني = وَكِلانا الشَّوْقُ يُجَرِّدُهُ

    وَيَحِنُّ عَلَيَّ كَمُرْضِعَةٍ = وَأنا الخَفَقاتُ تُهَدْهِدُهُ

    وَالبَوْحُ عِناقٌ مُلتَهِبٌ = وَالثَّغْرُ مُباحٌ مَوْرِدُهُ

    شَهْدٌ قَدْ ساغ لِطاعِمِهِ = وَالنَّهْلُ لَهيبٌ أبْرَدُهُ

    نَزْدادُ عَسَى نُطفي ظَمَأً = يَزْدادُ بِذاكَ تَمَرُّدُهُ

    وَنَغيبُ ، يُنَبِّهُنا فَجْرٌ = بِالنُّورِ يَفيضُ وَيَفْرِدُهُ

    فَيُغادِرُني وَبِنا شَغَفٌ = وَبِقَلبي سُطِّرَ مَوْعِدُهُ

    وَأعودُ وَعَيْني تَفْضَحُني = وَالقَلبُ يَفورُ تَوَقُّدُهُ

    وَلِساني لاِسْمِكَ يُعْلِنُهُ = وَشِفاهي قامَتْ تُنْشِدُهُ

    لَحْنًا قُدُسِيًّا مُبْتَكَرًا = يَعْذُبُ في السَّمْعِ تَرَدُّدُهُ

    فَتَعيهِ الدُّنْيا أجْمَعُهَا = جَوْقاتُ الطَّيْرِ تُغَرِّدُهُ

    وَالكُلُّ يُسائِلُ عَنْ حالي = وَالوَجْدُ تُطَوِّقُني يَدُهُ

    فَتُفَرْقِدُ حُسْنَكَ دالِيَتي = وَيَغارُ الكَوْنُ وَفَرْقَدُهُ

    فَالوَرْدُ فَراشٌ مَبْثُوثٌ = وَالنُّورُ بِخَدِّكَ مَعْبَدُهُ

    وَالشَّهْدُ جَناءٌ فَجَّرَهُ = ثَغْرُكَ مُذْ لاحَ تَوَرُّدُهُ

    وَالصَّدْرُ ثِمارٌ ناضِجَةٌ = أشْهَى ثَمَرٍ بَلْ أجْوَدُهُ

    قَدْ رَصَدَتْ ثَوْبًا بِنُفورٍ = عَنْ لَمْسِ البَطنِ تُبَعِّدُهُ

    يَبْتَعِدُ الثَّوْبُ بِحَسْرَتِهِ = وَيَعُودُ وَصَدْرُكَ يَطرُدُهُ

    لَوْلا مَوْلايَ وَعِزَّتُهُ = وَشَغافُ القَلْبِ تُسَوِّدُهُ

    وَالحُبُّ المانِعُ تَفْصيلاً = لِسِوَى قَلبي أوْ يَشْهَدُهُ

    أسْكَرْتُ الثَّقَلَيْنِ بِخَمْرٍ = مِنْ كَرْمِ جَمالِكَ مَعْقِدُهُ

    وَجَعَلتُكَ لَحْنًا يَعْزِفُهُ = زِرْيابُ العُودِ وَعُوَّدُهُ

    وَرَنا إِسْحاقُ بِمَسْمَعِهِ = وَشَداهُ غَريضُ وَمَعْبَدُهُ

    ثُمَّ جَميلٌ وَكُثَيِّرُ وَالقَيْسانِ أولئِكَ سُجَّدُهُ

    لكِنْ مَوْلايَ تَمَلَّكَني = وَأنا مَوْلايَ أمَجِّدُهُ

    وَالحُبُّ بِقَلبي مَنْزِلَةٌ = عَزَّتْ وَاعْتَزَّ مُقَلَّدُهُ

    وَالحُبُّ يَقيني مِنْ زَلَلٍ = وَالطُّهْرُ لِساني يَعْقِدُهُ

    يا فَرَحَ العُمْرِ وَيا قَمَري = قَلبي الأشْواقُ تُقَدِّدُهُ

    وَالصَّدْرُ البُعْدُ يُلَهِّبُهُ = وَالخَدُّ الدَّمْعُ يُخَدِّدُهُ

    فَارْحَمْ قَلبًا وَاجْزِ مُحِبًّا = حاشى لِفُؤَادِكَ يُلحِدُهُ

    إِنْ قَصَّرَ وَصْفي مَعْذِرَةً = لَمْ يوفِ الأصْلَ مُقَلِّدُهُ

    [/poet]
    الحبيب درهم جباري

    عتابك هناك أتى بي سريعا إلى هنا

    أما الغياب أيها الحبيب فهو خارج عن الإرادة

    والسبب احتراق الجهاز بما فيه ، عافى الله أجهزة

    الجميع من الاحتراق والعطب

    واشترينا بحمد الله جهازا جديدا

    وبدأنا رحلة دخول المواقع من جديد

    تقبل خالص ودي وجميع الاحبة هنا
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-06-01
  3. هدية

    هدية قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-12-13
    المشاركات:
    5,715
    الإعجاب :
    0
    [poet font="Simplified Arabic,4,black,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/3.gif" border="none,4,gray" type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=""]
    قَـــسَـــمًـــا مَـــــــوْلايَ iiأجَـــــــدِّدُهُ
    اَلــعـــاشِـــقُ جَــــمْــــرٌ iiمَــــرْقَــــدُهُ
    قَــسَــمًـــا لا يَــحْــنَـــثُ iiمُــقْــسِــمُــهُ
    هَـــــلْ كـــــانَ فُـــــؤادُكَ iiيَــجْــحَـــدُهُ
    مَــــــوْلايَ حُــــروفُــــكَ iiفـــاتِـــنَـــةٌ
    تَــجْــتـــاحُ الــقَـــلْـــبَ iiتُــسَـــهِّـــدُهُ
    تَــسْــري فــــي الــنَّــبْــضِ iiتُـخــالِــطُــهُ
    وَقَـــديــــمُ الــــوَجْــــدِ iiتُــــجَــــدِّدُهُ
    يَـسْــتَــيْــقِــظُ جَـــمْــــرٌ iiمَـــدْفــــونٌ
    فـــــي صَـــــدْري كـــــانَ iiتَـــرَمُّــــدُهُ
    وَيَـــضِـــجُّ الـــشَّــــوْقُ iiكــمــاضــيـــهِ
    وَالــسَّـــهْـــمُ الـــشَّــــوْقُ iiيُـــسَــــدِّدُهُ
    فَــأهــيـــمُ وَعِــشْــقـــي يَــدْفَــعُــنـــي
    وَشــــــذاكَ لِــقَــلْــبـــي يُــــرْشِــــدُهُ
    وَأرومُ خِـــــبـــــاءَكَ مُــلــتَـــحِـــفًـــا
    حُــبًّـــا لَـــــمْ يَــخْــمَـــدْ iiمَـــوْقِـــدُهُ
    وَأنـــاديـــكَ عَـــســـى تَــسْــمَــعُــنــي
    وَتَـــجــــودُ بِــــوَصْــــلٍ iiأعْــــهَــــدُهُ
    وَلَـــعَــــلَّ فُــــــؤادَكَ iiيَــرْحَــمُـــنـــي
    وَمَـــــــرارَ الــــحُــــزْنِ iiيــــبـــــدِّدُهُ
    يـــــا بَـــــدْرَ سَـــمـــاءٍ iiزَيَّــنَـــهـــا
    حُــسْـــنًـــا فَــالأنْـــجُـــمُ iiحُـــسَّــــدُهُ
    اَلــوَصْـــفُ تَــحَــيَّــرَ مِـــــنْ iiحُـــسْـــنٍ
    كــالـــتَّـــاجِ بِـــرَأسِــــكَ iiتَــعْـــقِـــدُهُ
    سُــبْــحـــانَ الــخــالِـــقِ iiسُــبْــحــانَــهْ
    فَــالــحُــسْــنُ بِــوَجْــهِـــكَ iiمَـــوْلِــــدُهُ
    الــشِّـــعْـــرُ لأجْـــلِــــكَ iiأنْــظُـــمُـــهُ
    وَلِــغَـــيْـــرِكَ يَـــحْــــرُمُ iiأنْــــشِــــدُهُ
    وَالـــوَجْـــدُ بِــغَـــيْـــرِكَ iiمُــمْــتَــنِـــعٌ
    لَــــوْ وُجِـــــدَ الــقَــلـــبُ iiيُــفَــنِّـــدُهُ
    وَالــقَــلــبُ لَـــــوِ ارْتـــــادَ سِـــواكُـــمْ
    عَـــــنْ كُـــــلِّ سِـــواكُـــمْ iiأوصِــــــدُهُ
    مَـــــوْلايَ مَـــقـــالٌ قَـــــدْ iiأغْـــنــــى
    عَـــــنْ حـــــالٍ فـــيـــكَ iiتَـــفَــــرُّدُهُ
    فَــالــعــاشِــقُ ضـــاقَـــتْ iiحــيــلَــتُـــهُ
    فَــنِـــبـــالُ غَـــرامِــــكَ iiتُــجْـــهِـــدُهُ
    يَــشْــكـــوكَ إِلَـــيْـــكَ iiلِــتُــنْــصِــفَــهُ
    مِــنْـــكَ ، كَــفـــى ، أنَّـــــكَ iiسَـــيِّـــدُهُ
    اَلــعُــمْـــرُ بِـــدونِــــكَ iiمَــضْــيَــعَـــةٌ
    وَالــعَـــيْـــشُ وَبُـــعْــــدَكَ iiأجْـــحَــــدُهُ
    وَالــنُّـــورُ بِــفَــقْــدِكَ بَــعْـــضُ iiدُجًـــــى
    يَــغْـــتـــالُ عُـــيـــونـــي أسْـــــــوَدُهُ
    وَالـنَّــفْــسُ تَــهــيــمُ بِــكُـــمْ iiشَــغَــفًــا
    وَالآهُ لَــــــظًــــــى iiوَتُــــــــــــرَدِّدُهُ
    يَـتَــجَــسَّــدُ طَــيْــفُــكَ مــــا لاحَـــــتْ
    شُــهُـــبٌ فــــي الــلَّــيْـــلِ iiتَـــوَسَّـــدُهُ
    فَـــأعـــانِـــقُـــهُ وَيُــعــانِـــقُـــنـــي
    وَكِـــلانــــا الــــشَّــــوْقُ iiيُــــجَــــرِّدُهُ
    وَيَـــحِــــنُّ عَـــلَــــيَّ iiكَــمُــرْضِــعَـــةٍ
    وَأنـــــا الــخَــفَــقـــاتُ iiتُــهَـــدْهِـــدُهُ
    وَالـــبَــــوْحُ عِـــنــــاقٌ iiمُــلــتَــهِـــبٌ
    وَالـــثَّـــغْـــرُ مُــــبــــاحٌ iiمَـــــــوْرِدُهُ
    شَــهْـــدٌ قَـــــدْ ســـــاغ iiلِــطــاعِــمِــهِ
    وَالــنَّـــهْـــلُ لَـــهـــيـــبٌ iiأبْـــــــرَدُهُ
    نَــــزْدادُ عَــسَـــى نُــطــفـــي ظَـــمَـــأً
    يَـــــــزْدادُ بِــــــــذاكَ iiتَــــمَـــــرُّدُهُ
    وَنَــغــيـــبُ ، يُـنَــبِّــهُــنــا فَـــجْــــرٌ
    بِــالـــنُّـــورِ يَــفـــيـــضُ iiوَيَـــفْــــرِدُهُ
    فَــيُــغــادِرُنـــي وَبِـــنــــا شَـــغَــــفٌ
    وَبِــقَــلــبـــي سُـــطِّــــرَ مَـــوْعِــــدُهُ
    وَأعـــــودُ وَعَــيْــنـــي iiتَــفْــضَــحُــنــي
    وَالــقَـــلـــبُ يَــــفــــورُ iiتَــــوَقُّــــدُهُ
    وَلِــســانـــي لاِسْـــمِــــكَ iiيُــعْــلِــنُـــهُ
    وَشِــفـــاهـــي قـــامَــــتْ تُــنْـــشِـــدُهُ
    لَــحْــنًـــا قُــدُسِـــيًّـــا مُــبْــتَــكَـــرًا
    يَــعْـــذُبُ فـــــي الــسَّــمْـــعِ iiتَـــــرَدُّدُهُ
    فَــتَــعــيــهِ الــدُّنْــيـــا iiأجْــمَــعُــهَـــا
    جَـــوْقــــاتُ الــطَّـــيْـــرِ تُــــغَــــرِّدُهُ
    وَالــكُـــلُّ يُــســائِــلُ عَـــــنْ iiحـــالـــي
    وَالـــوَجْــــدُ تُــطَــوِّقُــنـــي يَـــــــدُهُ
    فَــتُــفَــرْقِــدُ حُــسْــنَـــكَ iiدالِــيَـــتـــي
    وَيَـــغــــارُ الــــكَــــوْنُ iiوَفَــــرْقَــــدُهُ
    فَـــالــــوَرْدُ فَـــــــراشٌ iiمَـــبْـــثُـــوثٌ
    وَالـــنُّــــورُ بِـــخَــــدِّكَ iiمَـــعْـــبَـــدُهُ
    وَالــشَّـــهْـــدُ جَــــنــــاءٌ iiفَــــجَّــــرَهُ
    ثَــــغْــــرُكَ مُـــــــذْ لاحَ تَــــــــوَرُّدُهُ
    وَالـــصَّــــدْرُ ثِـــمــــارٌ iiنـــاضِـــجَـــةٌ
    أشْـــهَـــى ثَـــمَـــرٍ بَـــــلْ iiأجْــــــوَدُهُ
    قَـــــدْ رَصَـــــدَتْ ثَـــوْبًـــا iiبِــنُــفـــورٍ
    عَــــنْ لَــمْـــسِ الــبَــطـــنِ iiتُــبَــعِّـــدُهُ
    يَــبْــتَــعِــدُ الـــثَّـــوْبُ بِــحَــسْــرَتِـــهِ
    وَيَــــعُــــودُ وَصَـــــــدْرُكَ يَــــطــــرُدُهُ
    لَـــــــوْلا مَــــــــوْلايَ iiوَعِــــزَّتُـــــهُ
    وَشَـــغــــافُ الــقَـــلْـــبِ تُـــسَــــوِّدُهُ
    وَالـــحُـــبُّ الــمــانِـــعُ iiتَــفْــصــيـــلاً
    لِـــسِـــوَى قَــلـــبـــي أوْ يَــشْـــهَـــدُهُ
    أسْـــكَـــرْتُ الـثَّــقَــلَــيْــنِ iiبِــخَــمْـــرٍ
    مِــــنْ كَــــرْمِ جَــمــالِـــكَ iiمَــعْــقِـــدُهُ
    وَجَــعَــلــتُــكَ لَــحْــنًـــا يَــعْـــزِفُـــهُ
    زِرْيـــــــابُ الــــعُــــودِ iiوَعُــــــــوَّدُهُ
    وَرَنــــــا إِسْـــحــــاقُ iiبِــمَــسْــمَــعِــهِ
    وَشَــــــداهُ غَـــريــــضُ iiوَمَـــعْـــبَـــدُهُ
    ثُـمَّ جَـمـيـلٌ وَكُـثَـيِّـرُ وَالـقَـيْـسـانِ أولـئِـكَ سُـجَّـدُهُ
    لـــكِــــنْ مَــــــوْلايَ تَــمَــلَّــكَــنــي
    وَأنـــــــا مَــــــــوْلايَ iiأمَــــجِّـــــدُهُ
    وَالـــحُـــبُّ بِــقَــلــبـــي iiمَــنْـــزِلَـــةٌ
    عَـــــــزَّتْ وَاعْــــتَــــزَّ مُـــقَـــلَّـــدُهُ
    وَالــحُـــبُّ يَـقــيــنــي مِـــــنْ iiزَلَـــــلٍ
    وَالــطُّــهْـــرُ لِــســـانـــي iiيَــعْـــقِـــدُهُ
    يـــا فَــــرَحَ الــعُــمْــرِ وَيــــا iiقَــمَـــري
    قَــلـــبـــي الأشْـــــــواقُ iiتُــــقَــــدِّدُهُ
    وَالـــصَّــــدْرُ الــبُـــعْـــدُ يُــلَــهِّــبُـــهُ
    وَالـــخَــــدُّ الــــدَّمْــــعُ iiيُــــخَــــدِّدُهُ
    فَــارْحَـــمْ قَــلــبًــا وَاجْــــزِ iiمُــحِــبًّـــا
    حـــاشــــى لِـــفُــــؤَادِكَ iiيُـــلـــحِـــدُهُ
    إِنْ قَـــصَّــــرَ وَصْـــفــــي مَــــعْــــذِرَةً
    لَـــــمْ يـــــوفِ الأصْـــــلَ iiمُــقَــلِّـــدُهُ
    [/poet]
    ======================
    أحيانا مع روعة القصيد تضيع الحروف لتجد نفسك لاتستطيع أن تتفوه ولابكلمة سوى قراءة القصيدة عدة مرات دون ملل
    أديبنا الرائع تميزت بفنك
    واصل وامتعنا بما لديك
    خالص التحية والتقدير
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-06-01
  5. حبيبة الصوفي

    حبيبة الصوفي شاعرة وأديبة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-09
    المشاركات:
    1,215
    الإعجاب :
    0
    المحمود

    غبت عنا هناك فافتقدناك ، وجئت هنا فسررنا بحضورك ..
    حللت أهلا ونزلت سهلا ..
    درهم الخير / شكرا لهذا العتاب الذي أعاد المحمود الى مجلسنا الدافئ
    ...........................................................................

    خل في الخافق مرقد’ ه’
    ......................نبض في المهجة موقد ’ه’

    لهفي قد زاد به تــلــفي
    ........................والــورد..وأنت تـــــورد’ه’

    في الشعر كتبــــتك قافية
    ......................حرفا قد عــز تصيـــُـٌـــد’ه’

    اتحد ى الشوق وأكــــتمه
    .......................وفؤادا دام تــــنــــــهــدُهُ

    للشعر سلافـــــــة روعــته
    ....................كالبدر تألق مـــوعــــــــدُهُ

    سيف في الأضلع يجرحني
    .......................وأنين الجرح يــــــؤيــدُهُ

    للحـــبــر نداء يسكنــــــني
    .........................وصهيل الذات يــرد دُهُ

    طيف ما أجمل هــــــيبتــه
    ......................برحيق الروح سأنشده:

    [ الحسن حلفت بيوسفه
    ...................والسورة أنك مفــــــردُهُ ]

    نجم بالأ فق له ألـــــــق
    .................... وبطول الليل ســـا رصدُهُ

    ينساب قصيد ي في يده
    .................[ قد ضـــــيعه سلمت يدُهُ]


    بين الصاد والسين / خلاف السنين يا محمود الخير

    مرحبا باطلالتك بعد غياااااب

    مع الود:)
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-06-02
  7. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    عود حميد أيها الفارس !!

    برموش العين سأقعده
    وبعمق القلب أخلّده

    هذا الغريد ونغمتـــــه
    أنهى للروح توجـــــده

    مرحى مرحى يا بلبلنا
    . تغريدك صرنا ننشــده

    وبيانك حتما أسحرنا
    وغرامك لاح توقده

    ياحبا دام لأمتنــــا
    يُعطي ـ ماضن ـ تجدده

    يافيضا أسقى وديانا
    من نهر صاف مورده

    الحبيب / محمود ..

    مرحبا بعودتك عدد قطرات المطر ووريقات الشجر وقطيرات النهر ..

    يبدو أن جهازي شارك جهازك فقد تعطل علي من يوم أمس وأنا أحاول أصلاحه الآن فقط تمكنت من إصلاحه مؤقتا وقد يعود إلى الإعتصام:)

    أرجو أن تسامحني لتأخري باستقبال رائعتك هذه التي تهز القلب هزا فيغرد معك ..

    حينما تغيب أشعر أن كوكبا من كواكب المجلس غاب عنا ..

    لك مني خالص المحبة .



    حبيبة المجلس وشاعرته الكبيرة / حبيبة ..
    أسعد الله أوقاتك وكسى بالسرور حياتك ..

    قلبي يحدثني أن ندى القلب هي حبيبة فهل صدق ؟!
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-06-03
  9. حبيبة الصوفي

    حبيبة الصوفي شاعرة وأديبة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-09
    المشاركات:
    1,215
    الإعجاب :
    0
    Re: عود حميد أيها الفارس !!

    حبيبة المجلس وشاعرته الكبيرة / حبيبة ..
    أسعد الله أوقاتك وكسى بالسرور حياتك ..

    قلبي يحدثني أن ندى القلب هي حبيبة فهل صدق ؟!
    [/B][/QUOTE]

    درهم الخيرات أنا أتجول بين المنتديات / أحيانا / وأتتبع خطوات الحبايب:)


    لست الأخت ندى القلب

    فهناك فرق بين أسلوبينا في الشعر


    شعرها من العيار الثقيل الذي يثقل في الميزان

    وشعري ما خف وزنه وغلا ثمنه

    ولكل واحدة جمالها في التعبير وركاكتها في الأسلوب


    دمت رائعا ايها الغالي

    :)
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-06-03
  11. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    ولكل واحدة جمالها في التعبير وركاكتها في الأسلوب

    بل وقوتها في الإسلوب ، دمتما شمسان في سماء لغة الضاد ..

    شكرا لكِ أيتها الغالية / حبيبة .. على التوضيح ..

    ولكِ خالص الود والإعجاب المتزايد والدائم ..



    معذرة أيها الحبيب / محمود إن خرجنا عن موضوع رائعتك .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-06-03
  13. محمود

    محمود عضو

    التسجيل :
    ‏2004-05-01
    المشاركات:
    171
    الإعجاب :
    0
    الاخت الرائعة هدية

    ما سكبته من الجمال هنا يفوق ما قلناه من الشعر

    ألف شكر لك

    دمت بخير
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-06-03
  15. محمود

    محمود عضو

    التسجيل :
    ‏2004-05-01
    المشاركات:
    171
    الإعجاب :
    0
    حبيبة الغالية

    ما زلت رائعة وتزيدين علوا مع كل حرف تسكبين

    تأتيني حروفك نسمات تبدد الوحشة

    لك الود غالية
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-06-03
  17. محمود

    محمود عضو

    التسجيل :
    ‏2004-05-01
    المشاركات:
    171
    الإعجاب :
    0
    الحبيب الغالي درهم جباري

    السمك اذا فارق الماء مات

    فكيف نفارق ماء به حيينا

    معك ومنكم أحبتي

    ألف شكر أخي الحبيب

    دمت رائعا
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-08-19
  19. ندى القلب

    ندى القلب عضو

    التسجيل :
    ‏2003-07-21
    المشاركات:
    118
    الإعجاب :
    0
    [poet font="Courier New,5,royalblue,bold,normal" bkcolor="silver" bkimage="" border="groove,4,blue" type=0 line=200% align=center use=sp length=0 char="" num="0,black" filter=""]
    قسما بالله تردده =(قسما والقلب يهدهده)

    شوق تهديه لملهمة =قذفتك بحب تعبده

    حسناء تفوق محاسنها =مجموع الكون وتفرده

    بالحب تنادي عاشقة =عشقت ولواءك تعقده

    أنت المرتاع وفي ضنك =في قلبي عشقك أوصده

    أقبل للقاء مطوقة =بالحب لقلب ٍ تسعده

    أقبل لتلامس أشجانا =من صب ٍ لحنا ردده

    من فرط الشوق أيا حبي = النبض ينادي أتفقده!؟!

    أقبل لأبثك أشواقي =همسا وبدفء تحسده

    ويطول حديثي من شوقي =نفسا للحب أصعده

    قد همت بحسنك ياحبي =رفقا بفؤادٍ تعهده

    مولاي غرامك يسعدني =هو تاج حياتي سيده

    ماخطبك تنأى في بعد =والدرب أمامك أمهده

    أتود لقائي في سعة =لاوقت لدي أبدده

    أنفاس فؤادي لاهثة = يزداد الخفق ..أتجحده!

    ضع رأسك في صدري واسمع =أنات العشق توجده

    من فرط حنيني أشواقي=قد همت أريدك تشهده

    (ياليل الصب متى غده ) =فالحشر قريب موعده

    وممات الصب على وشك =إن رحت وهجري تَـــنشُده

    أقبل لتعانق عاشقة =غنت لغرامك تـُـنشِـده

    ياليل الصب أتى غده = وكقيس ٍ حبي تجدده

    ليلاك تخضب أيديها =والطرف الكحل يسودهِ

    (مضناك جفاه مرقده ) =ومنا ه وصالا توجده

    قد ذبت وذوبني وجدي =( فعلام الوصل تعقده )

    [/poet]


    مرحبا

    أسعد الله المساء

    حقيقة مااستحثني على طرح قصيدتي هذه هو طرح أستاذنا وشاعرنا القدير محمود مرعي لقصيدته هنا .. فقط لأنال شرف تعريف القراء أن هذه المتواضعة كانت سببا لاستفزاز فارسنا ليأتي بهذه الرائعة..أمر أعتز به وأفخر به وتزهو به قصيدتي على سائر ماكتبت فقد حباها الدهر بإعجاب محمود ..


    مع تحفظي أخي درهم لما جاءفي مقارنةالشاعرة حبييه بين شعرها وشعري:rolleyes:

    دمتم في جمال

    مودتي
     

مشاركة هذه الصفحة