هل تعلم اصل هذه اللغة PHP وشركتها المنتجه

الكاتب : ناصر الفروي   المشاهدات : 1,589   الردود : 7    ‏2003-06-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-06-01
  1. ناصر الفروي

    ناصر الفروي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-06-20
    المشاركات:
    1,222
    الإعجاب :
    0
    تعتمد الكثير من المواقع العربية على تقنية ب هـ ب لتوليد و عرض صفحاتها، و لكن الكثير لا يعلم ان هذه التقنية هي من صنع اسرائيلي.
    بداية ما لمقصود بتقنية ب هـ ب؟

    هي صيغة تعليمات برمجية تكوّن في مجموعها برامجا يعدّها منشؤوا مواقع الانترنت، هذه البرامج يتلقّفها محرّك خاص بها مزروع داخل الموقع يقوم بترجمتها و تنفيذها لتوليد صفحات الموقع و التفاعل مع متصفحه، وفي كثير من الأحيان مناولة قواعد بيانات تتبع الموقع.

    الشخصان الذان شكلا تقنية ب هـ ب كما هي عليه الان هما زيف سوراسكي و اندي كوتمانس . كلاهما صنعا المحرك الأساسي لهذه التقنية و اسمياها محرك زيند ، و الاسم مكون من أحرف أول كلمة من اسميهما. و على أساس هذا المنتوج تم إنشاء شركة زيند . و اصبحت هذه الشركة هي الراعي الفعلي لتقنية ب هـ ب و السلطة المرجعية لمواصفاتها ،كما انها المنتج الرئيسي لأهم مكوناتها.

    القائمون على هذه الشركة هم اسرائيليون، كما أن مقرهاّ الرئيسي في اسرائيل.

    انتشرت تقنية ب هـ ب بسرعة على مدى اعوام بسيطة و اصبح محرك زيند مرافقا لملايين المواقع.

    الملفت للنظر أن هذه التقنية لقت دعما قويا من قبل المبرمجين العرب و اضحت المواقع العربية التي تعتمد هذه التقنية هي الغالبة بين المواقع العربية الأخرى، و زاد من وتيرة الاقبال عليها ؛ وجود عدد من الحزم الجاهزة لبناء مواقع متكاملة ، بحيث يمكن لغير المتضلع في تقنيات الحاسوب او البرمجة أن يستخدمها لاعداد موقع متكامل متعدد الأقسام بدون جهد يذكر .

    أين الخطر؟

    المخاطر متعددة ..

    أولا الوقوع في فخّ استخدام منتوج اسرائيلي، ففي الوقت الذي ترتفع فيه الأصوات لمقاطعة المنتجات الاسرائلية؛ نقوم نحن بالدعوة لها و حضنها بدون وعي، فينشأ لدينا وضعا متناقضا جديدا بجانب المتناقضات الأخرى فينا .

    ثانيا، التمهيد للدخول في مرحلة "كسر الحاجز النفسي" و "التطبيع" الذي سيجعل من عادة استخدام منتجات اسرائيلية أمرا عاديا و مقبولا في نفوسنا و أذهاننا.

    الخطر الآخر، ما أسميه بالاستعباد التقني، و ما يتبعه من قيود قد يصعب الفكاك منها. إن تبني تقنية ما يعني استثمار المال و الوقت و الجهد و المعرفة فيها، ثم الاحتياج المستمر لها و لمنتجاتها لمواكبة التطورات و التغيرات. ففي الوقت الذي نعتقد فيه ان تقنية ما تقوم على خدمتنا ، تقوم هي في الواقع باستعبادنا لصالح صنّاعها، و بالتالي دعما لاقتصاد الكيان الذي انطلق منها و في حالتنا هذه: الكيان الاسرائيلي.

    أما الخطر المباشر فيتمثّل في احتمال وجود تعليمات مشبوهة داخل احدى البرامج الداعمة لتقنية ب هـ ب ، و نقصد بالتعليمات المشبوهة تلك التعليمات التي تقوم بأعمال غير تلك المتعلقة بوظائف و أغراض البرنامج المعلنة. فتصير هذه البرامج عونا لنا في ظاهرها، وعينا علينا في الخفاء.

    قد يقول القائل بأن هذه البرامج (محرك زيند الخاص بتقنية ب هـ ب) تندرج تحت فئة برامج المورد المكشوف open source أي أن تعليماتها أو شفرتها البرمجية الأصلية أختير لها أن تكون مكشوفة و متاحة للجميع بصورة مجانية، و بالتالي يمكن التأكد من خلوّها من أية تعليمات مشبوهة، و إذا وجد شيء منها فسيتّم فضحها فورا.

    قد يكون هذا الكلام صحيحا؛ و لكن الى حين. كيف ذلك؟

    العديد من الشركات، تستغلّ الاتجاه العام نحو تبنّي برامج الموارد المفتوحة، فتقوم بطرح برامج مفتوحة جديدة او تدعم احدى البرامج المفتوحة السابقة لكي يكون لها موطأ قدم تستطيع من خلاله بيع برامج أخرى أو خدمات ذات علاقة.

    من هذا المنطلق استغلت شركة زيند ثقافة الموارد المفتوحة لتكون جسرا لها نحو جيوب الآخرين.

    تقوم شركة زيند منذ فترة بتسويق مجموعة من المنتجات الداعمة لمزوّد ب هـ ب (محرك زيند) منها ما هو مخصّص لتسريع عمل المحرّك، و أخرى لتشفير البرامج العاملة عليه و ثالثة لادارة ومناولة الصفحات ، هذه البرامج مقفلة وليست بالمجان و لا تندرج تحت فئة الموارد المفتوحة، وشركة زيند تسعى جاهدة لتسويقها و تمريرها لمستخدمي تقنية ب هـ ب، و حظ هذه الشركة كبير في أن تلقى برامجها قبولا و ترحيبا لدى العديد من المواقع، وحظنا سيكون تعيسا بالتأكيد إذا انساق القائمون على مواقعنا و تبنّوا هذه المنتجات.

    فلا يوجد ما يمنع صانعيها من أن يقوموا بدسّ ما يحلو لهم فيها، و السيطرة عليها و تحريكها متى ارادوا بحيث يمكنهم النفاذ الى الحواسيب الحاوية لهذه المواقع او الأجهزة المتصلة بها عبر شبكة الانترنت ، و لنا ان نتخيّل ما حجم الخطر الذي يشكله هذا الأمر.

    بعبارة أخرى: البرامج التي تقوم بمناولة صفحات أي موقع يعتمد هذه التقنية، يمكنها أن تكون جاسوسا الكترونيا مدسوسا في قلب الحاسوب الذي يستضيف موقعا ما ، هذا الجاسوس يتم التحكم فيه من بعد و تحريكه من قبل مصنّعيه كيفما رغبوا، ومن خلاله يمكنهم السيطرة على الحاسوب الحاوي للموقع، ومنها تمتد سيطرتهم حتى الى أجهزة زوّار الموقع.

    ما حجم الخطر؟

    السؤال هنا كم عدد المواقع العربية التي تنتهج تقنية ب هـ ب .. وما نسبتها من مجموع المواقع، لا توجد احصائية لدي! و لكن العدد كبير و يتكثف أكثر في المنتديات أو مجموعات الأخبار، يكفي أن نستعين باحدى محركات البحث و نبحث عن كلمة: ب هـ ب ضمن المواقع العربية، وستلاحظ حجم المأساة:

    أغلب المنتديات العربية في الانترنت تتبنّى تقنية ب هـ ب.

    أكثر التقنيات دعما و دعاية من قبل مواقع الانترنت العربية المتخصصة هي تقنية ب هـ ب.

    يوجد أكثر من موقع عربي مخصّص في مجمله لتقنية ب هـ ب.

    المأساة تأخذ بعدا مبكيا و مضحكا في نفس الوقت إذا تصفّحنا محتويات هذه المواقع:

    أحد أهم المواقع التي تدعو لمقاطعة المنتجات الاسرائيلية تم اعداده بواسطة ب هـ ب.

    المواقع التي تدعو الى تقنية ب هـ ب تشير الى صانعيها و الى الشركة الراعية لها دون أن تشير الى حقيقة انتمائهم.

    مواقع تستنهض الأمة وتدعو للجهاد الالكتروني ضد اسرائيل و هي تمتطى ركاب ب هـ ب.

    هل نستطيع الفكاك من هذه التقنية؟

    تقنية ب هـ ب ليست الوحيدة في مجالها، و البدائل كثيرة، و لكن هل يمكن للقائمين على المواقع المبنية على ب هـ ب أن ينصرفوا عن هذه التقنية الى غيرها ؟ هل يمكنهم اعادة تشييد مواقعهم من جديد؟

    العائق الأكبر هو ما سبق و أن اشرت اليه : الاستعباد التقني . لقد تكلّف بناء هذه المواقع الكثير من الجهد و الوقت و المال ، واهراق ذلك كلّه يستلزم عزما ، كما أن تراكما معرفيا التّف حول هذه التقنية يعزّ على الكثيرين تركه.

    معاودة بناء هذه المواقع يتطلب جهدا قد يفوق ما بذل فيها سابقا، و السبيل الأنجع في رأيي لتحقيق ذلك هو في ايدينا ؛ نحن روّاد هذه المواقع أو شبكة الانترنت عموما. علينا يقع العبء الأكبر من خلال مداومة مراسلة المسؤولين على هذه المواقع و تنبيههم لما تشكّله من نشاز ، وحثّهم على ضرورة اعادة بنائها على أساس غير هاو.

    فاذا مررنا على موقع تتضمن وصلاته كلمة php. فلنبادر بمراسلة اصحابه، و لا بأس من أن نعيد الكرّة المرّة بعد الأخرى علّ ذلك يكون عونا لهم على تحمّل جهد التغيير.

    ()()() من البريد ()()()


    .........................................

    واضيف على ذلك ان مشكلتنا نحن العرب او نحن المسلمين بالاصح انا ناخذ الشئ جاهز

    دونما بحث ودونما دراسه جاده ونبدا التصميم بانفسنا واذا صممنا صممنا وفي الاخير

    تطلب مبالغ خياليه وقد سمعت عن نسخه VB عربيه ولكن باسعار خياليه

    بينما اسعار اليهود تكون رخيصه وربما الجهل يلعب دور في مثل هذه الامور

    ولكن سمعنا الخبر وبلغناه

    والمهندسين والمبرمجين العرب او اليمنيين مش قليل ومن ضمن المبرمجين في هذه اللغة

    لغة PHP الاخ المبرمج صلاح فايع يمني ويعمل في شركة سعوديه والكثير يعرفه وصاحب الموضع هذا http://php4arab.info/

    فالمبرمجين موجودين والمهندسين موجودين والحمد لله ولكن اين الدعم واين التوجه

    الى اعتماد على النفس اشاهد اغلب المبرمجين يقومون بالتعريب لمثل هذه المنتدات فقط ولا يدرسوا اساسا كيف صممت ويدرسوا اللغة ويصمموا بها



    خالص تحياتي واشكركم والعفو منكم على الاطاله
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-06-01
  3. صقور شبوة

    صقور شبوة عضو

    التسجيل :
    ‏2003-01-17
    المشاركات:
    19
    الإعجاب :
    0
    نعم اسرئيل صممت لغة برمجه لكن العرب ماذا عملو ماذا هم عاملين ماذا سيعملون في يوم من الايام ننتظر على احر من الجمر

    وشكراً لك اخي الحبيب على الكم الهائل من العملومات

    صقور شبوة
    www.sh3bwah.net
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-06-03
  5. وديع محمدالصلوي

    وديع محمدالصلوي عضو

    التسجيل :
    ‏2003-06-03
    المشاركات:
    12
    الإعجاب :
    0
    واللـــّه هذه أول مره أعـــرف وجــزاك اللـــّه ألف خيـــر.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-06-04
  7. يافع

    يافع عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-03-29
    المشاركات:
    1,765
    الإعجاب :
    0

    السلام عليكم: بعض الإضافات....

    العجيب هو طريقة نشئت لغة البي اتش بي...
    لنتعرف على المنشئى الاساسي:
    الاسم: رآسمس ريلدوف

    هذا الرجل رآسمس ريلدوف قام بعمل سيره شخصيه ووضعها على صفحة من صفحات الانترنت...ولكي يتمكن من معرفة عدد ومنهم الزوار الذين يقومون بزيارة الصفحة الشخصية قام بعمل مجموعة من الأوامر وسماها (php) وتعنى صفحة البداية الشخصية (personal home page –php) . كانت في البداية عبارة عن أكواد من لغة بيرل(perl) ومع مرور الوقت وتطلبات الأمر الواقع لرآمسمس ريلدوف قام بإضافة بعض التعديلات بلغة السي. أختار رآمسمس ريلدوف أن يجعل شفرة هذه اللغة متاحة لجميع الخلائق :) ...فقائم جميع المبرمجين من جميع أنحاء العالم بأضافة التعديلات على هذه اللغة وتطويرها حتى أصبحت ذو نفوذ.

    في عام 1997 قم الرجلين الذين سماهم الاخ يمانيون في المقال الاول بعمل بحث جامعي للتحديث هذه اللغة فقاما بعمل إصدار جديد لهذه اللغه من خلال البحث الجامعي.
    وفي عام 1998 قام الرجلين بعمل محرك جديد للغة البي اتش بي ....والبطبع فقد كان الدعم من شركات يهودية...
    في الختام...لغة البي اتش بي لغة مفتوحة والمحرك الحالي لهذه اللغة مدعــــــــوم من قبل شركات يهودية
    يعني إذا أرادت شركة مسلمة أو عربيه أو مسيحية أو مجوسية أو أي ملة أن تقوم بعمل محرك لهذه اللغة فما عليها إلا أن تجهز المال والعقول المفكرة..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-06-04
  9. إل ياسين

    إل ياسين عضو

    التسجيل :
    ‏2003-01-16
    المشاركات:
    35
    الإعجاب :
    0
    اسعد الله ايامكم

    اخواني

    كما قال الاخ يافع

    هذه الغه هي لغه مفتوحه ومن الممكن التعديل عليها والتطوير ولا كن اين يد العون

    ولاقد ذكر الاخ يمانيون ان هناك vb عربي بأسعار خياله ,,, انا اقول له ان هناك

    منتدئ عربي 100% مبرمج من قبل شاب عربي مسلم ومجاني واسمه
    VbZOOM

    تقبلو تحياتي
    اخوكم عسكر
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-06-04
  11. ALYEMANI

    ALYEMANI عضو

    التسجيل :
    ‏2003-06-02
    المشاركات:
    23
    الإعجاب :
    0
    تجهيز المال والعقول المفكرة..

    عين العقل شبعنا كلام فاضي يا حماعة احسدوهم الناس طلعوا الفضاء واحنا هذا يهودي هذا مش يهودي.......:rolleyes:
    علينا تجهيز المال والعقول المفكرة..
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-06-04
  13. فايع

    فايع عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-10-13
    المشاركات:
    1,451
    الإعجاب :
    0
    إنا لله وإنا إليه راجعون

    جزاك الله خيراًَ أخي يمانيون على هذا التنبيه
    وفعلاً المهندسين اليمنيين والعرب والمسلمين موجودين وبكثرة لكن لا يوجد أي دعم لكي يوفر لهم ما يحتاجونه لكي يبدعوا وينتجوا لغات برمجة مماثلة للغات الأجنبية بل ويمكن أفضل منها .

    الله يكون في عونهم وإن شاء الله يلاقوا الدعم الكافي لإنجاز مثل هذه المشاريع

    شكراً لك أخي يمانيون مرة أخرى على الموضوع الجيد

    تحياتي لك

    :)
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-06-05
  15. ريفه

    ريفه عضو

    التسجيل :
    ‏2003-05-12
    المشاركات:
    62
    الإعجاب :
    0
    تحياتي للجميع .. وجزاك الله خير اخ يمانيون
    ونقاط رائعه طرحها الاخ يمانيون على حال البرمجه العربيه وضرر الاوضاع الراهنه عليها .. العقول موجوده لكن التوحد والتخصص غير موجود ، اقصد ان بالوحده والتخص يكون لكل شخص مجال خاص به يهتم به ويطور كل مهاراته في هذا المجال فقط الى ان يتمكن اتقانه (تطبيقان لحديث الحبيب المصطفي ان الله يحب اذا عمل احدكم عملا ان يتقنه) اتقان العمل شي اساسي ومهم لحصول الابداع لذلك ارى ان التخصص شي مهم..
    .. فبدل من ان نكون اسواق مستقبله نكون مصنعين واسواق
    الشكر للجميع
     

مشاركة هذه الصفحة