جنود بريطانيون يمارسون اللواط مع أسرى عراقيين

الكاتب : سيف بن ذيزن   المشاهدات : 884   الردود : 2    ‏2003-05-31
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-05-31
  1. سيف بن ذيزن

    سيف بن ذيزن عضو

    التسجيل :
    ‏2003-05-31
    المشاركات:
    70
    الإعجاب :
    0
    بريطانيا.. "فضيحة" تعذيب الأسرى العراقيين

    وحدة الاستماع والمتابعة - إسلام أون لاين.نت/ 31-5-2003



    كيلي تيلفورد

    ذكرت صحيفة "صن" البريطانية أن "فضيحة" قيام القوات البريطانية بتعذيب الأسرى العراقيين التي كشفت عنها يوم الجمعة 30-5-2003 أصبحت مثار اهتمام واسع بعد أن خرجت عن صمتها السيدة "كيلي تيلفورد" التي "حمضت" نيجاتيف فيلم الصور الذي أحضره إليها جندي بريطاني عقب مشاركته في الحرب على العراق، وأبدت فزعها لما شاهدته في الصور.

    وقالت الصحيفة في موقعها على الإنترنت السبت 31-5-2003: إن تيلفورد -22 عامًا- التي فزعت من الصور سارعت إلى إبلاغ الشرطة أن الجندي "جاري بارتلام" -18 عامًا- أحضر فيلمًا يتضمن صورًا تُظهر ارتكاب القوات البريطانية في العراق لأنواع مختلفة من التعذيب في حق الأسرى العراقيين، خاصة ممارسة اللواط معهم.

    ونقلت الصحيفة عن السيدة تيلفورد صاحبة محل التصوير أنها شعرت بآلام في معدتها فور مشاهدتها الأربعاء 28-5-2003 صور تعذيب الأسرى العراقيين، ومنها صور يظهر فيها جنود بريطانيون وهم "يمارسون اللواط مع أسرى عراقيين، وصورة أخرى يظهر فيها أسير عراقي مكتوف الأيدي ومعلقا في رافعة آلية يقودها جندي بريطاني يبدو مبتهجا بممارسته التعذيب في الأسير العراقي".

    وقالت تيلفورد: إنها لا تشعر بالندم على استدعاء الشرطة التي بدأت التحقيق مع الجندي بارتلام الذي كان ضمن القوات البريطانية في العراق، وهو حاليا يقضي إجازة في بريطانيا.

    وأضافت أنها في الوقت الذي تفخر فيه بجيش بلادها فإنها "تأسف لعدم التزامه بقواعد القانون الدولي بشأن معاملة الأسرى".

    فضيحة مدمرة


    الجندي جاري بارتلام

    وفي مقال بصحيفة "صن" قال الكاتب "جون كاي": "إن هذه الفضيحة المتعلقة بممارسات تعذيب الأسرى التي ارتكبتها القوات البريطانية في العراق ستدمر سمعة القوات البريطانية ككل، رغم أنها صادرة عن بعض جنود إحدى فرقها في العراق".

    ونقل الكاتب في مقاله بعنوان "البقية تأتي" عن مصدر مقرب من الشرطة العسكرية الملكية التي تتولى التحقيق مع الجندي قوله: "إننا متخوفون من احتمال الكشف عن مزيد من الفضائح، إنها قد تكون بمثابة عش الدبابير الذي سيكشف عن أشياء مفزعة".

    وأضاف المصدر قائلا: "أيًّا كانت الظروف فليس هناك عذر للجنود البريطانيين لإساءة معاملة أسرى الحرب العراقيين، ومهمتنا الآن هي معرفة عدد الجنود المتورطين".
    http://islamonline.net/Arabic/news/2003-05/31/article15.shtml
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-06-01
  3. الشنيني

    الشنيني عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-10-05
    المشاركات:
    1,004
    الإعجاب :
    0
    لا حول ولا قوة الا بالله

    لواط !!!!! فعلا انهم أنجس وأرجس خلق الله
    قاتلهم الله وأرانا فيهم الذل والهوان عاجلا غير آجل
    وبئس التحرير الذي يدعونه.. كذبا وزورا
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-06-01
  5. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    لا تستغرب .. أخي الشنيني .. فقد أحل البرلمان البريطاني ، وكنيستهم الزواج المثلي ، وهناك نوادي للشواذ منهم ، وتحت حماية القانون ..
    ومايفعلونه الآن من أعمال خبيثة هي التي ستؤدي بهلاكهم بإذن الله ..

    شكرا لسيف بن ذي يزن على نقله هذا الموضوع ..

    سلام وتحية للجميع
     

مشاركة هذه الصفحة