اليمن: مخاوف من تهافت المراهقين على مقاهي الأنترنت

الكاتب : عاشق الابتسامات   المشاهدات : 548   الردود : 0    ‏2003-05-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-05-28
  1. عاشق الابتسامات

    عاشق الابتسامات مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-28
    المشاركات:
    5,630
    الإعجاب :
    8
    [​IMG]

    اليمن: مخاوف من تهافت المراهقين على مقاهي الأنترنت

    الاقبال الكبير الذي تشهده مقاهي الأنترنت في اليمن تدق ناقوس الخطر عند المراقبين القلقين من تأثيرات المواقع الإباحية.

    ميدل ايست اونلاين
    صنعاء - من عادل الصلوى

    تشهد مقاهى واندية الانترنت اليمنية حالة غير مسبوقة من الإزدحام نتيجة التهافت الملفت من مختلف شرائح المجتمع وخاصة المراهقين ومن هم دون سن الثامنة عشره والذين باتوا يمثلون السواد الاعظم من مرتادى هذه المقاهى.
    ويلاحظ ان هذه ارتياد هذه المقاهي لم يعد حكرا على المثقفين والباحثين، أو طلاب الجامعات والذين يحرصون عادة على الاستفادة من خدمات هذه التقنية للالمام بالمزيد من المعلومات والمعارف.
    وقد ساعد الانتشار الكبير لمقاهى الانترنت فى عموم المدن اليمنية وتنافس مالكى هذه المقاهى فى طرح المزيد من التخفيضات فى اسعار تكلفة استخدام خدمات هذه التقنية لضمان استقطاب المزيد من الزبائن وخاصة الشباب فى تشجيع المرهقين وصغار السن على ارتياد هذه المنتديات الامرالذى وصل الى حد الظاهره.
    ولا يخفي مراقبون يمنيون قلقهم من امكانية تحول هذه المقاهى الى شاشات عرض مصغره للأفلام الإباحية خاصة وان الرقابة على استخدام الانترنت لاتزال تعانى الكثير من الضعف نتيجة محدودية امكانيات تفعيل مثل تلك الرقابه.
    ونتيجة لغياب هذه الرقابة اضطر اصحاب معظم مقاهى الانترنت الى تثبيت لوحات حائطية تحذر مرتاديها من مخاطر الادمان على دخول مثل تلك المواقع الاباحية وتتوعد باتخاذ اجراءات طرد فورية لكل من يتم ضبطة متلبسا بفتح احد تلك المواقع.
    ويقول احد مالكى تلك المقاهى معلقا على ذلك " انه الحل الوحيد فى ظل ضعف رقابة شركة الاتصالات على تلك المواقع التى تستهوى معظم زبائن المقهى واغلبهم من المراهقين وصغار السن".

    وكانت احدى الدراسات االاكاديمية قد حذرت من الانعكاسات الخطيره التى يمكن ان تطرأ على سلوكيات المراهقين فى حال انزلاقهم الى الادمان على مشاهده المواقع الاباحية اذ ربطت تلك الدراسة التى قام بها عدد من الباحثين اليمنيين بين وقائع العنف التى يتم رصدها عادة من قبل هذه الشريحة التى تمثل النسبة الاكبر من مجموع سكان البلاد وبين التاثيرات النفسية الشديده التى تنتج عن الادمان على مشاهده الصور الاباحيه
     

مشاركة هذه الصفحة