الضربة استهدفت اجتماعات أمنية أمريكية - صهيونية على أعلى مستوى

الكاتب : السامعي   المشاهدات : 426   الردود : 1    ‏2003-05-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-05-27
  1. السامعي

    السامعي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-05-03
    المشاركات:
    384
    الإعجاب :
    0
    ضربة الدار البيضاء لا تقل في أهميتها عن ضربة الرياض
    الضربة استهدفت اجتماعات أمنية أمريكية - صهيونية على أعلى مستوى
    على حكام العرب أن يخرسوا .. وعلى الناطقين باسم الاسلام أن يتقوا الله

    الحرب العالمية على الاسلام لايتصدى لها إلا المنظمات الجهادية .. فبارك الله فيها


    بقلم : مجدي أحمد حسين
    magdyhussien@hotmail.com

    magdy hussien@gawab.com





    " فاضربوا فوق الأعناق واضربوا منهم كل بنان "

    تتوسع الجبهات كل يوم على المعتدين الأمريكيين والصهاينة وحلفائهم .. فقد شهدنا أسبوعاًمجيداً آخر .. وتلاحقت الضربات الموجعة للأعداء بعد الرياض .. في المغرب .. وفي قلب فلسطين المحتلة بخمسة عمليات استشهادية خلال 48 ساعة ..

    وفي باكستان .. حيث أعلن الجيش المسلم المتحد عن تفجير تسع عشرة محطة وقود في كراتشي ( محطات شل البريطانية ) من بين 96 محطة تحتلها الشركة في المدينة ، علاوة على محطتين لشركة كالتكس .. أما في العراق فحدث ولاحرج فاعترافات الأمريكيين تتواصل بخسائرهم اليومية في أماكن مختلفة من البلاد .

    قلت في السطر الأول من مقالي السابق بالحرف الواحد مايلي .. ( أكدنا من قبل وحذرنا الأمريكيين ، أن الحرب لن تضع أوزارها .. وأن الحرب ضدهم ممتدة من الفلبين الى المغرب حتى ينسحبوا هم واليهود من كل الأراضي العربية والاسلامية ) .. وعندما كتبت المغرب لم أكن أعرف أن هذا البلد العزيز سيشهد هذه الضربة الكبرى لأعداء الله في اليوم التالي .. ولكنني كتبت المغرب والفلبين .. باعتبارهما يحدان العالم الاسلامى من الغرب والشرق ..

    في مواجهة تخرص المتخرصين .. كتبت عن الأساس السياسي الفقهي .. أو الفقهي السياسي .. لمشروعية ضربة الرياض .. وانها موجهة لهدف عسكري واستخباري لقوى محاربة معادية ومحتلة لأرض محمد عليه الصلاة والسلام.. فلا يرمش لكم جفن أيها المجاهدون .. انكم على الحق .. وانكم على الصراط المستقيم .. ان وعاظ السلاطين ومن لف لفهم هم في نار جهنم .. وأنتم أيها الاستشهاديون في جنة الخلد باذن الله .. ولست أنا العبد الفقير لله _ الذي أطمع في رحمته يوم الدين _ ولا أمثالي من يحدد من سيدخل الجنة ومن سيدخل النار .. ولكنه الله عز وجل الذي قال في محكم كتابه : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَا لَكُمْ إِذَا قِيلَ لَكُمُ انْفِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ اثَّاقَلْتُمْ إِلَى الْأَرْضِ أَرَضِيتُمْ بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا مِنَ الْآخِرَةِ فَمَا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فِي الْآخِرَةِ إِلَّا قَلِيلٌ ، إِلاّ تَنْفِرُوا يُعَذِّبْكُمْ عَذَاباً أَلِيماً وَيَسْتَبْدِلْ قَوْماً غَيْرَكُمْ وَلا تَضُرُّوهُ شَيْئاً وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) (التوبة:38 و 39)



    فرغم أن الخطاب موجه للذين آمنوا إلا أن الله عز وجل يهددهم بالعذاب الأليم ان لم ينفروا في سبيل الله ..

    واذا لم يكن اليوم يوم الاستنفار فمتى يكون ؟ الأقصى سليب واليهود يدوسونه بالأقدام وغداً يصلون فيه .. وما يحدث في فلسطين والعراق وأفغانستان من جرائم في حق المسلمين أصبح في علم الكافة ..

    فبدلا من أن يدعو وعاظ السلاطين ومن لف لفهم من مفكرين اسلاميين الى اعلان الجهاد .. والمطالبة بطرد الأمريكان من جزيرة العرب والعراق وأفغانستان .. اذا بهم يتقولون على الاستشهاديين الأماجد .. ويطالبون لهم بحد الحرابة .. وبدلا من الافتاء بضرب المصالح الأمريكية .. يتحدثون عن العسكريين والاستخباريين الأمريكان الأبرياء !! ألا تتقوا يوما " لاتجزى نفس عن نفس شيئا ولايقبل منها شفاعة ولايؤخذ منها عدل ولاهم ينصرون " البقرة 48

    لا أجد ما أضيفه سياسياً وفقهياً على ما كتبته بخصوص ضربة الرياض .. ولكن ضربات الدار البيضاء قد تبدو مثيرة للجدل .. ضربة الرياض استهدفت قوات أمريكية عسكرية واستخبارية .. هل تعلمون أن شركة فنييل الأمريكية على سبيل المثال التي استهدفت في الضربات الأخيرة .. وهى الشركة التي تتولى تدريب الحرس الوطني السعودي ، ان هذه الشركة لايعمل فيها سوى العسكريين .. وانه من رئيس مجلس إدارة الشركة حتى آخر ساعي وبواب .. من العسكريين الحاليين أو المتقاعدين الأمريكيين أو عملاء المخابرات الأمريكية من مختلف الجنسيات .. ان شركة فنييل هدف عسكري مشروع 100% ..

    ولكن ضربات الدار البيضاء يبدو انها استهدفت المدنيين الأسبان .. فهل هذا يجوز ؟!

    في بداية الأمر نلاحظ .. اننا لانزال نتعرض لحرب تعتيم اعلامية لامثيل لها .. ليس فيما يتعلق بالمقاومة العراقية والجهاد الأفغاني .. ولكن أيضا على كل الجبهات .. واننا نواجه اعلاما أمريكيا صهيونيا مزورا وكاذبا في كل الموضوعات .. وهذا الأمر يتصاعد في الأمور العسكرية بصورة استثنائية ، وقد يكون ذلك مفهوما بالنسبة للعدو ، ولكن الاعلام العربي الاسلامي عليه أن يقوم بواجبه .. في تحري الحقيقة قدر الطاقة .. ولايردد كالببغاء ما يذيعه الاعلام الأمريكي الصهيوني حتى في مجال الأخبار والمعلومات .

    لابد أن يتحرى الناطقون باسم الاسلام الحقائق قبل أن يدلوا بآراء وفتاوي في أحداث المغرب أو الرياض أو غيرها .. لأن الفتوى الاسلامية أو الرأي الاسلامي يعني تطبيق النصوص على وقائع محددة ، فاذا كنت تجهل الحقائق أو لديك معلومات مشوشة .. أو معلومات من مصادر معادية فحسب .. فكيف لك أن تطبق النص الالهي - ويالها من مسئولية أمام الله وأمام الأمة - على ما لم تعلم مهما كنت متبحرا في معاني النصوص القرآنية .. والأحاديث الشريفة .

    عجبت لأمر اسلاميين ، ولا أعجب من رأى حكام العرب ، يصدرون الفتاوي حول أحداث المغرب ، ويدينونها بأقسى الألفاظ بينما هم يستندون لمعلومات كاذبة صادرة عن العدو .. عدو الله ورسوله والمؤمنين .

    عليكم أولا أن تطبقوا قول الله عز وجل : )يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْماً بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ) (الحجرات:6)

    وفاسق اليوم الأساسي هو الاعلام الأمريكي الصهيوني . وبداية فإن أى عامل أمين في حقل الاعلام يدرك أن ما أذيع عن تفجيرات المغرب .. كان غامضا ومشوشاً وكاذباً ، ولم تذكر لنا وسيلة اعلام واحدة العدد الدقيق للقتلى والجرحى وجنسياتهم ووظائفهم .

    وجرى تداول كلمة عامة في كل وسائل الاعلام تركز على عدد القتلى ( 46 ) وتقول أن معظمهم مغاربة .. ثم جرى حديث مجتزء عن مقتل أو اصابة 2 أسبان و2 فرنسيين و2 ايطاليين . أمريكا واسرائيل أعلنتا عدم مقتل أى أمريكي أو أى اسرائيلي .. بل وعدم اصابة أى يهودي !!

    هذه خلاصة ما نشر فيما يتعلق بنوعية المصابين والقتلى ، وهى كما أقول تشيع فيها رائحة الكذب .. فأين الأسماء والوظائف والجنسيات بصورة شفافة محددة .

    هذا خلاصة ما استخلصته من عشرات المواقع الاعلامية على الانترنت .. ولكن فى المقابل اندست بعض العبارات في بعض المواقع تشي بجزء من الحقيقة :

    ( 1 ) الاشارة على لسان مسئول أمريكي لم يذكر اسمه أن توقيت الانفجار كان مذهلا .. فما المقصود بالتوقيت؟ ولماذا كان مذهلا ؟!

    ( 2 ) جرى حديث مقتضب عن انعقاد اجتماع أمني على مستوى عال داخل فندق سفير- فرح أثناء التفجير .. وقيل في مصادر أخرى أن هذا الاجتماع عقد قبل التفجير .

    ( 3 ) ذكرت بعض المصادر الاعلامية أن فندق سفير - فرح هو الفندق المخصص لاستقبال الوفود الاسرائيلية والسياح الاسرائيليين .

    والحقائق التي توصل اليها مراسل " الشعب " في المغرب هى كالتالي :

    (1) ان انفجار فندق سفير - فرح كان انفجاراً مروعاً وانه دمر أجزاءاً كبيرة من الفندق .

    (2) ان احتماعا أمنيا على أعلى مستوى كان يجري أثناء التفجير ، وهو اجتماع بين موظفين كبار بالمخابرات الأمريكية وقيادات أمنية مغربية .

    (3) أن مسئولا أمريكيا رفيع المستوى كان مستهدفا في هذا اللقاء ، وأن هذا المسئول غادر المغرب بمحض الصدفة قبل التفجير واعتذر عن حضور اللقاء وأناب عنه آخرين ..

    (4) ان فندق سفير - فرح هو بالفعل الفندق المفضل للوفود الاسرائيلية والسياح الاسرائيليين وأن كثيرا من العاملين في الفندق من اليهود .

    (5) ان فندق سفير - فرح كان ينعقد فيه أثناء لحظة التفجير ، ليس الاجتماع الأمني الأمريكي المغربي فحسب ، ولكن مؤتمراً يهودياً آخر .

    (6) ان التفجيرات استهدفت بالفعل هدفا دبلوماسياً أمريكياً ( منزل القنصل الأمريكي أو القنصلية الأمريكية ) .

    7) ان اصابة القنصلية البلجيكية كان من جراء قربها من النادي اليهودي ومسكن القنصل الأمريكي ، وأن بلجيكا لم تكن مستهدفة ، وهذا ما أعلنه مسئول بلجيكي ، وهذا ما يؤكد أن المخططين يتابعون السياسة ويعلمون مواقف بلجيكا الجيدة الأخيرة ، وانه لايجوز استهدافها شرعاً .

    (8) ان القتلى والجرحى يضمون عناصر أمريكية أمنية ويهودية صهيونية مغربية وغير مغربية بكل تأكيد ولكن الأمريكيين يتكتمون بشدة على ذلك ، وبالتالي يتكتمون على أسمائهم وعددهم !!

    (9) وهناك عدد لابأس به من المصابين والقتلى من الأسبان ، وأن أغلب القتلة والمصابين من المغاربة من اليهود المتعاونين مع اسرائيل ، وان المشاركين في المؤتمر اليهودي هم من أصحاب الجنسية المزدوجة المغربية - الاسرائيلية ، أو من مناصري اسرائيل .

    *************

    هذه باختصار أهم المعلومات التي أوردها مراسلنا في المغرب ، وعلى أمل أن يوافينا بالمزيد من التفصيلات خلال أسبوع سننشرها فور ورودها .

    وفي ضوء هذه الحقائق .. فان الأمر الوحيد الذي يحتاج الى نظر هو استهداف السياح الأسبان .

    ونحن لانجفل أو نتردد في توجيه انتقاد لممارسات المجاهدين اذا أخطأوا ، ولقد طالبت من قبل بعدم استهداف مصالح فرنسية .

    في عمليات المغرب .. فان الأهداف الاستخبارية الأمريكية واليهودية الصهيونية أهداف مشروعة ، ولكن ماذا عن السياح الأسبان ؟!

    (1) أرى ان التركيز من وجهة نظر شرعية .. يجب أن يكون على المحاربين الأساسيين للاسلام والمسلمين .. على مستوى الكرة الأرضية .. وهم : أمريكا - الكيان الصهيوني - انجلترا - استراليا .. أى التحالف الأنجلو سكسوني اليهودي الصهيوني ..

    (2) في الكيان الصهيوني لا نعترف بوجود مدنيين .. ولكن يجب عدم استهداف الأطفال والشيوخ الطاعنين في السن ( خارج سن التجنيد ) قدر الطاقة .. وهذا ما يقوم به المقاومون بالفعل ، فلم تجر عملية استشهادية في حضانة أطفال أو مدارس أو مسكن للمسنين .

    وان العمليات الاستشهادية استهدفت في الأغلب الأعم أهداف عسكرية أو أناس في سن التجنيد من الجنسين ، واصابة الأطفال الصغار والشيوخ تكون عرضاً وبصورة غير مقصودة لذاتها ، وهى نسبة ضئيلة للغاية بالمقارنة مع عدد الأطفال الشهداء الفلسطينيين .

    (3) استهداف أمريكا - انجلترا - استراليا يجب أن يركز على الأهداف العسكرية والحكومية بالمفهوم الشامل لكلمة حكومية .. ويجب عدم استهداف المواطنين الانجليز والاستراليين والأمريكان لمجرد جنسيتهم .. إلا في حالات تداخلهم مع المواقع العسكرية والحكومية .

    ولكن في حالة الحرب المفتوحة .. كما ذكرت في المقال السابق .. فان العدل والشرع والردع يؤدي الى الرد بالمثل ، فاذا قصفت بغداد .. لابد أن تقصف واشنطن .. ( اذا كنت تملك صواريخ أو طائرات ) واذا لم تكن تملك فمن المشروع ان تقوم بعمليات فدائية خلف صفوف العدو .. وتدمر أهدافا مماثلة ..

    واذا قصفت غزة .. تقصف تل أبيب .. واذا قصفت كابول تقصف واشنطن ولندن .. وهكذا ,, العين بالعين والسن بالسن .

    (4) الأسبان : هناك التباس في الموقف منهم فهم قد أيدوا العدوان على العراق بكل قوة .. وقام أزنار ووزيرة خارجيته منكوشة الشعر بجهود مضنية لمساندة العدوان داخل وخارج مجلس الأمن .. وقدمت أسبانيا مساندة لوجيستية وطبية للمعتدين .. وهى تطالب بجزء من كعكة العراق الآن كثمن لمواقفها .. وأسبانيا لم ترسل قوات مسلحة للعراق ربما بسبب المعارضة الشعبية الكاسحة للغرب . وهنا لابد من تقدير موقف الشعب الأسباني .. وعدم استهداف مدنيين وسياح أسبان .. خاصة وأن القوات المسلحة الأسبانية لم تستهدف مدنيين مسلمين حتى هذه اللحظة.

    (5) ولكن لأسبانيا موقف ملتبس مع المغرب بالذات .. فأسبانيا هى الدولة المحتلة السابقة ( مع فرنسا ) للمغرب ، وليست هذه هى القضية ، ولكن للاحتلال الأسباني ذيولا في سبته ومليليه ومؤخرا تم احتلال جزيرة ليلى غير المأهولة بالسكان ، لازالت أسبانيا فى وضع المحتل .. ولكن لابد أن يعلن أى طرف مغربي أو اسلامي أن هذه أراضي محتلة .. واننا نطالب أسبانيا بالانسحاب منها.. ثم تعلن انذارات ضد أسبانيا .. وتوقيع عقوبات عليها .. حتى تنسحب .. ومن ذلك منع الوفود السياحية الأسبانية من دخول المغرب .. طبعا الحكومة لن تفعل ذلك .. ولكن الحركة الوطنية والاسلامية المغربية بدت كما لو انها تخلت عن سبته ومليليه .. ورأى جمهور المغاربة انهما نقطة عبور للهجرة غير الشرعية لأسبانيا .. وبالتالي فان قضية سبته ومليليه لابد من احيائها سياسياً أولاً قبل اتخاذ أى تدابير عسكرية ضد الوجود الأسباني في المغرب .

    (6) لكل ما سيق أرجح عدم صحة استهداف المدنيين والسياح الأسبان في المغرب ولا في أى مكان آخر في ظل المعطيات الراهنة.

    (7) ان تجمع السياح الأسبان أو غيرهم في أوكار الفسق والدعارة لا يبيح قتلهم لأن الفسق والدعارة وشرب الخمر مباح قانونا للمغاربة أيضا ، وان مقاومة هذه الأوضاع الشاذة يكون بالجهاد السلمي من أجل إسقاط التشريعات المنافية للدين والأخلاق .

    ********************

    ولكن قبل هذه التفصيلات يجب أن نضع في اعتبارنا أمراً حاكماً بالغ الأهمية :

    وهو تخلي حكام العرب والمسلمين عن قضية الجهاد ضد الغزاة والمستعمرين .. ومن ثم لم يعد للجهاد دولة تنظمه وترعاه على أعلى مستوى فقهي وعملي.. فقام المجاهدون - أكرمهم الله وأعزهم - بانشاء المنظمات الجهادية في فلسطين ولبنان وأفغانستان وباكستان وكشمير والشيشان والفلبين وغيرها .. وليس من حق حكام العرب والمسلمين والمتفيقهين من أعوان السلاطين وأذنابهم والمستفيدين بخيرهم أن يتفلسفوا على المجاهدين .. حتى وان أخطأوا ، لأنهم - أى الحكام وأعوانهم من وعاظ السلاطين - تخلوا عن الجهاد كلية .. وفتحوا أبواب الأوطان الاسلامية على مصاريعها للغزاة الصهاينة والأمريكان .. وبالتالي فان من لايجاهد .. عليه أن يخرس ولا ينبس ببنت شفة ! ويتوارى خجلا وان كان الخجل أصبح عملة نادرة .. فهؤلاء الحكام وأعوانهم لايصفون شارون وبوش وبلير بالارهابيين ، ثم يتنطعون ، ويتقولون على الاستشهاديين ويسمونهم الارهابيين.

    ويترتب على هذا الموقف .. أى عدم وجود مركز رسمي حكومي اسلامي لتنظيم الجهاد ضد الغزو الصهيوني -الأمريكي أن تصبح الصورة مغبشة ومشوشة . فواقع الأمر ان الأمة الاسلامية في حالة حرب من الفلبين الى المغرب ، بينما حكامنا المفروضون علينا أصدقاء للمعتدين .. والمجاهدون يتحركون وفقا لامكانيتهم المادية البسيطة وفي أقسى ظروف القمع والمراقبة من 40 حكومة اسلامية ( أعني في مجتمعات اسلامية بينما هى حكومات غير اسلامية في الواقع ) .. وهذه الحكومات تتعاون مع المعتدين ضد المجاهدين ، وأيضاً فإن المجاهدين المفتتين في تنظيمات عدة .. يجتهدون وفقا لما بلغ به علمهم .. وهم اذا أصابوا في اجتهادهم فلهم أجران ، واذا أخطأوا فلهم أجر واحد .. أما الذين عطلوا فريضة الجهاد .. أما الذين تجرأوا على الله .. وقالوا أن قرآنه غير حكيم ، بينما هم يمتلكون الحكمة التي لايرتقي اليها القرآن .. فمأواهم جهنم وبئس المصير .

    إذن نحن نتعرض على مستوى الحكومات - لحرب عالمية على الاسلام من جانب واحد ( الحلف الصهيوني - الأنجلو سكسوني ) بينما حكوماتنا كلها لا تعلن هذه الحرب ، ويعلنها المجاهدون وحدهم ، فسلمت يداهم .. وأكرمهم الله وأعزهم .. وندعو الله أن يسدد خطاهم ، وأن يوفقهم لما يحبه ويرضاه .

    ولتوضيح حالة التشويش والغبش يمكن أن نشير الى حادثة تفجيرات أوكار الفسق والفجور بجزيرة بالي باندونيسيا .. والتي استهدفت الاستراليين والانجليز .

    فالقوات الاسترالية كانت تعمل في ذلك الوقت في أفغانستان وتشارك في ابادة المدنيين المسلمين .. واذا كان لدى طالبان طائرات بعيدة المدى أو صواريخ .. فقد كان عليها أن ترد على ابادة المدنيين الأفغان بقصف المدن الاسترالية والبريطانية والأمريكية ، وهذا هو المنطق الطبيعي للحروب .. وهذا ما هو مشروع في الاسلام .

    ولكن يد المجاهدين استطاعت أن تطول الاستراليين في أماكن تجمعهم للفسق والدعارة في بالي .. لذلك أيدت هذه التفجيرات في حينها .. وقد أدت هذه التفجيرات الرادعة الى سحب القوات الاسترالية من أفغانستان ، ونشوء حركة شعبية معادية للحرب في استراليا .. ولكن الحكومة الاسترالية عادت وأرسلت قواتها الى العراق .. ولاتزال هناك حتى الآن .. في حرب اجرامية لحصد المدنيين الأبرياء .. وأدت الى أكبر مذبحة في التاريخ .. مذبحة مستمرة .. فالعراق الآن أصبح أكثر مناطق العالم تعرضا للاشعاع النووي من جراء اليورانيوم المنضب الذي استخدم على نطاق واسع في الحرب .. وأيضاً من جراء القنابل النووية التكتيكية .

    اذاً فهذه حرب عالمية .. يمكن أن تتعرض للضرب في كابول وتورا بورا .. وترد في جزيرة بالي .. طالما أن الحكومات في بلاد المسلمين لا ناقة لها ولا جمل في هذه الحرب على الاسلام .. في الحد الأدنى .. بل وشريكة في العدوان بالحد الأقصى بتقديم معلومات استخبارية وفتح الأجواء واعطاء التسهيلات والقواعد .. والمساندة الاعلامية والسياسية والدبلوماسية للمعتدين .. واقامة أواصر الصداقة والتعاون الاقتصادي والعسكري والسياسي مع المعتدين .

    وحول هذه النقطة دار بيني وبين الشيخ يوسف القرضاوي حوار معمق .. وكنا قد التقينا في أعقاب عملية الشيشان على المسرح الروسي .. وتفجيرات بالي .. وكان الشيخ متبرماً وناقداً لهذه الأعمال .. وبسطت وجهة نظري المشار اليها آنفا وأضفت اذا كان لدى الأعداء قنابل نووية أليس من حق المسلمين أن يملكوا قنابل نووية .. قال الشيخ القرضاوي : نعم ولقد أفتيت بحق المسلمين في امتلاك الأسلحة النووية ..

    وقلت للشيخ : ان امتلاك هذه الأسلحة ينطوي على احتمال استخدامها في ظرف ما .. أليست هذه الأسلحة تقتل المدنيين ، حقاً اننا حين نتملكها نتملكها بمنطق الردع .. بمعنى عدم البدء باستخدامها ، ولكن اذا استخدمت للرد على عدوان نووي معادي فاننا سنقتل المدنيين في معسكر الأعداء .

    وقال الشيخ القرضاوي : ولكن هذا قرار معقد يجب أن يستخدم على أعلى مستوى وليس من حق المنظمات الصغيرة .

    وهنا وصلنا الى مربط الفرس .. وقلت لشيخنا اننا نفتقد في عالمنا الاسلامي لهذا المركز الجهادي المنظم

    ( الدولة الاسلامية ) الذي ينظم الجهاد ويتخذ قراراته الصعبة على أعلى مستوى فقهي وعملي وعسكري وسياسي ، ولا نملك أن نتخذ قرارا أو نصدر فتوى بتعطيل الجهاد حتى ذلك الحين .

    واقترحت على سيادته تشكيل جماعة اسلامية عالمية من العلماء تكون بمنزلة حكومة ظل .. في ظل غياب دولة الخلافة الاسلامية .. تقوم بتوجيه الجهاد والمجاهدين .. ويمكن أن تجري بعض المفاوضات في بعض النزاعات السياسية نيابة عن المجاهدين .. وضربت مثلا بالشيشان .. حيث أرى تسكين الصراع مع روسيا في هذه المرحلة .. ولكن دون التخلي عن طموحات أخوتنا الشيشانيين .. فيمكن لهيئة العلماء هذه أن تجري مفاوضات في بعض النزاعات الشائكة ، للتوصل الى حلول وسط : الشيشان - كشمير - الفلبين .. حتى نتفرغ لمعركتنا الكبرى ضد الحلف الصهيوني - الأمريكي ، ونحيد روسيا والهند قدر الطاقة ، مع فتح امكانية التعاون معهما الى أبعد مدى ممكن في حالة تسوية الصراع في الشيشان وكشمير .

    *****************

    كان لابد من هذه التوضيحات .. ولم نتحدث بعد عن العراق .. وماذا يجري فيه ؟ ولم نواصل حديثنا حول الأساس الفقهي والسياسي لتنحية مبارك كشعار مركزي في مصر ، فالى اللقاء الاسبوع القادم باذن الله .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-05-27
  3. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003

    مقال جميل

    جزاك الله خيرا أخي

    ودمت بخير
     

مشاركة هذه الصفحة