قتل الشرف

الكاتب : بن ذي يزن   المشاهدات : 596   الردود : 4    ‏2001-06-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-06-15
  1. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    لا أعلم عن مدى تفشي هذه الظاهرة في اليمن ولكنها قبل فترة بسيطة تداولتها الصحف في الأردن بعد أن لاحظت انتشارها ، والأردن بتركيبته العشائرية تكون قريبة نوعا ما عما يجري في اليمن ، والمدنية حسب علمي ليست لبس بنطال أو حلق شارب أنما هي عمق ووعي تام يظهر من خلال تصرف المجتمع وتعامله مع بعضه البعض .

    يدخل الرجل بيته فيكتشف خيانة زوجته أو أخته أو قريبته فيثور الدم في رأسه فيقتلها بكل سهولة حتى يتخلص من العار ، ومن تستطيع أن تفلت من العقاب الفوري تلجاء إلي الشرطة لتحاكم وتسجن ، ولكن بعد خروجها من السجن يتربص بها أحد الأقارب ليجهز عليها .

    من الناحية الشرعية أن المرأة الغير محصنة تجلد ، والمحصنة ترجم حتى الموت ، وقد جعل التثبت من أمر الزنا صعب وعسير ، اشترط أربعة أشخاص وأن يشاهدوا العملية ( دخول الميل في المكحلة ) وأن يكون نظرهم لحادثة المواقعة من أربعة زوايا مختلفة ، أو باعتراف صريح من قبل الفاعلة أو الفاعل .
    ونعرف ان الرسول علية أطيب الصلاة والسلام قد ارجع الصحابية حين أتت إليه تعترف بعملها لأربع مرات متتالية .

    (((الذي يقوم بعملية قتل الشرف لا يحاكم على أساس أنه قاتل وتكون العقوبة عليه جدا مخففة )))

    ولكن هل هذا العمل شرعي وهل يحق له القتل ، وماذا عن الرجل الذي تكتشف زوجته أنه يخونها هل يحق لها لو قسنا بنفس القياس ان تقتله ؟؟
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-06-16
  3. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    الإسلام والجرائم الأخلاقية

    حياك الله ياإبن ذو يزن .. الشريعة الإسلامية حددت عقوبة القتل فيمن تقام وهي :
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "لايحل دم امرىء مسلم يشهد أن لا إله إلا الله وأني رسول الله إلا بإحدى ثلاث: (1) الثيب الزاني (2) والنفس بالنفس (3) والتارك لدينه المفارق للجماعة .. متفق عليه
    إذن من الحديث هناك دلالة واضحة على من يحل سفح دمه .. ولكنه من المعلوم أن من يقوم بالتنفيذ هو الوالي .. أي الدولة وليس الفرد كما يحصل في الأردن و صعيد مصر أما في اليمن فلا يوجد إحصاء دقيق للحالات .. وكن هناك حالات تم سجن النساء فيها وعند خروجهن من السجن يتجهن إلى أماكن مجهوله كي لا يعلم أهلن بمكانهن .. ولأنهن يعلمن أنهن لن يستقبلن ولن يسمح لهن بالبقاء مع الأسرة
    على كل أرى أنه يجب أن تتخذ عقوبا صارمة في حق من ينصب نفسه إله في الأرض .. ويجب أن يكون حكم الشرع هو الفيصل بالقضية .. وأن مايقوم به هؤلاء البشر من سفك دماء من لا يستحق العقوبة هي جريمة بذاتها .. وشكرا للأخ بن ذي يزن لإثارته هذا الموضوع .. وأرجو أن يشارك الأخوه فيه
    والله من وراء القصد
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-06-17
  5. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    أخي ابو لقمان

    بالنسبه للثيب فأنه لا يجوز قتلها إلا بعد توافر شروط جدا صعبة ، ورب الكون أمهل والانسان لا يمهل .

    تحياتي لك .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-06-19
  7. عربـــي

    عربـــي عضو

    التسجيل :
    ‏2001-06-02
    المشاركات:
    103
    الإعجاب :
    0
    ما اكثرها في بلادنا تلك الممارسات الخارجه عن الدين الاسلامي والتي تنبع من عادات الجاهليه وتقاليد ايام الوثنيه
    **
    ما رأيك في هذه الفكرة
    عندما اضيق ذرعا بأختي التي تطالبني بأرث لها اقتلها وادعي انه دفاع عن الشرف
    او
    عندما اضيق بزوجتي التي كدرت صفو حياتي ولم استطع التخلص منها لاني لا املك من المال الا ما تجود به علي
    اقتلها وادعي ان دفاع عن الشرف
    او
    او
    او
    او
    كم هو ظالم هذا المجتمع الذي نعيش فيه
    وكم ينقصنا تطبيق ديننا الحنيف في كل امور دنيانا
    وكم يحز في نفسي ان يستخدم الدين فقط لاغراض سياسيه
    اولخدم مصالح خاصة
    ومراآة للناس فقط
    اين نحن من زمن الفاتحين الأوائل
    بل اين نحن من زمن الرسول عليه افضل الصلاة والتسليم
    السنا من نفتخر بأن قالها رسول الله فينا
    الايمان يمان والحكمة يمانية؟
    اين ايمان من يقترف الجريمه وهو يعلم انه لن يجد من يحاسبه في هذه الدنيا وينسى حساب الاخرة؟
    اين حكمته من يقتل دون وجه حق ودون بينه؟؟
    ***
    اقولها واكررها دائما
    هناك الكثير من الامور في بلادنا التي تحتاج لتغيير جذري
    جذري:mad:
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-06-19
  9. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    عزيزي عربي .

    اتفق معك بشكل تام بخصوص تسيس الدين من أجل غايات سلطوية أما تصفية حسابات ، وأتفق معك بخصوص تلك العادات والتقاليد التى تنافي المجتمع المدني المأمول أو الدين الحنيف .

    والحل يأتي بتوعية مستمرة لجيل قادم وليس بتاكيد مبدأ القبيله أو الحكم العرفي ، والغريب أننا نرى الدوله تدفعنا دفعا من أجل التمسك أكثر بأحكام قبلية باليه ، ولا أظنك تختلف معي ان القبليه تقف ضد المدنية والتحضر ، والقبليه فيها من العادات الكثيره السيئه والتى تستغل بشكل أسوء .

    لندعو رب الكون بأن يخلص البلاد من عفن تقاليدي سيء ومن تبلد سلطوي يكرس هذا العفن .

    تحياتي .
     

مشاركة هذه الصفحة