عاصفة اليورانيوم - الجزء الثاني

الكاتب : راعي السمراء   المشاهدات : 608   الردود : 0    ‏2001-06-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-06-15
  1. راعي السمراء

    راعي السمراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-02-24
    المشاركات:
    1,700
    الإعجاب :
    0
    كانت قد علمت بما يمكن لليورانيوم المنضب أن يفعله، وكان قد ولد لها أربعة أطفال مشوهين ماتوا بعد لحظات من الولادة، لكن هذه المرأة التي تتكرر بين نساء العراق دخلت هذه المرة إلى غرفة العمليات، لا تزال تتمنى على الله أن يهبها طفلاً خامساً عادياً كبقية الأطفال


    هانزفون اسبونيك / المنسق الإنساني للأمم المتحدة في العراق 1998-2000:

    علينا أن نتعلم من التجارب الأخرى لتحديد الإجراءات التي يمكن اتخاذها. لقد آن الأوان لحل هذه المسألة عن طريق تحريم استخدام اليورانيوم المنضب، وإن من البشاعة استخدامَه بعد العراق في نزاع مسلح آخر، ينبغي محاسبة المسؤولين عن ذلك بقسوة، لأنه كان معروفاً أنه سيخلق مخاطر صحية بعد انتهاء عملية عاصفة الصحراء.

    دينيس هاليداي / المنسق الإنساني للأمم المتحدة في العراق 1997-1998:

    عمق المأساة أنَّ ثمن معاقبة العراق هو ارتفاع وفيات الأطفال وتدمير الكبار. لقد قررنا تحطيم هذا البلد، وأخشى أن هذه سياسة متعمدة من جانب واشنطن ولندن ومجلس الأمن الذين تلاعبوا به إلى هذه النهاية المأساوية.

    كارولاين لوكاس / عضو البرلمان الأوروبي:

    على هذه الحكومة مسؤولية أخلاقية لمساعدة الناس هناك على فهم هذه الأسلحة، ولمنع انتشارها، إن ما نفعله بها تصرف غير مسؤول، ليس فقط لوجه السرطانات المتفاقمة في العراق، بل أيضاً للأجيال القادمة في تلك المنطقة.

    يسري فوده:

    في ردها على أسئلتنا تقول وزارة الدفاع البريطانية: إنها على وعي بما تصفه بادعاءات زيادة الأمراض في جنوب العراق، بما فيها ما تصفه بمزاعم السرطان والتشوهات الخلقية، موقف ينبثق في أساسه عن موقف (واشنطن)، ولا موقف للعرب سوى في بغداد.

    تعالوا بنا يا أشقاء إلى جيل ضاع في العراق، وجيل آخر ينتظر الضياع، تعالوا بنا إلى محاولة لإزاحة الأقنعة ومواجهة النفاق والاعتراف بالحق، لعل الله أن يرحمنا ولعلنا نخرج من هذه المعجنة.

    العبور إلى العراق عبورٌ إلى الوراء بمقدار ثلاثين سنة، كأن الزمن قد توقف، كأنك تعيش كابوس ليلة صيف أو تموته، ما له من صباح، مستباح.. هكذا عراق اليوم.. مستباح.

    في هجمة من هجمات الألم توقظ الطفلة آيات أبويها بعد منتصف الليل..أريد طبيباً.

    د. محسن الموسوي / اختصاصي أطفال:

    هذه الحالة هي نادرة الحقيقة، ولكن حدوث هذا الأمر قد يحدث نتيجة هذا الإشعاع، أو تعرض الأم إلى حالات الإشعاع أثناء الحمل.. أثناء الأشهر الأولى من الحمل لأنه تعرف جو العراق أصبح كله مشبع بالإشعاع من شماله إلى جنوبه.

    يسري فوده:

    أم آيات هل حصل لك إنه يعني تعرضت إلى الإشعاع..؟

    أم آيات:

    آني يمكن كنت حامل بها كنت بين أهلي في محافظة البصرة من المحافظات الجنوبية، فأكيد يعني يكون أيش لون تعرضنا للإشعاع أكثر من باقي المناطق الأخرى.

    طارق طه / والد الطفلة آيات:

    والدليل على هذا الكلام أنه قبل الولادة بشهر صار عند زوجتي فقر دم حاد يعني جداً، فرقدت في المستشفى ظلت شهر كامل، وبعدين الولادة يعني إيجت [جاءت] فتح بطن يعني، والطفلة من أول لحظات إيجت مو طبيعية، والحل الوحيد إلها ولإنقاذ حياتها من الهلاك اللي هو عملية زرع نخاع في العظم، وتدري إنت أستاذ حضرتك مو موجود هيك عمليات في القُطر، ويجب عليها أنه تجري العملية، وبخلاف ذلك يعني الطفلة إذا ما سوت العملية لإجراء عملية زرع نخاع العظم، ستفقد البصر، لأنه يصير توسع حول العين، تفقد البصر وبعدين يصير لها تهشم في العظام وتفارق الحياة –لا قدر الله-.

    يسري فوده:

    فيما يتوجه أبواها بالدعاء إلى الله، يتوجه علماء العراق بأصابع الاتهام إلى اليورانيوم المنضب.

    د. هدى صالح مهدي / أستاذة علم الأحياء:

    والسبب العلمي لذلك مثل ما ذكرت إنه يترسب في العظام، والعظام قرب نخاع العظم مكان تولد خلايا الدم الحمراء، وبما أنه الطفل يتميز بأنه أنسجته تنقسم بسرعة لأنه في مرحلة نمو سريع، فلذلك الخلايا المنقسمة النشطة التي تمر في حالة انقسام سريع تكون عرضة لأي عامل خارجي سام أكثر من الخلية الناضجة الخاملة.

    د. حنان غالب / مستشفى صدام في البصرة:

    يعني أقول لك الشيء الوحيد هسا إني أنا أم ها!! وأي أم هسا.. ها.. إذا صار عندها حمل، تخاف مستقبلاً، تخاف الطفل يجي مشوه، نوع من الرعب صار عند كل الأمهات العراقيات وخاصة هنا في محافظة البصرة، يعني أي أم تدخل صالة الولادة أول ما تيجي تذكر على طفلها هو بحال سليم؟ ما به عيوب؟ ما عنده تشوهات، يعني هذه الحالة النفسية للأم.

    الشيء الثاني: إنت لما تشوف طفل، شيء يعني تقدر تعالجه، الشيء إذا متوفر وتقدر ويموت قدام عينك شو يصير بيك يعني وما تعرف شو تسوي لو أنت وين أم قاعدة تطلب منك المساعدة، ما تسوفيتش الطفل ينزف قدامك مثل الفيضان، يعني شونو يكون الشعور مالتك، إنت أسئلتك قاعد تحكي ويّايا إنت واحد شعور طفل يموت قدامك وما تعرف شو تسوي له، والأم تطلب النجدة من عندك، المساعدة وأنا ما في يدي حيلة!!

    إحدى الأمهات:

    الطفل معركة كبيرة قدمنا مو شوية، لكن هذه معركة كبيرة وتشوفه يموت بعينك، ناقص من الأقراص ومن الدم، زين شوف نسكت عن نرفع الحصار، والله ثلاثين يوم لي يكون قاعدة ساعة بعد نص بالليل..

    يسري فوده:

    هكذا بدت منطقة المعارك بعد استخدام اليورانيوم المنضب على أيدي دعاة الأخلاق وحقوق الإنسان، لم يكن من يوصفون بجنود التحالف معظمهم على دراية بأن ذلك كان ولا يزال أحد أكثر أسلحة الدمار الشامل فتكا بالكائنات الحية.

    أثناءها رفض رئيس تحرير إحدى أوسع المجلات الأمريكية انتشاراً نشر هذه الصورة، أتوه من الجنوب عام 91، أتيناه نحن من الشمال بعد ذلك بأكثر من عشر سنوات، كان معي هذه المرة واحدٌ من أهلهم عالم الفيزياء الكيماوية البريطاني كريستوفر بسبي.

    كان حرصه لا يقل عن حرصنا على الوقوف على الحقيقة، لم يثق بأجهزة العراق، فأتى بأجهزته معه وفيما كان فريق التصوير كأطفال العيد فرحين بأزيائهم الجديدة، التي اختارها لنا العالم البريطاني، كان هو قد بدأ العمل، بدأ العمل على أساس النموذج العلمي الغربي الذي أثبت بناءً على تجارب (هيروشيما) و(نجازاكي) و(تشيرنوبل) -بما لا يدع مجالاً للشك- العلاقة المباشرة للإشعاع بالسرطان والتشوهات الخلقية.

    د. كريستوفر بسبي:

    لو طبقت ذلك على سكان الخليج أو البلقان أو القريبين من اليورانيوم المنضب، ربما لن تجد أثراً لتلك العلاقة وذلك لأن الأشعة الخارجية أشعة جاما تتوزع على مساحة الجسد فتراهم يتخذون من ذلك رقماً متوسطاً، يعتبرونه أساساً لتوقعات الإصابة بالسرطان، لكن هذا خطأ لأنهم لا يلتفتون إلى الجرعات التي تصيب الخلايا من أشعة ألفا الناتجة عن جزيئات اليورانيوم المستنشقة، إذ إن سلاح اليورانيوم المنضب حينما يصيب هدفاً ينفجر بقوة وينتج عن ذلك مليارات الجزيئات متناهية الصغر.

    د. بهاء الدين معروف / مختص في النشاط الإشعاعي البيئي:

    يعني إذا كان معاه جهاز قياس ألفا، المشكلة الآن أكو مشكلة فنية تتعلق بالقياس، ماديات أشعة جاما واسعة، بمعنى لو وضعنا مصدر لأشعة جاما، الآن في يدي مصدر لأشعة جاما من الممكن جداً كل الموجودين بالغرفة يتعرضون إلى الإشعاع، لو عندي مصدر ألفا وأخلي هذه الورقة الموجودة على المنضدة، فراح تمنع أشعة ألفا، بمعنى لقياس أشعة ألفا يجب أن يكون الجهاز حساس جداً وعلى تماس مباشر مع النموذج.

    يسري فوده:

    فيما كان العالم البريطاني منهمكاً في حساب جزيئات ألفا، كان العراقيون منهمكين في حساب الضحايا موتى ومرضى بصورة غير عادية.

    ناصرة السعدون / مركز أبحاث أم المعارك:

    لما تجد مثلاً الأورام الخبيثة كان العدد الرقم 236 شخص مصاب بأمراض خبيثة، أصبح في حزيران2000، 1594، نسبة الزيادة 42 .575% هذا نموذج واحد.

    حين يحصل, وهذه طبعاً إحصائيات موجودة شهرياً منذ عام 89، 90، 91، 92 ولحد هذا اليوم، حين تجد أن نسبة الزيادة في محافظة البصرة في الأمراض السرطانية ازدادت عشر مرات عما كانت عليه في عام 1989، يجب أن تبحث ما هو المتغير الذي حصل وأدى إلى هذه الزيادات؟ لم يحصل غير حرب الخليج كما تسمى أم المعارك، طيب ما سبب هذه الزيادات؟

    د. جواد العلي / استشاري الأورام الخبيثة:

    فنسبة الإصابة بالسرطانات في منطقة البصرة -إذا ما قارنا الحالات المسجلة في سنة 88 والحالات المسجلة سنة 99- نرى أن النسبة زادت من 11 حالة لكل مائة، مائة ألف شخص في المنطقة إلى حوالي 44 حالة لكل مائة ألف نسمة تسكن المنطقة، أي أن الزيادة بحدود 4 إلى 4.5 ضعف الحالات المسجلة قبل عشر سنوات حوالي.

    د. عبد المنعم مهدي / معهد الإشعاع والطب الذري في بغداد:

    الحقيقة هنالك عدة مشاهدات خلال علاجنا للحالات السرطانية اللي تحال إلى مستشفى الإشعاع والطب الذري في بغداد إلى هي تعتبر المركز الرئيسي لعلاج حالات السرطان في القُطر.

    الظاهرة الأولى هي حدوث السرطانات.. الثدي بالذات في عمر مبكر، يعني قبل أكثر مما كنا معتادين عليه سابقًا، النقطة الأخرى الحقيقة اللي شوفناها: إنه في التغيير بالـ(Natural) هسا استمرار المرض نفسه، يعني حالات كنا نتوقعها أنه تستجيب إلى العلاج الكيماوي إلى العلاج الشعاعي، هسا حاليا استجابتها أقل مما هو متعارف عليه علمياً.

    الظاهرة الأخرى: زيادة في عدد حالات سرطانات الجهاز الهضمي، يعني إحنا سابقاً سرطان القولون والمستقيم تعتبر عندنا من السرطانات النادرة، بينما بالوقت أصبحت عندنا سرطانات أكثر شيوعاً مما كانت عليه في السابق.

    يسري فوده:

    تحمس مندوب وزارة الدفاع العراقية اللواء الركن عبد الوهاب الجبوري للقراءات التي سجلها جهاز قياس الإشعاع بالقرب من أول دبابة صادفتنا في منطقة المعارك، لكن العالم البريطاني باستخدام جهازه الخاص كان يتوقع قراءة أعلى رغم أن مسحوقاً بلّورياً أصفر اللون عاد إليه بقراءة انفجارية قدرها ثماني عدات ونصف العدة في الثانية الواحدة لكل من أشعة بيتا وأشعة ألفا في الوقت نفسه، فيما بعد أهداني الرجل نسخة من ملاحظاته التي كتبها بخط يده عازياً فيها ذلك إلى تحلل اليورانيوم المنضب إلى مشتقات أكثر خطورة، وبناءً على القراءات التي سجلها نستطيع الآن رسم منحدر الخطورة من بعد مائة متر حتى وصولك إلى جسم دبابة.

    داخل الدبابة نفسها هذا هو ما يفعله اليورانيوم المنضب، كأنك أمسكت بورقة في كفك وحولتها إلى كرة قبل أن تلقي بها إلى القمامة، قذيفة في حجم الساعد تقلب دبابة رأساً على عقب.

    دوغ روكه / رائد سابق في الجيش الأمريكي:

    هذا السلاح اليورانيوم المنضب سلاح فتاك يقتل كل شيء في طريقه، حين تشترك في معركة أو في حرب تكون مهمتك أن تقتل العدو، ولهذا فأنت تستخدم أفضل أداة لديك، ذخائر اليورانيوم المنضب التي تطلقها دبابة (أبرام) أو مدرعات (برادلي) الحربية أو طائرات (هوك) من طراز (10 A) هي ذخائر في منتهى الفعالية، سلاح رائع إذا أصبت الهدف قتلت الهدف، سيقول لك أحدهم بغطرسة: انظر إن معي أقوى سلاح في الحي ولهذا أستخدمه، ثم تأتي أنت وتطلب مني أن أعود إلى استخدام القوس والسهم من أجل صحة الإنسان والبيئة، لا. لن أفعل ذلك، منتهى الغرور والاستخفاف بصحة الإنسان والبيئة.

    يسري فوده:

    مقذوف اليورانيوم المنضب الذي وجده العالم الألماني (سيغفارت هورست غونتر) قرب البصرة عقب حرب الخليج ألقى به إلى السجن في ألمانيا لكنه زاد حماسه للبحث في تأثيراته.

    البروفيسور سغفارت – هورست غونتر / مرشح لجائزة نوبل للسلام:

    في عام 91 رأيت مرضاً غير عادي له علاقة بتسمم الكلى والكبد، وبعدها بعام في مارس آذار من عام 92 رأيت في البصرة أطفالاً يلعبون بهذه المقذوفات، ومات أحدهم بسرطان الدم، كان هذا بعد عام من الحرب، وبعد ذلك كانت بعض المجندات الأمريكيات حبلى ووُلد لهن أطفال مشوهون.

    د. هدى صالح مهدي:

    هذا محارب أمريكي شارك في العمليات العسكرية، ولد له طفل فاقد الذراع، هذا ابنه، لاحظ الكف مرتبط تماماً بالصدر، هذا محارب أمريكي شارك في حرب العمليات العسكرية في الخليج، الصورة اللي بعدها طفل عراقي ولد في البصرة، تقريباً في فترة مقاربة له نفس.. يعاني من نفس المشكلة، الكف مرتبط بالجسم، طبعاً إضافة إلى تشوهات، بس أنا أركز على هذا الدليل وليس هناك شيء مشترك بين هذا الطفل وبين الطفل الأمريكي سوى أن الأبوين كانا في نفس المنطقة الجغرافية في نفس الفترة الزمنية مما يدل بشكل قاطع إلى تعرضهم إلى خطر مشترك وهو (الدبليتد يورانيوم).

    يسري فوده:

    التجول في مستشفيات العراق تجربة قاسية حتى بعد انتهاء الحرب بأكثر من عشر سنوات، الأكثر منها قسوة على الدكتور جواد العلي أنه يحاول علاج مرضاه وهو يعلم متى سيموتون، والله أعلم.

    هذا الجندي أصابته شظية اليورانيوم المنضب في ساقه في منطقة حفر الباطن.

    يسري فوده:

    الورم قبل البتر أو بعده؟

    الجندي:

    لا، لا، قبل بس ظليت أمشي عليه كان ما بيه أمشي..

    د. جواد العلي:

    يقصد الرجل الأخرى صار بها الورم في نفس المنطقة هذه. هذه آخر أشعة له نشوف أنه هناك انتشار للمرض في الرئة اليمنى وحدوث انتشار آخر وتجمع سوائل في الرئة اليسرى. المريض وصل إلى مرحلة متقدمة من المرض( To my expectation he will die possibly after a few months) [من المحتمل أنه سيموت بعد شهور قليلة].

    د. جواد العلي:

    أيشي كان توقعك؟

    إحدى المريضات:

    إذن حسيت بأنه التقيؤ هيصير عندها وانسداد بسبب ضغط الورم على الأمعاء، بسبب الانسداد الجزئي، ففتحوا بطنها شافوا إنه مصابة بورم في المبيض، تم إزالة جزء منه، ولم يتمكن الجراح من إزالته كله، وأرسلت إلينا لإجراء الفحوصات الأخرى ومعالجتها بالعقاقير الكيماوية.

    أمراض، طبعاً أمراض المبيض كثيرة، يعني أنا شفت مريضة عمرها عشر سنين مصابة بورم المبيض، مريضة أخرى، طفلة صغيرة عمرها أربع سنوات مصابة بورم الرحم، وهذا كان شيء نادر، ورم خبيث جداً بالرحم وعمرها أربع سنوات.

    إحدى المريضات:

    بس أريد أعرف شونو مصيري.

    يسري فوده:

    عقدة الذنب تطارد هذا الرجل، والذين مثله استيقظت ضمائرهم أمام ما رأوه بأعينهم، ودع زملاءه في بغداد واستقال.

    هانزفون اسبونيك / المنسق الإنساني للأمم المتحدة في العراق 1998 – 2000:

    إن رؤية ذلك وفهمه خلق في داخلي شعوراً بأنني لو استمريت على ضوء إدراك وزارتي الخارجية الأمريكية والبريطانية بأن سياسة تتبع، لا يمكن –بأي حال- أن تكون صحيحة، ولو ربطت اسمي بمثل هذه السياسة لكنت متواطئاً، ولكنت جزءاً من المشكلة، وهذا ما لم أشأ أن أكونه.

    ليس فقط لأننا فرضنا عقوبات ضحت بالطرف البرىء، ولكننا –أيضاً- ضحينا بالقانون الدولي، همشناه، وهذا على المدى البعيد قد يكون أخطر من ذلك الفصل المؤسف للعلاقات الدولية مع العراق.

    دينيس هاليداي / المنسق الإنساني للأمم المتحدة في العراق 1997 – 1998:

    النتائج تبدو مرعبة، ليس فقط فيما يتعلق بالآلاف، وربما مئات الآلاف من العراقيين والملايين الذين تعرضوا بشكل غير مباشر لخليط من السموم أثناء تلك الحرب، غير أن اليورانيوم المنضب يبرز من بينها كعامل منفرد سبب كارثة على المدنيين بوصوله إلى التربة، وأنظمة الري، وجذور الخضروات التي تزرع في جنوب العراق، وتستهلك في معظم أنحاء البلد.

    إن الأرقام التي رأيتها في البصرة وفي بغداد توضح أن الزياة في السرطانات، خاصة بين الأطفال، والأنواع النادرة من التشوهات مسألة لا تصدق، ولا يوجد مؤشر غير استخدام اليورانيوم المنضب يفسر ما يكشف عن نفسه الآن.

    مهندس علي صالح مهدي / مركز حماية الموارد البيئية في بغداد:

    كما تم سحب أكثر من 58% من المياه السطحية، والمياه الجوفية، والرسوبية في القنوات الإروائية، وأيضاً أثبتت نتائج الفحوصات المختبرية وجود تراكيز (لنويدات) مشعة في رسوبيات هذه القنوات الإروائية، كذلك شملت الدراسات فحص وتحليل أنسجة إحيائية نباتية وحيوانية، وأيضاً أثبتت وجود تراكيز لهذه (النويدات) المشعة بكثافة، مما يؤكد ذلك إنه سبب ارتفاع التراكيز أو النشاط الإشعاعي هو استخدام اليورانيوم المنضب في هذه المنطقة، أو هذه المناطق من جراء العدوان اللي تم على القُطر.

    يسري فوده:

    فيما كنا نتنقل عشوائياً في جنوب العراق من موقع إلى آخر، لم أكن بعد قد استوعبت تماماً حجم هذه المصيبة، كنا لدى هذه النقطة على بعد كيلو مترات معدودة من الحدود الكويتية، وكانت الرمال كأنها سجادة افترشتها مقذوفات اليورانيوم المنضب وجزيئاته.

    خواطر متلاحقة داكنة لم تجعلني أستمتع كثيراً بما كان يحدث، لكن فك طلاسم هذا التحدي العلمي، وربط آثاره بالكويت والسعودية كان مصدر إثارة للعالم البريطاني.

    د. كريستوفر بسبي:

    هذه حوالي ست عدات في الثانية الواحدة فقط من انبعاث أشعة ألفا السطحية، المستوى المعتاد لأشعة ألفا حوالي عدَّة واحدة في الثانية الواحدة أو أقل، ولذا فإن هذه قراءة في غاية الارتفاع، أعلى قراءة رأيتها في حياتي، هذا المقذوف لا يعتبر خطيراً على حالته هذه، تبدأ الخطورة حين يشتعل، فعندها تجد هذا التراب مليئاً بجزيئات دقيقة من اليورانيوم يمكنها الانتشار في كل الأنحاء، هذه هي الخطورة.

    د. آساف ديوراكوفيتش / عقيد سابق في الجيش الأمريكي:

    لا توجد شرطة حدود لليورانيوم المنضب، إنه يتنقل بحرية من بلد إلى آخر بفعل قدرة الرياح على حمل الجزيئات المشعة، أي مكان في الخليج أثرت فيه الرياح أو العواصف، أو ترسبات الأتربة لديه حقاً احتمال أن يكون ملوثاً، وأن يكون سكانه استقطبوا في أجسادهم تراكيز مرتفعة من اليورانيوم مقارنة بسكان المناطق الأخرى التي لم تتعرض لفعل الرياح والأتربة وتراكيز اليورانيوم.

    دان فاهي / مؤلف لا تبحث لا تجد:

    أبلَغت وزارة الدفاع الأمريكية حكومة الكويت قائلة: إن لديكم مشكلة مع هذه المعدات المضروبة، وعليكم أن تفعلوا شيئاً، فقامت حكومة الكويت بعد ثلاث سنوات من الحرب باستئجار شركات نقلت المعدات العراقية المضروبة، وركزتها في غرب الكويت، في منطقة توجه إليها الجيش الأمريكي فيما بعد لقياس الإشعاع، ونصح بالابتعاد عنها.

    دوغ روكه / رائد سابق في الجيش الأمريكي:

    كتبنا توصيات وإجراءات رفعناها لوزارة الدفاع الأمريكية التي أحالتها إلى وزارة الخارجية، ومنها إلى أمير الكويت الذي استأجر شركة براون أند رود من (تكساس)، وشركة (CNS انترناشيونال) من (فلوريدا)، ولكن رغم المجهود الكبير وخطة التنظيف التي كتبناها عام 92 لم يتم اتباعها، ولم ترسل إلى الحكومة العراقية.

    خطة التنظيف التي كتبناها بعد ذلك عندما أصبحت مديراً لمشروع اليورانيوم المنضب في وزارة الدفاع الأمريكية عامي 94 و95 لم يتم اتباعها في معظم الأحيان.

    د. كريستوفر بسبي:

    في هذا الشكل كجزيئات يمكنها أن تصل إلى المملكة المتحدة، وإلى كل أنحاء العالم، هنا في بريطانيا حيث ينزل المطر تجد أحيانا تراباً أحمر يعلو السيارات، وعندما تم تحليله اكتشفوا أنه جاء من الصحراء الكبرى، لا أحد يعيش وحده في هذا العالم، لقد قتلت الأمطار أطفالاً هنا بعد حادث (تشيرنوبل)، وبصفة خاصة المناطق الصحراوية، حيث لا تسقط أمطار يمكنها تثبيت جزيئات اليورانيوم بالأرض، يمكن لهذه أن تطير لمئات الأميال، ولسوف يحدث ذلك، سوف يحدث ذلك.

    مارك براون / قسم الرعاية الطبية للمحاربين القدامى في واشنطن:

    لم أكن لأقول: إن اليورانيوم المنضب مادة غير مؤذية، لكن يبدو أنها تؤذي اليوم جنودنا الذين اشتركوا في حرب الخليج، هناك بالتأكيد بعض القلق من وجودها في البيئة، لكنَّي لا أعرف طبيعة تأثيرها على صحة الناس الذين يعيشون حولها، أقول فقط: إنها لا تبدو أنها تؤثر في صحة المحاربين القدامى، لا أستطيع التعليق على عواقب الاستخدام العسكري لها، وما ينبغي عمله بعد انتهاء الحرب.

    أعادوا هذه المدرعات إلى السعودية، وقاموا مرة أخرى بقياس إشعاع، وأوشكوا على إرسالها للولايات المتحدة، لكن ستة من المدرعات كانت في غاية التلوث، فأحاطوها بأغطية، ودفنوها في السعودية، وما تبقى أحاطوه أيضاً بأغطية، وأعادوه إلى أمريكا وأنفقت الحكومة أربعة ملايين دولار على مشروع في ولاية كارولاين الجنوبية حيث نظفوا هذه الدبابات.

    دوغ روكه:

    استغرقت وزارة الدفاع الأمريكية ومشروع بملايين الدولارات يعمل به فيزيائيون ومهندسون مدربون ثلاث سنوات لتنظيف الأربع والعشرين دبابة الملوثة باليورانيوم المنضب التي أرسلتُها إلى الولايات المتحدة، ماذا يمكن للعراقي المتوسط أن يفعل بآلاف الآلاف من المدرعات المدمرة المنتشرة عبر الصحراء في كل المناطق؟

    د. آساف ديوراكوفيتش:

    لا تملك الحكومة العراقية سبيلاً إلى إعفاء نفسها من عبء حرب الخليج، ببساطة لا تستطيع مالياً إعادة البلد إلى طبيعته، وفي رأيي أن هذه مهمة تقع على عاتق الأسرة الإنسانية كلها للتعامل بشكل ما على مستوى دولي لمساعدة الضحايا المدنيين لذلك الصراع، أقول ذلك دون أي انتماء سياسي، سوى الانتماء الصارم للحقيقة.

    البروفيسور مالكوم هوبر / جامعة ساندرلاند:

    الجيش يريد الاستغناء عنه، والحكومة تحاول إمساك العصا من المنتصف، ويتطلب الأمر شخصاً قوياً كي يقول: كفانا ما كفى، لقد جربنا هذه المادة، هي سلاح قوي، لكنها تخلف تركة من التلوث، وأنني أجد ما فعله بلدي ببلد آخر غير مقبول.

    د. آساف ديوراكوفيتش:

    سأقص عليك حكاية الإسكندر الأكبر مع القرصان، كان الإسكندر الأكبر مبحراً بأسطوله إلى مصر عندما أمسك بقرصان في منتصف البحر الأبيض المتوسط، فحكم عليه بالإعدام شنقاً، ولكن قبل تنفيذ الحكم توجه الإسكندر الأكبر الذي كان إمبراطوراً عادلاً بسؤال إلى القرصان باللغة اللاتينية قائلاً: بأي قانون تعرض البحار للخطر؟ فأجابه القرصان قائلاً: بالقانون نفسه الذي تتبعه أنت، ولكنك تفعل ذلك بأسطول جرار ويسمونك الإمبراطور، فيما أفعل أنا بسفينة صغيرة، ويسمونني القرصان، هذه إجابتي.

    دوغ روكه:

    إنها ليست خيانة لي وحدي، بل خيانة لأمتنا وخيانة للعسكريين، وخيانة لمواطني العالم، إنها جريمة ضد الله.

    اليوم علينا أن نتعامل مع عواقب استخدام ذخيرة اليورانيوم المنضب في المعارك، والعواقب هي تأثيرات سلبية على صحة الإنسان والبيئة، ببساطة نحظر استخدام ذخيرة اليورانيوم المنضب إلى الأبد وإلى الأبد وإلى الأبد، ونقدم رعاية طبية لكل هؤلاء الذين تعرضوا للإشعاع، ونقدم قواعد إجرائية وأجهزة للوقاية الصحية، ونستكمل تنظيف جميع المناطق الملوثة، ببساطة إنه التزام أمام الله.

    يسري فوده:

    عندما وجه الجنود الأمريكيون والبريطانيون قذائفهم، -ربما- لم يكن يعلم معظمهم أي أثر ستترك، لكن أحداً ما في واشنطن لابد أنه كان يعلم.

    لماذا إذاً ولمصلحة من؟

    لا يقبل الشعب الكويتي على نفسه أن تموت نطفة في الحشا بعد قرن من اليوم، لأن ذلك كان لازماً لتحرير بلادهم، لا، لم يكن لازماً بإجماع العلماء وخبراء الحرب.

    ولا يقبل الشعب العراقي على نفسه أن يستجدي إخوة من هو بالفعل أخ في صلة الدم رغم أنف من يطلقون على أنفسهم أصدقاءنا.

    إلى أن يشبع الصديق من صداقتنا، فليرحم الله الذين ماتوا من الجانبين، وإلى أن يعود الأخ إلى أخيه فليرحم الله الذين يموتون اليوم، ويموتون غداً باليورانيوم المنضب من الجانبين.

    أم عراقية:

    أوجه بس نقمة رب العالمين تطيح على قلبها مثلما انتقموا وخلو [كلام غير مفهوم] إن شاء الله نقمة رب العالمين ما نريد غيرها.
     

مشاركة هذه الصفحة