1- دهسم (يافع):-

الكاتب : ابو نصر   المشاهدات : 1,244   الردود : 3    ‏2003-05-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-05-26
  1. ابو نصر

    ابو نصر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-05-17
    المشاركات:
    1,092
    الإعجاب :
    0
    تعرف يافع اليوم بهذا الاسم ، ولكنها في السابق كانت تميز بيافع العليا ، وهي من الشرق سلسلة الهضاب والجبال التي تبدأ من جنوب البيضاء ومكيراس ، وغرباً حتى الضالع ، ومن الشمال أراضي البيضاء ورداع ، ومن الجنوب السهل الممتد من جنوب مكيراس حتى لحج ( وهي التي كانت تعرف بيافع السفلىا ) ، وقد حدد الهمداني في كتابه صفة جزيرة العرب أراضي يافع بقوله " العر وثمر وحبة وعلة وحطيب ويهر وذو ناخب جبل ، وذو وثاب وسلفة وشعب وعرميحان وسلب والعرقه ومدوره وتيم فالعِر لاذان من يافع وثمر للذراحن من يافع وحبة للأبقور من يافع ،وعلة للأصووت من يافع وحطيب لبني قاسد من يافع ، ويهر لبني شعيب من يافع وذو ناخب لبني جبر ومنهم ، ذو وثاب لبني صائه منهم ، وسلفة لبني شعيب أيضاً ، وشعب لبني سمي منهم ، وعرميحان لبني شعيب أيضاً ، وسلب لبني جبر ، والعرقة للأهجور منهم ، وهي واد ،وهم بنوهجر ، وصدور لبني كلب من يافع ، وفي كل موضع من هذه المواضع قرى ومساكن كثيرة " .



    يعتبر أول ذكر لأراضي يافع هو الذي جاء في نقش النصر RES. 3945 ، الذي سجله كرب أيل وتر بن ذمار علي مكرب سبا ، في القرن السابع قبل الميلاد ، حيث كان يطلق عليها أسم (د هـ س م ) ، وقد كانت في باديء أمرها أراضي تابعة للدولة الأوسانية ، تلك الدولة التي ذكر المكرب السبيء كرب أيل وتر في نقش النصر أنه قضى عليها ، ودمر مدنها وقراها ، و (د هـ س م) أراضي يافع هي إحدى الاراضي التي دمر مدنها وقراها ذلك المكرب ، ثم انتقلت عقب ذلك إلى الدولة القتبانيه التي ورثت تركة الدولة الأوسانية ، وقد ظلت كذلك حتى القرون الميلادية الأولى ، عندما بدأت تظهر فيها مقولات (بنو معاهر ، وذي خولان) ، تلك المقولات التي كانت تظهر أحياناً مستقلة وخاصة إثر أفول الدولة القتبانية ، واحياناً أخرى تشكل ما يشبه المملكة الصغيرة ، وهي التي كانت تضم إلى جـانب أراضي يافع أراضي البيضاء ورداع وكانت تسمى بأذوائة ( بنو معاهر ، وذي خولان ، وردمان ) ، وتقف إلى جانب الحضارمة ضد الدولة السبئية التي كانت ومنذ القرن السابع قبل الميلاد مثل العدو التقليدي لهم ، وقد واصلت تلك الأذوائة ذلك النهج الذي خطته الدولة القتبانية في نفس العداء للسبئيين فتقف في فترات لاحقه إلى جانب الحميريين ضد الدولة السبئية ، وبعد ان قويت شوكة الريدانيين ( الحميريين ) ، وبعد أن تخلصوا من سبأ ، نجد تلك الاذوائة وقادتها هم أركان حرب الدولة الحميرية الذين استطاعوا إخضاع حضرموت ومناطق المشرق .


    *أهم المدن والمواقع الأثرية في يافع هي كالآتي :-

    أ- مدينة بني بكر :- وهي حاضرة مركز الحد ، وتقع في الطرف الشمالي من أراضي يافع والى الجنوب من البيضاء ، وغرب مدينة مكيراس ، وهي أكبر مدينة في يافع وتقع على سهل جبلي مسطح يرتفع عن سطح البحر بحوالي 2200 متر تتخلله الأودية الصغيرة التي يزرع فيها القات والـذرة والفاكهة ، وهي مدينة جميلة تتناثر منازلها هنا وهناك ، وفى منتصفها تقع المستشفيات الكبيرة التي تأمها معظم القبائل المجاورة للمدينة ، ومعظم مباني المدينة مبنية بالأحجار وبالنمط اليافعي المشهور ، ويتمثل بناء المنازل في يافع في عدة أدوار تصل أحياناً إلى ستة وسبعة أدوار ، والمنزل المكـــون من أكثر من ثلاثة أدوار يطلق عليه اسم ( حصن ) وليس منزل أو بيت ، حيث يستغل الدور الأول عادة مسكن للماشية والحيوانات أما بقية الأدوار فتستخدم للحياة المعيشية ومعظم العائلات اليافعية تتجه إلى رفع أدوار المنزل بدلاً من بناء منزل آخر وبذلك فكل منزل يحتوي على أكثر من أسرتين وقد تصل إلى خمس آسر تضم عادة الأب والأم ، وأبنائهما وزوجات الأبناء والأحفاد . تتميز نوافذ كل دور بنمط معين حيث تكون متساوية المقاسات في الواجهة ، وهناك في أحد الجوانب نافذة مرتفعة ويعرف من خلالها أن هذه الغرفة التي تحتوي على النافذة المرتفعة هي غرفة النوم ، وعادة أهل يافع يبنون سرير غرفة النوم بهيئة مصطبة مبنية بالأحجار والأسمنت ، يمكن للنائم عليه ان يشاهد ما يدور في الخارج من خلال النافذة المرتفعة التي جعلت لهذا الغرض .


    وهناك ظاهرة أخرى قد يلحظها الكثير من الغرباء والزوار لمدينة بني بكر وتزداد دهشتهم فيما إذا واصلوا المسير غرباً إلى وادي يهر ، وهي انتشار أبراج أسطوانية على طول الطريق وهي باسقة الارتفاع ومتقاربة كثيراً وما زالت قائمة البنيان إلى يومنا هذا ، ربما أنها كانت تستخدم لغرض نقل الأخبار في حالة الحروب أو كلما دعت الحاجة إلى ذلك .
    - أ- مدينة خيله :- وتقع أيضاً في مركز الحد ، وتعتبر مدينة مقدسة حُرم فيها القتال وأصبحت أرض يحترمها رجال القبائل في يافع وغير يافع ، ولا يمكن لأحد أن يصوب بندقيته أو يشهر خنجره فيها ، والمعروف أن كل من يلجأ إليها يكون آمناً على حياته لا يمكن لأحد أن يعتدي عليه مادام فيها .

    - ب- مدينة خلاقه :- تقع في أراضي قبيلة الخلاقي من قبائل الموسطة في يافع وتعتبر ثاني أكبر مدينة بعد مدينة بني بكر .

    - ج - مدينة الهجر :- وتسمى هجر الأبعوس نسبة إلى قبائل الأبعوس في يافع وهي من أحدث مدن يافع من حيث العمارة والنشاط التجاري .

    - د- مدينة قنداس :- وهي عاصمة وادي يهر ، وتقع في وادي يهر الذي يعتبر من أجمل وديان اليمن حيث تكسوه الخضرة ، إضافة إلى طريقة ترتيب بناء القرى بأسلوب مميز يذكرنا بوادي حضرموت .

    - هـ- مدينة المحجة :- وتقع في منطقة الموسطة ، كانت قبل الاستقلال عاصمة لسلطنة يافع العليا ، ويوجد فيها قصر السلطان ، أما المواقع الأثرية فأهمها هي تلك التي تقع في شمال بلاد يافع وجنوب البيضاء ورداع ، وهي كالآتي : -

    * هديم قطنان :- تقع خربة هديم قطنان على بعد 20 كيلومتراً إلى شمال شرقي من مدينة بني بكر ، وتقع علي جبلين صغيرين يحيط بهما أراضي زراعية مخصبه شاسعة ، وقد أقيمت على الجبلين مباني المدينة إلا أن أحد الجبلين أقيم عليه بناء ضخم ورائع مازالت جدرانه قائمة بارتفاع 2.70 متر ، وقد كشف النقش الذي عُثر عليه في هذا المبنى ، أن هذا المبنى هو معبد للإله القتباني (عم) ويعود تاريخه إلى ما قبل الميلاد . ويبدو انه كان يتكون من دورين (طابقين) حيث أن الطابق السفلي مازال مدفوناً تحت الأنقاض والذي يظهر منه جداره الجنوبي ، أما تلك الخرائب المنتشرة في أحجار المبنى المهندمة ، إضافة إلى بقايا أعمدة وتيجانها وقد استخرج من هذه الخرائب تمثال لرأس إنسان بحجم أكبر مــن الحـجـم الطبيعي منحوت من حجر الرخـام ( اللوحة )

    وإلى جانب بعض النقوش وهي محفوظة الآن في مخزن الآثار في مدينة بني بكر ، وهو عبارة عن مبنى بشكل غرفة مستطيلة حفظت فيه القطع الأثرية التي تم جمعها من المواقع الأثرية المجاورة لبني بكر إضافة إلى بعض قطع الموروث الشعبي ، ولكنه للأسف لا يفتح للزائرين لأنه لم يجهز كمتحف أو صالة عرض بل مخزن لتلك المعثروات ، أما الجبل الثاني من مستوطنة هديم قطنان فتوجد بقايا أساسات لمباني يعتقد بأنها كانت تخص كهنة وخدم الإله عم في معبده على الجبل الآخر . والى جوار هذا الجبل أقيم سد صغير يحجز المياه القادمة من الجبال الجنوبية للموقع ، والذي كان يروي تلك الأراضي الزراعية الشاسعة ، تعتبر خربة هديم قطنان نموذجاً نادراً للقرى اليمنية القديمة حيث إنه الوحيد الذي مازال يحتفظ بجميع معالمه( المساكن – المعبد – السد – الأراضي الزراعية ) .

    * صناع آل زين :- تبعد قرية صناع آل زين 13 كيلومتراً إلى الشمال من مدينة بني بكر وتبعد عنها بحوالي 13 كيلومتراً ، وتنقسم قرية صناع آل زين إلى قريتين صناع العليا ، وصناع السفلى ، ويقع الموقع الأثري في صناع العليا حيث تنتشر كثيراً من المخربشات والرسوم في جبل البكرة تعود إلى فترة ما قبل الإسلام ، حيث كتبت المخربشات بخط المسند ، والأهم من ذلك بقايا آثار سد القطار ، وهو سد قديم أسفل قرية صناع آل زين العليا على وادي يسمى وادي الغيل ومازال جداره قائماً إلا أن حوضه أصبح مليئاً تماماً بالطين ويستخدم حالياً كحقل زراعي ، وأعلى من هذا السد إلى الغرب في شعب هبران نقش كبير كتب على صخرة كبيرة ملساء ، وفيه دون تاريخ إنشاء هذا السد ، والقيل الذي قام ببنائه ، حيث يعود تاريخه إلى نهاية القرن الميلادي الأول ، ولا ننسى ان النقش قد ذكر اسم المدينة التي كانت قائمة إلى جوار السد والتي تقع خرائبها أسفل القرية الحديثة ، هو (صنع) ، وهو الاسم الذي ينطق الآن (صناع) بمعنى أن اسم القرية الحالية هو نفس الاسم للمدينة الأثرية .

    * جبل ثمر:- يقع هذا الجبل في جنوب رداع في أراضي يافع ، وهو جبل مرتفع يشرف على كافة الأراضي المجاورة يرتفع عن سطح البحر بحوالي ( ) ويبدو أنه واحد من تلك الجبال المقدسة في فترة ما قبل الإسلام حيث عُثر في سطحه على بقايا مدنية قديمه لم يبق من معالمها سوى أساسات لمباني قديمه ، وبعض شقاف الفخار المتناثرة على السطح . ولكننا من خلال النقش ( بافقيه – باطايع 5 ) نستدل أن هذا الجبل الذي مازال يحتفظ بنفس الاسم الذي جاء في هذا النقش الذي يعود تاريخه إلى نهاية القرن الأول الميـلادي ، وهو ( ث م ر) ، كان عليه معبداً هاماً من معابد الإله (ش ي أن ) يدعى (ث م ر ) ، وربما أن تلك الخرائب التي وجدت في قمة جبل ثمر هي بقايا ذلك المعبد .

    * جبل كساد :- يقع جبل كساد إلى الشرق من جبل ثمر ، وهو أيضاً جبل مقدس كسابقه حيث عُثر في قمته على بقايا مبنى يعود إلى ما قبل الإسلام وهذا المبنى هو معبد قديم كان مكرساً للإله (عثتر) الإله الشعبي معبود كل اليمنيين القدماء . وقد حمل المعبد اسم الجبل (ع ر/ك س د م) ، أي معبد جبل كساد .

    * جبل العر :- وهو أعلى جبال يافع ، ويقع فيما بين جبلي ثمر وكساد إلا انه لم يحظ بالدراسة الأثرية إلى الوقت الحالي ،و ولكن يعرف من خلال أهالي المنطقة أن في قمته توجد خرائب كثيرة أساساتها مبنية بأحجار أثريه مهندمة ، وطالما أن الجبلين الآخرين كانا يحتويان على معابد للآلهة فلا يستبعد أن هذا الجبل كان يحتوي في قمته أحد معابد الآلهة القديمة .

    * جبل قنداس :- يقع جبل قنداس خلف مدينة قنداس عاصمة وادي يهر ، وقد عُثر في قمته على بقايا استيطان قديم تعود إلى فترة ما قبل الإسلام أهمها أحد المنازل الذي نحت في الصخر أعلى الجبل ، حيث نحت هذا المنزل اسفل صخره كبيره في القمة عرضها حوالي 6 مترات وارتفاع المكان الذي استخدم كمنزل يقارب 5 متراً تقريباً ، والى جانب ذلك الجهد الكبير الذي بذل في نحت المنزل ، أما المخربشات والرسوم الصخرية التي تنتشر إلى جوار الصخرة في صخور مجاورة تعتبر لوحة فنية جميلة رسمت باللون الأحمر ، والتي أثبتت الدراسات أنها تعود إلى عصور ما قبل التاريخ ، وهي ليست الفريدة من نوعها فهناك في صعده رسوم ومخربشات تعود أيضاً إلى نفس الفترة ، وتوجد في الناحية الجنوبية من هذا الجبل خرائب ، تبقى منها بعض جدران لمنازل قديمه ولكن نتيجة لتحويل هذا المكان إلى مدرجات زراعية فقد طمست معالم تلك الخرائب ، ويوجد أسفلها صهريج دائري الشكل ، طليت جدرانه بمادة القضاض .

    تلك هي أهم آثار ومدن يافع ، أما بالنسبة لمميزات المحلية فهي مبانيها السكنية . تلك المباني التي يسودها طابع واحد في كل أراضي يافع ، حيث أنها ترتفع في الغالب إلى ستة أدوار وأحياناً أربعة أدوار ، وتسمى باللهجة المحلية (حصن) ( انظر اللوحة ) كنموذج توضحي للمباني السكنية في يافع .





    *صـالـة الأثـــار :

    تقع صالة الآثار إلى جوار مبنى إدارة المديرية ، في مدينة بني بكر وهي عبارة عن غرفة مستطيلة الشكل تحوي بداخلها الكثير من القطع الأثرية القديمة التي جلبت من مدينة هديم قطنان الأثرية وهي عبارة عن نقوش قديمة ورأس تمثال من المرمر بالحجم الطبيعي ، وهناك أيضاً مجموعة من القطع والأسلحة النارية القديمة ، ومجموعة من العملات القديمة والإسلامية وهذه الصالة ستكون جاهزة قريباً لاستقبال الزوار بعد إعادة ترتيب عرض محتوياتها لمقتنياتها الأثرية
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-05-27
  3. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    مشكور أخوي ابو نصر
    على هذه المعلومات المفيدة

    دمت لنا
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2012-10-01
  5. كعدان

    كعدان عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-11-24
    المشاركات:
    568
    الإعجاب :
    2
    يا اخي مكيراس مش محاده ليافع مافيش حد بين مكيرا س ويافع عاد في الحميقان و ال دبان بين مكيراس و يافع لا تهرف بما لا تعرف يا سقلوب
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2012-10-01
  7. قعيطي يافع

    قعيطي يافع قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2008-08-25
    المشاركات:
    9,106
    الإعجاب :
    3
    اشكرك اخي الكريم على الموضوع الرائع

    لكن ما لونته بالاحمر غير صحيح لان جبل ثمر يرجع للقعيطي وهوا وسط القعيطي السؤال كيف جعل جبل ثمر يرجع للذراحن والمسافة بين جبل ثمر وبين الذراحن تتخللها قرى كثيرة

    اكيد المؤرخ من الذراحن:biggrin:

    تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة