وأخيرا..حبوب منع حمل للرجال.. !!

الكاتب : الصمود   المشاهدات : 1,169   الردود : 2    ‏2003-05-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-05-25
  1. الصمود

    الصمود قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-02-12
    المشاركات:
    3,693
    الإعجاب :
    0


    [​IMG]


    اكتشف العلماء جينا وراثيا يلعب دورا كبيرا في خصوبة الرجال، وبالتالي يفتح آفاقا جديدة للتحكم في عملية الإنجاب، وعلاج العقم.

    وتم الاكتشاف، الذي نشر في مجلة "سينس"، بمحض الصدفة بينما كان العلماء يبحثون الأسباب الوراثية لأمراض القلب بإجراء تجارب على الحيوانات المنوية للفئران.

    ووجد العلماء أن جين fkbp6 لا علاقة له بالأزمات القلبية، إلا أن غيابه يؤدي إلى ضعف شديد في قدرة الحيوانات المنوية على الإخصاب.

    ويقول فريق الباحثين الكندي الذي كان وراء الاكتشاف الجديد انه يفتح الطريق لتطوير حبوب منع حمل خاصة بالرجال.

    ويخلص البروفيسور بيننجر من هذه التجارب، حسب بي بي سي، إلى إمكانية استخدام جين fkpb6 في إنتاج حبوب منع حمل يتناولها الرجال لتمكينهم من ممارسة حياة جنسية بلا إنجاب.

    ومن جانب آخر، نجحت إحدى الشركات التكنولوجية الأميركية في ابتكار جهاز جديد يعمل بالإشارات الضوئية، قد يحدث ثورة طبية في الوسائل المستخدمة لمنع الحمل وبرامج تنظيم الأسرة.

    وأوضح الباحثون أن هذا الجهاز يستخدم الإشارات الضوئية لإرشاد الزوجين إلى موعد اللقاء دون احتمال حدوث حمل، بدقة بالغة وذلك من خلال قياس مستويات الهرمونات الخارجة في البول عند المرأة.

    وأشار هؤلاء ، إلى أن الجهاز الجديد يتكون من أداة مراقبة يمكن حملها و16 عصا صغيرة للفحص تستخدم لرسم صورة للدورة الشهرية عند المرأة، فيضيء باللون الأخضر في حالة عدم احتمال حدوث حمل دون الحاجة إلى استخدام الوسائل المانعة، وباللون الأحمر في الأيام التي يمكن حدوث حمل خلالها، وهو مزود بإشارة ضوئية صفراء تنبه إلى موعد إجراء الفحص اللازم.

    هذا وقال باحثون بريطانيون إن عقارا تجريبيا لمرض وراثي نادر قد يعمل أيضا كمانع للحمل لدى الذكور ليست له الآثار الجانبية للهرمونات0

    وأوضح باحثون من جامعة أوكسفورد وجامعة شيفيلد يقولون في دورية وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم إن العقار يتلف النطفة بشدة فلا تستطيع إخصاب البويضة وهو مصمم أصلا لعلاج مرض جوشر الوراثي النادر، الذي يسبب تضخما في الكبد والطحال من بين أعراض أخرى0 ‏

    والجدير ذكره حول وسائل منع الحمل بالنسبة للرجال هو ما أكده العلماء الأستراليون حيث اكتشفوا فائدة جديدة لعصير الليمون.. فالقليل منه يمنع الحمل ويحمي من مرض الإيدز القاتل.

    ويقول روجر شورت خبير علم الوظائف بقسم الولادة في مستشفي ملبورن إن بضع نقاط من عصير الليمون يمكن أن تكون حلا رخيصا وسهلا لمنع الحمل وحماية النساء من فيروس (آت.آي.في) المسبب لمرض الإيدز.

    ونصح بأن تبلل قطعة من القطن بقليل من عصير الليمون وتستخدم قبل ممارسة الجنس. وقال شورت لتلفزيون هيئة الإذاعة الأسترالية في برنامج علمي يمكننا أن نثبت معمليا أن عصير الليمون فعال جدا في شل حركة السائل المنوي كما أنه فعال جدا في قتل فيروس (أتش.آي.في) .

    وذكر شورت أن التجارب المعملية أثبتت أن عصير الليمون لا يقتل فقط المني بل أيضا الفيروس المسبب لمرض الإيدز ونصح باستخدامه في الدول الفقيرة التي تجد صعوبة في توفير موانع الحمل. وصرح شورت بأن استخدام عصير الليمون كمانع للحمل ليس بالفكرة الجديدة لكنها توارت مع مر السنين.

    والجدير بالذكر ما قاله عالم ألماني بان حيوانات منوية بشرية استثيرت عندما تعرضت لرحيق زهرة زنبق الوادي فضاعفت من سرعتها وتوجهها لمصدر العطر!!

    وقال هانز هات أستاذ علم الأحياء بجامعة الرور في بوخوم إن التعرف على مستقبل الروائح الذي اكتشف حديثا على سطح الحيوانات المنوية قد يمكن الباحثين من ابتكار وسائل بديلة لمنع الحمل أو طرق لزيادة الخصوبة.

    وبعيدا عن الروائح ولمزيد من المعلومات حول زيادة الخصوبة اقترحت نتائج بحث جديد نشر حديثاً أن العلاج بمكملات الزنك وحمض الفوليك الغذائية، يساعد في زيادة الخصوبة وتعداد الحيوانات المنوية عند بعض الرجال الذين يعانون من مشكلات العقم وعدم القدرة على الإنجاب.

    وأظهرت الدراسة التي أجريت في مركز نيجميغين الطبي الجامعي في هولندا، على 100 رجل يعانون من مشكلات في الخصوبة، أن هذه الزيادة في التعداد المنوي قد تُترجم إلى نتائج أفضل في القدرة على الإنجاب.

    ولاحظ الباحثون بعد دراسة مشكلات العقم عند هذه المجموعة من الرجال على مدى 26 أسبوعاً، تناولوا جرعات يومية من الزنك وحمض الفوليك أو حمض الفوليك لوحده أو أقراص الزنك وحدها، وجود زيادة بنسبة 74 في المائة في عدد الحيوانات المنوية الطبيعية في السائل المنوي للرجال المصابين بالعقم ممن تناولوا الزنك والفوليك معا، مع زيادة قليلة أيضا في عدد المنويات غير الطبيعية، في حين كانت هذه الزيادة قليلة نسبيا عند الرجال الأصحاء عندما تعاطوا الزنك والفوليك أو الزنك لوحده.

    وأشار العلماء في الدراسة التي نشرتها مجلة "الخصوبة والعقم" الأميركية، إلى أن عقم الرجال ينتج عن عدد من العوامل، منها الوراثة والتغذية، وقد أظهرت الأبحاث أن التغذية تؤثر بصورة مباشرة على عملية إنتاج الحيوانات المنوية ولكنها لم تحدد العناصر الغذائية المهمة في هذه العملية.

    وأوضح هؤلاء أن كلا العنصرين يلعبان دورا مهما في قيام الجينات بوظائفها بصورة مناسبة، مما يعني أنهما مهمان في إنتاج حيوانات منوية طبيعية، مشيرين إلى أن الزنك من المعادن الضرورية لسلامة الجسم، حيث يساعد الأنزيمات في إنتاج التفاعلات الحيوية بمعدلات طبيعية، ويدخل في تصنيع البروتينات وانقسام الخلايا، أما حمض الفوليك فهو أحد فيتامينات (ب) الذي يعتبر عنصرا رئيسيا في تصنيع الأحماض النووية والمادة الوراثية في الخلايا.

    ويتركز الفوليك في أطعمة معينة مثل الخضراوات الورقية الداكنة والبقول والبرتقال والحبوب، ويتوافر الزنك بشكل خاص في الأطعمة البحرية، علاوة على اللحوم الحمراء والدجاج والبيض والمكسرات والحبوب، مما يدل على أهمية التنوع الغذائي للحصول على العناصر الغذائية الضرورية للجسم


    مبرود
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-05-25
  3. عاشق الابتسامات

    عاشق الابتسامات مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-28
    المشاركات:
    5,630
    الإعجاب :
    8
    موضوع شائق وجميل جدا
    ولكن

    لا اعتقد ان ديننا يحث على ذلك
    فالرسول صلى الله عليه وسلم قال
    : تزوجوا الولود الودود فإني مكاثر بكم الامم يوم القيامة
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-05-25
  5. الصمود

    الصمود قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-02-12
    المشاركات:
    3,693
    الإعجاب :
    0
    صحيح أخي
    ========
     

مشاركة هذه الصفحة