مطلوب طوطور قرضاى للعراق

الكاتب : فدوة القدس   المشاهدات : 517   الردود : 0    ‏2003-05-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-05-25
  1. فدوة القدس

    فدوة القدس عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-05-09
    المشاركات:
    528
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    واخيرا اعترفوا انهم ماهم محررين ولا يحبون الحرية لاحد


    مسئول بريطاني: فشل العثور على «قرضاي محلي» وراء تأخير تشكيل الحكومة، لندن: واشنطن تخطط لعزل العراق عن العرب والعالم،




    تعرضت خطط الحاكم الاميركي للعراق بول بريمر امس لأعنف انتقاد مزدوج ومتزامن من مسئولين في حكومة توني بلير البريطانية وقادة الفصائل العراقية المؤيدة لواشنطن التي قالت ان قرار واشنطن تصفية مؤسسات الدولة يهدف لنفي العراق رسميا عن الساحتين الدولية والعربية واخلاء مقعديه في الجامعة العربية والأمم المتحدة لعامين على الاقل، وتفريغ الحكومة الانتقالية من سلطات وصلاحيات فعلية، مطالبين بتسليم العراقيين مسئولية ادارة انفسهم لأنهم ليسوا قاصرين،


    في حين قال مسئول بريطاني ان واشنطن تهدف لاستمرار احتلالها للعراق وعزله عربيا وان تهميش الحكومة العراقية المقترحة ربما جاء بسبب الفشل في العثور على «قرضاي» عراقي مشابه لقرضاي افغانستان، وذلك بالتزامن مع اعلان حالة تأهب بين القوات الاميركية بعد محاولة هجوم بالقنابل على احد حواجزها في بغداد.


    وانتقد محمد باقر الحكيم رئيس المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق في كلمة القاها في كربلاء الوصاية الاميركية البريطانية على العراق مؤكدا ان العراقيين قادرون على تسيير بلادهم. من جهة اخرى اعرب عدنان الباجه جي وزير الخارجية العراقي الاسبق ورئيس «تجمع الديمقراطيين العراقيين المستقلين» عن اسفه لان الادارة العراقية الانتقالية خلال المرحلة الانتقالية ستقتصر على «لجنة استشارية بدون سلطة قرار».


    ودعا الباجه جي امس كافة الاحزاب السياسية العراقية الى «العمل معا ونسيان خلافاتها» للتحضير سريعا لتشكيل حكومة جديدة. وقال الباجه جي في اجتماع سياسي في بغداد «ادعو كل القوى السياسية في العراق الى نسيان خلافاتها والعمل معا للتحضير للمؤتمر الوطني». وقال ان كل الاحزاب على استعداد للعمل مع ممثل الامم المتحدة الجديد في العراق سيرجيو دي ميلو.


    وقال المتحدث باسم المؤتمر الوطني العراقي (احد اعضاء مجلس السبعة) انتفاض قنبر «ليس من حق الاميركيين تأخير اقامة حكومة. انها مسألة سيادة». وفي لندن نقلت صحيفة «ديلي تلغراف» عن مسئول رفيع في حكومة بلير قوله ان قرار بريمر حل الوزارات السيادية وتصفية الجيش والأمن العراقي يكشف عدم وجود نية للتخلي عن السلطة للعراقيين في المستقبل المنظور.


    واضاف المسئول ان الحكومة الانتقالية المزمع تشكيلها في الصيف المقبل لن تكون لها سلطات فعلية. وأكد ان الخطة الأميركية تهدف لتغييب العراق عن الجامعة العربية والأمم المتحدة بحيث يظل مقعده خاليا لعامين على الاقل. واوضح مسئول آخر ان السبب ربما يرجع لفشل الاميركيين في العثور على «حامد قرضاي» عراقي يقود الحكومة.


    واشار المسئول البريطاني الى ان لندن وواشنطن قد تلجآن للاعتماد على احمد الجلبي الذي تلاحقه الاتهامات بالفساد المالي وقضايا نهب بنوك في الاردن، فضلا عن صورته الشائعة كدمية لقوات الاحتلال. ولخص المسئول البريطاني المعضلة الاميركية البريطانية في العراق بقوله، لو تأخرنا في تشكيل حكومة نصبح احتلالا طامعا في البقاء، ولو شكلنا حكومة على عجل نتهم بوضع الدمى على رأس العراق.


    من جهة ثانية، نقلت صحيفة «الغارديان» عن توني بلير قوله ان القوات الأميركية فشلت في التواصل والاختلاط مع العراقيين مثلما فعلت القوات البريطانية. واشارت الصحيفة الى ان الحكومة والجيش البريطاني يلقيان باللوم على القوات الأميركية في تأخير بدء عمليات الاعمار، بسبب خططها الصارمة في بغداد.


    من جهة اخرى وضعت القوات الاميركية في بغداد في حالة تأهب امس غداة افشال هجوم بالقنابل على احد حواجزها في العاصمة العراقية. ورفض متحدث باسم قوات التحالف الاميركي البريطاني تأكيد اقامة حالة التأهب مشيرا الى ان مثل هذه المعلومات ليست للنشر. وقال المتحدث «ان شخصا تقدم الى حاجز ومعه قنبلة. ويبدو انه تلقى امرا بالقاء القنبلة على الحاجز». واضاف «غير انه عندما قرر التراجع عن العملية وقع في قبضة الجنود الذين انتزعوا منه القنبلة».
     

مشاركة هذه الصفحة