22 مايو اليوم الاغر يوم العفو العظيم

الكاتب : الشيخ الحضرمي   المشاهدات : 328   الردود : 0    ‏2003-05-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-05-24
  1. الشيخ الحضرمي

    الشيخ الحضرمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-11-07
    المشاركات:
    4,147
    الإعجاب :
    0
    عندما نتحدث عن 22 مايو اليوم الاغر في تاريخ شعبنا العظيم ويوم العفو العظيم ... لابد من ان نمر وبترتيب عن صانعي هذا المجد اليمني العظيم وبكل حرية وبكل معاني الديمقراطية التى منحها 22 مايو لهذا الشعب اقول ان من صنع هذا المجد العظيم لليمن هو الشعب اليمني بالدرجة الاولى شمالاً وجنوباً ثم هذا هو الشعب العظيم الذي حافظ على وحدته واداراته ويتجلى ذلك في حرب 94م المشؤمة .
    ايضا هناك رجل عظيم والعظمة لله سبحانه ولكن هكذا يقال لمن ساهم في ترسيخ تاريخ واقصد بذلك ابن اليمن البار فخامة الاخ الرئيس علي عبدالله صالح هذا رجل وبعيد عن كل المجاملات والمزايادات لابد ان نقف عند كل وقفه له وفي كل المنعطافات الخطيرة وخاصة السياسية منها والمساري الوحدوي اليمني ففي عام 90م ذهب هذا الرجل الى مدينة عدن وشارك في وضع اللبنة الاولى لهذه الوحدة مع الخيرين من اخوانه وزملاءه في القتال التحرري والوحدوي وعندما اتحدث عن التحرر لاأعني التحرر من الاستعمار ولكن اقصد التحرر الفكري والخروج باليمن كله من دائرة الشك والتحجر الفكري الى الساحة التى نشاهدها الان وذلك من خلال النقد وحرية التفكير .
    الموقف الثاني : اصدار العفو عن كل من تراجع عن قرار الانفصال واثناء المعركة وهذا حقيقة قرار لا يجرو على اتخاذه الا رجل يقف في موقفه وقائد بزغ من مراتع الحكمة والتى اقترن بها وصف الحكمة باليمن فجاء القرار الشجاع في العفو الشامل عن بقية اخوانه ولم يقف العفوا عن هذا الحد بل دعاهم الى اليمن والذي قد قال فيه الرئيس بان اليمن يتسع للجميع وهذا صحيح وقلب فخامة الاخ الرئيس اتضح لنا بأنه ايضا قلب واسع وكبير .

    اي حديث عن مواقف وانجزوات الابن البار لليمن يتطلب الامر الى مجلدات لكن هي اشارة فقط يجب ان تقال وايضا احنا على ثقة تامة بأن كل ابناء اليمن يستطيعوا ان يبدعوا داخل اسواره . طالما ان الوطن لازال ينادي على ابنائه فلا شك ان ابناء هذا الوطن سيلبوا الندى ، وسيعود الجميع يد واحدة وقلب واحد من اجل هذا الوطن ومن اجل هذا الانسان اليمني العظيم ... فلنتظر ان تجيب الايام القادمة على هذا السؤال الكبير .. هل سيعود الجانب الجنوبي الى المشاركة في بناء وحدة اليمن ومستقبله الجديد وهل سيعترف الجانب الاخر بان الوحدة طير لايمكن له التحليق بجنح واحد في كل الاحوال انتظروا الايام القادمة وحسب .
     

مشاركة هذه الصفحة