اول محاكمة لامير فى السعودية

الكاتب : فدوة القدس   المشاهدات : 432   الردود : 0    ‏2003-05-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-05-24
  1. فدوة القدس

    فدوة القدس عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-05-09
    المشاركات:
    528
    الإعجاب :
    0
    الرياض – ذكر بيان وزعته اسرة منذر بن سليمان القاضي وتلقت ميدل ايست اونلاين نسخة منه، ان المحكمة الكبرى في الرياض ستنظر خلال الاسبوعين القادمين بدعوى جنائية تقدمت بها الاسرة ضد الامير فهد بن نايف آل سعود المتهم بجريمة قتل منذر القاضي.

    واشار البيان الى ان ثلاثة قضاة أحدهم هو القاضي الدكتور محمد العريني، سينظرون في القضية، كما هو متبع في قضايا القتل، ولقد تحدد موعد الجلسة الأولى للنظر في القضية من قبل المحكمة بعد أسبوعين.

    وذكر البيان بان القضية احيلت إلى المحكمة الكبرى بعد استكمال كل إجراءات التحقيق "حيث صادق القاتل (الأمير فهد بن نايف بن سعود) على اعترافاته باقترافه للجريمة، ثم رفع ملف القضية إلى أمير الرياض ومنه إلى وزارة الداخلية ثم الديوان الملكي حيث صدرت الأوامر بإحالة القضية إلى المحكمة الشرعية".

    وقال البيان "وفي حال استمرار سير القضية بشكل طبيعي ودون أي تدخل من قبل الأسرة الحاكمة إلى حين صدور الحكم الشرعي وتنفيذه فأنها ستكون المرة الأولى التي يسمح فيها بتطبيق شرع الله وإقامة الحد الشرعي على فرد من الأسرة الحاكمة مقابل حق لأحد مواطني المملكة."

    ويعتقد أصحاب الحق (أولياء دم القتيل) وأسرة القاضي عموماً أن الظروف الحالية وما تشهده البلاد والمنطقة عموماً من أحداث أدت مؤخراً إلى إعلان ولاة الأمر عن توجه قوى للإصلاح وأن الحكومة السعودية عازمة على مكافحة كل أشكال الإرهاب مهما كان مصدره، وفرض النظام على الجميع سيساعدهم في الوصول إلى حقهم الشرعي كاملاً، و"أن تنفيذ شرع الله في قضية ابنهم سيعطي الدولة فرصة ممتازة لتؤكد للرأي العام في الداخل والخارج توجهها الجديد نحو إصلاح حقيقي، وتأكيد تمسكها واحترامها لما تعلنه من أنها تحكم بموجب شرع الله، وأن الشرع يطبق على الجميع دون تفريق."

    واشار البيان الى ان "توجه آل القاضي إلى عدم إزعاج الجهات الرسمية بمراجعة ومطالبات والتركيز على متابعة القضية عبر القنوات المعتادة، وعدم إثارة أية اعتراضات أو احتجاجات قبل الأوان وبدون أسباب جوهرية، بل أن أسرة آل القاضي حرصت على تحاشي ذلك، لدرجة أنها ألغت اجتماعها السنوي الذي كان مقرراً أصلاً انعقاده في تاريخ تالي لتاريخ وقوع الجريمة وذلك لكي لا يساء تفسير دوافع الاجتماع أو يعطى مضامين أخرى خلاف المضمون الأساسي المتمثل في التواصل وتوثيق عرى المحبة بين أفراد أسرة آل القاضي."

    وقتل منذر بن سليمان القاضي قبل تسعة شهور في أحد شوارع الرياض الرئيسية.

    ووجه أمير الرياض سلمان بن عبد العزيز بتعامل مع القاتل وفق القانون، ورفض طلباً لمقابلته وأكد حرصه على أن تأخذ القضية مجراها الطبيعي و"أن يخضع أطراف القضية لما يحكم به شرع الله" كما اشار البيان، وهو الامر الذي شاركه فيه وزير الداخلية الامير نايف بن عبد العزيز.

    هذا الخبر والتعليق اذا كان صحيح فهى رد قاطع انا الاصلاح اقوال وافعال
    ولكن نسمع الان انا الحكومه سوف تطلق سراح غربين فجروا عبواة ناسفه فى الرياض وهى عصابة بيع خمور ومخدرات0
     

مشاركة هذه الصفحة