معلومة هامة جداً و نرجوا التعاون فى نشرها للأهمية القصوى

الكاتب : نورا   المشاهدات : 671   الردود : 8    ‏2003-05-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-05-23
  1. نورا

    نورا عضو

    التسجيل :
    ‏2003-05-21
    المشاركات:
    153
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    لقد وصلتنا معلومه مهمة للغاية و أرجو أن نتعاون لإعلانها للجميع و هي كالتالي:

    لقد قام الموساد الإسرائيلي و المخابرات الأمريكية بتكليف العديد من الموظفين سواء داخل إسرائيل أو أميركا أو المتعاونين المنتشرين في أنحاء متفرقة من دول العالم بالدخول للمنتديات العربية الأكثر زواراً وزرع الشحناء و البغضاء فيما بين الشعوب العربية
    بشتم كل شعب باسم الشعب الآخر أو شتم مذهب باسم مذهب إسلامي آخر أو شتم الوهابية باسم الاسماعيلية أو شتم الشيعة باسم السنة أو العكس و هكذا الخ .

    منقووووووووووووول ( الملتقى القسامي )
    للاطلاع عن الموضوع اكثر
    http://www.almoltaqa.org/vb/showthread.php?s=&threadid=27749

    وهذا ما اعترف به احد العملاء وكيف ان الموساد سبب كثير من الفتن المنتشره وكيف يفخر بنجاحه خاصه في بلادنا
    للاطلاع على هذه الاعترافات :http://www.almoltaqa.org/vb/index.php?s=

    لهذه الاسباب تحظر جدليات " السنة والشيعة " في المنتدى

    --------------------------------------------------------------------------------
    الرسالة الأصلية كتبت بواسطة شهاب الدين




    الصحفي: علمنا أنك تمكنت من اختراق بعض الجماعات الإسلامية
    والوطنية.. كيف؟

    - العميل: في الحقيقة لقد استغل الصهاينة السذاجة وعدم
    التفكير والتحليل من قبل الفلسطينيين حيث تم تكليفنا باعداد
    مواقع على الانترنت باسم: فلسطين الإسلامية، الجهاد المقدس،
    تحرير القدس، شباب الانتفاضة.. وبهذه المواقع تمكنا من التواصل
    مع كثير من الشباب المتحمسين والذين يحملون روحاً جهادية
    ونعدهم بتمويلهم بالسلاح والمال، على أساس أن هذه الأموال
    مصدرها أغنياء خليجيون وإسلاميون في مصر والأردن والكويت..

    وهكذا تمكنا من اختراق أكثر حلقات المجاهدين والتوغل فيهم
    باسم الإسلام والجهاد، وأخطر من ذلك استغلال بعض المتحمسين وخاصة
    السلفيين لنشر كتب تثير الفتنة والفرقة بين المسلمين ويتم
    تمويل وطبع مثل هذه الكتب على حساب «الموساد الإسرائيلي» لخلق
    معارك هامشية بين الإسلاميين وخاصة الشيعة والسنة في فلسطين،
    وباكستان، واليمن، والأردن،

    حيث تم طبع عشرات العناوين: كتب تهاجم الشيعة بشكل مقزز وكتب
    أخرى تهاجم السنة ويتم استغلال المتعصبين من الطرفين على أنها
    تطبع من محسنين خليجيين طباعة أنيقة وبقية العمل سيقوم به
    المغفلين من متعصبي السنة (سلفيين وغيرهم) وكان الهدف الأساسي
    من نشر وطبع هذه الكتيبات إثارة الفتنة والحقد والضغينة
    وتكفير كل طرف للآخر ولإشغالهم في معارك جانبية فيما بينهم، لكي
    يتمكن الإسرائيليون من تحقيق أهدافهم بسحق الإسلام وابتلاع الأرض
    ومسخ هوية الشباب وجعلهم إما منحلين ومنحطين خلقياً أو أناس
    مهمشين خارج الحياة متعصبين معقدين قلوبهم مليئة بالحقد على
    إخوانهم المسلمين الآخرين شيعة أو سنة،

    وقد نجحت الموساد في هذا الجانب الشي الكثير حيث تلاحظ تقريباً
    أنه تم إغراق جميع مساجد وتجمعات الشباب في اليمن وباكستان
    وفلسطين بهذه الكتب والتي تطبع وتوزع مجاناً على أساس أنها كتب
    تطبع على نفقة محسنين مجهولين «سعوديين» والحقيقة أن الموساد
    وراء هذه الكتب وللأسف أن كثيراً من المغفلين وأئمة مساجد
    وخطباء ودعاة يشغلون أنفسهم بهمة وإخلاص بنشر هذه الكتب والتي
    أقل مايقال عنها «كتب بذيئة وفتنة والفتنة أشد من القتل» كون
    عقولهم ضيقة ولم يفكروا في الأهداف الحقيقية من وراء نشر هذه
    الكتب التي تفوح بالكراهية والتفرقة والفتنة خاصة هذه الأيام.

    ولقد بدأت تأثير هذه الكتب تفعل فعلتها في باكستان حيث أنشأ
    أصحاب السنة جيش الصحابة يهاجمون المسلمين الشيعة في شعائرهم
    وبيوتهم وأثناء صلاتهم ويقتلونهم في المساجد أثناء صلاة الفجر
    كمجازر بشعة يندى لها الجبين تخلف آلاف القتلى، وفي الجانب
    الآخر أنشأ الشيعة جيش محمد رد فعل يجابه برد فعل أشد ومئات
    القتلى من الجانبين كل شهر ومجازر دموية وحقد وافتعال معارك
    جانبية وفتنة خطيرة أبطالها «خوارج هذا العصر من مسلمين
    متعصبين استغلتهم الموساد لتؤجج فيهم العنصرية والتكفير
    والقتل لاضعاف أول دولة إسلامية لديها قنبلة ذرية وهي باكستان..
    أما خططهم في اليمن فلازال العمل جارياً بشكل كبير والنتائج
    ستظهر عما قريب بكل أسف).

    وبخصوص إثارة الفتنة المذهبية في فلسطين فلم تحقق كل أهدافها
    مثل ما تحقق في باكستان واليمن.

    الصحفي: الآن هل تحس بالندم وأين كان ضميرك وأنت تدل الصهاينة
    على مخابئ زعماء المقاومة ليصفوهم ويقتنصونهم بشكل مجازر بشعة
    هم وأسرهم بطائرات الأباتشي وصواريخها الموجهة.

    - العميل: ماذا ينفع الندم حيث كنت أحس بحزن عندما أبادوا
    عمارة بسكانها ليغتالوا أحد المجاهدين المطلوبين، حيث نتج عن
    هذه العملية قتل سبعة عشر طفلاً وامرأة وكذلك المجاهد المطلوب
    وكنت أنا السبب بكل أسف، فلهذا أنا أستحق العقاب الذي حكمت به
    المحكمة " الاعدام" .
    --------------------------------------------------------------------------------



    الموضوع للنشر
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-05-23
  3. ابن الوادي

    ابن الوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-27
    المشاركات:
    7,411
    الإعجاب :
    0
    تشكري على هذه المعلومات

    الف تحيه لغيرتك العربيه
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-05-23
  5. helal

    helal عضو

    التسجيل :
    ‏2003-05-18
    المشاركات:
    61
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    قلتي الواقع
    وكن هيهات ان يفهم الشباب العربي ما يحاك لهم

    هـم يـفرشون لـجيش الغزو iiأعينهم **** ويـدعـون وثـوبـاً قـبل أن iiيـثبوا
    الـحاكمون و»واشـنطن« iiحـكومتهم**** والـلامعون.. ومـا شـعّوا ولا iiغربوا
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-05-23
  7. الصقرالعربي

    الصقرالعربي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-04-18
    المشاركات:
    550
    الإعجاب :
    0
    مشكوره نورا على التنوية
    والكلام كلة صحيح
    وجزاكِ الف خير
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-05-24
  9. قَـتَـبـان

    قَـتَـبـان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-01-06
    المشاركات:
    24,805
    الإعجاب :
    15
    جزاك الله خيراً أختي .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-05-24
  11. فايع

    فايع عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-10-13
    المشاركات:
    1,451
    الإعجاب :
    0
    جزاكي الله أختي ألف خير على التوضيح
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-05-24
  13. ahmadsoroor

    ahmadsoroor عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-12-06
    المشاركات:
    1,288
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيراً ..
    سواء كانوا هؤلاء المُندسين مرسلين من الموساد الإسرائيل أو من طائفات بيننا أو من جنسنا ومن أوطاننا ،،
    اللهم انصر الإسلام وأعز المسلمين
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-05-24
  15. نورا

    نورا عضو

    التسجيل :
    ‏2003-05-21
    المشاركات:
    153
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    جزاكم الله خير اخواتي
    وما اتمناه هو ان نسعى لنشر هذه المعلومات كل في محيط عمله واسرته وبين اصدقائه
    واعرف اخوات لنا قمن بتصوير هذه الاعترافات ووزعنها على بعض المساجد والاماكن التي يخصها الموضوع
    فلعل الله ان يفتح قلب رجل واحد ويعي ما يحدث ويكتب لنا الاجر
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-05-26
  17. فدوة القدس

    فدوة القدس عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-05-09
    المشاركات:
    528
    الإعجاب :
    0
    وهذا دلليل اخر

    وما ياكد كلامك اخت نورا هذا التقرير لصحيفة صهونية معروفه

    مفكرة الإسلام : ربما كان هذا التحقيق الذى نشرته صحيفة يديعوت احرونوت الإسرائيلية مؤخراً خير دليل على ما وصل إليه حال المسلمين فى هذه الأيام من الضعف ، ويؤكد مقولة جولدا مائير الشهيرة ' هل من هؤلاء المسلمين نخاف ؟! هل نخاف من أناس لا يقومون لصلاة الفجر ؟ عندما يقوم المسلمون بما كان يقوم به من التفوا حول ' محمد ' عندها يمكننا أن نشعر بالخوف .'
    فتحت عنوان : ' تفرق الأمة الإسلامية ' ، كتب المعلق السياسى للصحيفة الإسرائيلية ' سيفر بلوتسكر ' : إلى هؤلاء اليهود الخائفين من تظاهرات العالم العربي والإسلامي التي تعبر عن غضبهم وكراهيتهم لليهود ولإسرائيل أقول لهم لا تخافوا ولا تتشاءموا فإن العالم الإسلامي متفرق ، وكل دولة مشغولة فى همومها وأوضاعها الاقتصادية السيئة ' .
    أضاف : ' وعلى اليهود المتشائمين أن يتذكروا أن وضعنا الآن بالنسبة للمسلمين موضع قوة ، وأوضاعنا أصبحت أفضل بكثير عن ذى قبل ، الدليل أننا كنا فى بداية سنوات السبعينات منبوذين ومُحاصرين من الدول الإسلامية والعربية على المستوى السياسى والاقتصادى والديبلوماسى ، إضافة إلى عدم وجود علاقات دبلوماسية لنا مع العديد من الدول الأخرى المؤيدة وقتها للدول الإسلامية والعربية مثل الصين . أما الآن وفى غضون اقل من 25 عاماً استطعنا أن نقيم علاقات مع معظم دول العالم ، التى تُتيح لنا حق الوجود كدولة يجب أن تعيش فى أمن وأمان .
    وقال المعلق الإسرائيلي : ' لقد أصبحنا أقوياء الآن ، وحرب ' الغفران ' عام 73 لا يمكن أن تتكرر مرة أخرى ، السبب ببساطة أن المسلمين لا يمكنهم التوحد والاتفاق على شيء ألا الخلافات فيما بينهم . وعلى الجميع أن يتذكر أننا الدولة الخامسة على مستوى العالم فى مجال صناعة التكنولوجيا والبرمجيات التي باتت تحقق الرخاء الاقتصادي لأي مجتمع . حيث يبلغ حجم التصدير الإسرائيلي إلى 40 مليار دولار ' ....
     

مشاركة هذه الصفحة