كانت زمانا 00ياليتها تعود

الكاتب : ابن الوادي   المشاهدات : 549   الردود : 3    ‏2003-05-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-05-22
  1. ابن الوادي

    ابن الوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-27
    المشاركات:
    7,411
    الإعجاب :
    0
    من التراث العربي :

    يقال ان ملك خرج مع رجاله الى الصحراء 00وعند مسيرتهم الطويله تاهوا

    واشرفو على الموت 00وقد صادف ان راءهم اعرابي من الباديه وانقذهم

    واستضافهم في منزله المتواضع على مشارف الباديه ورغم فقره فقد

    قدم لهم واجب الضيافه بكل مايملك ولمدة 3ايام رغم عدم معرفته انه ملك 00وفي اليوم الرابع سار معهم الاعرابي حتى اوصلهم الى مشارف

    مدينتهم وودعهم 00وقد شكره الملك على مافعله معهم مخبرا اياه

    بانه الملك وان بابه مفتوح له وقت ماشاء 00ورجع الاعرابي متعجبا

    وكان لهذا الملك عادة اعتاد عليها واصبحت قانونا في البلاد وهي انه
    اول يوم من كل عام يعدم اول زائر يطرق بابه في ذلك اليوم 0

    ومرت الايام وضاق الحال بذلك الاعرابي وفكر بالمسير الى الملك لاعانته

    وكان من سؤ حظه ان وصل في اليوم المشؤوم ولم يكن يعرف شيئا عن

    هذه العاده00وطرق الباب وسرعان ماان فتحوا له 00واخذوه الى الملك

    حتى يراه ويفتي في امره 00وماان راه الملك حتى عقدت الدهشه

    لسانه واطرق حزينا ان يرى ذلك الذي انقذ حياته واكرمه يقف امامه في

    هذا اليوم المشؤوم وشرح للاعربي عن ذلك الامر المحزن 00مؤكدا

    له انه رغم ما يكنه له من جميل الا انه لايمكن ان يلغي ذلك الامر

    لانه غربانا (نذر) عليه 00وانه ليشعر بالحزن العميق انه كان الشخص

    الذي يطرق بابه هذا اليوم وحاول الاعرابي ان يثني الملك متوسلا دون

    جدوى وعندما راى الاصرار في وجه الملك قل له :ان علي ديونا

    ومتعلقات لاهلي فارجو ان تعطيني مهلة 3ايام اقضي فيها اموري وارجع

    ولكن الملك اباء لانه لايضمن عودته الا اذا اتى بمن يضمن عودته

    واخبر الملك انه غريب ولايعرف احدا 00وفي هذه اللحظه نهض رجلا من

    المجلس وقال انا اضمنه 00دعوه يذهب وبسرعه وافق الملك على ذلك

    وشكر الاعرابي ذلك الرجل وخرج 000 ومرت يومين والملك يامل ان

    لايعود الاعرابي حتى ينجو ويقتل بدلا عنه الكفيل 00وفي اليوم الثالث

    خرج الناس في الانتظار وحتى قبل الغروب وهولازال في علم الغيب

    هنا احضروا الرجل الكافل وشرعوا يعدون العده لاعدامه عند الغروب

    لانتهاء الوعد 000وعند بدات الشمس بالمغيب وقد هموا بتنفيذ الحكم

    شاهدوا على بعد غبار يثار من بعد تبين بعد ذلك انه لفارس قادم وتبين

    لهم انه لم يكن الا للاعرابي الذي قد جاء مسرعا يسابق الزمن وهنا

    ذهل الملك من الاعرابي والذي قد سنحت له الفرصه للنجاه من الموت

    وساله عن السبب في عودته للموت وانه بالامكان عدم العوده ولا

    احدا يعرف له طريق 00اجاب لقد جئت منفذا لوعدا قطعته وحتى



    لايقال يوما ان الوفاء قدضاع عند العرب


    وهنا نظر الملك الى ذلك الشخص الذي كفل شخصا لايعرفه معرضا

    نفسه للموت وهنا رفع الكافل راسه شاكرا ربه قائلا والله ماكفلته الاخوفا

    ان يقال يوما




    ان المروة والشهامة قد ضاعتا عند العرب



    تعجب الملك من موقف ذلك الرجلين الذين قدما حياتهما رخيصه من اجل
    المبادءي والقيم النبيله وادرك مدى قبح عادته وعفاء عنهم في الحال

    والغاء تلك العاده الى الابد 00


    __________________
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-05-23
  3. ibnalyemen

    ibnalyemen علي احمد بانافع مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-15
    المشاركات:
    20,914
    الإعجاب :
    703
    ما اروعك ابن الوادي روعتك فيما تسوقها علينا من حكم فايرادك لها لعلها ؟ لعلها ؟ تكون موعضة لنا نحن وليس لمن اردت ان يتعض فمن اردت له ذلك فليس لديه اليوم الفرصة التي تجعله يفكر او يتفكر فقد فات الاوان ونحن يجب علينا الاتعاض قد؟ قد ؟ يصبح احدا منا يوما من الايام من اردت مخاطبته فالايام دواليك بين الناس لك جل احترامي وتقديري على هذا الجهد الجهد الذي استخدمت فيه صارة ذاكرتك لاٍفادتنا شكر شكرا ابن الوادي على مواضيعك القيمة والشيقة.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-05-23
  5. ابن الوادي

    ابن الوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-27
    المشاركات:
    7,411
    الإعجاب :
    0
    ولك اخي ابن اليمن خالص التحيه والموده على كلماتك الجميله

    تسلم اخي الكريم
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-05-23
  7. ibnalyemen

    ibnalyemen علي احمد بانافع مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-15
    المشاركات:
    20,914
    الإعجاب :
    703
    اخي ابن الوادي ليس في الامر الا الحقيقة لان مواضيع جادة كهذه قلما نراها وللاسف ان الكثير لايقرأونها بل يركظون وراء الاسفاف الذي لا يفيد ولا ينفع.
     

مشاركة هذه الصفحة